المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موضوع الـ(1000.000) رد


الصفحات : 1 2 [3] 4 5 6 7

farasha
09-28-2010, 08:57 PM
إن من البيان لسحرا

--------------------------------------------------------------------------------

سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم لعمرو بن الاهتم عن ال**رقان بن بدر وكان حاضرا

فقال عمرو : يا رسول الله إن ال**رقان مانع لحوزته يعني ( مجير لمن يطلبه) مطاع في أذنيه

وسكت.

فقال ال**رقان يا رسول الله إنه ليعلم مني أكثر مما قال ولكن حسدني شرفي فقصر بحقي

فقال عمرو : يارسول الله هو والله زمِر المروءة (قليل المروءة) ضيق العطن ( بخيل) لئيم الخال

ثم نظر الى رسول الله صلى الله عليه و سلم وقال :

يا رسول الله قد رضيتُ في الاولى فقلتُ أحسن ما علمت و غضبتُ فقلتُ أقبح ما علمتُ

وما كذبتُ في الاولى و لقد صدقتُ في الثانية

فقال صلى الله عليه و سلم (إن من البيان لسحرا)

من كتاب البيان و التبيين للجاحظ

farasha
09-28-2010, 08:58 PM
عندما كان لقمان عبداً قال له سيده

اذهب و اذبح لي شاةً وائتني بأطيب شيئين فيها

فأتاه بالقلب و اللسان

فقال له سيده اما كان فيها شيئ أطيب من هذين فقال له لقمان لا

ثم بعد فترة طلب منه سيده ان يذبح شاة ويأته بأخبث شيئين فيها

فأتاه بالقلب و اللسان ايضا

فقال له سيده مستغربا امرتك ان تأتني بأطيب شيئين فأتيتني بالقلب و اللسان ثم أمرتك ان تأتني بأخبث شيئين فأتيتني بالقلب و اللسان أيضا

فقال لقمان الحكيم :

(إنه ليس بشيئ أطيب منهما إذا طابا و لا أخبث منهما إذا خبثا)

فالمرء بأصغريه قلبه و لسانه فهما المعيار الذي نقيم من خلاله اي انسان

وبهما يستدل على الانسان اهو طيب او خبيث



سئل ابن عباس رضي الله عنه : أنى لك هذا العلم

فقال : لسان سؤول و قلب عقول

نسأل الله ان يطهر قلوبنا و يطيب ألسنتنا

farasha
09-28-2010, 08:58 PM
من أقوال الرسول الاكرم عليه السلام..


خَيْرُ النّاسِ من انتفع بهِ الناسُ

خَيْرُ النّاسِ مَنْ تَعلَّم القرآن وعلَّمهُ

خَيْرُ النّاسِ من يُرجى خيرُهُ ويُؤمنُ شرُهُ

خَيْرُ النّاسِ افقهُهُم في دين الله واوصلهم لرحمِهِ

خَيْرُ النّاسِ اوّلُُهم دخولاً في المسجد وآخرهم خروجاً

خَيْرُ النّاسِ مَنْ كافى على القبيح بالجميل

خَيْرُ النّاسِ مَنْ ان غضب حلم وان ظلم غفر وان اسيىء اليه احسن

خَيْرُ النّاسِ من اذا اعطى شكر واذا ابتلى صبر واذا ظلم غَفَرَ

خَيْرُ النّاسِ من طهر من الشهوات قلبه وقمع غضبه وارضى ربه

farasha
09-28-2010, 08:58 PM
من أقوال الحكمـــــــــــاء العارفين ........


--------------------------------------------------------------------------------

قال الشيخ أبو مدين الغوث رضى الله عنه لواعظ كان ديدنه فى
الوعظ عن طريق الترهيب ؛
( لا تقنط الناس وذكرهم بأنعم الله تعالى )
وقال ( من خدم الصالحين ارتفع بخدمته )
وقال ( ابناء الدنيا يخدمهم العبيد والاماء وابناء الاّخره : الأحرار
والكرماء .
وكان رضى الله عنه يقول :
(شاهد مشاهدته لك ..ولا تشاهد مشاهدتك له )
(القريب مسرور بقربه والمحب معذب بحبه )
(من تحقق بعين العبوديه نظر أفعاله بعين الرياء وأحواله بعين
الدعوى وأقواله بعين الافتراء )
(من خرج الى الخلق قبل وجود حقيقه تدعوه الى ذلك فهــــــو
مفتون وكل من رأيته يدعى مع الله حالا لا يكون على ظاهـــــره
منه شاهد فاحذره ) ....
(أغنى الأغنياء من أبدى له الحق حقيقه من حقه وأفقر الفقراء
من ستر الحق عنه )
(من حرم احترام الأولياء ابتلاه الله بالمقت من خلقه )
(أسماء الله تعالى بها تعلق وتخلق وتحقق ,, فالتعلق الشعور
بمعنى الاسم: والتخلق أن يقوم بك معنى الاسم ،، والتحقق أن
تفنى فى معنى الاسم )
(من قطع موصولا بحضرة ربه قطع به ومن شغل مشغولا بربه
أدركه المقت فى الوقت )
( ليس للقلب الا وجهة واحدة متى توجه اليها حجب عن غيرها)
(لا يصلح سماع هذا العلم الا لمن حصلت له أربعة:
ـــ الزهــــــد
ــ العلــــــــم
ــ التوكــــــل
ـــ اليقيـــــــن ......
( ما عرف الحق من لم يؤثره ،، وما أطاعه من لم يشكره)
( الفقر فخر .. والعلم غنى ،، والصمت نجاة ،، واليأس راحــــــــة
والزهد عافية ،،، ونسيان الحق طرفة عين ..خيانة )

* * * * *

farasha
09-28-2010, 08:59 PM
من الغني و من الفقير
«

--------------------------------------------------------------------------------

في يوم من الأيام...كان هناك رجل ثري جداً قرر أن يصطحب ابنه في رحلة إلى بلدة فقيرة...و كان هدفه من الرحلة أن يريه كيف يعيش الفقراء!
أمضى الأب و ابنه أياماً و ليالي في مزرعة تعيش فيها أسرة فقيرة..
و في طريق العودة من الرحلة سأل الأب ابنه : كيف كانت الرحلة ؟
قال الابن :كانت الرحلة ممتازة!
قال الأب :هل رأيت كيف يعيش الفقراء؟
قال الابن :نعم..
قال الأب :أخبرني ما تعلمت من تلك الرحلة؟
قال الابن :لقد رأيت أننا نملك كلباً واحداً،و هؤلاء الفقراء يملكون أربعة!
كما أننا نمتلك بركة ماء في وسط الحديقة، أما هؤلاء الفقراء فلديهم جدول يمر من أمام بيوتهم!
لقد جلبنا الفوانيس لنضيء حديقتنا، و هم لديهم النجوم تتلألأ في السماء!
باحة بيتنا تنتهي عند الحديقة الأمامية، و لهم امتداد الأفق!
لدينا مساحة صغيرة نعيش عليها، و عندهم مساحات تتجاوز تلك الحقول!
لدينا خدم يقومون على خدمتنا، و هم يقومون بخدمة بعضهم البعض!
نحن نشتري طعامنا، و هم يأكلون ما يزرعون!
نحن نملك جدراناً عالية لكي تحمينا، و هم يملكون أصدقاء يحمونهم!
كان والد الطفل صامتاً...عندها أردف الابن قائلاً:
"شكراً لك يا أبي لأنك أريتني كيف أننا فقراء......"

farasha
09-28-2010, 08:59 PM
حتى تكون اسعد الناس


--------------------------------------------------------------------------------

حتى تكون أسعد الناس
• الإيمان يذهب الهموم ,ويزيل الغموم , وهو قرة عين الموحدين , وسلوة العابدين .
• ما مضى فات , وما ذهب مات ,فلا تفكر فيما مضى ,فقد ذهب وانقضى .
• ارض بالقضاء المحتوم , والرزق المقسوم , كل شيء بقدر فدع الضجر .
• ألا بذكر الله تطمئن القلوب , وتحط الذنوب , وبه يرضى علام الغيوب , وبه تفرج الكروب .
• لا تنتظر شكراً من أحد , ويكفي ثواب الصمد , وما عليك ممن جحد , وحقد , وحسد .
• إذا أصبحت فلا تنتظر المساء , وعش في حدود اليوم , وأجمع همك لإصلاح يومك .
• اترك المستقبل حتى يأتي , ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صلح غدك .
• طهر قلبك من الحسد , ونقه من الحقد , وأخرج منه البغضاء , وأزل منه الشحناء
• اعتزل الناس إلا من خير , وكن جليس بيتك , وأقبل على شأنك , وقلل من المخالطة .
• الكتاب أحسن الأصحاب , فسامر الكتب , وصاحب العلم , ورافق المعرفة .
• الكون بُني على النظام , فعليك بالترتيب في ملبسك وبيتك ومكتبك وواجبك .
• اخرج إلى الفضاء , وطالع الحدائق الغناء وتفرج في خلق الباري وإبداع الخالق .
• عليك بالمشي والرياضة ,واجتنب ال**ل والخمول, واهجر الفراغ والبطالة
• اقرأ التاريخ وتفكر في عجائبه وتدبر غرائبه واستمتع بقصصه وأخباره .
• جدد حياتك , ونوع أساليب معيشتك , وغير من الروتين الذي تعيشه .
• اهجر المنبهات والإكثار منها كالشاي والقهوة , واحذر التدخين والشيشة وغيرها .
• اعتن بنظافة ثوبك وحسن رائحتك وترتيب مظهرك مع السواك والطيب .
• لا تقرأ بعض الكتب التي تربي التشاؤم والإحباط واليأس والقنوط .
• تذكر أن ربك واسع المغفرة يقبل التوبة ويعفو عن عباده , ويبدل السيئات حسنات .
• اشكر ربك على نعمة الدين والعقل والعافية والستر والسمع والبصر والرزق والذرية وغيرها.
• ألا تعلم أن في الناس من فقد عقله أو صحته أو هو محبوس أو مشلول أو مبتلى ؟!
• عش مع القران حفظاً وتلاوة وسماعاً وتدبراً فإنه من أعظم العلاج لطرد الحزن والهم .
• توكل على الله وفوض الأمر إليه , وارض بحكمه , والجأ إليه , واعتمد عليه فهو حسبك وكافيك .
• اعف عمن ظلمك , وصل من قطعك , وأعط من حرمك , واحلم على من أساء إليك تجد السرور والأمن .
• كرر [لا حول ولا قوة إلا بالله ] فإنها تشرح البال وتصلح الحال , وتحمل بها الأثقال , وترضي ذا الجلال
• أكثر من الأستغفار , فمعه الرزق والفرج والذرية والعلم النافع والتيسير وحط الخطايا .
• اقنع بصورتك وموهبتك ودخلك وأهلك وبيتك تجد الراحة والسعادة .
• اعلم أن مع العسر يسراً ، وأن الفرج مع الكرب وأنه لا يدوم الحال ، وأن الأيام دول .
• تفاءل ولا تقنط ولا تيأس , وأحسن الظن بربك وانتظر منه كل خير وجميل .
• افرح باختيار الله لك , فإنك لا تدري بالمصلحة فقد تكون الشدة لك خير من الرخاء .
• البلاء يقرب بينك وبين الله ويعلمك الدعاء ويذهب عنك الكبر والعجب والفخر .
• أنت تحمل في نفسك قناطير النعم وكنوز الخيرات التي وهبك الله إياها .

farasha
09-28-2010, 09:00 PM
• أحسن إلى الناس وقدم الخير للبشر لتلقى السعادة من عيادة مريض وإعطاء فقير والرحمة بيتيم .
• اجتنب سوء الظن واطرح الأوهام والخيالات الفاسدة والأفكار المريضة .
• اعلم أنك لست الوحيد في البلاء , فما سلم من الهم أحد , وما نجا من الشدة بشر .
• تيقن أن الدنيا دار محن وبلاء ومنغصات وكدر فاقبلها على حالها واستعن بالله
• تفكر فيمن سبقوك في مسيرة الحياة ممن عزل وحبس وقتل وامتحن وابتلي ونكب وصودر .
• كل ما أصابك فأجره على الله من الهم والغم والحزن والجوع والفقر والمرض والدين والمصائب .
• اعلم أن الشدائد تفتح الأسماع والأبصار وتحيي القلب وتردع النفس وتذكر العبد وتزيد الثواب
• لا تتوقع الحوادث , ولا تنتظر السوء, ولا تصدق الشائعات , ولا تستسلم للأراجيف .
• أكثر ما يُخاف لا يكون , وغالب ما يُسمع من مكروه لا يقع , وفي الله كفاية وعنده رعاية ومنه العون .
• لا تجالس البغضاء والثقلاء والحسدة فإنهم حمى الروح , وهم رسل الكدر وحملة الأحزان .
• حافظ على تكبيرة الإحرام جماعة , وأكثر المكث في المسجد , وعود نفسك المبادرة للصلاة لتجد السرور .
• إياك والذنوب , فإنها مصدر الهموم والأحزان وهي سبب النكبات وباب المصائب والأزمات .
• داوم على (لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنْ الظَّالِمِينَ) [الأنبياء 87] فلها سر عجيب في كشف الكرب , ونبأ عظيم في رفع المحن .
• لا تتأثر من القول القبيح والكلام السيئ الذي يقال فيك فإنه يؤذي قائله ولا يؤذيك .
• سب أعدائك لك وشتم حسادك يساوي قيمتك لأنك أصبحت شيئاً مذكوراً ورجلاً مهماً .
• اعلم أن من اغتابك فقد أهدى لك حسناته وحط من سيئاتك وجعلك مشهوراً وهذه نعمة .
• لا تشدد على نفسك في العبادة , والزم السنة واقتصد في الطاعة , واسلك الوسط وإياك والغلو .
• أخلص توحيدك لربك لينشرح صدرك , فبقدر صفاء توحيدك ونقاء إخلاصك تكون سعادتك .
• كن شجاعاً قوي القلب ثابت النفس لديك همة وعزيمة , ولا تغرك الزوابع والأراجيف .
• عليك بالجود فإن صدر الجواد منشرح وباله واسع والبخيل ضيق الصدر مظلم القلب مكدر الخاطر .
• أبسط وجهك للناس ت**ب ودهم , وألن لهم الكلام يحبوك , وتواضع لهم يجلوك .
• ادفع بالتي هي أحسن , وترفق بالناس , وأطفئ العداوات , وسالم أعداءك , وكثر أصدقاءك .
• من أعظم أبواب السعادة دعاء الوالدين , فاغتنمه ببرهما ليكون لك دعاؤهما حصناً حصيناً من كل مكروه .
• اقبل الناس على ما هم عليه وسامح ما يبدر منهم , واعلم أن هذه هي سنة الله في الناس والحياة .
• لا تعش في المثاليات بل عش واقعك , فأنت تريد من الناس ما لا تستطيعه فكن عادلاً.
• عش حياة البساطة وإياك والرفاهية والإسراف والبذخ فكلما ترفه الجسم تعقدت الروح .
• حافظ على أذكار المناسبات فإنها حفظ لك وصيانة , وفيها من السداد والإرشاد ما يصلح به يومك .
• وزع الأعمال ولا تجمعها في وقت واحد بل اجعلها في فترات وبينها أوقات للراحة ليكن عطاؤك جيداً.

farasha
09-28-2010, 09:00 PM
• انظر إلى من هو دونك في الجسم والصورة والمال والبيت والوظيفة والذرية لتعلم أنك فوق ألوف الناس .
• تيقن أن كل من تعاملهم من أخ وابن وزوجة قريب وصديق لا يخلو من عيب، فوطن نفسك على تقبل الجميع.
• الزم الموهبة التي أعطيتها، والعلم الذي ترتاح له، والرزق الذي فتح لك ، والعمل الذي يناسبك.
• إياك وتجريح الأشخاص والهيئات، وكن سليم اللسان ،طيب الكلام ، عذب الألفاظ ، مأمون الجانب.
• اعلم أن الاحتمال دفن للمعائب ،والحلم ستر للخطايا , والجود ثوب واسع يغطي النغائص والمثالب .
• انفرد بنفسك ساعة تدبر فيها أمورك وتراجع فيها نفسك وتتفكر في آخرتك وتصلح بها دنياك
• مكتبتك المنزلية هي بستانك الوارف , وحديقتك الخضراء ,فتنزه فيها مع العلماء والحكماء والأدباء والشعراء .
• ا**ب الرزق الحلال وإياك والحرام , واجتنب سؤال الناس , والتجارة خير من الوظيفة , وضارب بمالك واقتصد في المعيشة
• البس وسطا, لالباس المترفين ولا لباس البائسين ,ولا تشهر نفسك بلباس , وكن كعامة الناس .
• لاتغضب فإن الغضب يفسد المزاج ويغير الخلق ويسيء العشرة ويفسد المودة ويقطع الصلة
• سافر أحياناً لتجدد حياتك وتطالع عوالم أخرى وتشاهد معالم جديدة وبلداناً أخرى ، فالسفر متعة.
• احتفظ بمذكرة في جيبك ترتب لك أعمالك ، وتنظم أوقاتك ، وتذكرك بمواعيدك ، وتكتب بها ملاحظاتك.
• ابدأ الناس بالسلام وحيهم بالبسمة وأعرهم الاهتمام لتكن حبيباً إلى قلوبهم قريباً منهم .
• ثق بنفسك ولا تعتمد على الناس واعتبر أنهم عليك لا لك وليس معك إلا الله ولا تغتر بإخوان الرخاء .
• احذر كلمة سوف وتأخير الأعمال والتسويف بأداء الواجب ، فإن هذا أول الفشل والإخفاق .
• اترك التردد في اتخاذ القرار ، وإياك والتذبذب في المواقف بل اجزم واعزم وتقدم.
• لا تضيع عمرك في التنقل بين التخصصات والوظائف والمهن ، فإن معنى هذا أنك لم تنجح في شيء.
• افرح بمكفرات الذنوب كالصالحات والمصائب والتوبة ودعاء المسلمين ورحمة الرحمن وشفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم .
• عليك بالصدقة ولو بالقليل فإنها تطفئ الخطيئة وتسر القلب وتذهب الهم وتزيد في الرزق .
• اجعل قدوتك إمامك محمد صلى الله عليه وسلم فإنه القائد إلى السعادة , والدال على النجاح والمرشد إلى النجاة والفلاح .
• زر المستشفى لتعرف نعمة العافية , والسجن لتعرف نعمة الحرية , والمارستان لتعرف نعمة العقل لأنك في نعم لا تدري بها .
• لا تحطمك التوافه , ولا تعط المسألة أكبر من حجمها , واحذر من تهويل الأمور والمبالغة في الأحداث .
• كن واسع الأفق والتمس الأعذار لمن أساء إليك لتعش في سكينة وهدوء , وإياك ومحاولة الانتقام .
• لا تفرح أعداءك بغضبك وحزنك فإن هذا ما يريدون , فلا تحقق أمنيتهم الغالية في تعكير حياتك .
• لا توقد فرناً في صدرك من العداوات والأحقاد وبغض الناس وكره الآخرين , فإن هذا عذاب دائم .

farasha
09-28-2010, 09:00 PM
• كن مهذباً في مجلسك , صموتاً إلا من خير , طلق الوجه محترماً لجلاسك منصتاً لحديثهم , ولا تقاطع أثناء الكلام .
• لا تكن كالذباب لا يقع إلا على الجرح , فإياك والوقوع في أعراض الناس وذكر مثالبهم والفرح بعثراتهم وطلب زلاتهم .
• المؤمن لا يحزن لفوات الدنيا ولا يهتم بها ولا يرهب من كوارثها لأنها زائلة ذاهبة حقيرة فانية .
• اهجر العشق والغرام والحب المحرم فإنه عذاب للروح ومرض للقلب , وافزع إلى الله وإلى ذكره وطاعته
• إطلاق النظر إلى الحرام يورث هموماً وغموماً وجراحاً في القلب , والسعيد من غض بصره وخاف ربه .
• احرص على ترتيب وجبات الطعام , وعليك بالمفيد واجتنب التخمة ولا تنم وأنت شبعان .
• قدر أسوأ الاحتمالات عند الخوف من الحوادث , ثم وطن نفسك لتقبل ذلك فسوف تجد الراحة واليسر
• إذا اشتد الحبل انقطع , وإذا أظلم الليل انقشع , وإذا ضاق الأمر اتسع , ولن يغلب عسر يسرين .
• تفكر في رحمة الرحمن ،غفر لبغي سقت كلباً، وعفا عمن قتل مائة ، نفس ، وبسط يده للتائبين ودعا النصارى للتوبة.
• بعد الجوع شبع ، وعقب الظمأ ري، وإثر المرض عافية ، والفقر يعقبه الغنى، والهم يتلوه السرور ، سنة ثابتة.
• تدبر سورة {ألم نشرح لك صدرك}[الشرح :1] وتذكرها عند الشدائد ، واعلم أنها من أعظم الأدوية عند الأزمات .
• أين أنت من دعاء الكرب " لا إله إلا الله العظيم الحليم ،لا إله إلا الله رب العرش العظيم ،لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض رب العرش الكريم " (1)
• إذا غضبت فاسكت و تعوذ من الشيطان وغير مكانك ، وإن كنت قائماً فاجلس وتوضأ وأكثر من الذكر.
• لا تجزع من الشدة فإنها تقوي قلبك وتذيقك طعم العافية وتشد من أزرك وترفع شأنك وتظهر صبرك.
• التفكر في الماضي حمق وجنون وهو مثل طحن الطحين ونشر النشارة وإخراج الأموات من قبورهم .
• انظر إلى الجانب المشرق من المصيبة وتلمح أجرها واعلم أنها أسهل من غيرها وتأس بالمنكوبين .
• ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك , وجُفَّ القلم بما أنت لاقٍ , ولا حيلة لك في القضاء .
• حوًل خسائرك إلى أرباح , واصنع من الليمون شراباً حلواً , وأضف إلى ماء المصائب حفنة سكر ,وتكيف مع ظرفك .
• لا تيأس من روح الله ولا تقنط من رحمة الله ولا تنس عون الله , فإن المعونة تنزل على قدر المؤونة .
• الخيرة فيما تكره أكثر منها فيما تحب , وأنت لا تدري بالعواقب , وكم من نعمة في طي نقمة ومن خير في جلباب شر.
• قيد خيالك لئلا يجمح بك في أودية الهموم , وحاول أن تفكر في النعم والمواهب والفتوحات التي عندك .
• اجتنب الصخب والضجة في بيتك ومكتبك , ومن علامات السعادة الهدوء والسكينة والنظام .
• الصلاة خير معين على المصاعب , وهي تسمو بالنفس في آفاق علوية وتهاجر بالروح إلى فضاء النور والفلاح .
• إن العمل الجاد المثمر يحرر النفس من النزوات الشريرة والخواطر الآثمة والنزعات المحرمة .
• السعادة شجرة ماؤها وغذاؤها وهواؤها وضياؤها الإيمان بالله والدار الآخرة .
• من عنده أدب جمٌ وذوق سليم وخلق شريف أسعد نفسه وأسعد الناس ونال صلاح البال والحال .

farasha
09-28-2010, 09:01 PM
• روّح على قلبك فإن القلب يكل ويمل , ونوع عليه الأساليب , والتمس له فنون الحكمة وأنواع المعرفة ,
• العلم يشرح الصدر ويوسع مدارك النظر ويفتح الآفاق أمام النفس فتخرج من همها وغمها وحزنها .
• من السعادة الانتصار على العقبات ومغالبة الصعاب ,فلذة الظفر لا تعدلها لذة وفرحة النجاح لا تساوبها فرحة .
• إذا أردت أن تسعد مع الناس فعاملهم بما تحب أن يعاملوك به ولا تبخسهم أشياءهم ولا تضع من أقدارهم .
• إذا عرف الإنسان نفسه والعلم الذي يناسبه وقام به على أكمل وجه وجد لذة النجاح ومتعة الانتصار.
• المعرفة والتجربة والخبرة أعظم من رصيد المال ،لأن الفرح بالمال بهيمي والفرح بالمعرفة إنساني .
• إذا غضب أحد الزوجين فليصمت الآخر ، وليقبل كل منهما الآخر على ما فيه فإنه لن يخلو أحد من عيب.
• الجليس الصالح المتفائل يهون عليك الصعاب ويفتح لك باب الرجاء ، والمتشائم يسود الدنيا في عينك.
• من عنده زوجة وبيت وصحة وكفاية مال فقد حاز صفو العيش ، فليحمد الله وليقنع ، فما فوق ذلك إلا الهم.
• "من أصبح منكم آمناً في سربه , معافى في جسده ،عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا" (2).
• من رضي بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولاً كان حقاً على الله أن يرضيه ، وهذه أركان الرضا.
• أصول النجاح أن يرضى الله عنك وأن يرضى عنك من حولك وأن تكون نفسك راضية وأن تقدم عملاً ًمثمراً.
• الطعام سعادة يوم ، والسفر سعادة أسبوع ، والزواج سعادة شهر ، والمال سعادة سنة، والإيمان سعادة العمر كله ،
• لن تسعد بالنوم ولا بالأكل ولا بالشرب ولا بالنكاح ، وإنما تسعد بالعمل وهو الذي أوجد للعظماء مكاناً تحت الشمس .
• من تيسرت له القراءة فإنه سعيد لأنه يقطف من حدائق العالم ويطوف على عجائب الدنيا ويطوي الزمان والمكان.
• محادثة الإخوان تذهب الأحزان ،والمزاح البريء راحة ، وسماع الشعر يريح الخاطر .
• أنت الذي تلون حياتك بنظرك إليها ،فحياتك من صنع أفكارك ، فلا تضع نظارة سوداء على عينيك .
• فكر في الذين تحبهم ، ولا تعط من تكرههم لحظة واحدة من حياتك،فإنهم لا يعلمون عنك وعن همك.
• إذا استغرقت في العمل المثمر بردت أعصابك، وسكنت نفسك، وغمرك فيض من الاطمئنان.
• السعادة ليست في الحسب ولا النسب ولا الذهب، وإنما في الدين والعلم والأدب وبلوغ الأرب.
• أسعد عباد الله عند الله أبذلهم للمعروف يداً، وأكثرهم على الإخوان فضلاً ، وأحسنهم على ذلك شكراً.
• إذا لم تسعد بساعتك الراهنة فلا تنتظر سعادة سوف تطل عليك من الأفق أو تنزل عليك من السماء .

farasha
09-28-2010, 09:01 PM
• فكر في نجاحاتك وثمار عملك وما قدمته من خير وافرح به واحمد الله عليه ، فإنه هذا مما يشرح الصدر.
• الذي كفاك هم أمس يكفيك هم اليوم وهم غداً، فتوكل عليه، فإذا كان معك فمن تخاف ؟ وإذا عليك فمن ترجو؟
• بينك وبين الأثرياء يوم واحد، أما أمس فلا يجدون لذته ، وغد فليس لي ولا لهم ، وإنما لهم يوم واحد ، فما أقله من زمن !
• السرور ينشط النفس ويفرح القلب ويوازن بين الأعضاء ويجلب القوة ويعطي الحياة قيمة والعمر فائدة.
• الغنى والأمن والصحة والدين وركائز السعادة، فلا هناء لمعدم ولا خائف ولا مريض ولا كافر , بل هم في شقاء .
• من عرف الاعتدال عرف السعادة , ومن سلك التوسط أدرك الفوز , ومن اتبع اليسر نال الفلاح .
• ليس في ساعة الزمن إلا كلمة واحدة : الآن , وليس في قاموس السعادة إلا كلمة واحدة : الرضا .
• إذا أصابتك مصيبة فتصورها أكبر تهن عليك, وتفكر في سرعة زوالها,فلولا كرب الشدة ما رجيت فرحة الراحة.
• إذا وقعت في أزمة فتذكر كم أزمة مرت بك ونجاك الله منها ، حينها تعلم أن من عافاك في الأولى سيعافيك في الأخرى .
• العاق ليومه من أذهبه في غير حق قضاه ،أو فرض أداه ،أ وحمد حصله أو علم تعلمه، أو قرابة وصلها، أو خير أسداه.
• ينبغي أن يكون حولك أو في يدك كتاب دائم، لأن هناك أوقات تذهب هدراً، والكتاب خير ما يحفظ به الوقت ويعمر به الزمن .
• حافظ القرآن ، التالي له آناء الليل وأطراف النهار لا يشكو مللا ًولا فراغا ًولا سأماً، لأن القران ملأ حياته سعادة .
• لا تتخذ قراراً حتى تدرسه من كافة جوانب, ثم استخر الله وشاور أهل الثقة, فإن نجحت فهذا المراد و إلا فلا تندم.
• العاقل يكثر أصدقاءه ويقلل أعداءه ، فإن الصديق يحصل في السنة والعدو يحصل في يوم ، فطوبى لمن حببه الله إلى خلقه .
• اجعل لمطالبك الدنيوية حداً ترجع إ ليه ،وإلا تشتت قلبك وضاق صدرك وتنغص عيشك وساء حالك .
• لا تجعل الصحة ثمناً أو الشهوة أو المنصب فتخسر الجميع ،لأن من فاتته الصحة لا ينعم بمتعة .
• ينبغي لمن تظاهرت عليه نعم الله أن يقيدها بالشكر ويحفظها بالطاعة ويرعاها بالتواضع لتدوم .
• من صفت نفسه بالتقوى ،وطهُر فكره بالإيمان ،وصقلت أخلاقه بالخير نال حب الله وحب ا لناس .
• ال**ول الخامل هو المتعب الحزين حقيقة ،أما العامل المجد فهو الذي عرف كيف يعيش وعرف كيف يسعد .
• إن لذة الحياة ومتعتها أضعاف أضعاف مصائبها وهمومها، ولكن السر كيف نصل إلى هذه المتعة بذكاء .
• لو ملكت المرأة الدنيا وسيقت لها شهادات العالم وحصلت على كل وسام وليس عندها زوج فهي مسكينة .
• الحياة الكاملة أن تنفق شبابك في الطموح ،ورجولتك في الكفاح ،وشيخوختك في التأمل.
• لُم نفسك على التقصير ، ولا تلم أحداً فإن عندك من العيوب ما يملأ الوقت إصلاحه فاترك غيرك .

farasha
09-28-2010, 09:01 PM
• أجمل من القصور والدور كتاب يجلو الأفهام ،ويسر القلوب، ويؤنس الأنفس، ويشرح الصدر، وينمي الفكر.
• اسأل الله العفو والعافية ،فإذا أعطيتهما فقد حزت كل خير ونجوت ومن كل شر فزت بكل سعادة .
• رغيف واحد وسبع تمرا ت وكوب ماء وحصير في غرفة مع مصحف ،وقل على الدنيا السلام .
• السعادة في التضحية وإنكار ا لذات ، وبذل الندى وكف الأذى ،والبعد عن الأنانية والاستئثار .
• الضحك المعتدل يشرح النفس ويقوي القلب ويذهب الملل وينشط على العمل ويجلو الخاطر .
• العبادة هي السعادة، والصلاح هو النجاح، ومن لزم الأذكار وأدمن الاستغفار وأكثر الافتقار فهو أحد الأبرار.
• خير الأصحاب من تثق به وترتاح وتفضي إليه بمتاعبك ويشاركك همومك ولا يفشي سََّرك .
• لا تتوقع سعادة أكبر مما أنت فيه فتخسر ما بين يديك ،ولا تنتظر مصائب قادمة فتستعجل الهم والحزن .
• لا تظن أنك تعطي كل شيء، بل تعطي خيراً كثيراً،أما أن تحوي كل موهبة وكل عطية فهذا بعيد .
• امرأة حسناء تقية ، ودار واسعة ، وكفاف من رزق، وجار صالح .. نعم جهلها الكثير.
• فن النسيان للمكروه نعمة ،وتذكر النعم حسنة ، والغفلة عن العيوب الناس فضيلة .
• العفو ألذ من الانتقام ، والعمل أمتع من الفراغ ، والقناعة أعظم من المال ، والصحة خير من الثروة .
• الوحدة خير من الجليس السوء ،والجليس الصالح خير من الوحدة ،والعزلة عبادة ، والتفكر طاعة .
• العزلة مملكة الأفكار ، وكثرة الخلطة حمق ، والوثوق بالناس سفه ، واستعداؤهم شؤم.
• سوء الخلق عذاب ،والحقد سم ، والغيبة رذالة ،وتتبع العثراث خذلان .
• شكر النعم يدفع النقم ، وترك الذنوب حياة القلوب ، والانتصار على النفس لذة العظماء.
• خبز جاف مع أمن ألذة من العسل مع الخوف ، وخيمة مع ستر أحب من قصر فيه فتنة.
• فرحة العالم دائمة ، ومجده خالد ، وذكره باق ، وفرحة المال منصرمة ،ومجده إلى الزوال ،وذكره إلى نهاية .
• الفرح بالدنيا فرح الصبيان ، والفرح بالإيمان فرح الأبرار ،وخدمة المال ذل ، والعمل لله شرف.
• عذاب الهمة عذب ،وتعب الإنجاز راحة ، وعرق العمل مسك ،والثناء الحسن أحسن طيب .
• السعادة أن يكون مصحفك أ نيسك ، وعملك هوايتك ، وبيتك صومعتك ، وكنزك قناعتك .
• الفرح بالطعام والمال فرح الأطفال ، والفرح بحسن الثناء فرح العظماء ، وعمل البر مجد لا يفنى.
• صلاة الليل بهاء النهار، وحب الخير للناس من طهارة الضمير ، وانتظار الفرج عبادة.
• في البلاء أربعة فنون : احتساب الأجر ، ومعايشة الصبر ، وحسن الذكر ، وتوقع اللطف.
• الصلاة جماعة، وأداء الواجب، وحب المسلمين، وترك الذنوب، وأكل الحلال صلاح الدنيا والآخرة.

farasha
09-28-2010, 09:02 PM
• لا تكن رأساً فإن الرأس كثير الأوجاع، ولا تحرص على الشهرة فإن لهل ضريبة، والكفاف مع الخمول سعادة.
• علامة الحمق ضياع الوقت ،وتأخير التوبة ، واستعداء الناس ، وعقوق الوالدين ، وإفشاء الأسرار.
• يعرف موت القلب بترك الطاعة ،وإدمان الذنوب ، وعدم المبالاة بسوء الذكر ، والأمن من مكر الله ،واحتقار الصالحين .
• من لم يسعد في بيته لن يسعد في مكان آخر ،ومن لم يحبه أهله لن يحبه أحد ، ومن ضيع يومه ضيع غده.
• أربعة يجلبون السعادة : كتاب نافع ، وابن بار، وزوجة محبوبة، وجليس الصالح ، وفي الله عوض عن الجميع .
• إيمان وصحة وغنى وحرية وأمن وشباب وعلم هي ملخص ما يسعى له العقلاء ، لكنها قل أن تجتمع كلها .
• اسعد الآن فليس عندك عهد ببقائك ، وليس لديك أمان من روعة الزمان، فلا تجعل الهم نقداً والسرور ديناً.
• أفضل ما في العالم إيمان صادق ،وخلق مستقيم، و عقل صحيح وجسم سليم، ورزق هانىء وما سوى ذاك شغل .
• نعمتان خفيتان: الصحة في البدن والأمن، في الأوطان. نعمتان ظاهرتان: الثناء الحسن، والذرية الصالحة.
• القلب المبتهج يقتل ميكروبات البغضاء ، والنفس الراضية تطارد حشرات الكراهية
• الأمن أمهد وطاء، والعافية أسبغ غطاء ،والعلم ألذ غذاء ،والحب أنفع دواء ، والستر أحسن **اء.
• السعادة لا يكون فاسقاً ولا مريضا ولاً مديناً ولا غريباً ولا حزيناً ولا سجيناً ولا مكروهاً.
• السعادة :انجلاء الغمرات ، وإزالة العداوات ، والعمل الصالحات ، والانتصار على الشهوات.
• أقل الطرق خطراً طريقك إلى بيتك ، وأكثر الأيام بركة يوم تعمل صالحاً، وأشأم زمن تسيء لأحد .
• إن سبك بشر فقد سبوا ربهم تعالى ، أوجدهم من العدو فشكوا في وجوده ، وأطعمهم من جوع فشكروا غيره ، وآمنهم من خوف فحاربوه.
• لا تحمل الكرة الأرضية على رأسك ،ولا تظن أن الناس يهمهم أمرنا إن زكاماً يصيب أحدكم ينسيهم موتي وموتك .
• السرور كفاية ووطن ، وسلامة وسكن ، وأمن من الفتن ، ونجاة من المحن ، وشكر على المنن ، وعبادة طيلة الزمن.
• " كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل "(3) ، " وصل صلاة المودع "(4) ، " ولا تكلم بكلام تعتذر منه "(5) ،" وأجمع اليأس عما في أيدي الناس"(6)،
• ازهد في الدنيا يحبك الله ، وازهد فيما يحبك الناس ، واقنع بالقليل واعمل بالتنزيل واستعد للرحيل ، وخف الجليل .
• لا عيش لممقوت ، ولا راحة لمعاد ، ولا أمن لمذنب ، ولا محب لفاجر ، ولا ثناء على كاذب ، ولا ثقة بغادر .
• "عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له ،وأن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له "(7).
• الابتسامة مفتاح السعادة ، والحب بابها ، والسرور حديقتها ، والإيمان نورها ، والأمان جدارها .
• البهجة : وجه جميل ، وروض أخضر، وماء بارد ، وكتاب مفيد مع قلب يقدر النعمة ويترك الإثم ويحب الخير .
• ينام المعافى على صخر كأنه على ريش حرير ، ويأكل خبز الشعير كالثريد ، ويسكن الكوخ كأنه في إيوان **رى.
• البخيل يعيش فقيراً أو يموت غنياً خادم لذريته ، حارس لماله ، بغيض عند الناس ، بعيداً، بعيداً من الله ، سيء السمعة في العالم .
• الأولاد أفضل من الثروة ،والصحة خير من الغنى ،والأمن أحسن من السكن ، والتجربة أغلى من المال.

farasha
09-28-2010, 09:02 PM
• اجعل الفرح شكراً، والحزن صبراً، والصمت تفكراً، والنظر اعتباراً، والنطق ذكراً،والحياء طاعةً ، والموت أمنيةً.
• كن مثل الطائر يأتيه رزقه صباح مساء ،ولا يهتم بغد ولا يؤذي أحداً، خفيف الظل رفيق الحركة .
من أكثر مخالطة الناس أهانوه ، ومن بخل عليهم مقتوه ،ومن حلم عليهم وقروه، ومن أجاد عليهم أحبوه ،ومن احتاج إليهم ابغضوه .

farasha
09-28-2010, 09:03 PM
فصاحة أعرابي في اللغة العربية


--------------------------------------------------------------------------------

فصاحة أعرابي في اللغة العربية



يحكى أن تاجراً تعرض له قطاع الطريق وأخذوا ماله

فلجأ إلى المأمون العباسي ليشكو إليه

وأقام ببابِه سنةً فلم يؤذَن له

: فارتكَبَ حيلةً وَصَل بها إليه ، وهي



: أنه حضر يوم الجمعة ونادَى



يا أهل بغداد اشهدوا علي بما أقول

وهو أن لي ما لَيس لله

وعندي ما ليس عند الله

ومعي ما لم يخلُقه الله

وأحب الفتنة وأكره الحق

وأشهد بما لم أرَ

وأصلي بغير وضوء



فلما سمعه الناس حملوه إلى المأمون

فقال له : ما الذي بلغني عنك ؟



فقال : صحيح

قال : فما حملك على هذا ؟



قال : قُطع علي وأخذ مالي ولي ببابك سنة لم يؤذن لي

ففعلت ما سمعت لأراك وأبلغك لترد عليَّ مالي



قال : لكَ ذلك إن فسَّرتَ ما قلتَ

قال : نعم



أما قولي : إن لي ما ليس لله

فلي زوجة ووَلَد ، وليس ذلك لله



وقولي عندي ما ليس عند الله

فعندي الكذب والخديعة ، والله بريء من ذلك



وقولي : معي ما لم يخلقه الله

فأنا أحفظ القرآن ، وهو غير مخلوق



وقولي : أحب الفتنة

فإني أحب المال والولد

لقوله تعالى : إنما أموالُكم وأولادكم فتنة



وقولي : أكره الحق

فأنا أكره الموت وهو حق



وقولي : أشهد بما لم أَرَ

فانا أشهد أن محمدا رسول الله , ولم أرَه



وقولي : أصلي بغير وضوء

فإني أصلي على النبي بغير وضوء



فاستحسن المأمون ذلك وعَوَّضه عن

farasha
09-28-2010, 09:03 PM
رواااااائع المعااااااااني


--------------------------------------------------------------------------------

____________ _________ _________ ________

روائــــع المعـــاني

____________ _________ _________ ________

يقول السباعي رحمه الله

ما رأيت كالأب يهدم أولاده بنيانه وهو بهم فرح

وينغصون عليه عيشه وهو منهم مسرور ..

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

يقول الإمام القرطبي :

أجمع العلماء على أن قوله تعالى :

' وكلوا واشربوا ولا تسرفوا '

قد جمعت الطب كله ..

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

ستتعلم الكثير من دروس الحياة ، إذا لاحظت

أن رجال الإطفاء لا يكافحون النار بالنار ...

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

الضمير لا يمنع المرء من ارتكاب الخطأ

إنه فقط يمنعه من الاستمتاع به وهو يرتكبه ....

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

يقول الشافعي رحمه الله :

ما جادلت أحدا ، إلا تمنيت أن يُظهر الله الحق

على لسانه دوني !!

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

إن الشق وسط حبة القمح ، يرمز إلى أن النصف لك

والنصف الآخر لأخيك ...

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

زئير الأسد لا يكفي لقتل الفريسة !

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

قد يجد الجبان 36 حلا لمشكلته ، ولكنه لا يعجبه منها

سوى حل واحد وهو الفرار !

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

الذي لا رأي له ، رأسه كمقبض الباب

يستطيع أن يديره كل من يشاء

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

يقول أحد الصحابة :

ما وجد أحد في نفسه كبرا ، إلا من مهانة يجدها في نفسه

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

يقول الصديق رضي الله عنه:

إني لأبغض أهل بيت ينفقون رزق أيام في يوم واحد !!

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

___ يقول مجاهد رحمه الله :

ما تردّى حجر من رأس جبل

ولا تفجّر نهر من حجر ، ولا تشقّق فخرج منه الماء

إلا من خشية الله .. نزل بذلك القرآن

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

ما عرفت أسخف من الذين يحفرون أسماءهم

في الصخور ليخلّدوا ...

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

_كلنا كالقمر ... له جانب مظلم !

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

من المخجل التعثر مرتين بالحجر نفسه

____________ _________ _________ ________

farasha
09-28-2010, 09:04 PM
____________ _________ _________ ________

_يمتلك المعلم أعظم مهنة :

إذ تتخرّج على يديه جميع المهن الأخرى

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

لا يوجد في الحياة رجل فاشل ، ولكن يوجد رجل

بدأ من القاع وبقي فيه

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

_يقول وليام آرثورد :

إن أبواب الإنجازات تتسع لذلك الشخص الذي يرى في الأشياء التافهة

إمكانيات غير محدودة

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

يقول أحد العارفين :

مصيبتان لم يُسمع بمثلهما تصيبان العبد عند موته

يؤخذ ماله كله ، ويُسأل عنه كله

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

يقول المثل الياباني :

أن تكون على حق ، لا يستوجب أن يكون صوتك مرتفعا

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

يقول إبراهام لنكولن :

أنا أمشي ببطء ، ولكن لم يحدث أبدا أنني مشيت

خطوة واحدة للوراء ..

____________ _________ _________ ________

____________ _________ _________ ________

شتم رجل عمر بن عبد العزيز فقال عمر :

farasha
09-28-2010, 09:05 PM
قصة الحب الحقيقي(1)


حبيبان .. في طريق مهجورة على الدراجة النارية بسرعة تزيد عن 100 ميل بالساعة

الفتاة : أبطئ السرعة , نحن نسير بسرعة كبيرة

أنا خائفة ولا أريد أن يحدث شيء



الشاب : هيا .. لا تخافي , أنا أعرف ماذا أفعل

. أنتِ تشعرين بالسعادة صحيح





الفتاة : لا .. لا .. أرجوك توقف أنا فعلاً خائفة





الشاب : إذا أخبريني أنك تحبيني



الفتاة : أنا أحبك



الشآب :أرجوكِ عانقيني



* الفتاة تـعـــــــــــــــــــــــــــــــــــانـق الشاب *





الشاب : هل تساعديني؟ وتأخذي خوذتي من رأسي وتضعيها على رأسك

.. إنها تزعجني



في صحيفة اليوم الثاني : دراجة نارية تحطمت في مبنى لتعطل الفرامل



ًالعثور على شخصين , لكن لم يبقى على قيد الحياة إلا شخصا







الحقيقة هي : أنه في منتصف الطريق لاحظ الشاب أن الفرامل معطلة

لكن لم يريد أن تعلم الفتاة بهذا

بدلاً من ذلك جعلها تعترف بحبها له ومعانقته للمرة الاخيرة





ثم ألبسها خوذته كي تعيش












قصة الحب الحقيقي(2)




فتاة سألت شاب إذا هي جميلة
فقال : لا

سألته إذا يرغب ببقائها معه للأبد
فقال : لا

ثم سألته إذا كان سوف يبكي إن رحلت بعيداً
مرة ثانية

قال : لا



فسمعت كثيراً
واضطرت للرحيل
وهي ترحل بعيداً, أمسك بذراعها وأخبرها أن تبقى







وقال : أنتِِ لست جميلة ... أنتِ رائعة



أنا لا أريد البقاء معك للابد .... أنا بحاجة أن تبقي معي للأبد



أنا لن أبكِي إن رحلتي بعيداً ... أنا سوف أمـــوت

















"الفراغات بين أصابعك موجودة لأن هناك شخص آخر يمكنه أن يملؤها"















الحب ليس العثور على إنسان مثالي , لكن أن نرى الشخص الناقص مثالي













هل تسألت يوما

أيهما يؤلم أكثر: أن تقول شيئاً وتتمنى أن لا تقوله , أو لا تقول شي وتتمنى لو قلته ؟









تستغرق دقيقة لتحطم شخص ما



ساعة لتعجب بشخص ما







ويوم لتحب شخص ما











لكن تستغرق العمر كله لتنسى شخص ما

farasha
09-28-2010, 09:06 PM
من الذكاء أن تكون غبياً في بعض المواقف


--------------------------------------------------------------------------------


يحكى أنّ ثلاثة أشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقصلة ، وهم عالم دين- ومحامي- وفيزيائي

وعند لحظة الإعدام

تقدّم ( عالم الدين ) ووضعوا رأسه تحت المقصلة ،

وسألوه : هل هناك كلمة أخيرة توّد قولها؟

فقال ( عالم الدين ) : الله...الله.. الله... هو من سينقذني وعند ذلك أنزلوا المقصلة ،فنزلت المقصلة وعندما

وصلت لرأس عالم الدين توقفت .فتعجّب النّاس ،

وقالوا : أطلقوا سراح عالم الدين فقد انجاه الله .

ونجا عالم الدين.

وجاء دور المحامي إلى المقصلة ..

فسألوه: هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟

فقال : أنا لا أعرف الله كعالم الدين ،

ولكن أعرف أكثر عن العدالة ، العدالة .. العدالة .. العدالة

هي من سينقذني .

ونزلت المقصلة على رأس المحامي ، وعندما وصلت لرأسه توقفت.

فتعجّب النّاس ، وقالوا : أطلقوا سراح المحامي ،

فقد قالت العدالة كلمتها ،

ونجا المحامي

وأخيرا جاء دور الفيزيائي ..

فسألوه: هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟

فقال: أنا لا أعرف الله كعالم الدين ،

ولا أعرف العدالة كالمحامي ،

ولكنّي أعرف أنّ هناك عقدة في حبل المقصلة

تمنع المقصلة من النزول...

فنظروا للمقصلة ووجدوا فعلا عقدة تمنع المقصلة من النزول ،

فأصلحوا العقدة وانزلوا المقصلة على رأس الفيزيائي وقطع رأسه .

وهكذا من الأفضل أن تبقي فمك مقفلا أحيانا ،

حتى وإن كنت تعرف الحقيقة .

و من الذكاء أن تكون غبياً في بعض المواقف
(ان كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب )

(تذكرة :قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تكثر الكلام بغير ذكر الله فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة للقلب وإن أبعد الناس من الله القلب القاسي)


لااله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

farasha
09-28-2010, 09:06 PM
{كيد النساء أم كيد الرجال}


--------------------------------------------------------------------------------



كان التاجر متزوج من امرأة جميلة
وكان يكثر من الترحال فشك في سلوكها أثناء غيابه
فاحضر طائرا ليخبره عن كل ما يجرى في البيت
وكانت زوجته على علاقة بشاب
وعندما عاد الرجل من سفره أخبره الطائر بما رأى
فقالت المرأة لزوجها
اتق الله ولا تصدق كلام طائر لا يدرى شيئا ولا يعقل ولا تظلم نفسا لا ذنب لها
وبعد حوار طلبت المرأة من زوجها أن يبيت الليلة عند أصدقائه
ثم يأتى غدا فيستمع الى الطائر والمرأة ويقتل الكاذب منهما
وافق الزوج
وعندما ذهب اخذت المرأة جلدا باليا ووضعته على القفص
ثم اضاءت مصابيح قوية وسلطتها على القفص وجعلت تصب الماء على الجلد
وتدق بطبل قرب القفص حتى طلع الفجر
فلما عاد الرجل في الصباح وسأل الطائر أجابه أنه لم ير شيئا لأن المطر كان يهطل طوال الليل غزيرا
وكان هناك رعد وبرق يأخذ بالأبصار
فقال الرجل وهو غضبان: لقد علمت بأنك كاذب
لا الدنيا لم تمطر البارحة ولم يكن هنا رعد ولا برق
واخذ الرجل الطائر المسكين وذبحه قربانا لخطيئة زوجته
اما المرأة فقد صنعت من لحمه اشهى مرق تذوقته وتذوقه زوجها وتذوقه العشيق
************ ********
يحكى أن تاجرا ركب رأسه الغرور,
فكتب على باب دكانه
{كيد الرجال غلب كيد النساء}
ويبدو أن ذلك لم يرق لصبية حسناء ذات تيه ودلال , فدخلت متعللة بشراء بعض الحاجات
فصارت كلما طلبت مطلبا تتمايل وتنحني وتنعطف وتنثني حتى تظهر مفاتنها وتبث محاسنها
حتى تمكنت من صاحب الدكان وسرقت عقله وتلاعبت بعواطفه, ولم يتمالك نفسه عن سؤالها من تكون
فقالت له: انا ابنة قاضي القضاة
قال الشاب: ما أسعد أبيك فيك
قالت: وما أشقاني معه, إنه يريد أن يبقيني بدون زواج, فكلما طلبني أحد للزواج قال له: إنني عمياء كتعاء غير صالحة لمثل هذه الأمور.
قال الشاب: وهل تقبلين بي زوجا لك, وأنا أتدبر الأمر مع أبيك؟
فأجابته الفتاة بالموافقة, ولم يلبث الشاب أن مضى من وقته إلى قاضي القضاة يطلب منه يد ابنته.
فقال القاضي: ولكن ابنتي عمياء كتعاء وأنا لا أريد أن أضع أحدا في ذمتي
قال الشاب: أنا أقبلها كما هي ويكفيني حسبها ونسبها
وتمت الموافقة, ثم أنه اتيحت الفرصة للشاب كي يجمتع بعروسه,
فإذا هي حقيقة عمياء كتعاء وأنها ليست تلك المرأة الماكرة الحسناء,
فرجع الشاب إلى دكانه من**ر النفس من** الرأس ومحى عن بابه العبارة التي أوقعته في المصائب
{كيد الرجال غلب كيد النساء}
ولم يلبث غير يسير فإذا بالصبية الحسناء تقبل عليه من بعيد وعلى ثغرها ابتسامة الظفر,
فدخلت وقالت : الآن قد اعترفت بالحقيقة وأقررت أن
{كيد النساء غلب كيد الرجال}
فأجاب الشاب: ولكن مع الأسف بعد فوات الأوان
فقالت الفتاة: لن أتركك في محنتك, وخلاصك في يدي !
فما عليك إلا أن تبحث عن جماعة من النور (الغجر) تطلب منهم أن يزعموا أنك واحد منهم,
وأن يحضروا على أساس أنهم أقاربك وأصحابك إلى بيت القاضي في يوم العرس,
وهكذا كان, فقد وصلت الجماعة في اليوم الموعود بطبل وزمر ورواقص وأهازيج,
في حين كان القاضي يجلس مع علية القوم وأشراف المدينة
فهرع الشاب إلى ملاقاتهم والترحيب بهم, ولما سأله الحاضرون عن الخبر,
أجابهم: أنا منهم وهم مني, ولا أستطيع أن أنكر حسبي ونسبي, ولذلك دعوتهم ليحتفلوا بي في يوم عرسي.
فصاح به قاضي القضاة: كفى, ونحن أيضا لا نستطيع أن نتخلى عن حسبنا ونسبنا, قم وانصرف أنت وجماعتك,
وابحث لك عن زوجة من بناتهم, وعفا الله عما سلف
وفي الغد, ذهب الشاب إلى دكانه, وإذا بالصبية تأتيه, فاستقبلها هاشاًّ باشاًّ, وأخبرها بنجاح مشورتها ومكيدتها التي خلصته من شراك تلك الصبية, ثم سألها حقيقة نفسها فأخبرته,
فلم يلبث يسيرا حتى ذهب وطلب يدها معترفاً بالهزيمة أمام كيد النساء وتدبيرهن الذي لا يقاوم

والان لنري ان كان كيد الرجال قد غلب كيد النساء
أم الع**

كان أحـد المـلـوك يحب أكل السمك ، فجاءه يوما صياد ومعه سمكه كبيرة ،
فأهداها للملك ووضعها بين يديه ، فأعجبته ، فأمر له بأربعة آلاف درهم ،
فقالت له زوجته : بئس ما صنعت .
فقال الملك لما ؟
فقالت : لأنك إذا أعطيت بعد هذا لأحد من حشمك ، هذا القدر ،
قال : قد أعطاني مثل عطية الصياد ،
فقال: لقد صدقت ، ولكن يقبح بالملوك ، أن يرجعوا في هباتهم ، وقد فات الأمر ،
فقالت له زوجته : أنا أدبر هذا الحال ،
فقال : وكيف ذلك ؟
فقالت : تدعو الصياد ،
وتقول له : هذه السمكه ذكر هي أم أنثى ؟ فإن قال ذكر ، فقل إنما طلبت أنثى ، وإن قال انثى قل إنما طلبت ذكرا.
فنودي على الصياد فعاد ، وكان الصياد ذا ذكاء وفطنة ، فقال له الملك : هذه السمكة ذكر أم انثى ؟
فقال الصياد : هذه خنثى ، لا ذكر ولا أنثى ؟
فضحك الملك من كلامه
وأمر له بأربعة آلاف درهم ،
فمضى الصياد إلى الخازن ،
وقبض منه ثمانية آلاف درهم ، وضعها في جراب كان معه ، وحملها على عنقه ، وهم بالخروج ،
فوقع من الجراب درهم واحد ،
فوضع الصياد الجراب عن كاهله ، وانحنى على الدرهم فأخذه،
والملك وزوجته ينظران اليه ، فقالت زوجة الملك للملك : أرأيت خسة هذا الرجل وسفالته ، سقط منه درهم واحد ،
فألقى عن كاهله ثمانية آلاف درهم ، وانحنى على الدرهم فأخذه ، ولم يسهل عليه أن يتركه ، ليأخذه غلام من غلمان الملك ،
فغضب الملك منه وقال لزوجته صدقت.
ثم أمر بإعادة الصياد وقال له : ياساقط الهمة ، لست بإنسان ، وضعت هذا المال عن عنقك ، لأجل درهم واحد ، وأسفت ان تتركه في مكانه ؟
فقال الصياد : أطال الله بقاءك أيها الملك ، إنني لم أرفع هذا الدرهم لخطره عندي ، وإنما رفعته عن الأرض ، لأن على وجهه صورة الملك ، وعلى الوجه الآخر إسم الملك، فخشيت أن يأتي غيري بغير علم ، ويضع عليه قدميه ، فيكون ذلك استخفافا باسم الملك ، وأكون أنا المؤاخذ بهذا ، فعجب الملك من كلامه واستحسن ما ذكره ، فأمر له بأربعة آلاف درهم.
فعـاد الصياد ومعه اثنا عشر ألف درهم ، وأمر الملك مناديا ، ينادي : لا يتدبر أحد برأي النساء ، فإنه من تدبر برأيهن ، وأتمر بأمرهن ، فسوف يخسر ثلاثة أضعاف دراهمة .
والان هل قررت من يربح كيد النساء أم كيد الرجال

انتظر

اقرأ هذه القصه قد تساعدكم في الحكم

يحكى انه فى قديم الزمان كان هناك رجل اقسم بالله أن لا يتزوج حتى يكتب ويحصي
جميع مكائد النساء .
فقام بكتابة مكائد النساء وبعد أن انتهى منها رجع الى اهله وقبل
ان يصل لهم مر بقريه يعرف شيخها فقال في نفسه اسلم على شيخها وامضي الى
اهلي وبالفعل مر بالقريه وسلم على شيخها ورحب به وبات ليلته تلك عنده
فقام شيخ القريه بضيافته ونادى زوجته وقالها اكرميه واطعميه فادخلته في غرفه
وقدمت له الطعام ولما رأت ما عنده من الكتب والمجلدات سالته وقالت له ما هذا
فرد بكل غرور هذه كتب جمعت فيها كل مكائد النساء .
فقامت تتمشى امامه
وكانت من اجمل نساء العرب في ذالك الزمان فجلست بالقرب منه وقالت
ان زوجي شيخ كبير واود بصحبتك فارتجف الرجل ثم قالت له تعال
فقام الرجل وهم بها فضمته حتى كادت ان ت**ر عظامه
ثم قالت له مارايك يا بائس يا غدار أصيح على من بالخارج فيدخلو ويقطعوك يا فاسق والرجل
يقول يا اميرة العرب والله ما كان هذا في بالي وهي تقول له اخس يا غدار ثم صا حت المرأه
ورفست الرجل فسقط على الطعام
فدخل القوم وشيخ القريه وقالو لها ماذا جرى فقالت المرأه لقد قدمت الطعام له
فأكل وغص فخفت عليه وركلته فسقط على الطعام .
فلما اصبح الرجل
دخلت عليه المرأه وقالت له اسمع يا هذا
والله
لو عشت مثل عمر ادم وكنت مثل قارون مالاً
ما كتبت ربع مكائد النساء ثم قام الرجل فمزق كل الكتب التي كتبها وسافر الى اهله



الجواب واضح بس هاد ايام زمان بأيامنا غير ما ضل لا كيد ولا شي الرجال بيضحك على زوجتو بكلمتين هههه

farasha
09-28-2010, 10:05 PM
اليكم اروع صور العيون




http://vb.arabseyes.com/images/statusicon/wol_error.gifhttp://www.sarkosa.com/vb/uploaded/92805_01225568162.jpg

http://vb.arabseyes.com/images/statusicon/wol_error.gifhttp://www.sarkosa.com/vb/uploaded/92805_11225568162.jpg

http://vb.arabseyes.com/images/statusicon/wol_error.gifhttp://www.sarkosa.com/vb/uploaded/92805_21225568162.jpg

http://vb.arabseyes.com/images/statusicon/wol_error.gifhttp://www.sarkosa.com/vb/uploaded/92805_01225568238.jpg

http://vb.arabseyes.com/images/statusicon/wol_error.gifhttp://www.sarkosa.com/vb/uploaded/92805_11225568238.jpg


http://vb.arabseyes.com/images/statusicon/wol_error.gif http://www.sarkosa.com/vb/uploaded/92805_21225568238.jpg
http://www.elaana.com/up/get-1181486170.jpg
http://vb.arabseyes.com/uploaded/129613_1203072759.jpg


http://soor.rghh.com/data/media/114/220836936_small.jpg



http://vb.arabseyes.com/imgcache/38127.imgcache




http://soor.rghh.com/data/media/114/years_of_laughter.jpg




http://vb.arabseyes.com/images/statusicon/wol_error.gifhttp://img246.imageshack.us/img246/249/eyesas41ua8.jpg

http://img246.imageshack.us/img246/9500/el7lwael713dd4.jpg

.http://img224.imageshack.us/img224/2585/maxq4.jpg

http://img96.imageshack.us/img96/2043/4622ki1.gif



http://fotos.alwatanvoice.com/images/topics/7736411106/1.jpg






http://vb.arabseyes.com/uploaded/129613_1203071643.jpg

http://img227.imageshack.us/img227/4310/28759019a4778a3c022qj.jpg

http://img377.imageshack.us/img377/7369/446308541bdb4a05e70tg.jpg

http://img227.imageshack.us/img227/4707/29067789153f6a23782td.jpg

http://img366.imageshack.us/img366/3152/jkk2iw.png

.http://img366.imageshack.us/img366/2248/lookmyworldbymirisbyphotomanip.jpg


http://img512.imageshack.us/img512/9575/jgh5pj.png

.http://img366.imageshack.us/img366/4882/flowergirlbytintz8rr.jpg

http://img512.imageshack.us/img512/7616/737655991540aac64f3ke.jpg

اميرة
09-29-2010, 12:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صباح الخير فراشة..
وحشتيني كثير...
كيفك وكيف المنتدي واهله,,؟
لايكون نسيتيني ..؟كنت مشغوله كثير....ولا ماغبت عن المنتدي,,

اميرة
09-29-2010, 12:50 AM
هل تعلم أن صفار البيض عزيزي وعزيزتي يقضي على الكرسترول في الدم

هل تعلم أن الثوم وأكله بأنتظام يقوي جسم الانسان ويقيك والعياد بالله من مرض السرطان

هل تعلم أن اكل تفاحه صباحا تقوي قلبك وعضلاتها

هل تعلم أن الموز بعد الاكل يهظم لك الاكل بصوره جيده

هل تعلم ان أهل الصومال لا يتأثرون بالسم سواء الحيه أو العقرب وذلك لشربهم حليب المطايا (الناقه ) وأكلهم للقعود (صغير الجمل )


هل تعلم أن شرب الماء صباحا وان استطعت ان تشرب لترا ويكون الماء فاتر يزيل نسبه كبيره من السموم في الجسم

هل تعلم أن شجرة السدر وبالاخص سبعة ورقات منها تزيل عنك السحر ( لا تسألوني)

هل تعلم أن شرب الميرميه يقيك من البرد واذا كنت مصاب بتخمة الاكل يزيل عنك هذه التخمه

اميرة
09-29-2010, 12:56 AM
روي ان احد المغفلين خرج يوما من منزله فعثر في طريقه على قتيل فجره حتى اوصله الى منزله وهناك القاه في بئر مهجورا فعلم ابوه بذلك فخاف على ابنه فغيبه ثم اخذ كبشا وخنقه والقاه في البئر وهال عليه التراب ثم ان اهل القتيل طافوا في الشوارع والازقه يبحثون عنه، فلقاهم المغفل وقال في دارنا رجل مقتول فانظروا اهو صاحبكم فعدلوا الى المنزل وانزلوه في البئر فلما راى الكبش ناداهم قائلا ياهولاء هل كان لصاحبكم قرون فضحكوا منه بعد ان راوا الكبش وقرونه

اميرة
09-29-2010, 12:58 AM
لعن الله من اكل ثنتين ثنتين

جلس اعمى وبصير معا ياكلان تمرا في ليلة مظلمة فقال الاعمى : انا لاارى ولكن لعن الله من ياكل ثنتين ثنتين وعندما انتهى التمر صار نوى الاعمى اكثر من نوى البصير فقال البصير : كيف يكون نواك اكثر من نواي فقال الاعمى لاني اكل ثلاثا ! فقال البصير اما قلت : لعن الله من ياكل ثنتين ثنتين ؟ قال : بلى ولكني لم اقل ثلاثا,,,,

farasha
09-29-2010, 06:44 AM
اصبحنا واصبح الملك لله والحمد لله ولا اله الا الله

farasha
09-29-2010, 06:45 AM
اكيد ما نسيتك اميرتي... منوره عطول انتي ووكعلش قلبي بس المهم ترجعي تكوني معنا لانو بنحبك وبنحب نشوفك عطوول

farasha
09-29-2010, 07:00 AM
رح احط كل اغاني فيروز هون ...طبعا كلمات كل اغنيه

يلااا

farasha
09-29-2010, 07:00 AM
أذكريني

فيروز


أذكر الأيام يا حلو الهوي في حلايا الغاب عند الجدول
حين كنا والهوى حلو الغوى نتشاكى في حنين القبل
ضمنا الليل على بوح طوى كل ما في قلبنا من غزل
فأنا إن أشتكي غر النوى لا تلمني يا حبيبي أنتهي
أذكريني كلما الفجر بدا وأذكري الأيام ليل السهر
أذكريني كلما الطير شدا وحكى للغاب ضوء القمر
أذكريني وأذكر عهد الهنا أترى عشت إذا لم تذكري
نحن جمعنا من الليل الغنا وحكايات الجمال المزهر
يا حبيبي هرب الليل بنا ومشيناها دروب الحلم
فلهونا عند واحات الهنا وجلسنا في ظلال النغم
يا صفا دنيا من الورد لنا وعشيات خفاف النسم
نتهادى نتهادى و الغنى طائر في كل روض يغتني

farasha
09-29-2010, 07:01 AM
يوم ويومين وجمعة

فيروز


يوم ويومين وجمعة وشهر وشهرين
تعبت بعيني الدمعة وين غايب وين
شهر وشهرين وبعدك بعدك بتقول
تقول محافظ عا وعدك والوعد يطول
وقلبي الناطر عابعدك بالو مشغول



مشغول وليلو بعدك ص*** ليلين
عالعالي طاروا وعلوا جوز حساسين
حساسين وراحوا غلوا بعب الشربين
ويسأل وينن و نقلو راحوا الحلوين
الحلوين الكانوا يملوا من راس العين



زهر شباكك زهر شباكك فل
الفل العجبينك نور نور عالكل
وجينا لعندك تانسهر ما كنت تطل
وطل الشوق المسهر دمعات العين

farasha
09-29-2010, 07:01 AM
ليلية بترجع ياليل

فيروز

ليلية بترجع يا ليل وبتسأل عن ناس

وبتسقيهم يا هالليل كل واحد من كاس
غبلك شي ليلة يا ليل وانسانا يا ليل ياليل
ليلية العنين السود بيطلوا يبكوني

غزلوني على صوت العود غنية وغنوني
قلتلي خبيني بقلبك وانسيني
يا زهر القناطر فتح هالميل وهالميل
غبلك شي ليلة يا ليل وانسانا يا ليل يا ليل


أنا مش سودا بس الليل سودني بجناحو

مرقوا الخيالة ع الخيل تركوني وراحوا
أنا مش سودا بس الليل سودني بجناحو

مرقوا الخيالة ع الخيل تركوني وراحوا
ندهتلن راحوا لا وقفوا ولا ارتاحوا

معهن حبيبي ما سمعني بعدوا بعدوا الخيل
غبلك شي اليلة يا ليل وانسانا يا ليل يا ليل
ليلية بترجع يا ليل وبتسأل عن ناس

وبتسقيهم يا هالليل كل واحد من كاس
غبلك شي ليلة يا ليل وانسانا يا ليل ياليل

farasha
09-29-2010, 07:27 AM
بكرا بيجي نيسان

فيروز



بكرا بيجي نيسان يسألنا

وبيرش وردو عا منازلنا

منخبرو شو صار منسمعو الأشعار

يللي كنت فيها تغازلنا

بكرا بيجي نيسان يغوينا

ويموج زهورو بروابينا

منحكيلو عالي كان منسمعو الألحان

يللي كنت فيها تناجينا

ناطرين تلوح يا حلو و تبوح

وتسمع شكاويك للوردات

ناطرين نضيع عالدرب وتشيع

عن هوانا بهالدنيي حكايات

بكرا بيجي نيسان يسعدنا

وعاتلال أحلامو يبعدنا

منتيه شردانين عا دروب مخضرين

وأرض الهوى والحب موعدنا

farasha
09-29-2010, 07:27 AM
قمرة يا قمرة

فيروز


قمرة يا قمرة
لا تطلعي ع الشجرة والشجرة عالية وإنتي بعدك صغيرة
يا قمرة
والشجرة عالية ما بتطالها الإيد
كيف بتمشي حافية وفستانك جديد؟
وبتقومي تتجرحي وبيصير بدك تستحي
وشفتي حالك مغيرة ع حبيبك يا قمرة
قمرة يا قمرة لا تطلعي ع الشجرة
والشجرة عالية وإنتي بعدك صغيرة
يــــا.. يا قمرة



بدك لحبيبك تقطفي قمر
رح يوصل حبيبيك بكرة من السفر
وجيرانك يحكو معو
وكيف الصبايا تجمّعوا
لما كنتي بالشجرة وصرتي تغنّي يا قمرة
قمرة يا قمرة لا تطلعي ع الشجرة

والشجرة عالية وإنتي بعدك صغيرة
يــــا.. يا قمرة
حبيبيك وصاكي تـ تضلي بالبيت
ومين ما حاكاكي لا تتركي البيت
ما بدوا تشوفي حدا وَلا تردي ع حدا
وكل الأبواب مسكّرة هيك الهوى يا قمرة
قمرة يا قمرة لا تطلعي ع الشجرة والشجرة عالية
وإنتي بعدك صغيرة
يــــا.. يا قمرة

farasha
09-29-2010, 07:28 AM
بقطفلك بس

فيروز

بقطفلك بس ها المرّة
ها المرّة بس عابكرة
عابكرة بس شى وردة
شى وردة حمرا وبس

ولا بدّى شى بعد إلا داريك
بيتى بيصير وعد لما بحاكيك
يا ويل عيونى كيف بتندهلك
متل المجنونة بتصير تقلك

بقطفلك بس ها المرّة
ها المرّة بس عابكرة
عابكرة بس شى وردة
شى وردة حمرا وبس

بحلم وبضلّ شهر بالى مشغول
بيطلعلى قول شعر ومابعرف قول
بتذكّر مرة سهرنا بخيمة
بهاك السهرة وشوشتك كلمة

بقطفلك بس ها المرّة
ها المرّة بس عابكرة
عابكرة بس شى وردة
شى وردة حمرا وبس

farasha
09-29-2010, 07:28 AM
دقيت طل الورد عالشباك
فيروز



طل الورد عالشباك
وينها؟ اتلبك وماعاد يحكي
ماتت؟.. لتشو تخبي؟
انا وياك انا وياك انا وياك
واحدنا يا ورد رح يبكي

انت وانا يا ورد.. واحدنا
بهونيك ليلة برد
حكيت الدنيا حكاية الحلواية
فايق وشو طالت..

فايق حكاية الحلواية
فايق وشو طالت
قال حلوة انا
خلصت الحكاية

ودقيت عالشباك بعد سنين
سنين سنين
شفتو انفتح كيف شكل
بعدك هون؟.. قال
علمتني حلوة الحلوين
حلوة الحلوين
إن فليت اترك عطر بهالكون

farasha
09-29-2010, 07:28 AM
رجعت الشتوية

فيروز

رجعت الشتوية
ضل افتكر فيّ
رجعت الشتوية

يا حبيبي الهوى مشاوير
وقصص الهوى متل العصافير

ماتحزن يا حبيبي
اذا طارت العصافير
وغنية منسية عَ دراج السهرية
رجعت الشتوية

يا حبيبي الهوى غلاب
عجل وتَعا

السنة ورا الباب
شتوية وضجر وليل
وانا عمبنطر على الباب
ولو فيي، بعيني
بخبيك بعينيّ

رجعت الشتوية
ضل افتكر فيّ

ضل افتكر فيّ
رجعت الشتوية

farasha
09-29-2010, 07:29 AM
يا عاقد الحاجبين

فيروز

يا عاقد الحاجبين على الجبين اللُجَيْنِ
إن كنت تقصد قتلي قتلتني مرّتين
تمر قفز غزال بين الرّصيف وبيني
وما نصبت شباكي ولا أذنت لعيني
تبدو كأن لا تراني وملءُ عينك عيني
ومثل فعلك فعلي ويلي من الأحمقين
مولاي لم تبق مني حيّاً سوى رمقين
أخاف تدعو القوافي عليك بالمشرقين

يا عاقدَ الحاجبين

farasha
09-29-2010, 07:31 AM
بيلقبك شك الالماس

فيروز


يلبقلك شك الألماس دروب دروب
أخدوا حبيب قلبي مني وخلوني أدوب
يلبقلك شك الألماس فوق الغرة
وحبيبك يسأل ويشوفك أول مرة
عوازل لا تلوموني الفرقة مرة
هجر الحبايب والزعل كله مكتوب
خبروني اتغيرتي صرتي كبيرة
وحبيبك سافر من جمعة وكنتي صغيرة
عوازل لا تلوموني صعبة الغيرة
واللي واقع بالهوى كيف بدو يتوب

farasha
09-29-2010, 07:31 AM
بكتب اسمك يا حبيبي

فيروز


بكتب اسمك يا حبيبي ع الحور العتيق
تكتب اسمي يا حبيبي ع رمل الطريق
ولما بتشتي الدني ع القصص لـ مْجَرَّحة
يبقى اسمك يا حبيبي واسمي بينمحا

بحكي عنك يا حبيبي لأهالي الحي
تحكي عني يا حبيبي لنبعة المي
ولما بيدور السهر
تحت قناديل المسا
بيحكوا عنك يا حبيبي
وأنا بنتسى

واهديتني وردة فرجيتا لأصحابي
خبيتا بكتابي زرعتا ع المخدة

واهديتك مزهرية لكن بتداريها
ولا تعتني فيها تاضاعت الهدية

وبتقلي بتحبني ما بتعرف أديش
ما بالك بتحبني ليش دخلك ليش

بكتب اسمك يا حبيبي ع الحور العتيق
تكتب اسمي يا حبيبي ع رمل الطريق
ولما بتشتي الدني ع القصص لـ مْجَرَّحة
يبقى اسمك يا حبيبي واسمي بينمحا
واسمي بينمحا

farasha
09-29-2010, 07:31 AM
طيري يا طيارة

فيروز

طيري يا طيارة طيري

ياورق وخيطان

بدي ارجع بنت صغيرة على سطح الجيران
وينساني الزمان على سطح الجيران
علّي فوق سطوح بعاد ع النسمة الخجولة

اخدوني معون الولاد ردولي الطفولة
ضحكات الصبيان وغناني زمان

ردتلي كتبي ومدرستي والعمر اللي كان
وينساني الزمان على سطح الجيران


لو فينا نهرب ونطير مع هالورق الط***

تـ نكبر بعد بكير
شو ص*** شو ص***
ويا زهر الرمان ميل بهالبستان
تـ يتسلّوا صغار الأرض ويِحْلَوّ الزمان
وينساني الزمان على سطح الجيران

farasha
09-29-2010, 07:32 AM
وينون؟

فيروز


وَينون!
وين صواتون وين وجوهون وَينون
صار في وادي بيني وبينن..
وَينون
ركبوا عربيات الوقت وهربوا بالنسيان..تركوا ضحكات ولادن..
منسية ع الحيطان..
تركولي المفاتيح..تركوا صوت الريح..وراحوا ما تركوا عنوان..!
وَينون وَينون

وين صواتون وين وجوهون وَينون
صار في وادي بيني وبينون..
آه وَينون
عشاق الطرقات افترقوا لا حكي لا مواعيد
أنا وحدي صوت الشوارع أنا طير القرميد
هربت بهالليل من مربط هالخيل
وأنا قلبي للحزن الوحيد
وَينون وَينون
وين صواتون وين وجوهون وَينون
صار في وادي بيني وبينون
وَينون

farasha
09-29-2010, 07:32 AM
سمرة يم عيون وساع

فيروز



سمرة يم عيون وساع والتنورة النيلية

مطرح ضيِّق ما بيساع رح حطِّك بيعينيِّي

يا عيني عاهالعينين العَ دنية ورد انفتحوا

وكيف مالتفتوا عالميلين قلوب قلوب بيندبحوا

في نجم بلفتاتِك ضاع حكيت عنُّو غنِّية

وسحرِك يللي ما بينباع مبكي الوردة الجورية

لما تكوني حدِّي بشوف الدنيا مزارع ورد وفل

جوانح تعبانة ورفوف وسفينة توقوق وتطل

ولما الأسرار بتنزاع وبزعل من شي خبرية

بتقوليلي رجاع رجاع مدري شو بيصير فيي

موال :

جلسة لنا وعالحب مجتمعين وبنينا عالمقعد مجانين

ولك قربي صوبي تنحكي شوي عيوني وقلبي وسر هالحلوين

مبارح كانت عمتقول عصفورة لأختها بالسر

شالك يا سمرة مغزول من لون الزهر المخضرّ

خليني بعينيك شراع قاصد مينا منسيِّة

وسحرك يللي ما بينباع مبكي الوردة الجورية

وان شي مرَّة الزنبق شاع خبيلي منو شوية

farasha
09-29-2010, 07:32 AM
حبيتك بالصيف
فيروز


بايام البرد وايام الشتي
والرصيف بحيرة والشارع غريق
تيجي هاك البنت من بيتا العتيق
ويقللا انطريني وتنطر عالطريق
ويروح وينساها وتدبل بالشتي


حبيتك بالصيف
حبيتك بالشتي
نطرتك بالصيف
نطرتك بالشتي

وعيونك الصيف وعيوني الشتي
وملقانا يا حبيبي خلف الصيف وخلف الشتي

مرقت الغريبة عطيتني رسالة
كتبها حبيبي بالدمع الحزين
فتحت الرسالة حروفا ضايعين
ومرقت ايام وغربتنا سنين

وحروف الرسالة محيها الشتي

farasha
09-29-2010, 07:33 AM
في قهوة عالمفرق

فيروز

في قهوة عالمفرق في موقدة و في نار
نبقى انا وحبيبي نفرشها بالأسرار
جيت لقيت فيها عشاق اتنين صغار
قعدوا على مقاعدنا
سرقوا منا المشوار

ياورق الاصفر عم نكبر عم نكبر
الطرقات البيوت عم تكبر عم تكبر
بتخلص الدني ومافي غيرك يا وطني
ياوطني يا وطني
بتضللك طفل صغير

متل السهم الراجع من سفر الزمان
قطعت الشوارع ما ضحكلي انسان
كل صحابي كبروا واتغير اللي كان
صاروا المر الماضي وصاروا دهب النسيان

ياورق الاصفر عم نكبر عم نكبر
الطرقات البيوت عم تكبر عم تكبر
بتخلص الدني ومافي غيرك يا وطني
ياوطني يا وطني
بتضللك طفل صغير

farasha
09-29-2010, 07:33 AM
نطّرونا كتير

فيروز

نطرونا كتير عَ موقف دارينا
لا عرفنا اساميهون لا عرفوا اسامينا
ع موقف دارينا ع موقف دارينا
ع موقف دارينا

عالموقف ركاب وليل وبنية مهيوبة
وشبّ يقللها صيف وليل وتقلله مخطوبة
يانسمة خدينا يانسمة جيبينا
ع موقف دارينا ع موقف دارينا

سيارة صغيرة والليل والغيرة
والعشاق اتنين اتنين
ماحدا عارف لوين

نطرونا كتير كتير عموقف دارينا
لا عرفنا اساميهون لا عرفوا اسامينا
ع موقف دارينا ع موقف دارينا
نطرونا

farasha
09-29-2010, 07:33 AM
شو بيبقى من الرواية

فيروز

شو بيبقى من الرواية
شو بيبقى من الشجر
شو بيبقى من الشوارع
شو بيبقى من السهر
شو بيبقى من الليل من الحب من الحكي
من الضحك من البكي
شو بيبقى شو بيبقى شو بيبقى يا حبيبي
بيبقى قصص صغيرة عم بتشردها الريح

شو بيبقى من الملاهي من رصيف القمر
من الناس اللي حبوا من اللوعة من الضجر
شو بيبقى من البحر من الصيف من المضى
من الحزن من الرضى
شو بيبقى شو بيبقى شو بيبقى يا حبيبي
بيبقى قصص صغيرة عم بتشردها الريح

مع قصص الريح غرّبني
ع شطوط العمر غرّبني
واكتبني اكتبني عالورق اكتبني
عالحزن وعالزهر عالصيف وعالبحر
عالشجر وعالضجر وعالسفر اكتبني

شو بيبقى من الرواية شو بيبقى من الشجر
شو بيبقى من الشوارع شو بيبقى من السهر
شو بيبقى من الليل من الحب من الحكي
من الضحك من البكي
شو بيبقى شو بيبقى شو بيبقى يا حبيبي
بيبقى قصص صغيرة عم بتشردها الريح

farasha
09-29-2010, 07:33 AM
علّموني

فيروز

علموني هنّي علموني
على حبك فتحولي عيوني
والتقينا وانحكي علينا
علموني حبك ولاموني

ع ايام الورد قلبي دايب
كيف كنا وكان العمر طايب
شو جرى شو غيّر الحبايب
مرقوا عبابي وما حاكوني

علموني هنّي علموني
على حبك فتحولي عيوني
والتقينا وانحكي علينا
علموني حبك ولاموني

يا عصفور الشوك اهلك داروا
بهالسما ومابعرف وين صاروا
دلوني ع درب الحب وطاروا
وعلى درب الصبر ما دلوني

farasha
09-29-2010, 07:34 AM
نحنا و القمر جيران
فيروز


نحنا و القمر جيران
بيته خلف تلالنا

بيطلع من قبالنا
بيسمع الالحان
نحنا و القمر جيران
عارف مواعيدنا وتارك بقرميدنا

اجمل الالوان
ياما سهرنا معه بليل الهنا مع النهدات

ياما على مطلعه

شرحنا الهوى

وغوى حكايات

نحنا والقمر جيران
لما طلّ وزارنا ع قناطر دارنا
رشرش المرجان

farasha
09-29-2010, 07:34 AM
يا قلبي لا تتعب قلبك

فيروز

يا قلبي لا تتعب قلبك وبحبك على طول بحبك
بتروح كتير بتغيب كتير

وبترجع عادراج بعلبك

يا قلبي لا تتعب قلبك

ماشي والقمر ماشي تبعت مراسيل
يا قلبي المتل فراشي حول القناديل
لا بتعرف وهج النار ولا بتكفي المشوار
وملبك بالحب ملبك وتروح وترجع عابعلبك

أنا مين اللي صحاني من عز النوم
وصوب عيونك وداني من أول يوم
أنا مين وإنتا مين يا نحنا المنسيين
ودربي بعدني عن دربك أه

وإندهلك يا حبيبي بحبك

farasha
09-29-2010, 07:34 AM
نسم علينا الهوى

فيروز

نسم علينا الهوى من مفرق الوادي
و ياهوى دخل الهوى خدني على بلادي

ياهوى يا هوى يللي ط*** بالهوي
في منتورة طاقة وصورة خدني لعندون يا هوى

فزعانة يا قلبي اكبر بهالغربة وماتعرفني بلادي
خدني على بلادي

شو بنا شوبنا ياحبيبي شو بنا
كنت وكنا تضلو عنا وافترقنا شو بنا

بعدا الشمس بتبكي عالباب وماتحكي ويحكي هوى بلادي

خدني خدني على بلادي

farasha
09-29-2010, 07:34 AM
يارا الجدايلها شقر
فيروز

يارا الجدايلها شقر
الفيهن بيتمرجح عمر
وكل نجمة تبوح بسرارا.. يارا
يارا الغفى عا زندا خيا الزغير
وضلت تغني والدني حدا تطير
والرياح تدوزن وتارا.. يارا
الحلوي الحلوايي تعبو زنودا
ونتفي اصفروا خدودا
وبإيدا نعست الأسوارة
ولمن إجت يارا تحط خيا بالسرير
تصلي يا ربي صيرو خيي كبير
وللسما ديها هاك الدين الحرير
انلمت الشمس وعبت زوارا

farasha
09-29-2010, 07:36 AM
شايف البحر شو كبير

فيروز


شايف البحر شو كبير، كبر البحر بحبك
شايف السما شو بعيدة، بعد السما بحبك
كبر البحر وبعد السما

بحبك يا حبيبي ياحبيبي ياحبيبي بحبك
نطرتك انا ندهتك انا رسمتك على المشاوير
ياهم العمر يا دمع الزهر يا مواسم العصافير
ما اوسع الغابة وسع الغابة قلبي

يا مصور ع بابي ومصور بقلبي
نطرتك سنة وياطول السنة واسأل شجر الجوز
شوفك بالصحو جاي من الصحو وضايع بورق اللوز
ما اصغر الدمعة انا دمعة بدربك

بدي اندر شمعة وتخليني حبّك

farasha
09-29-2010, 07:36 AM
حبيبي بدو القمر

فيروز



حبيبي بدو القمر و القمر بعيد

والسما عالية ما بتطالا الأيد

طلعت على السطح دلو علي الناس

قالوا مدري شو بها وخبروا الحراس

قلتلن بدي القمر قالوا القمر غالي

حقو عشر ليالي عشر ليالي سهر

وإلي عشر ليالي عالسطح سهرانه

وحاسة بحالي تعبانه ونعسانه

خايفة لأنام وينزل القمر

ويلاقيني غافية وتسرقو جارتنا يللي مزاعلتنا

وتعطيه لحبيبي ويحبا حبيبي وأنا صير غريبة

farasha
09-29-2010, 07:36 AM
انا لحبيبي وحبيبي الي
فيروز


أنا لحبيبي و حبيبي إلي
يا عصفورة بيضا لا بقى تسألي
لا يعتب حدا ولا يزعل حدا
أنا لحبيبي وحبيبي إلي
حبيبي ندهلي قلي الشتي راح
رجعت اليمامة زهر التفاح
وأنا على بابي الندي والصباح
وبعيونك ربيعي نور وحلي
وندهلي حبيبي جيت بلا سؤال
من نومي سرقني من راحة البال
أنا على دربو ودربو عالجمال
يا شمس المحبة حكايتنا أغزلي

farasha
09-29-2010, 07:37 AM
شتي يا دنيي شتي

فيروز



شتي يا دنيي تيزيد موسمنا ويحلا

وتدفق مية وزرع جديد بحقلتنا يعلا

شتي يا دنيي شتي

خليلي عينك عَ الدار عَ سياج اللي كله زرار

بكرة الشتوية بتروح ومنتلاقى بنوَّار

يحلى عيد ويضوي عيد ونزرع ونلم عناقيد

شتي يا دنيي شتي

وانطرني ولا تبقى تفل وتتركني وحدي عم طل

وجمعتلَّك حرز زهور ياسمين ومنتور وفل

زهرة بإيد وقلب بإيد يا خوفي لا قيك بعيد

شتي يا دنيي شتي

ونطرني بحقول الريح الدنيا عناقيدا تلاويح

خبيني بفية عينيك جرَّحني حبَّك تجريح

قول وزيد وغني وعيد ونزرع هالأرض مواعيد

شتي يا دنيا شتي

farasha
09-29-2010, 07:41 AM
امي يا ملاكي

فيروز

أمي يا ملاكي يا حبي الباقي الى الأبد
ولا تزل يداك أرجوحتي ولا أزل ولد
يرنو إلى شهر وينطوي ربيع
أمي وأنت زهر في عطره أضيع
وإذ أقول أمي أفتن بي أطير
يرف فوق همي جناح عندليب
أمي يا نبض قلبي نداي إن وجعت
وقبلتي وحبي أمي إن ولعت
عيناكِ ما عيناكِ أجمل ما كوكب في الجلد
أمي يا ملاكي يا حبي الباقي إلى الأبد

farasha
09-29-2010, 07:41 AM
كنّا نتلاقى

فيروز

كنا نتلاقى من عشية

نقعد على الجسر العتيق
وتنزل على السهل الضبابة

تمحي المدى وتمحي الطريق
ماحدا يعرف بمطرحنا

غير السما وورق تشرين
ويقللي بحبك انا بحبك

ويهرب فينا الغيم الحزين

يا سنين اللي رحتي ارجعيلي
ارجعيلي شي مرة ارجعيلي
وانسيني ع باب الطفولة

تَأركُض بشمس الطرقات

يا سنين اللي رحتي ارجعيلي
ارجعيلي شي مرة ارجعيلي
ورديلي الضحكات اللي راحو

اللي بعدا بزوايا الساحات

بتذكر شو حكيو عليي

لما نطرت وانت ما جيت
وصار الشتي ينزل عليي

واجا الصيف وانت ما جيت

farasha
09-29-2010, 07:41 AM
طريق النحل
فيروز


انت وانا ياما نبقى
نوقف على حدود السهل
وعلى خط السما الزرقا
مرسومي طريق النحل

انا ومتكيه ع بابي مرقت نحلي بكير
غلت بزهور الغابي وصارت تعمل مشوير

وتعن العنين حزين ومش حزين
وبسكوت الظهريه م**ر الحنين

اذا رح تهجرني حبيبي ورح تنساني يا حبيبي
ضل اتذكرني واتذكر طريق النحل

طريق النحل الط*** فوق الضو الم**ور
بصير يرسم دو*** يكتب عل الهوا سطور

من فوق القصور اعلى من القصور
اعلى من قبب العالي عم يكتب سطور

اذا رح تهجرني حبيبي ورح تنساني يا حبيبي
ضل اتذكرني واتذكر طريق النحل

farasha
09-29-2010, 07:42 AM
لملمتُ ذكرى لقاءِ الأمس

فيروز

لملت ذكرى لقاء الأمس بالهدب

ورحت أحضرها في الخافق التعب
أيدي تلوح من غيب وتغمرني

بالدفء والضوء بالأقمار بالشهب
ما للعصافير تدنو ثم تسألني

أهملت شعرك راحت عقدة القصب

رفوفها بريق في تلفتها

تثير بي نحوها بعضا من العتب
حيرى أنا يا أنا والعين شاردة

أبكي وأضحك في سري بلا سبب
أهواه من قال إني ما ابتسمت له

دنا فعانقني شوق إلى الهرب
نسيت من يده أن أسترد يدي

طال السلام وطالت رفة الهدب
حيرى أنا يا أنا أنهدُّ متعبة

خلف الستائر في إعياء مرتقب
أهوى الهوى يا هلا إن كان زائرنا

يا عطر خيِّمْ على الشباك وانسكب

farasha
09-29-2010, 07:42 AM
راجعين ياهوى

فيروز

يازهرة المساكين
راجعين يا هوى..على دار الهوى..
على نار الهوى..راجعين

منودع زمان منروح لزمان
بينسانا على ارض النسيان
منقول رايحين
منكون راجعين
على دار الحب
و مش عارفين

راجعين يا هوى..على دار الهوى
على نار الهوى..راجعين


مغرور يا هوى..يا هوى مغرور
يا حبيبي يا وردة على سور..
نحنا العاشقين..علطول عاشقين
و انتو بليالينا عايشين

farasha
09-29-2010, 07:42 AM
مرمر زماني

فيروز



مرمر زماني يا زماني مرمر



مرمرتني لا بد ما تتمرمر



مرّ وسألني لمين هالتشكيلي



ولوّح بأيدو والدنيي مقابيلي



قلتلو أوعي بقى توميلي



دريوا بهوانا والحكي عم يكتر



مر وسألني وين عين الميي



والغصن تاكي والدنيي مضويي



قلتلو بعيد الطريق شويي



فيقت عاوردو نسيم عنبر

farasha
09-29-2010, 07:42 AM
يا أهل الدار

فيروز



يا أهل الدار طعمونا

يا أهل الدار و اسقونا

بيعونا شي بيعونا يا أهل الدار

يا أهل الدار طلوا طلوا الحبايب

شعلانه النار والسكر قلبو دايب

يا أهل الدار دارت فينا العلية

والورد زرار حنو عالورد خطية

ويا بنت الجار لا تجوري كتير عليي

صار اللي صار و العمر الطيب طايب

حبك غلي يا دار عا قلبي غلي

وعنقودك الغاوي على أمه حلي

أنت ببالي بيوت حلوة مشرعه

بايدين تغزل نار يوم المرجله

باعت مرسال يسأل عن بنت صغيرة

قال يوما قال كان ينطرها بالجيرة

ويا فاضي البال ما تدوقي انشالله الغيرة

ميل خيال وانخطبت إنت وغايب

farasha
09-29-2010, 07:43 AM
الله معك يا هوانا

فيروز


الله معك يا هوانا يا مفارقنا
حكم الهوى يا هوانا و اتفارقنا
ويا اهل السهر يللي نطرونا
بكرة اذا
ذكروا العشاق
ضلوا اتذكرونا اتذكرونا
اتذكرونا اتذكرونا
ضلو اتذكرونا

نبقى سوى وصوتك بالليل
يقلي وانا عم اسمع
بحبك حتى نجوم الليل
نجمة ونجمة توقع

وخلص الحب
وسكتت الكلمة
واتسكر القلب
وما وقع ولا نجمة

ماتاري الكلام بيضلوا كلام
وكل شي بيخلص حتى الاحلام
والايام بتمحي ايام

farasha
09-29-2010, 07:43 AM
عنبيّة

فيروز



عنبية القمطة عنبية من عشية لبستها الصبية

وغمزة الصبية عنبية

راحت علي المزارع فيها الزارع والع بالمزارع

ومن حقلة الزنبق نقت قمر أزرق

وشكتو بالقمطة العنبية

وقفت عا طفارق والمفارق فيها الهوي مارق عا طفارق

وقالتلو بإيدي كتبت القصيده بوراق المحبة وبعيني

مرخيه الجدايل والجدايل يا لون السنابل عالجدايل

واللي علموك عالقوي ربوك وزرعوك ورده علي مية

عنبية القمطة عنبية من عشبة لبستها الصبية

farasha
09-29-2010, 07:43 AM
يا كرم العلالي

فيروز





يا كرم العلالي عنقودك لنا

ويا حلو يا غالي شو بحبك أنا



عالنهر التقينا وما قلنا لحدا

وتركنا عينينا تحكي عالهدا

سمعني حكي قالي شو بكي

وطلعلي البكي يا دلي من كتر الهنا



عالدرب الطويلي وداني الهوى

بإيدو وميلي تا نمشي سوى

صرت بلا وعي شي يقلي تعي

وشي يقلي ارجعي والدنيي عرفت شو بنا



واعدني حبيبي لم بدو يجي

بأسوارة غريبة وعقد بنفسجي

واعدني بقمر وبشوية صور

وباعت لي خبر بيقلي الموسم عالجنا

farasha
09-29-2010, 07:43 AM
يا داره دوري فينا

فيروز





يا دارة دوري فينا ضلي دوري فينا

تاينسو أساميهن وننسى أسامينا



تعا تا نتخبى من درب الأعمار

وإذا هني كبروا نحنا بقينا صغار



وسألونا وين كنتوا وليش ما كبرتوا أنتو منقلن نسينا

واللي نادى الناس تيكبروا الناس راح ونسي ينادينا



يا ليلي يا ليلي يا ليلي يا ليل يا عيني يا ليلي

يا دارة دوري دوري موعدنا عالعيد

تا يكبر الدوري ويحمر القرميد

ويا هالصبح الناطر قاعد بالقناطر نحنا هلق جينا

حبيبي والليل راحوا ببحر الليل نسيوني عالمينا

farasha
09-29-2010, 07:44 AM
فيروز

طلع القمر غفي حبيبي
غاب القمر وعي حبيبي
وحليت ليالي السهر
يللا يغيب القمر

نحنا قصدنا الهوى وانكتبنا ع دموعه
شقينا وسهرنا سوى

راح ونطرنا رجوعه
كنا سوى نلتقي وماعاد سوى نلتقي
وضاع الهوى الهوى ومابقي
الا القصص والصور

بآخر طريق المسا في شجرة ليلكية
ياعمر ما بينتسى ضلك فايق عليي
يبقى لينا و شو لينا
غير العتب شو لينا
غصن المحبة اتحل
وانغوى لون الشجر

farasha
09-29-2010, 07:44 AM
طلع القمر







يا من يحن

فيروز



يا من يحن إليك فؤادي هل تذكرين عهود الوداد



هل تذكرين ليالي هوانا يوم التقينا وطاب لقانا



حين الوفا للأغاني دعانا طاف الجمال على كل وادي



هل تذكرين غداة الورود حنت علينا وطابت وعود



كانت لنا في الغرام عهود صارت حديث الربى والشوادي

farasha
09-29-2010, 07:45 AM
ايدي وإيدك عالوادي

فيروز



ايدي وإيدك عالوادي يا با تانعمل مشوار

بدنا نعبّي الزوادة يا با والتينات كتار

*****

عالزينو الزينو الزينو يغمزني بطرف عينو

محبوب من طول حبو ناطر ما تنام عينو

عالزينو الزينو الزينو اسمر ومكحل عينو

بحياتك بحياة عينك بعدك بالإخلاص وينو

*****

مرت نسمة عاخدودك بتغني بنغمة وعودك

طالب وردة من ورودك قوليلو تكرم عينو ايدي وإيدك..

*******

جارتنا السمرة الظريفة بتتمايل حلوة نحيفة

هاتيلك نغمة لطيفة بتغزّل بسواد عينو

عالزينو الزينو الزينو اسمر ومكحل عينو

بحياتك بحياة عينك بعدك بالإخلاص وينو

*************

farasha
09-29-2010, 07:52 AM
ايدي وإيدك عالوادي

فيروز



ايدي وإيدك عالوادي يا با تانعمل مشوار

بدنا نعبّي الزوادة يا با والتينات كتار

*****

عالزينو الزينو الزينو يغمزني بطرف عينو

محبوب من طول حبو ناطر ما تنام عينو

عالزينو الزينو الزينو اسمر ومكحل عينو

بحياتك بحياة عينك بعدك بالإخلاص وينو

*****

مرت نسمة عاخدودك بتغني بنغمة وعودك

طالب وردة من ورودك قوليلو تكرم عينو ايدي وإيدك..

*******

جارتنا السمرة الظريفة بتتمايل حلوة نحيفة

هاتيلك نغمة لطيفة بتغزّل بسواد عينو

عالزينو الزينو الزينو اسمر ومكحل عينو

بحياتك بحياة عينك بعدك بالإخلاص وينو

*************

farasha
09-29-2010, 08:05 AM
سائليني يا شآم

فيروز



سائليني حين عطَّرتُ السلام

كيف غار الورد واعتلَّ الخزام

وأنا لو رحتُ استرضي الشذا

لانثنى لبنان عطراً يا شــآم

ضفَّتاكِ ارتاحتا في خاطري

واحتمى طيرُكِ في الظنِّ وحام

نقلةٌ في الزهر أم عندلةٌ

أنت في الصحوِ وتصفيق يمام

أنا إن أودعتُ شعري سكرةً

كنتِ أنتِ السكبَ أو كنتِ المَدام

ظمِئَ الشرقُ فيا شامُ اسكبي

واملأي الكأسَ له حتى الجمام

أهلكِ التاريخُ من فُضلَتِهم

ذِكرُهُم في عُروةِ الدهرِ وسام

أُمَويُّونَ فإن ضقتِ بهم

ألحقوا الدنيا ببستانِ هشام

farasha
09-29-2010, 08:05 AM
سألوني الناس
فيروز


سألوني الناس عنك يا حبيبي
كتبوا المكاتيب وأخدها الهوا
بيعز عليي غني يا حبيبي
ولأول مرة ما منكون سوا
سألوني الناس عنك سألوني
قلتلن راجع أوعى تلوموني
غمضت عيوني خوفي للناس
يشوفوك مخبى بعيوني
وهب الهوى وما كان الهوى
لأول مرة ما منكون سوا
طل من الليل قلي ضويلي
لاقاني الليل وطفى قناديلي
ولا تسأليني كيف استهديت
كان قلبي لعندك دليلي
واللي اكتوى بالشوق اكتوى
لأول مرة ما منكون سوا

farasha
09-29-2010, 08:05 AM
يا طير

فيروز

ياطير يا ط*** على طراف الدني
لو فيك تحكي للحبابيب شوبني

يا طير يا طير
روح اسألون عللي وليفه مش معه
ومجروح بجروح الهوى شو بينفعه
موجوع ما بيقول عللي بيوجعه
وتعنّ عباله ليالي الولدنة
ياطير

يا طير وآخد معك لون الشجر
ماعاد في الا هالنطرة والضجر
بنطر بعين الشمس ع برد الحجر
ملبكة وايد الفراق تهدني
ياطير
وحياة ريشاتك وايامي سوى
وحياة زهر الشوك وهبوب الهوى
ان كنك لعندون رايح وجنّ الهوى
خدني لن شي دقيقة وردني
ياطير

farasha
09-29-2010, 08:06 AM
يا طيرة طيري

فيروز



يا طيرة طيري يا حمامة

وانزلي بدمَّر والهامة

هاتيلي من حبي علامة

هالأسمر أبو الخال

أنا على ديني جنَّنتيني

على دين العشقِ حرام والله



يا طيرة طيري بوادينا

واحكيلو عللي مبكِّينا

قوليلو حبَّك ضانينا

يا الأسمر يابو الخال

أنا على ديني جنَّنتيني

على دين العشق حرام والله

farasha
09-29-2010, 08:06 AM
بعدوا الحبايب
فيروز


يا جبل اللي بعيد خلفك حبايبنا
بتموج متل العيد وهمك متعبنا
اشتقنا لمواعيد بكينا تعذبنا
يا جبل اللي بعيد قول لحبايبنا
بعدوا الحبايب بَيْعَدوا بعدوا الحبايب
عجبل عالي بيعدو و القلب دايب
بعدوا الحبايب بَيْعَدوا بَيْعَدوا
دبلوا الزهور وبين هالسجرات في طيرين
عم يسألوا لوين هالأصحاب راحوا لوين
شوفوا الموائد رمدوا رمدوا
قلتلهم يا مين عالحلوين يسأل مين
ما تذكروا وتخمين صاروا هيك غدارين
مع غيرنا رح يسعدوا يسعدو

farasha
09-29-2010, 08:06 AM
كانوا يا حبيبي
فيروز



كانوا يا حبيبي
تلج وصهيل وخيل
مارق ع باب الليل
كانت اصواتون تاخدنا مشوار
صوب المدى والنار

حلفتك يا حبيبي
لا تنسى يا حبيبي
لما بتسمع هالغنية فكر فيّ يا حبيبي

كانوا يا حبيبي
تلج وصهيل وخيل
مارق ع باب الليل
كانت اصواتون تاخدنا مشوار
صوب المدى و النار

farasha
09-29-2010, 08:06 AM
يا مرسال المراسيل

فيروز

يا مرسال المراسيل ع الضيعة القريبة

خدلي بدربك هالمنديل واعطيه لحبيبي
ع الد*** طرّزتوا شوي إيدي والإسوارة
حيّكتلّوا اسمه عليه بخيطان السنارة
بخيطان زرق وحمر
وغناني الصبيان السمر
كتبتلوا قصة عمر
بدموعي الكتيبة
خدلي بدربك هالمنديل واعطيه لحبيبي
يا مرسال المراسيل ع الضيعة القريبة
خدلي بدربك هالمنديل
بيتو بآخر البيوت قدامو علّيّه
بتوصل ع البيت وبتفوت وبتسلم الهدية
ولو عنا قال وكتر
قلوا خليه يتذكر ع هالمنديل الأصفر أبعلتو مكاتيبي
يا مرسال المراسيل ع الضيعة القريبة
خدلي بدربك هالمنديل واعطيه لحبيبي
بتجبلي منو تذكار شي ورقة وشي صورة
ع الورقة يكتب أشعار وأسمو على الصورة
لما بتبكي المواويل
يسأل عن اهل المنديل
يا مرسال المراسيل سلّم ع حبيبي
خدلي بدربك هالمنديل واعطيه لحبيبي

farasha
09-29-2010, 08:07 AM
يا حبيبي كلما هب الهوى

فيروز

يا حبيبي كلما هب الهوى

وشدا البلبل نجوى حبه
لفني الوجد وأضناني الهوى

كفراش ليس يدري ما به
صغ لقلبي يا حبيبي حلما

من سنا الصبح وغدو الغلس
لمني من وحشة العمر كما

لمت النسمة عطر النرجس
يا زمان الحب هل رجع الى

عهدنا والروض زهر يبسم
ننهب الفرصة والليل حلا

بالأغاني ودعانا الموسم
يوم جئناه فأبدى سقم

وتهادى بحرير الملبس
أشرقت عيناه سحراً مثلما

يشرق الصبح بيومٍ مشمس

farasha
09-29-2010, 08:07 AM
أعطني الناي وغنِّ

فيروز



أعطني الناي وغنِّ فالغنا سرُّ الخلود

وأنين الناي يبقى بعد أن يفنى الوجود

هل ااتخذت الغاب مثلي منزلاً دون القصور

فتتبعت السواقي وتسلقت الصخور

هل تحممت بعطرٍ وتنشفتَ بنور

وشربت الفجر خمراً في كؤوسٍ من أثير

أعطني الناي وغنِّ فالغنا خير الصلاة

وأنين الناي يبقى بعد أن تفنى الحياة

هل جلست العصر مثلي بين جفنات العنب

والعناقيد تدلَّت كثريَّات الذهب

هل فرشتَ العشبَ ليلاً وتلحَّفتَ الفضاء

زاهداً فيما سيأتي ناسياً ما قد مضى

أعطني الناي وغنِّ فالغنا عدلُ القلوب

وأنين الناي يبقى بعد أن تفنى الذنوب

أعطني الناي وغنِّ وانسَ داءَ ودواء

إنما الناسُ سطورٌ كُتبت لكن بماء

farasha
09-29-2010, 08:07 AM
عتـاب

فيروز

حاجي تعاتبني يئسـت من العتـاب

ومن كتـر ما حملتني هالجسم داب

حاجي تعـاتبني واذ بـدك تروح

روح وأنا قلبي تعـود عالعـذاب



علّمت قلبي من الطفولة عا هواك

وما اتطلعت هالعيـن إلا عا حماك

والله بيشهد ما ضحكت مرة لسواك

وليش بتضلّك تفـتّـحلي بـواب



عايشـة بعيـدة عن ليـالي الصفا

عيشـة جفا وبحكي مع الناس بجفا

يا هل ترى مش هيك بيكون الوفـا

وكيف بيكـون الوفا عطيني جواب



إن كان غيرة هالجدال وهالشكوك

أضنيتني يكفي بقـا يرحم ابـوك

وإن كـان غير حباب عمبيعلموك

الله يباركلك يا ولفي بها لحبـاب



كل مـا عم زيــد في حبك ولوع

كل ما بتزيــد في عيني الدمــوع

ويا ريت عن حبك المضني لي رجوع

راح تهرب الأيــام ويمر الشــباب



وين بتلاقي متــل قلبي قلــوب

شــو صار صافيلك وغافرلك ذنوب

وقديش عن حبـّـك قلت بكره بتـوب

ما تعبت يا ولفي ولا هالقلب تــاب

farasha
09-29-2010, 08:07 AM
إلى راعية

فيروز



سوقي القطيع إلى المراعي وامضي إلى خضر البقاعِ

ملأ الضحى عينيك بالأطياف من رقص الشعاعِ

وتناثرت خصلات شعرِكِ للنسيماتِ السراعِ

سمراء يا أنشودة الغابات يا حلمَ المراعي

*********

من فتنة الوديانِ لوّنتِ مراميكِ الخِصابا

وملأتِ هذا المرجَ ألحاناً وأنغاماً عذابا

بين المرابعِ تشردينّ كظبيةٍ وتهوينَ الرحابا

*********

يحكي الغديرُ صدى هواه إذا مررتِ على الغديرِ

ويصفّقُ الشحرور حين ترفرفينَ على الصخورِ

تهوينَ قمّات الجبالِ النُسمِ أوكارَ النسورِ

وتسامرين معاطف الوديانِ في السفحِ النفيرِ

*********

وعلى مصبّ النبعِ في الحنوات لاح خيالُ راعي

كوفيةٌ بيضاء تسبحُ في المرابعِ كالشراعِ

يشدو يقولُ وصوته الداوي يهيم بلا انقطاعِ

سمراء يا أنشودة الغابات يا حلم المراعي

*************

farasha
09-29-2010, 08:08 AM
يا حنيّنة

فيروز



يا حنيّنة يا حنيّنة يا حنيّنة

أهل الهوى بليلِ الغزل شهدوا لنا



********



وحياة عينك لا بقى تزيد الحكي

ولا تروح عني للعوازل تشتكي

ما سألتني بها العمر مرة شو بكي

كيف شكل بدّك يا حلو إسأل أنا

farasha
09-29-2010, 08:08 AM
بعدك على بالي

فيروز



طل وسالني اذا نيسان دق الباب

خبيت وجّي وطار البيت فيي وغاب



حبيت افتحلو عالحب اشرحلو

طليت مالقيت غير الورد عند الباب



بعدك على بالي ياقمر الحلوين

يازهر التشرين يا دهب الغالي

بعدك على بالي ياحلو يا مغرور

ياحبق ومنتور على سطح العالي





مرق الصيف بمواعيدو

والهوي لملم عناقيدو

وما عرفنا خبر عنك ياقمر

ولاحدا لوحلنا بايدو

وبتطل الليالي وبتروح الليالي

وبعدك على بالي على بالي





بعدك على بالي ياقمر الحلوين

يازهر التشرين يا دهب الغالي

بعدك على بالي ياحلو يا مغرور

ياحبق ومنتور على سطح العالي

farasha
09-29-2010, 08:09 AM
عبدو حابب غندورة

فيروز



عبدو حابب غنـدورة

وغيرا ما بـدُّو

وهي غندورة مقفورة

علقـانة بعبـدو

****

انبارح لما شافا جاية عالكرمات

ومالت حد شفافا نسمة من النسمات

صار يغني وصار يدور

وصوتو عمَّيفيض سرور

ويسأل وينو هالناطور تيروح لعندو

عبدو حابب غندورة..



ومرَّة طلبت منو قدام الأصحاب

أنو يظهر فنو وعبدو سبع الغاب

فزّ بقوِّة عالبستان

وصار يتعمشق بالأغصان

وقبع زرعات الجيران بِقوِّة زندو



يعني عبدو بدعة وحبو مالو قياس

رح يهجم عالضيعة ويضرب كل الناس

وبتغني الضيعة وطيورا

وتقول الغابة ونمورا

فليحيا عبدو

farasha
09-29-2010, 08:09 AM
البنت الشلبية

فيروز



البنت الشلبية

عيونا لوزية

بحبك من قلبي

ياقلبي انت عنيا

حد القناطر

محبوبي ناطر

**ر الخواطر

ياولفي ماهان عليا

وطل بتلوح والقلب

مجروح وأيام عالبال

بتعن وتروح

تحت الرمانة

حبي حكاني

وسمعني غناني

ياعيوني

وتغزل فيا

farasha
09-29-2010, 08:09 AM
شادي
فيروز


من زمان أنا وصغيرة
كان في صبي يجي من الأحراش
ألعب أنا وياه
كان اسمه شادي
أنا وشادي غنينا سوى
لعبنا على الثلج ركضنا بالهوا
كتبنا على الأحجار قصص صغار
ولوحنا الهوا
ويوم من الأيام ولعت الدني
ناس ضد ناس علقوا بهالدني
وصار القتال يقرب على التلال
والدني دني
وعلقت على اطراف الوادي
شادي ركض يتفرج
خفت وصرت اندهله
وينك رايح يا شادي
اندهله ما يسمعني
ويبعد يبعد بالوادي
ومن يومتها ما عدت شفته
ضاع شادي
والثلج اجه وراح الثلج
عشرين مره اجه وراح الثلج
وانا صرت اكبر وشادي بعده صغير
عميلعب عالثلج

farasha
09-29-2010, 08:10 AM
يلا تنام ريما

فيروز

يلا تنام ريما يلا يجيها النوم

يلا تحب الصلاة يلا تحب الصوم

يلا تجيها العافية كل يوم بيوم

يلا تنام يلا تنام لَ دبحلا طير حمام



روح يا حمام لا تصدق بضحك عا ريما تتنام

ريما ريما الحندقة شعرك أشقر ومنقى

ولّي حبك بيبوسك ول بغضك شو بتلقّى



يا بياع العنب والعنابية قولوا لأمي قولوا لبيّي

خطفوني الفجر من تحت خيمة مجدلية



التشتشي التشتشي والخوخ تحت المشمشة

وكل ما هب الهوى لاقطف لريما مشمشة



هى هى هى لينا دستك لكنك عرينا

تا نغسل ثياب ريما وننشرهون عالياسمينا

farasha
09-29-2010, 08:10 AM
تك تك تك يمّ سليمان

فيروز



تك تك تك يمّ سليمان

تك تك تك جوزك وين كان

تك تك تك كان بالحقلة

عم يقطف خوخ ورمان

يا ستي يا ست بدور

شوفي القمر كيف بيدور

والناطورة بدا شمس

والشمس بعقد المرجان

عمي يا عم الحطاب

خلينا نلعب عالباب

والجارة بدا قمحة

والقمحة عند الطحان

يا جدي يا جد التلج

لحيتك غطت عالمرج

والهوا بدو خيمة

والخيمة بدا خيطان

وينني الجمال يحني بالقنطرة

شو طعميناهون قمح ودرة

شو سقاينهون ميي معطرة

يا عمي الغراب جوزني بنتك

farasha
09-29-2010, 08:10 AM
اطلعي يا عروسة

فيروز



اطلعي يا عروسة عالكرم نقي العنب

وطلعت العروسة من الكرم طار العنب

وطلعت العروسة تنقي تين

ضحك لها الناطور وقلبو حزين

ولوحت بعيونو لفته مليانه عتب

وضاع بهالبراري وانبح صوت القصب

وطلعت العروسة تنقي عريس

رماها الهوي ونقاها العريس

لبست الأساور والطرحة كلا قصب

رقصت العروسة وضحك رنين الدهب

farasha
09-29-2010, 08:10 AM
آخر أيام الصيفية

فيروز



آخر أيام الصيفية

والصبية شوي شوي

وصلت عَ ساحة ميس الريم

وانقطعت فيها العربية



آخر ايام المشاوير

في غيمة زرقة وبرد كتير

وحدي منسية بساحة رمادية

أنا والليل وغنية



تأخرنا وشو طالع بالايد

حبيبي وسبقتنا المواعيد

أنا لو فيّي زورك بِعينيّي

وعمرا ما تمشي العربية

farasha
09-29-2010, 08:11 AM
جاءت معذَبتي

فيروز

جاءت معذبتي من غيهب الغسق

كأنها الكوكب الدري في الأفق

فقلت نوّرتِ يا خير زائرة أما

خشيت من الحراس في الطرقِ

قالت ودمعُ العينِ يسبقها

من يركبِ البحرَ لا يخشى من الغرقِ

فقلت هذي احاديثٌ ملفقة

موضوعة قد أتت من قول مختلق

فقالت وحق عيوني أعزّ من قسمٍ

وما على جبهتي من لؤلؤ الرمق

إني أحبك حباً لا نفاذ له ما دام

في مهجتي شيء من الرمق

فقمت ولهانَ من وجدي أقبلها

زحتُ اللثام رأيتُ البدر معتنقِ

قبلتها قبلتني وهي قائلةٌ

قبّلت خدّي فلا تبخل على عنقي

قلت العناق حرامٌ في مذاهبنا

قالت وإن يكُ ذلك فاجعله في عنقي



يا وحيد يا وحيد الغيد يا فريد عصرك

والنبي والنبي يا سيد لا تزيد هجرك


حجبوها عن الرياح لأني

قلت يا ريح بلغيها السلاما

لو رضوا بالحجاب هان ولكن

منعوها عند الوداع الكلاما

فتنفست ثم قلت لطيفي

ويكَ إن زرتَ طيفها إلماما

حَيِّها بالسلام سراً وإلا

منعوها لكيدهم أن تناما

farasha
09-29-2010, 08:11 AM
زعلي طول

فيروز



زعلي طول أنا وياك وسنين بقيت
جرب فيهُن أنا إنساك ما قدرت نسيت
لو جيت نهار عابيتي لقيت إنك حبيبي بغيابي جيت
بتشوف إن ما مرقوا إلا إيديك على هالبيت
كإنك حبيبي وأنت عينيك هلق فليت
يا ريتك هون حبيبي وليل
ويكون نبيد وشمع الليل
وأكتبلك عا ورقة حتى ما قول ما بقدر قول
يا ريتك مش رايح يا ريت بتبقى عطول

farasha
09-29-2010, 08:15 AM
يا لور حبك

فيروز


يا لور حبك قد لوع الفؤاد
وقد وهبتك الحب و الوداد
ألا تذكري ليالي الصفا
وعهد عهدناه على الوفاء
الليل والأحلام والشاطئ النادى
والشوق والأنغام والموطن الهاني
يا طيبها أيام أحلى من الغفى
وتنشد الأنسام على الوفا

farasha
09-29-2010, 08:16 AM
يا ميت مسا

فيروز


يسعد صباحك والمسا يللي ما بترد المسا يا ميت مسا
يا ميت مسا يا ميت مسا علي ما بيرد المسا يا ميت مسا
يا ميت مسا علي أشتكى

وعا حفة الباب أتكى
على اللي انحكى وعل منحكى

وعلى أنتسى وما بينتسى
يا ميت مسا طل القمر

يرقص و يلعب عالشجر
تاري القمر غاوي السهر

عشقان وبقلبو قسا

farasha
09-29-2010, 08:16 AM
بكوخنا يا بني

فيروز


بكوخنا يا بني بهالكوخ الفقير
والتلج ما خلى و لا عودة حطب
والريح عم يصفر فوق منو صفير
وتخزق بهالليل من جيرة قصب
وقفوا عشباكك يدقوا العصافير
بجوانحن يا جوانحن المتشرنين
جايين يتلطوا عا كتر الزمهارير
ورفيقك البلبل شو مشتقلك كتير
مخبيلك بعبو شي ميت سوسني يا بني
على واق لو فيي يا عيني لاطير
اتفقدك يا رجوتي بعدك زغير
عمرك وعمر العطر ما كفوا السني
وشو الدنيي يا بني وشو طعم الدنيي
ما هبجت وجيي إيديك الحرير
شو الجرس هالحامل بشارة العيد
شو ألف عيد وألف أنينة نبيد
صوتك اليتدحرج بقلبي وعم يضيع
نازل عن التلة بهالوادي البعيد
حامل بإيد الصبح وبأيد الربيع
ومن يوم هالغيبي والله يسامحك
عم فرفت بهالفل عم قطف ريحان
عم بستعير من السما أجمل ألوان
وخرطش عا هالحيطان لنو ملامحك
وهالقلب عم حفو على اجريين السرير
عم مرمغو بلعبك بمطارحك بفراشك
بريحة ريشات جوانحك
بغبرة حوافر حصانك هالزغيري يا بني

farasha
09-29-2010, 08:16 AM
راضية

فيروز


قعدت الحلوي تغزل بمغزالها
وتراجع حساب العتيق ببالها
عمر الهوى حكاياتها عهد المضا
وكيف غنت للحلو موالها
مش قايقة حكيت معو من أيمتي
مش فايقة يمكن بأيام الشتي
سألت اذا بيحبها وقالا اسكتي
وقرب ومدري شو ترك عاشالها
قديش يوما انقال واتألف حكي
وقديش وعيت هالمخدة عالبكي
شو تغار شو تخبي ولا كانت تشتكي
وغير القمر ما كان داري بحالها
و اليوم حلما زهر وعاشوا سوى
و بعدا ظنونا كرم بمهب الهوا
وجروح ليش تعدها جروح الهوى
مازالها تركت بحقلو غلالها
راضيي تفيت عيونو راضيي
وناسيي كل الجروج الماضيي راضيي
وبدموعها البيضا عا حبو ماضيي
حبو سماها وأرضها وتلالها

farasha
09-29-2010, 08:16 AM
طلعت با محلا نورها

فيروز


طلعت يا محلا نورها شمس الشموسة
يللا بنا نملاها ونحلب لبن الجاموسة
قاعد عالساقية يا خلي أسمر وحليوة
عوج الطاقية وقالي غنيلي غنيوية
قلتلو بقلبى يا خلي يا اسمر يا حليوي
قدم لي ورد وقلي حلويي يا عروسة

farasha
09-29-2010, 08:17 AM
اسهار

فيروز


اسهار بعد اسهار تايحرز المشوار
كتار هو زوار شوي وبيفلو وعنا الحلا كلو
وعنا القمر بالدار وورد وحكي وأشعار بس إسهار
بيتك بعيد وليل ما بخليك ترجع أحق الناس نحنا فيك
ورح فتح بوابي وإنده على صحابي
قلن قمرنا زار وتتلج الدنيي خبار بس إسهار
والنوم مين بينام غير الولاد
بيغفوا وبيروحوا ويلملموا أعياد
ومادام إنك هون يا حلم ملوا الكون
شو هم ليل وطار وينقص العمر نهار بس إسهار

farasha
09-29-2010, 08:17 AM
سكن الليل

فيروز


سكن الليل و في ثوب السكون تختبي الأحلام
وسع البدر و للبدر عيون ترصد الأيام
فتعالي يا إبنة الحقل نزور كرمة العشاق
علنا نطفي بذياك العصير حرقة الأشواق
أسمع البلبل ما بين الحقول يسكب الألحان
في فضاء نفخت فيه التلول نسمة الريحان
لا تخافي يا فتاتي فالنجوم تكتم الأخبار
و ضباب الليل في تلك الكروم يحجب الأسرار
لا تخافي فعروس الجن في كهفها المسحور
هجعت سكرى و كادت تختفي عن عيون الحور
و مليك الجن إن مر يروح و الهوى يثنيه
فهو مثلي عاشق كيف يبوح بالذي يضنيه

farasha
09-29-2010, 08:17 AM
حبيتك والشوق انقال

فيروز


حبيتك و الشوق إنقال و ليلات الحلوة عالبال
خلي الليل يعاتب ليل و موال يجرح موال
خلي القلب يقول القلب رفقة نحنا و وحدة حال
حبيتك وسع الغابات الحدودا حدود اللفتات
وسع الغيم بصبحيات يرحل خلف تلال تلال
تاري الحلو ناسي مواعيدو لا مر لا لوح لنا بإيدو
و بعدك يا هالطير بتجي و بتروح توعيه بقلبي الشوق و تزيدو
حبيتك ما بعرف وين يأي نبع بأي عين
بعتلك نوم العينين و تنهيدة قلبي مرسال

farasha
09-29-2010, 08:17 AM
دخيلك يا إمي

فيروز


دخيلك يا إمي مدري شو بني
اتركيني بهمي زهقاني الدنيي
بذكر من سني و اكتر من سني
شفتو تحت اللوزي بهالفي الهني
و ما بعرف عطاني يمكن سوسني
و من يوما يا إمي مدري شو بني
كلمي حكيها و راح من دربي
و رجعت وحدي و ما رجع قلبي
قريت حكايي بكتب زرقا
عن حلوايي تشكي الفرقة
قصتها بكتني أخدتني بدنيي
و من يوما يا إمي مدري شو بني

farasha
09-29-2010, 08:18 AM
دق الهوا على الباب

فيروز


دق الهوى عالباب قلنا حبايبنا
قلنا الحلو اللي غاب جايي يعاتبنا
قمنا فتحنا الباب والشوق دوبنا
تاري الهوا كذاب قصدو يداعبنا
تعب الشتي والنار غفيت بموقدنا
لا في حكي ولا قمار تنزل وتاخدنا
ودق الهوى على الباب قلنا الهوى كذاب
ولما فتحنا الباب طلوا حبايبنا

farasha
09-29-2010, 08:18 AM
فايق ولا ناسي

فيروز


فايق ولا ناسي عالمفرق شو بكينا
يا حبيبي يا قاسي يا ناسي ليالينا
فايق شو تمشينا بالليل عالطرقات
شو رحنا مضينا بضو القمر سهرات
وعلى أحلى الاماسي فايق ولا ناسي
فايق عالتنزيهة بالقهوة اللي عالمي
نبقى نقعد فيها وست*** زرقا شوي
وعالحمر الكراسي فايق ولا ناسي

farasha
09-29-2010, 08:18 AM
لبنان يا أخضر حلو

فيروز


لبنان يا أخضر حلو عتلال
يا حكاية القلب وحنين البال
يا نجوم سهراني وكروم حلياني
يا حقول ملياني و دنية جنا وغلال
والضيعة مزروعة بحنوة رماديي
فيها الفجر بيوعى كل يوم بغنيي
حكايات بهالفيات حكايات
للحب حكايي و للعز حكايي
و للزراعيين البيعطوا أحلى حكاية
يا دنيتنا يا غنيي بتشرح قصتنا
يا دنيتنا يا عليي الفيها سهرتنا
دنيتنا الوعر الصخر الزهر الوردات
حكايتنا القلب الحب الدرب الحنوات
شو حلوي يا ضيعتنا يا دنيتنا
فيك زرعنا محبتنا وحلوي الكرمات
والليل العاطي سرارو ومضوي دارو
نزلوا بضيعتنا قمارو يحكوا حكايات

farasha
09-29-2010, 08:18 AM
تانجو يا زنبق

فيروز


يا زنبق يا غاوي بسياجو
ومفيي بوراقك عدراجو
عالزهر الهني الليلكي
بيجي يتكي وبيطول الحكي
يا بلبل بخيال عناقيدو
بتقله ما ينسى مواعيدو
ودينا لشباكو يمام ولقلبو ملام ولعيونو سلام
ميل يا ستار وتيه عالدار
لوح للعين جنات وزرار

farasha
09-29-2010, 08:19 AM
زهره المدائن
فيروز

لأجلك يا مدينة الصلاة أصلي
لأجلك يا بهية المساكن يا زهرة المدائن
يا قدس يا قدس يا مدينة الصلاة
عيوننا إليك ترحل كل يوم تدور في أروقة المعابد
تعانق الكنائس القديمة وتمسح الحزن عن المساجد
يا ليلة الأسراء يا درب من مروا إلى السماء
عيوننا إليك ترحل كل يوم وانني أصلي
الطفل في المغارة و أمه مريم وجهان يبكيان
لأجل من تشردوا لأجل أطفال بلا منازل
لأجل من دافع و أستشهد في المداخل
و أستشهد السلام في وطن السلام
و سقط الحق على المداخل
حين هوت مدينة القدس
تراجع الحب وفي قلوب الدنيا أستوطنت الحرب
الطفل في المغارة وأمه مريم وجهان يبكيان وأنني أصلي
الغضب الساطع آتٍ وأنا كلي ايمان
الغضب الساطع آتٍ سأمر على الأحزان
من كل طريق آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وكوجه الله الغامر آتٍ آتٍ آتٍ
لن يقفل باب مدينتنا فأنا ذاهبة لأصلي
سأدق على الأبواب وسأفتحها الأبواب
وستغسل يا نهر الأردن وجهي بمياه قدسية
وستمحو يا نهر الأردن أثار القدم الهمجية
الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة
البيت لنا والقدس لنا وبأيدينا سنعيد بهاء القدس
بايدينا للقدس سلام آتٍ
سيفٌ فليشهرْ في الدنيا ولتصدعْ أبواقٌ تصدعْ

الآن الآن وليس غداً.. أجراسُ العودة فلتقرعْ

أنا لا أنساك فلسطينُ.. ويشدُّ يشدُّ بي البعدُ

أنا في أفيائك نسرينُ.. أنا زهر الشوك أنا الوردُ

سندكُّ ندكُّ الأسوارَ.. نستلهم ذاك الغارْ

ونعيد إلى الدارِ الدارَ نمحو بالنارِ النارْ

فلتصدعْ فلتصدعْ أبواقٌ أجراسٌ تقرعْ قد جُنَّ دمُ الأحرارْ

farasha
09-29-2010, 08:19 AM
القدس العتيقه

فيروز


مريت بالشوارع شوارع القدس العتيقة
قدام الدكاكين اللي بقيت من فلسطين
حكينا سوى الخبرية وعطيوني مزهرية
قالوا لي هيدي هدية من الناس الناطرين
ومشيت بالشوارع شوارع القدس العتيقة
أوقف على باب بواب صارت وصرنا صحاب
وعينيهم الحزينة من طاقة المدينة
تاخدني وتوديني بغربة العذاب
كان في أرض وكان في إيدين عم بتعمر
عم بتعمر تحت الشمس وتحت الريح
وصار في بيوت وصار في شبابيك عم بتزهر
صار في ولاد وبإيديهم في كتاب
و بليل كله ليل صار الحزن سيد البيوت
والإيدين السودة خلعت الأبواب
وصارت البيوت بلا أصحاب
بينهن وبين بيوتهن صار مثل الشوك والنار
والإيدين السودة عم صرّخ بالشوارع
شوارع القدس العتيقة
خلي الغنيّة تطير عواصف وهدير
يا صوتي ضلك ط*** زوبع بهالضم***
خبرهن عاللي ص*** بلكه بيوعى الضمير

farasha
09-29-2010, 08:24 AM
نصائح عن الاطفال ........

--------------------------------------------------------------------------------


بسم الله الرحمن الرحيم
تعاني الكثير من الأمهات من مشكلات نوم الطفل وينع** ذلك على الأم والطفل معا


للتغلب على بعض المشكلات إليك بعض النصائح لينام طفلك نوما هادئا :


*-في الشهر الأول لا تضعي وسادة تحت رأس الطفل لأن هذا يؤدي إلى ثني عموده الفقري ويعوق تنفسه .

*-يجب أن لا تعود الأم طفلها على عادات معينه لينام كالهز أو حمله أو التمشي به .

*-ينبغي أن لا ينتقل الطفل من سريره في أشهره الأولى إلا عند الرضاعة أو تغيير الملابس .

*-يكون نوم الطفل على ظهره أو على بطنه أما إذا كان كثير التقيؤ فلا ينام على ظهره .

*-على الأم أن تحذر تعويد طفلها على النوم في الهدوء الزائد بعيداً عن أي ضوضاء .

*-ينبغي للأم أن تخصص وقت لملاعبة طفلها لما فيه من تعديل مزاجه وسلوكه .

*-ينبغي للأم أن تحرص على أن لا تترك طفلها الصغير مع أخوته الصغار الذين لا
يعرفون الخطأ من الصواب .

*-يجب على الأم بعد أن يتخطى طفلها الأشهر الأولى أن تعوده النوم باكرا ولا يتعود النوم في النهار

farasha
09-29-2010, 08:32 AM
حياة الشاعر محمود درويش
نبذة سريعة عن حياة محمود درويش

ولد عام 1941 في قرية البروة وهي قرية فلسطينية تقع في الجليل قرب ساحل عكا.حيث كانت أسرته تملك أرضا هناك. خرجت الأسرة برفقة اللاجئين الفلسطينيين في العام 1947 إلى لبنان ،ثم عادت متسللة العام 1949 بعيد توقيع اتفاقيات السلام المؤقتة، لتجد القرية مهدومة وقد أقيم على أراضيها موشاف (قرية زراعية إسرائيلية)"أحيهود". وكيبوتس يسعور. فعاش مع عائلته في قرية الجديدة.

بعد إنهائه تعليمه الثانوي في مدرسة يني الثانوية في كفرياسيف انتسب إلى الح** الشيوعي الإسرائيلي وعمل في صحافة الح** مثل الاتحاد والجديد التي أصبح في ما بعد مشرفا على تحريرها، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر التي كان يصدرها مبام.

اعتقل من قبل السلطات الإسرائيلية مرارا بدأ من العام 1961 بتهم تتعلق بتصريحاته ونشاطه السياسي وذلك حتى عام 1972 حيث توجه إلى للاتحاد السوفييتي للدراسة، وانتقل بعدها لاجئا إلى القاهرة في ذات العام حيث التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية، ثم لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، علماً إنه استقال من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احتجاجاً على اتفاقية أوسلو. كما أسس مجلة الكرمل الثقافية .

شغل منصب رئيس رابطة الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وحرر مجلة الكرمل. كانت اقامته في باريس قبل عودته إلى وطنه حيث أنه دخل إلى فلسطين بتصريح لزيارة أمه. وفي فترة وجوده هناك قدم بعض أعضاء الكنيست الإسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء وقد سمح له بذلك. ساهم في إطلاقه واكتشافه الشاعر والفيلسوف اللبناني روبير ، عندما بدأ هذا الأخير ينشر قصائد لمحمود درويش على صفحات الملحق الثقافي لجريدة الأنوار والتي كان يترأس تحريرها . ولادته وعائلته

محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة ابناء وثلاث بنات ، ولد عام 1941 في قرية البروة ( قرية فلسطينية مدمرة ، يقوم مكانها اليوم قرية احيهود ، تقع12.5 كم شرق ساحل سهل عكا) ، وفي عام 1948 لجأ الى لبنان وهو في السابعة من عمرهوبقي هناك عام واحد ، عاد بعدها متسللا الى فلسطين وبقي في قرية دير الاسد (شمالبلدة مجد كروم في الجليل) لفترة قصيرة استقر بعدها في قرية الجديدة (شمال غرب قريتهالام -البروة.( تعليمه

اكمل تعليمه الابتدائي بعد عودته من لبنان فيمدرسة دير الاسد متخفيا ، فقد كان تخشى ان يتعرض للنفي من جديد اذا كشف امر تسلله ،وعاش تلك الفترة محروما من الجنسية ، اما تعليمه الثانوي فتلقاه في قرية كفر ياسيف (2 كم شمالي الجديدة.

http://darwesh.4fun4.net/images/Mahmodwithabuamar.jpg
صورة محمود دوريش والشهيد الراحل الرئيس ياسر عرفات أبوعمار

farasha
09-29-2010, 08:43 AM
حياة الشاعر محمود درويش
نبذة سريعة عن حياة محمود درويش

ولد عام 1941 في قرية البروة وهي قرية فلسطينية تقع في الجليل قرب ساحل عكا.حيث كانت أسرته تملك أرضا هناك. خرجت الأسرة برفقة اللاجئين الفلسطينيين في العام 1947 إلى لبنان ،ثم عادت متسللة العام 1949 بعيد توقيع اتفاقيات السلام المؤقتة، لتجد القرية مهدومة وقد أقيم على أراضيها موشاف (قرية زراعية إسرائيلية)"أحيهود". وكيبوتس يسعور. فعاش مع عائلته في قرية الجديدة.

بعد إنهائه تعليمه الثانوي في مدرسة يني الثانوية في كفرياسيف انتسب إلى الح** الشيوعي الإسرائيلي وعمل في صحافة الح** مثل الاتحاد والجديد التي أصبح في ما بعد مشرفا على تحريرها، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر التي كان يصدرها مبام.

اعتقل من قبل السلطات الإسرائيلية مرارا بدأ من العام 1961 بتهم تتعلق بتصريحاته ونشاطه السياسي وذلك حتى عام 1972 حيث توجه إلى للاتحاد السوفييتي للدراسة، وانتقل بعدها لاجئا إلى القاهرة في ذات العام حيث التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية، ثم لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، علماً إنه استقال من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احتجاجاً على اتفاقية أوسلو. كما أسس مجلة الكرمل الثقافية .

شغل منصب رئيس رابطة الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وحرر مجلة الكرمل. كانت اقامته في باريس قبل عودته إلى وطنه حيث أنه دخل إلى فلسطين بتصريح لزيارة أمه. وفي فترة وجوده هناك قدم بعض أعضاء الكنيست الإسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء وقد سمح له بذلك. ساهم في إطلاقه واكتشافه الشاعر والفيلسوف اللبناني روبير ، عندما بدأ هذا الأخير ينشر قصائد لمحمود درويش على صفحات الملحق الثقافي لجريدة الأنوار والتي كان يترأس تحريرها . ولادته وعائلته

محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة ابناء وثلاث بنات ، ولد عام 1941 في قرية البروة ( قرية فلسطينية مدمرة ، يقوم مكانها اليوم قرية احيهود ، تقع12.5 كم شرق ساحل سهل عكا) ، وفي عام 1948 لجأ الى لبنان وهو في السابعة من عمرهوبقي هناك عام واحد ، عاد بعدها متسللا الى فلسطين وبقي في قرية دير الاسد (شمالبلدة مجد كروم في الجليل) لفترة قصيرة استقر بعدها في قرية الجديدة (شمال غرب قريتهالام -البروة.( تعليمه

اكمل تعليمه الابتدائي بعد عودته من لبنان فيمدرسة دير الاسد متخفيا ، فقد كان تخشى ان يتعرض للنفي من جديد اذا كشف امر تسلله ،وعاش تلك الفترة محروما من الجنسية ، اما تعليمه الثانوي فتلقاه في قرية كفر ياسيف (2 كم شمالي الجديدة.

http://darwesh.4fun4.net/images/Mahmodwithabuamar.jpg
صورة محمود دوريش والشهيد الراحل الرئيس ياسر عرفات أبوعمار

farasha
09-29-2010, 08:43 AM
حياة الشاعر بقلم مايا جاغي
قبل أيام من إطلاق ارئيل شارون عملية إسرائيل”الدرع الواقي” وقيام الجيش الإسرائيلي بشن هجومه على مدينة رام الله في الضفة الغربية في 29/آذار, زار المدينة ثمانية مؤلفين من” برلمان الكتاب الدولي”, وكان من ضمنهم الفائزان بجائزة نوبل للآداب ولي شوينكا وجوزيه ساراماغو, وكل من بريتن بريتنباخ, خوان غويتيسولو, ورسل بان**, قدموا جميعاً استجابة لنداء من الشاعر محمود درويش ليكونوا شاهدين على الاحتلال العسكري.

وذات مساء, أخذهم درويش الذي وجده الروائي الأمريكي بان**” حزيناً لكن زيارتنا رفعت معنوياته”, إلى تله تطل على القدس عبر مستوطنات يهودية وحواجز للجيش, يقول درويش :

"أردت أن أريهم كيف تهشمت جغرافية فلسطين بالمستوطنات, كما لو أنها المركز وكما لو أن المدن الفلسطينية هامشية”, أضاف” لا دعاية, تركناهم يرون الحقيقة".

وبينما استذكر بريتنباخ الابارثايد, أجرى بان** مقارنه مع المحميات الهندية في القرن التاسع عشر, يقول: "روعت وغضبت لمدى الاحتلال المادي, فالمستوطنات مثل مدن الضواحي والقوات العسكرية جاهزة لحمايتها".

بعد أربعة أيام من قراءة قام بها درويش وضيوفه أمام جمهور بلغ ألف شخص في مسرح القصبة, بدأ الجيش الإسرائيلي عمليته لاقتلاع جذور الانتحاريين, يرى الفلسطينيون الغزو عقوبة جماعية وخطوة لتدمير البنية التحتية لدولتهم الجنينية, ودرويش نفسه الذي كان قد غادر رام الله ليلقي شعره في العاصمة اللبنانية بيروت, لم يستطع العودة, علم أن مركز” السكاكيني الثقافي” حيث يحرر مجلته الأدبية الفصلية “ الكرمل” قد نهب وان مسوداته قد وطئت بالأقدام, يقول درويش” أرادوا إبلاغنا رسالة مفادها أن لا أحد محصن – بما في ذلك الحياة الثقافية”, أضاف” اعتبرت الرسالة شخصية, أعرف أنهم أقوياء ويستطيعون الغزو وقتل أي شخص غير انهم لا يستطيعون تحطيم كلماتي أو احتلالها".

يبلغ درويش الآن من العمر ستين عاماً, وعرف لأربعين عاماً تقريباً بأنه شاعر فلسطين القومي, وذاك "عبء" يستمتع به ويثور ضده في الوقت نفسه, انه افضل شعراء العالم العربي مبيعاً, وجذبت قراءته لشعره مؤخراً في إستاد بيروت 25000 شخص, أصبحت فلسطين في عمله مجازاً عاماً لفقد عدن, للولادة والعبث, لكرب الانخلاع والمنفى, وهو عند الأستاذ إدوارد سعيد, من جامعة كولومبيا في نيويورك, أروع شاعر عربي, له حضور طاغي في فلسطين وإسرائيل – البلد الذي نشأ فيه لكنه غادر المنفى سنة 1970, وعند سعيد أيضا, فأن شعر درويش” جهد ملحمي لتحويل قصائد الفقدان الغنائية إلى دراما العودة المؤجلة إلى اجل غير محدود”, وتراه الكاتبة أهداف سويف أحد أقوى أصوات المأساة الفلسطينية.

ورغم انه يكتب بالعربية, يقرأ درويش الإنجليزية والفرنسية والعبرية, ومن بين الذين تأثر بهم رامبو وغت**رغ, ترجمت أعماله إلى كثر من عشرين لغة, وهو افضل من يباع من الشعراء في فرنسا, ورغم ذلك, فأن مختارات قليلة من دواوينه الشعرية العشرين مترجمة إلى الإنجليزية, أحدها Sand ( 1986 ) الذي ترجمته زوجته الأولى, الكاتبة رنا قباني, وتراه الشاعرة الأمريكية ادرين رتش شاعرا بقامة عالمية ل "مجازفاته الفنية", وسوف تنشر له دار نشر جامعة كاليفورنيا في الخريف القادم مختارات جديدة من قصائده بعنوان : Unfortunately, It Was Paradise.

ويكشف صوت درويش الجهوري وأداؤه الغنائي موسيقية شعره, ومؤخراً, في فيلادلفيا التي كان فيها ليستلم 360000 دولاراً, جائزة الحرية الثقافية التي تمنحها” مؤسسة لانان”, اعترف درويش ببالغ حزنه وغضبه” للصراع بين السيف والروح” في فلسطين, وقد كتب أخر قصائده” حالة حصار” – التي قرأها في الاحتفال- أثناء الغارات الإسرائيلية في شهر كانون الثاني الماضي. يقول: “ رأيت الدبابات تحت نافذتي, أنا **ول عادة, اكتب في الصباح على طاولة نفسها, لي طقوسي الخاصة, غير إنني خالفتها أثناء الطوارئ, حررت نفسي بالكتابة, توقفت عن رؤية الدبابات – سواء كان ذاك وهما أو قوة الكلمات”.

في القصيدة, يقول” شهيد”: " احب الحياة, على الأرض, بين الصنوبر والتين لكنني ما استطعت إليها سبيلا, ففتشت عنها بأخر ما املك”, ودرويش الذي كتب في صحيفة فلسطينية بعد 11 أيلول” لا شيء يبرر الإرهاب” عارض بوضوح الهجمات على المدنيين وظل صوتا مثابرا يدعوا للتعايش الفلسطيني – الإسرائيلي, وهو يصور على أن العمليات الانتحارية لا تع** ثقافة موت بل تع** إحباطا من الاحتلال, يقول:

“ علينا تفهم سبب التراجيديا لا تبريرها, ليس السبب انهم يتطلعون إلى عذارى جميلات في الجنة, كما يصور المستشرقون ذلك, الفلسطينيون يعشقون الحياة, إذا منحناهم أملا - حلاً سياسياً – فسوف يتوقفون عن قتل أنفسهم”.

وعند ساسون سوميخ, الباحث الإسرائيلي في الأدب العربي في جامعة تل أبيب والذي عرف درويش في ستينات القرن العشرين ويترجم القصيدة إلى العبرية,” تهدف القصيدة إلى الحوار: إنها لا تتكلم عن الإسرائيليين كمجرمين, بل تقول : لم لا يفهمون ؟ لا معنى للقول أن هذا الرجل يكرهنا”.

ولد درويش سنة 1942 لعائلة مسلمة سنية تملك ارض في قرية الجليل تدعى البروة, أيام الانتداب البريطاني على فلسطين, حين كان في السادسة من عمره, احتل الجيش الإسرائيلي البروة والتحقت عائلة درويش بخروج اللاجئين الفلسطينيين الذين تقدر الأمم المتحدة عددهم ما بين 72600 –900000، قضت العائلة عاما في لبنان تعيش على عطايا الأمم المتحدة, بعد خلق إسرائيل والحرب الإسرائيلية العربية لسنة 1947, عادت العائلة” بشكل غير شرعي” سنة 1949, لكنها وجدت البروة, مثلها مثل 400 قرية فلسطينية أخرى في الأقل, قد دمرت أفرغت من سكانها العرب, بنيت مستوطنات إسرائيلية على أنقاضها, يقول درويش” عشنا مرة أخرى كلاجئين, وهذه المرة في بلدنا, كانت تلك خبرة جماعية, ولن أنسى أبدا هذا الجرح”.

يقول درويش, ثاني اكبر أربعة اخوة وثلاث أخوات,فقدت العائلة كل شيء, قلص والده سليم إلى مجرد عامل زراعي: “ اختار جدي العيش فوق تله تطل على أرضه, والى أن توفي, ظل يراقب المهاجرين ( اليهود ) من اليمين يعيشون في أرضه التي لم يكن قادراً على زيارتها”.

ولأنهم كانوا غائبين أثناء أول إحصاء إسرائيلي للعرب, و لأنهم اعتبروا ” متسللين” غير شرعيين و” غرباء غائبين – حاضرين”, منعت على أفراد العائلة الجنسية الإسرائيلية, تقدموا بطلبات لبطاقات هوية ولكن جواز السفر حجب عن محمود, " كنت مقيماً وليس مواطناً, ارتحلت ببطاقة سفر”, في مطار باريس سنه 1968, يقول :

" لم يفهموا, أنا عربي, جنسيتي غير محددة, احمل وثيقة سفر إسرائيلية, ولذا رجعت”.

farasha
09-29-2010, 08:44 AM
كانت أمه, حورية لا تحسن القراءة والكتابة, غير أن جده علمه القراءة, ” حلمت أن أكون شاعراً”, حين بلغ السابعة من عمره, كان درويش يكتب الشعر, عمل في حيفا صحفياً.

وفي سنة 1961 التحق بالح** الشيوعي الإسرائيلي,” راكاح”, حيث اختلط العرب واليهود, وعمل فيه محرراً لصحيفته, خضع الفلسطينيون في إسرائيل لقانون الطوارئ العسكري إلى سنة 1966, واحتاجوا تصاريح للسفر داخل البلد, بين سنة 1961 وسنة 1969, سجن لعدة مرات, بتهمة مغادرته حيفا دون تصريح.

حقق له ديواناه” أوراق الزيتون” ( 1964 ) و” عاشق من فلسطين” (1966 ) شهرته شاعر مقاومة, عندما كان في الثانية والعشرين من العمر, أصبحت قصيدة” بطاقة هوية” التي يخاطب فيها شرطياً إسرائيليا” سجل, أنا عربي, ورقم بطاقتي خمسون ألف”. صرخة تحد جماعية, أردت إلي اعتقاله في مكان إقامته سنة 1967 عندما أصبحت أغنية احتجاج, وقصيدة” أمي” التي تتحدث عن حنين ابن سجين إلى خبز أمه وقهوة أمه,

" كانت اعترافا بسيطا لشاعر يكتب عن حبه لامه, لكنها أصبحت أغنية جماعية, عملي كله شبيه بهذا, أنا لا اقرر تمثيل أي شيء إلا ذاتي, غير أن تلك الذات مليئة بالذاكرة الجماعية”.

وحسب سعيد, عرفت قصائد درويش الكفاحية المبكرة الوجود الفلسطيني, معيدة التأكيد على الهوية بعد شتات 1948, كان الأول في موجة من الشعراء الذين كتبوا داخل إسرائيل عندما كانت جولدا مائير تصر قائلة

" لا يوجد فلسطينيون” وتزامن ظهور شعر درويش الغنائي مع ولادة الحركة الفلسطينية بعد الهزيمة العربية في حرب الأيام الستة سنة 1967, ورغم ذلك, نفر دائما أن يمدح من منطلق التضامن, يستذكر زكريا محمد الذي كان طالبا في الضفة الغربية في نهاية الستينات من القرن الماضي,” كتب مقالة يقول فيها : نريد منكم الحكم علينا كشعراء, وليس كشعراء مقاومة”.

وصف درويش الصراع بأنه: "صراع بين ذاكرتين" وتتحدى قصائده المعتقد الصهيوني المجسد في شعر حاييم بيالك” ارض بلا شعب لشعب بلا ارض” وبينما يعجب بالشاعر العبري يهودا عامخاي, يقول” طرح شعره تحدياً لي, لأننا نكتب عن المكان نفسه, يريد استثمار المشهد والتاريخ لصالحة, ويقيمه على هويتي المدمرة, لذا نتنافس :



من مالك لغة هذه الأرض ؟

من يحبها اكثر ؟ من يكتبها افضل ؟”

farasha
09-29-2010, 08:44 AM
ويضيف :” يصنع الشعر والجمال السلام دائماً, وحين تقرأ شيئا جميلا تجد تعايشا, انه يحطم الجدران.. أنا أنسن الساخر دائما, وحتى أنسن الجندي الإسرائيلي”, الأمر الذي فعله في قصائد من مثل” جندي يحلم بزنابق بيضاء” التي كتبت بعد حرب 1967 فوراً, ينتقد عديد العرب القصيدة, غير انه يقول :” سأواصل انسنة حتى العدو.. كان الأستاذ الأول الذي علمني العبرية يهودياً, كان الحب الأول في حياةي مع فتاة يهودية, كان القاضي الأول الذي زج بي في السجن امرأة يهودية, ولذا فأنني منذ البداية, لم أرد اليهود أما شياطين أو ملائكة بل كائنات إنسانية”, وعديد قصائده موجه إلى عشاق يهود, يقول : هذه القصائد تقف إلى جانب الحب وليس الحرب”.

منعت عليه الدراسة العليا في إسرائيل, ولذا درس الاقتصاد السياسي في موسكو ستة 1970, لكنه, متحررا من الوهم, غادرها بعد عام, يقول : “ بالنسبة لشيوعي شاب, موسكو هي الفاتيكان, لكنني اكتشفت إنها ليست جنة”, وفي سنة 1971 التحق بصحيفة” الأهرام” اليومية في القاهرة, وقرر أن لا يعود إلى حيفا, وختم بالشمع على هذا القرار ستة 1973, عندما التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية ومنع من العودة إلى إسرائيل منعا استمر لستة وعشرين عاما.

هذا وقد أدان عديد الفلسطينيين وزملاء من الح** الشيوعي درويش على هجرة إسرائيل,” كان ذاك القرار اصعب قرار اتخذته في حياةي, لعشرة أعوام لم يسمح لي بمغادرة حيف, وبعد سنة 1967 بقيت قيد الإقامة الجبرية”, ورغم ذلك لا يزال يشعر بالذنب لأنه ترك.

" كنت صغيرا جدا لأرى التوازن بين وقوفي ضد هذه الظروف أو العثور على سماء مفتوحة لجناحي الصغيرين شاعرا, أغوتني المغامرة, غير أن الحكم النهائي لا بد أن يأتي مما فعلته في المنفي”, هل أعطيت اكثر للثقافة الفلسطينية ؟ يقول جميع النقاد أنني لم أضع وقتي”. كان منير عكش, محرر القصائد المختارة بالإنجليزية المعنونة : The Adam Of Two Edens( 2001 ), واحدا من بين عدة نقاد حازمين انتقدوا نجاح درويش” المبستر” في حيفا, يقول عكش” كانت شهرته متقدمة على شعره ولكنني اكتشفت في ذلك الحين تململه الفني الرائع, فمع كل ديوان, يفتح مناطق جديدة”.

ويقول درويش” في الخمسينات ( من القرن العشرين ) آمنا نحن العرب بإمكانية أن يكون الشعر سلاحاً, وان على القصيدة أن تكون واضحة مباشرة, على الشعر الاهتمام بالاجتماعي, ولكن علية الاعتناء بنفسه أيضا, بالجماليات.. آمنت أن افضل شيء في الحياة أن أكون شاعراً, ألان اعرف عذابه, في كل مرة انهي فيها ديوانا, اشعر انه الأول والأخير”.

في الفترة الممتدة من سنة 1973 إلى سنة 1982 عاش في بيروت, رئيس تحرير لمجلة” شؤون فلسطينية”, واصبح مديراً لمركز أبحاث منظمة التحرير الفلسطينية قبل أن يؤسس مجلة” الكرمل” سنة 1981, بحلول سنة 1977 بيع من دواوينه العربية اكثر من مليون نسخة لكن الحرب الأهلية اللبنانية كانت مندلعة بين سنة 1975 وسنة 1991 ترك بيروت سنة 1982 بعد أن غزا الجيش الإسرائيلي بقيادة ارئيل شارون لبنان وحاصر العاصمة بيروت لشهرين وطرد منظمة التحرير الفلسطينية منها ذبح الكتائبيون, حلفاء إسرائيل, اللاجئين الفلسطينيين في مخيمي صبرا وشتيلا, اصبح درويش” منفيا تائها”, منتقلا من سوريا وقبرص والقاهرة وتونس إلى باريس, ساخرا بمرارة من قارة عربية

" تنام بسرعة في ظل أنظمة قمعية”, قال :

حلت كرة القدم محل فلسطين في حب العرب.

farasha
09-29-2010, 08:44 AM
يقول” حررت نفسي من الأوهام كلها, أصبحت ساخراً, أسأل أسئلة عن الحياة مطلقة, لا مجال فيها للأيديولوجية القومية”, وخلال 90 يوما في باريس سنة 1985, كتب رائعته النثرية” ذاكرة للنسيان” (1986), وهي أوديسا سيرة ذاتية على شكل يوميات بيروتية تجري خلال يوم واحد من القصف الإسرائيلي الثقيل في السادس من آب 1982 – يوم هيروشيما.

يبدو درويش غامضاً بشأن ”حادثة” الزواج: ” يقال لي كنت متزوجاً, لكنني لا أتذكر التجربة”. قابل رنا قباني (ابنة أخ الشاعر السوري نزار قباني) في واشنطن سنة 1977 فتزوجا ” لثلاثة أعوام أو أربعة”, غير إنها تركت لتحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة كيمبردج” وكان مستحيلاً الاستمرار". وتزوج لنحو عام في منتصف ثمانينيات القرن العشرين مترجمة مصرية, حياة ألهيني, يقول: " لم نصب بأية جراح انفصلنا بسلام, لم أتزوج مرة ثالثة, ولن أتزوج, إنني مدمن على الوحدة.. لم أشأ أبدا أن يكون لي أولاد, وقد أكون خائفاً من المسؤولية, ما احتاجه استقرار اكثر, أغير رأيي, أمكنتي, أساليب كتابتي, الشعر محور حياةي, ما يساعد شعري افعله, وما يضره أتجنبه”.

ويعترف بفشله في الحب كثيراً, ”احب أن أقع في الحب, السمكة علامة برجي (الحوت), عواطفي متقلبة, حين ينتهي الحب, أدرك انه لم يكن حباً, الحب لا بد أن يعاش, لا أن يُتذكر”.

منفياً في باريس بين سنة 1985 وسنة 1995 راجع درويش أو رفض العديد من قصائده السياسية المباشرة التي كتبها في مرحلة بيروت والتي كان نموذجها بابلو نيرودا التشيلي ولوي اراجون, أحد شعراء المقاومة الفرنسية. وكتب أيضا بعض روائعه : ” أحد عشر كوكباً” سنة 1992 متوالية ”ملحمية غنائية” عن سنة 1492, تاريخ رحلة كولومبوس التي دمرت عالم الأمريكيين الأصليين, وعن طرد العرب من الأندلس, اللتان تماثلان كلاهما النكبة الفلسطينية, كما يصف الفلسطينيون خلق إسرائيل سنة 1948 و”لماذا تركت الحصان وحيداً” سنة 1995 "سيرته الذاتية شعريا"ً.

وما أن اصبح شعره الناضج غير مباشر اكثر, ملمحاً لأساطير متنوعة, شعر درويش بتوتر علاقته مع جمهور متلقيه, يقول عكش, ” بدأ الجمهور يشعر انه أصبح غير مخلص قليلاً لقضيته, غير انه ناضل ليحملهم معه”, وعند درويش” اكبر إنجاز في حياةي **ب ثقة المتلقين, تشاجرنا من قبل: كلمات غيرت أسلوبي, صدموا أرادوا سماع القصائد القديمة, الآن يتوقعون مني التغيير, يطلبون أن لا أعطي أجوبة بل أن اطرح مزيداً من الأسئلة".

انتخب للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية سنة 1987, لكنه رأى دوره رمزياً (“ لم اكن أبداً رجل سياسة” ) وحسب وزير الثقافة الفلسطيني في رام الله, ياسر عبد ربه,” انه ليس فناناً منعزلاً”, يتابع الحياة السياسية, ويحاجج ضد المواقف المتطرفة”. هذا وقد كتب درويش إعلان الجزائر,” إعلان الدولة الفلسطينية”, سنة 1988, عندما قبلت منظمة التحرير الفلسطينية التعايش مع إسرائيل في حل يقضي بدولتين. صادق رئيس منظمة التحرير الفلسطينية, ياسر عرفات, في القاهرة سنة 1971, و قال عرفات : أستطيع شم عبير الوطن فيك، لكنه رفض عرضه بتنصيبه وزيراً للثقافة.

استقال درويش من اللجنة التنفيذية في اليوم التالي لتوقيع اتفاقية أوسلو سنة 1993 – المرحلة الأولى من إقامة سلطة فلسطينية حاكمة – قائلاً ” استيقظ الفلسطينيون ليجدوا أنفسهم بلا ماض”, رأى صدوعاً في الاتفاقيات وقال إنها لن تنجح, والأرجح أن تصعد الصراع بدلاً من إنتاج دولة فلسطينية قابله للحياة أو سلام دائم, ويقول عبد ربه :" كان متشككا بأوسلو, ويؤسفني القول أن حكمه ثبتت صحته”.

سمحت اتفاقيات أوسلو لدرويش الانتقال إلى سلطة” الحكم الذاتي” الفلسطينية الجديدة,” صدمتني غزة – لم يكن فيها أي شيء حتى ولا طرق معبدة”, لديه منزل في العصمة الأردنية عمان – بوابة إلى العالم الخارجي – لكنه استقر في رام الله سنة 1996, ورغم ذلك يقول انه لا يزال في المنفى,” المنفى ليس حالا جغرافية, احمله معي أينما كنت, كما احمل وطني”, اصبح وطنه لغة,” بلدا من الكلمات”.

قابل رجا شحاده, وهو محامي فلسطيني يسكن جوار رام الله, درويش في باريس. يقول :” بدا مغرماً بالأشياء الناعمة – بالمعيشة الراقية والطعام الجيد ومما يحسب لصالحه انه جاء إلى هنا”, ويقول درويش الذي يعيش من الصحافة والتحرير وبالمثل من بيعات شعره : سأبقى إلى أن تتحرر فلسطين في اليوم اللاحق لحصول الفلسطينيين على دولة مستقلة, لدى الحق بالمغادرة, لكن ليس قبل ذلك”.

ولقي درويش الذي دافع دوماً عن الحوار مع الإسرائيليين تعاطفاً مع إسرائيل أحيانا باعتباره معتدلاً, ولكن حتى أصدقاءه اليساريين هناك أحرجوا لقصيدة أضرت بسمعته.

farasha
09-29-2010, 08:45 AM
"عابرون في كلام عابر” التي كتبها في بداية الانتفاضة الأولى ضد الاحتلال العسكري التي استمرت من 1987 – 1993 كتب يقول : آن أن تنصرفوا وتموتوا أينما شئتم / ولكن لا تقيموا بيننا / آن أن تنصرفوا وتموتوا أينما شئتم / ولكن لا تموتوا بيننا”.

اقتطف رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق, اسحق شامير, القصيدة غاضباً في الكنيست, برلمان إسرائيل : لا يؤثر درويش القصيدة فهي "غاضبة جداً ومباشرة” ولكنه قال إنها موجهه إلى الجنود الإسرائيليين:”ما زلت أقول أن على إسرائيل الخروج من الأراضي المحتلة, ولكنهم اعتبروها دليلاً على أن الفلسطينيين يريدون إلقاء اليهود في البحر, إذا اعتبروا وجودهم مشروطاً بالاحتلال فانهم يتهمون أنفسهم”.

هذا وقد خفف الحظر المفروض على زيارة درويش إسرائيل في شهر كانون الثاني 1999 وسمح له بزيارة أمه وأقاربه الذين لا يزالون يعيشون في قرى قرب حيفا, غير أن دخوله منع منذ انطلاقة انتفاضة الأقصى, أو الانتفاضة التي انفجرت في شهر أيلول سنة 2000 عندما دخلت أمه المستشفى لسرطان في معدتها, حاول زيارتها ” لكنهم اتصلوا بالمستشفى وتحققوا إنها لن تموت, ولذا رفضوا إعطائي إذنا.” تعافت لكنه لم يرها لعامين.

أصيب درويش بنوبة قلبية وأجريت له عملية لإنقاذ حياةه سنة 1984, وعملية جراحية قلبية أخرى سنة 1998. أثناء عمليته الجراحية الأولى يقول:” توقف قلبي لدقيقتين, أعطوني صدمة كهربائية, ولكنني قبل ذلك رأيت نفسي اسبح فوق غيوم بيضاء, تذكرت طفولتي كلها, استسلمت للموت وشعرت بالألم فقط عندما عدت إلى الحياة”.

ولكن في المرة الثانية, كان قتالا, ” رأيت نفسي في سجن, وكان الأطباء رجال شرطة يعذبونني, أنا لا أخشى الموت ألان, اكتشفت أمرا أصعب من الموت: فكرة الخلود، أن تكون خالدا هو العذاب الحقيقي, ليست لدي مطالب شخصية من الحياة لأنني أعيش على زمان مستعار, ليست لدي أحلام كبيرة. إنني مكرس لكتابة ما علي كتابته قبل أن اذهب إلى نهايتي”.

وجب عليه التوقف عن التدخين وان يشرب اقل من القهوة التي يحبها, ويسافر اقل. يقول: ” شهوتي للحياة اقل, أحاول التمتع بكل دقيقة, ولكن بطرق بسيطة جداً, شرب كأس من النبيذ الجيد مع الأصدقاء, التمتع بالطبيعة, مراقبة قطط الحارة, استمتع بشكل افضل, كنت أتحدث, غير أنني أصبحت حكيماً”.

في ”جدارية 2000” يمعن رجل مريض جداً التفكير بالموت وبفناء الحضارات في عز انتفاضة الأقصى, وفي هذه الجدارية يظهر محمد الدرة, الطفل الذي يبلغ من العمر 12 عاماً ومن إطلق الجنود الإسرائيليون النار عليه ومات بين ذراعي والده كمسيح صغير, ويؤكد درويش الذي يتضمن شعره رمزية توراتية مسيحية ويهودية على موروث له مزدوج ” ليست لدي هوية ثقافية عربية خالصة, أنا نتيجة مزيج حضارات ماضي فلسطين, لا احتكر التاريخ والذاكرة والرب, كما يريد الإسرائيليون أن يفعلوا, انهم يضعون الماضي في ساحة المعركة.” أما وقد غدا ” أكثر حكمة واكبر” مما كان عليه حين نهض لأول مرة لمواجهة التحدي, يقول :” لا احب أن نتقاتل على الماضي, ولندع كل واحد يروي سرده كما يشاء, ولندع السردين يجريان حواراً, وسوف يبتسم التاريخ”.

وحسب رأي الشاعر زكريا محمد, تسعى قصائد درويش المتأخرة إلى بناء سفر تكوين للفلسطينيين : ” كلها تبدأ : كان شعب وكان ارض...” ومجمل شعره حوار بينه وبين الإسرائيليين للعثورعلى نقطة يستطيعون التصالح عندها.”

في شهر آذار سنة 2000 تورط درويش في” حروب إسرائيل الثقافية” عندما أعلن وزير التربية يوسي ساريد أن خمساً من قصائده ستكون جزءا من مناهج مدرسي متعدد الثقافة – في بلد 19 بالمائة من سكانه الإسرائيليين فلسطينيون وترعرع عديد يهوده أو والديهم في العالم العربي, ثار صخب, قال عضو الكنيست اليميني المتطرف بني آلون ” فقط مجتمع يريد الانتحار يضع” شعر درويش” في منهاجه الدراسي”.

وقد نجا رئيس وزراء إسرائيل آنذاك, أيهود باراك، من تصويت لطرح الثقة قائلاً:” أن إسرائيل غير مهيأة لهذا الشعر” ويقول درويش,” يدرسون الطلاب أن البلاد كانت فارغة. وإذا درسوا الشعراء الفلسطينيين, فسوف تتحطم هذه المعرفة." معظم شعري عن حبي لبلدي, مؤخراً ترجمت عدة دواوين من شعره إلى العبرية, ورغم ذلك, يظل وضعه في إسرائيل أسيرا للمناخ السياسي. طالبت الصفحات الأدبية في الصحف باستمرار بترجمة قصائده,” إلا أن كل شيء توقف مع انتفاضة الأقصى” كما يقول تساسون سوميخ.

يقول درويش, ” لدى إسرائيل فرصة جيدة لتعيش بسلام. رغم الظلمة, أري بعض الضوء” ولكن شارون, كما يعتقد يريد جر الصراع ” إلى المربع الأول, وكأنما لم توجد عملية سلام. إنها حرب لأجل الحرب, وليس الصراع صراعاً بين وجودين, كما تحب الحكومة الإسرائيلية تصوير الأمر”.

وكان ديوان ” سرير الغريبة” 1998، كما يقول, أول كتاب له مكرس للحب كلياً, ورغم ذلك, حتى القدرة على الحب ” شكل من أشكال المقاومة: يفترض أن نكون نحن الفلسطينيين مكرسين لموضوع واحد – تحرير فلسطين, هذا سجن, نحن بشر, نحب، نخاف الموت, نتمتع بأول زهور الربيع, لذا فالتعبير عن هذا مقاومة لان يكون موضوعنا مملا علينا, إذا كتبت قصائد حب فأنني أقاوم الظروف التي لا تسمح لي بكتابة قصائد الحب.”

وقد صدم قراؤه لما رآه البعض تخليا عن القضية, أحد الأصدقاء الإسرائيليين الفلسطينيين, المؤلف انطون شماس, رأى في الديوان” رسالة تحد كئيبة : إلى الجحيم بفلسطين, وأنا الآن على عاتقي." ورغم ذلك يروي شعر درويش وحضوره في رام الله المحاصرة قصة مختلفة يقول: ” أنتظر اللحظة التي أستطيع فيها القول: إلى الجحيم بفلسطين. ولكن ذاك لن يحصل قبل أن تصبح فلسطين حرة, لا أستطيع تحقيق حريتي الشخصية قبل حرية بلدي. عندما تكون حرة, أستطيع لعنها”.


حياة محمود درويش - سيرة حياة محمود درويش - حياة الشاعر محمود درويش - الشاعر محمود درويش - سيرة محمود درويش - حياة الشاعر الفلسطيني محمود درويش - عن حياة الشاعر محمود درويش - عن حياة محمود درويش - نبذة عن حياة الشاعر محمود درويش - نبذة عن حياة محمود درويش - قصة حياة محمود درويش

farasha
09-29-2010, 09:51 AM
وعود من العاصفة
محمود درويش - فلسطين



وليكن

لا بدّ لي أن أرفض الموت
وأن أحرق دمع الأغنيات الراعفةْ
وأُعري شجر الزيتون من كل الغصون الزائفة
فإذا كنت أغني للفرح
خلف أجفان العيون الخائفة
فلأن العاصفة
وعدتني بنبيذ
وبأنخاب جديدة
وبأقواس قزح
ولأن العاصفة
كنّست صوت العصافير البليدة
والغصون المستعارة
عن جذوع الشجرات الواقفة

وليكن ...
لا بد لي أن أتباهى بك يا جرح المدينة
أنت يا لوحة برق في ليالينا الحزينة
يعبس الشارع في وجهي
فتحميني من الظل ونظرات الضغينة

سأغني للفرح
خلف أجفان العيون الخائفة
منذ هبّت في بلادي العاصفة
وعدتني بنبيذ وبأقواس قزح

farasha
09-29-2010, 09:51 AM
ريتا
محمود درويش - فلسطين


بين ريتا وعيوني ... بندقية
والذي يعرف ريتا، ينحني
ويصلي
لإله في العيون العسلية

... وأنا قبَّلت ريتا
عندما كانت صغيرة
وأنا أذكر كيف التصقت
بي ، وغطت ساعدي أحلى ضفيرة
وأنا أذكر ريتا

مثلما يذكر عصفورٌ غديره
آه ... ريتا
بينما مليون عصفور وصورة
ومواعيد كثيرة
أطلقت ناراً عليها ... بندقية

اسم ريتا كان عيداً في فمي
جسم ريتا كان عرساً في دمي
وأنا ضعت بريتا ... سنتين
وهي نامت فوق زندي سنتين
وتعاهدنا على أجمل كأس ، واحترقنا
في نبيذ الشفتين
وولدنا مرتين
آه ... ريتا
أي شيء ردَّ عن عينيك عينيَّ
سوى إغفاءتين
وغيوم عسلية
!قبل هذي البندقية
كان يا ما كان
يا صمت العشيّة
قمري هاجر في الصبح بعيداً
في العيون العسلية
والمدينة
كنست كل المغنين، وريتا
بين ريتا وعيوني ... بندقية

farasha
09-29-2010, 09:52 AM
عن الصمود
محمود درويش - فلسطين


لو يذكر الزيتون غارسهُ
لصار الزيت دمعا!
يا حكمة الأجدادِ
لو من لحمنا نعطيك درعا!
لكن سهل الريح،
لا يعطي عبيد الريح زرعا!
إنا سنقلع بالرموشِ
الشوك والأحزان.. قلعا!
وإلام نحمل عارنا وصليبنا!
والكون يسعى..
سنظل في الزيتون خضرته،
وحول الأرض درعا!!
ـ2ـ
إنا نحب الورد،
لكنا نحب القمح أكثرْ
ونحب عطر الورد،
لكن السنابل منه أطهرْ
بالصدر المسمر
هاتوا السياج من الصدور..
من الصدور ؛ فكيف ي**رْ؟؟
اقبض على عنق السنابلِ
مثلما عانقت خنجرْ!
الأرض ، والفلاح ، والإصرار،
قال لي كيف تقهر..
هذي الأقاليم الثلاثة،
كيف تقهر؟

farasha
09-29-2010, 09:52 AM
أنا يوسف يا أبي
محمود درويش - فلسطين


أَنا يوسفٌ يا أَبي.
يا أَبي، إخوتي لا يحبُّونني،
لا يريدونني بينهم يا أَبي.

يَعتدُون عليَّ ويرمُونني بالحصى والكلامِ
يرِيدونني أَن أَموت لكي يمدحُوني
وهم أَوصدُوا باب بيتك دوني
وهم طردوني من الحقلِ
هم سمَّمُوا عنبي يا أَبي
وهم حطَّمُوا لُعبي يا أَبي

حين مرَّ النَّسيمُ ولاعب شعرِي
غاروا وثارُوا عليَّ وثاروا عليك،
فماذا صنعتُ لهم يا أَبي؟
الفراشات حطَّتْ على كتفيَّ،
ومالت عليَّ السَّنابلُ،
والطَّيْرُ حطَّتْ على راحتيَّ
فماذا فعَلْتُ أَنا يا أَبي،
ولماذا أَنا?

أَنتَ سمَّيتني يُوسُفًا،
وهُمُو أَوقعُونيَ في الجُبِّ، واتَّهموا الذِّئب;
والذِّئبُ أَرحمُ من إخوتي..
أبتي! هل جنَيْتُ على أَحد عندما قُلْتُ إنِّي:
رأَيتُ أَحدَ عشرَ كوكبًا، والشَّمس والقمرَ، رأيتُهُم لي ساجدين؟

farasha
09-29-2010, 09:52 AM
كمقهي صغير هو الحب

محمود درويش - فلسطين



كمقهي صغير علي شارع الغرباء
هو الحبّ... يفتح أَبوابه للجميع.
كمقهي يزيد وينقص وَفْق المناخ:
إذا هَطَلَ المطر ازداد روَّاده،
وإذا اعتدل الجوّ قَلّوا ومَلّوا...
أَنا هاهنا يا غريبة في الركن أجلس
ما لون عينيكِ؟ ما اَسمك؟ كيف
أناديك حين تمرِّين بي ، وأَنا جالس
في انتظاركِ؟
مقهي صغيرٌ هو الحبّ. أَطلب كأسيْ
نبيذ وأَشرب نخبي ونخبك. أَحمل
قبَّعتين وشمسيَّة. إنها تمطر الآن.

تمطر أكثر من أيِّ يوم، ولا تدخلينَ
أَقول لنفسي أَخيرا: لعلَّ التي كنت
أنتظر انتظَرتْني... أَو انتظرتْ رجلا
آخرَ انتظرتنا ولم تتعرف عليه/ عليَّ،
وكانت تقول: أَنا هاهنا في انتظاركَ.
ما لون عينيكَ؟ أَيَّ نبيذٍ تحبّ؟
وما اَسمكَ؟ كيف أناديكَ حين
تمرّ أَمامي
كمقهي صغير هو الحب

farasha
09-29-2010, 09:53 AM
لوصف زهر اللوز

محمود درويش - فلسطين


لوصف زهر اللوز، لا موسوعة الأزهار
تسعفني، ولا القاموس يسعفني...
سيخطفني الكلام إلى أحابيل البلاغة
والبلاغة تجرح المعنى وتمدح جرحه،
كمذكر يملي على الأنثى مشاعرها
فكيف يشع زهر اللوز في لغتي أنا
وأنا الصدى؟
وهو الشفيف كضحكة مائية نبتت
على الأغصان من خفر الندى...
وهو الخفيف كجملة بيضاء موسيقية...
وهو الضعيف كلمح خاطرة
تطل على أصابعنا
ونكتبها سدى
وهو الكثيف كبيت شعر لا يدون
بالحروف
لوصف زهر اللوز تلمزني زيارات إلى
اللاوعي ترشدني إلى أسماء عاطفة
معلقة على الأشجار. ما اسمه؟
ما اسم هذا الشيء في شعرية اللاشيء؟
يلزمني اختراق الجاذبية والكلام،
لكي أحس بخفة الكلمات حين تصير
طيفا هامسا فأكونها وتكونني
شفافة بيضاء
لا وطن ولا منفى هي الكلمات،
بل ولع البياض بوصف زهر اللوز
لا ثلج ولا قطن فما هو في
تعاليه على الأشياء والأسماء
لو نجح المؤلف في كتابة مقطع ٍ
في وصف زهر اللوز، لانحسر الضباب
عن التلال، وقال شعب كامل:
هذا هوَ
هذا كلام نشيدنا الوطني!

farasha
09-29-2010, 09:53 AM
البئر
محمود درويش - فلسطين


أختار يومًا غائمًا لأمرّ بالبئر القديمة.
ربّما امتلأت سماءً. ربّما فاضت عن المعنى وعن
أمثولة الراعي. سأشرب حفنةً من مائها.
وأقول للموتى حواليها: سلامًا، أيّها الباقون
حول البئر في ماء الفراشة! أرفع الطّيّون
عن حجرٍ: سلامًا أيها الحجر الصغير! لعلّنا
كنّا جناحي طائرٍ ما زال يوجعنا. سلامًا
أيها القمر المحلّق حول صورته التي لن يلتقي
أبدًا بها! وأقول للسّرو: انتبه ممّا يقول
لك الغبار. لعلّنا كنا هنا وتري كمانٍ
في وليمة حارسات اللازورد. لعلّنا كنّا
ذراعي عاشقٍ...
قد كنت أمشي حذو نفسي: كن قويًّا
يا قريني، وارفع الماضي كقرني ماعزٍ
بيديك، واجلس قرب بئرك. ربّما التفتت
إليك أيائل الوادي ... ولاح الصوت -
صوتك- صورةً حجريّةً للحاضر الم**ور...
لم أكمل زيارتي القصيرة بعد للنسيان...
لم آخذ معي أدوات قلبي كلّها:
جرسي على ريح الصنوبر
سلّمي قرب السماء
كواكبي حول السطوح
وبحّتي من لسعة الملح القديم...
وقلت للذكرى: سلامًا يا كلام الجدّة العفويّ
يأخذنا إلى أيّامنا البيضاء تحت نعاسها...
واسمي يرنّ كليرة الذّهب القديمة عند
باب البئر. أسمع وحشة الأسلاف بين
الميم والواو السحيقة مثل وادٍ غير ذي
زرعٍ. وأخفي ثعلبي الوديّ. أعرف أنني
سأعود حيًّا، بعد ساعاتٍ، من البئر التي
لم ألق فيها يوسفًا أو خوف إخوته
من الأصداء. كن حذرًا! هنا وضعتك
أمّك قرب باب البئر، وانصرفت إلى تعويذةٍ...
فاصنع بنفسك ما تشاء. صنعت وحدي ما
أشاء: كبرت ليلاً في الحكاية بين أضلاع
المثلّث: مصر، سوريّا، وبابل. ههنا
وحدي كبرت بلا إلهاتٍ الزراعة.
[كنّ يغسلن الحصى في غابة الزيتون. كنّ مبلّلاتٍ بالندى]...
ورأيت أنّي قد سقطت
عليّ من سفر القوافل، قرب أفعى. لم
أجد أحدًا لأكمله سوى شبحي. رمتني
الأرض خارج أرضها، واسمي يرنّ على خطاي
كحذوة الفرس: اقترب ... لأعود من هذا
الفراغ إليك يا جلجامش الأبديّ في اسمك!..
كن أخي! واذهب معي لنصيح بالبئر
القديمة... ربما امتلأت كأنثى بالسماء،
وربّما فاضت عن المعنى وعمّا سوف
يحدث في انتظار ولادتي من بئري الأولى!
سنشرب حفنةً من مائها،
سنقول للموتى حواليها: سلامًا
أيها الأحياء في ماء الفراش،
وأيّها الموتى، سلامًا!

farasha
09-29-2010, 09:53 AM
في يدي غيمة
محمود درويش - فلسطين



في يدي غيمة
أسرجوا الخيل،
لا يعرفون لماذا،
ولكنّهم أسرجوا الخيل في السهل
... كان المكان معدًّا لمولده: تلّةً
من رياحين أجداده تتلفّت شرقًا وغربًا. وزيتونةً
قرب زيتونةٍ في المصاحف تعلي سطوح اللغة...
ودخانًا من اللازورد يؤثّث هذا النهار لمسألةٍ
لا تخصّ سوى الله. آذار طفل
الشهور المدلّل. آذار يندف قطنًا على شجر
اللوز. آذار يؤلم خبّيزةً لفناء الكنيسة.
آذار أرضٌ لليل السّنونو، ولامرأةٍ
تستعدّ لصرختها في البراري... وتمتدّ في
شجر السنديان.
يولد الآن طفلٌ،
وصرخته،
في شقوق المكان
افترقنا على درج البيت. كانوا يقولون:
في صرختي حذرٌ لا يلائم طيش النباتات،
في صرختي مطرٌ; هل أسأت إلى إخوتي
عندما قلت إني رأيت ملائكةً يلعبون مع الذئب
في باحة الدار؟ لا أتذكّر
أسماءهم. ولا أتذكّر أيضًا طريقتهم في
الكلام... وفي خفّة الطيران
أصدقائي يرفّون ليلاً، ولا يتركون
خلفهم أثرًا. هل أقول لأمّي الحقيقة:
لي إخوةٌ آخرون
إخوةٌ يضعون على شرفتي قمرًا
إخوةٌ ينسجون بإبرتهم معطف الآقحوان
أسرجوا الخيل،
لا يعرفون لماذا،
ولكنهم أسرجوا الخيل في آخر الليل
... سبع سنابل تكفي لمائدة الصيف.
سبع سنابل بين يديّ. وفي كل سنبلةٍ
ينبت الحقل حقلاً من القمح. كان
أبي يسحب الماء من بئره ويقول
له: لا تجفّ. ويأخذني من يدي
لأرى كيف أكبر كالفرفحينة...
أمشي على حافّة البئر: لي قمران
واحدٌ في الأعالي
وآخر في الماء يسبح... لي قمران
واثقين، كأسلافهم، من صواب
الشرائع... سكّوا حديد السيوف
محاريث. لن يصلح السيف ما
أفسد الصّيف - قالوا. وصلّوا
طويلاً. وغنّوا مدائحهم للطبيعة...
لكنهم أسرجوا الخيل،
كي يرقصوا رقصة الخيل،
في فضّة الليل...
تجرحني غيمةٌ في يدي: لا
أريد من الأرض أكثر من
هذه الأرض: رائحة الهال والقشّ
بين أبي والحصان.
في يدي غيمةٌ جرحتني. ولكنني
لا أريد من الشمس أكثر
من حبّة البرتقال وأكثر من
ذهبٍ سال من كلمات الأذان
أسرجوا الخيل،
لا يعرفون لماذا،
ولكنهم أسرجوا الخيل
في آخر الليل، وانتظروا
شبحًا طالعًا من شقوق المكان...

farasha
09-29-2010, 09:53 AM
في يدي غيمة
محمود درويش - فلسطين



في يدي غيمة
أسرجوا الخيل،
لا يعرفون لماذا،
ولكنّهم أسرجوا الخيل في السهل
... كان المكان معدًّا لمولده: تلّةً
من رياحين أجداده تتلفّت شرقًا وغربًا. وزيتونةً
قرب زيتونةٍ في المصاحف تعلي سطوح اللغة...
ودخانًا من اللازورد يؤثّث هذا النهار لمسألةٍ
لا تخصّ سوى الله. آذار طفل
الشهور المدلّل. آذار يندف قطنًا على شجر
اللوز. آذار يؤلم خبّيزةً لفناء الكنيسة.
آذار أرضٌ لليل السّنونو، ولامرأةٍ
تستعدّ لصرختها في البراري... وتمتدّ في
شجر السنديان.
يولد الآن طفلٌ،
وصرخته،
في شقوق المكان
افترقنا على درج البيت. كانوا يقولون:
في صرختي حذرٌ لا يلائم طيش النباتات،
في صرختي مطرٌ; هل أسأت إلى إخوتي
عندما قلت إني رأيت ملائكةً يلعبون مع الذئب
في باحة الدار؟ لا أتذكّر
أسماءهم. ولا أتذكّر أيضًا طريقتهم في
الكلام... وفي خفّة الطيران
أصدقائي يرفّون ليلاً، ولا يتركون
خلفهم أثرًا. هل أقول لأمّي الحقيقة:
لي إخوةٌ آخرون
إخوةٌ يضعون على شرفتي قمرًا
إخوةٌ ينسجون بإبرتهم معطف الآقحوان
أسرجوا الخيل،
لا يعرفون لماذا،
ولكنهم أسرجوا الخيل في آخر الليل
... سبع سنابل تكفي لمائدة الصيف.
سبع سنابل بين يديّ. وفي كل سنبلةٍ
ينبت الحقل حقلاً من القمح. كان
أبي يسحب الماء من بئره ويقول
له: لا تجفّ. ويأخذني من يدي
لأرى كيف أكبر كالفرفحينة...
أمشي على حافّة البئر: لي قمران
واحدٌ في الأعالي
وآخر في الماء يسبح... لي قمران
واثقين، كأسلافهم، من صواب
الشرائع... سكّوا حديد السيوف
محاريث. لن يصلح السيف ما
أفسد الصّيف - قالوا. وصلّوا
طويلاً. وغنّوا مدائحهم للطبيعة...
لكنهم أسرجوا الخيل،
كي يرقصوا رقصة الخيل،
في فضّة الليل...
تجرحني غيمةٌ في يدي: لا
أريد من الأرض أكثر من
هذه الأرض: رائحة الهال والقشّ
بين أبي والحصان.
في يدي غيمةٌ جرحتني. ولكنني
لا أريد من الشمس أكثر
من حبّة البرتقال وأكثر من
ذهبٍ سال من كلمات الأذان
أسرجوا الخيل،
لا يعرفون لماذا،
ولكنهم أسرجوا الخيل
في آخر الليل، وانتظروا
شبحًا طالعًا من شقوق المكان...

farasha
09-29-2010, 09:54 AM
أيها المارون بين الكلمات العابرة

محمود درويش - فلسطين



أيها المارون بين الكلمات العابرة
احملوا أسماءكم وانصرفوا
واسحبوا ساعاتكم من وقتنا، و انصرفوا
وخذوا ما شئتم من زرقة البحر و رمل الذاكرة
و خذوا ما شئتم من صور، كي تعرفوا
انكم لن تعرفوا
كيف يبني حجر من أرضنا سقف السماء


أيها المارون بين الكلمات العابرة
منكم السيف - ومنا دمنا
منكم الفولاذ والنار- ومنا لحمنا
منكم دبابة أخرى- ومنا حجر
منكم قنبلة الغاز - ومنا المطر
وعلينا ما عليكم من سماء وهواء
فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا
وادخلوا حفل عشاء راقص .. و انصرفوا
وعلينا ، نحن ، أن نحرس ورد الشهداء
و علينا ، نحن، أن نحيا كما نحن نشاء

أيها المارون بين الكلمات العابرة
كالغبار المر مروا أينما شئتم ولكن
لا تمروا بيننا كالحشرات الطائرة
خلنا في أرضنا ما نعمل
و لنا قمح نربيه و نسقيه ندى أجسادنا
و لنا ما ليس يرضيكم هنا
حجر.. أو خجل
فخذوا الماضي ، إذا شئتم إلى سوق التحف
و أعيدوا الهيكل العظمي للهدهد ، إن شئتم
على صحن خزف
لنا ما ليس يرضيكم ، لنا المستقبل ولنا في أرضنا ما نعمل

أيها المارون بين الكلمات العابرة
كدسوا أوهامكم في حفرة مهجورة ، وانصرفوا
وأعيدوا عقرب الوقت إلى شرعية العجل المقدس
أو إلى توقيت موسيقى مسدس
فلنا ما ليس يرضيكم هنا ، فانصرفوا
ولنا ما ليس فيكم : وطن ينزف شعبا
وطن يصلح للنسيان أو للذاكرة
أيها المارون بين الكلمات العابرة
آن أن تنصرفوا
وتقيموا أينما شئتم ولكن لا تقيموا بيننا
آن أن تنصرفوا

ولتموتوا أينما شئتم ولكن لا تموتوا بيننا
فنا في أرضنا ما نعمل

ولنا الماضي هنا

ولنا صوت الحياة الأول

ولنا الحاضر ، والحاضر ، والمستقبل

ولنا الدنيا هنا .. والآخرة ْ

فاخرجوا من أرضنا

من برنا .. من بحرنا

من قمحنا .. من ملحنا .. من جرحنا

من كل شيء ، واخرجوا من ذكريات الذاكرة ْ

أيها المارون بين الكلمات العابرة ْ!

farasha
09-29-2010, 09:54 AM
فراغ فسيح

محمود درويش - فلسطين


فراغ فسيح. نحاس. عصافير حنطيَّة
اللون. صفصافَة. كَسَل. أفق مهْمَل
كالحكايا الكبيرة. أَرض مجعَّدة الوجه.
صَيْف كثير التثاؤب كالكلب في ظلِّ
زيتونة يابس . عرَق في الحجارة.
شمس عمودية. لا حياة ولا موت
حول المكان . جفاف كرائحة الضوء في القمح
لا ماء في البئر و القلب .
لا حبَّ في عَمَل الحبِّ... كالواجب الوطنيِّ
هو الحبّ. صحراء غير سياحيَّةٍ، غير
مرئيَّةٍ خلف هذا الجفاف. جفاف
كحرية السجناء بتنظيف أعلامهم من
براز الطيور. جفاف كحقِّ النساء
بطاعة أزواجهنَّ وهجر المضاجع. لا
عشب أَخضر، لا عشب أَصفر. لا
لون في مَرَض اللون. كلّ الجهات
رمادٌية
لا انتظارٌ إذاً
للبرابرة القادمين إلينا
غداة احتفالاتنا بالوطنْ!

farasha
09-29-2010, 09:54 AM
عندما يبتعد
محمود درويش - فلسطين



للعدوّ الذي يشرب الشاي في كوخنا فرسٌ في الدخان.
وبنتٌ لها حاجبان كثيفان.
عينان بنّيتان.
وشعرٌ طويلٌ كليل الأغاني على الكتفين.
وصورتها لا تفارقه كلّما جاءنا يطلب الشاي.
لكنّه لا يحدّثنا عن مشاغلها في المساء،
وعن فرسٍ تركته الأغاني على قمّة التلّ...
... في كوخنا يستريح العدوّ من البندقيّة،
يتركها فوق كرسيّ جدّي.
ويأكل من خبزنا مثلما يفعل الضيف.
يغفو قليلاً على مقعد الخيزران.
ويحنو على فرو قطّتنا.
ويقول لنا دائمًا:
لا تلوموا الضحيّة!
نسأله: من هي ؟
فيقول: دمٌ لا يجفّفه الليل.../
... تلمع أزرار سترته عندما يبتعد
عم مساءً! وسلّم على بئرنا
وعلى جهة التين. وامش الهوينى على
ظلّنا في حقول الشعير. وسلّم على سرونا
في الأعالي. ولا تنس بوّابة البيت مفتوحةً
في الليالي. ولا تنس خوف الحصان من الطائرات،
وسلّم علينا، هناك إذا اتّسع الوقت.../
هذا الكلام الذي كان في ودّنا
أن نقول على الباب... يسمعه جيّدًا
جيّدًا، ويخبّئه في السّعال السريع
ويلقي به جانبًا.
فلماذا يزور الضحيّة كلّ مساءٍ ؟
ويحفظ أمثالنا مثلنا،
ويعيد أناشيدنا ذاتها،
عن مواعيدنا ذاتها في المكان المقدّس ؟
لولا المسدس
لاختلط الناي في الناي ...
... لن تنتهي الحرب ما دامت الأرض فينا تدور على نفسها!
فلنكن طيّبين إذًا. كان يسألنا أن نكون هنا طيّبين.
ويقرأ شعرًا لطيّار (ييتس):
أنا لا أحبّ الذين أدافع عنهم،
كما أنني لا أعادي الذين أحاربهم...
ثم يخرج من كوخنا الخشبيّ،
ويمشي ثمانين مترًا إلى
بيتنا الحجريّ هناك على طرف السّهل.../
سلّم على بيتنا يا غريب.
فناجين قهوتنا لا تزال على حالها.
هل تشمّ أصابعنا فوقها ؟
هل تقول لبنتك ذات الجديلة والحاجبين الكثيفين إنّ لها صاحبًا غائبًا،
يتمنّى زيارتها، لا لشيءٍ...
ولكن ليدخل مرآتها ويرى سرّه:
كيف كانت تتابع من بعده عمره
بدلاً منه؟ سلّم عليها
إذا اتّسع الوقت...
هذا الكلام الذي كان في ودّنا
أن نقول له، كان يسمعه جيّدًا جيّدًا،
ويخبّئه في سعالٍ سريع،
ويلقى به جانبًا، ثم تلمع
أزرار سترته، عندما يبتعد...

farasha
09-29-2010, 09:55 AM
نسرٌ على ارتفاع منخفض

محمود درويش - فلسطين

قال المسافر في القصيدة
للمسافر في القصيدة:
كم تبقَّى من طريقك؟
-كله
- فاذهب إذاً، واذهب
كأنك قد وصلت...ولم تصل
- لولا الجهات، لكان قلبي هدهداً
- لو كان قلبك هدهداً لتبعته
- من أنت؟ ما اسمك؟
- لا اسم لي في رحلتي
- أأراك ثانية؟
- نعم. في قمتي جبلين بينهما
صدى عال وهاوية... أراك
- وكيف نقفز فوق هاوية
ولسنا طائرين؟
- إذن نغني:
من يرانا لا نراه
ومن نراه لا يرانا
- ثم ماذا؟
- لا نغني
- ثم ماذا؟
- ثم تسألني وأسأل:
كم تبقى من طريقك؟
- كله
- هل كله يكفي لكي يصل المسافر؟
- لا. ولكني أرى نسراً خرافياً
يحلق فوقنا... وعلى ارتفاع منخفض!

farasha
09-29-2010, 09:55 AM
يختارني الإيقاعُ ، يشرقُ بي

محمود درويش - فلسطين





أنا رَجْعُ الكمان، ولستُ عازِفَهُ
أنا في حضرة الذكرى
صدى الأشياء تنطقُ بي
...فأنطقُ كُلَّما أصغيتُ للحجرِ استمعتُ الى
هديلِ يَمامةٍ بيضاءَ
تشهَق بي:
أخي! أنا أُخْتُكَ الصُّغْرى،
فأَذرف باسمها دَمْعَ الكلامِ
وكُلَّما أَبْصَرْتُ جذْعَ الزّنْزَلخْتِ
على الطريق الى الغمامِ،
سمعتُُ قلبِ الأُمِّ
يخفقُ بي:
أنا امرأة مُطلَّقةٌ،
فألعن باسمها زيزَ الظلامِ
وكُلَّما شاهدتُ مرآةً على قمرٍ
رأيتُ الحبّ شيطاناً
يُحَمْلِقُ بي:
أنا ما زلْتُ موجوداً
ولكن لن تعود كما تركتُك
لن تعود، ولن أعودَ
فيكملُ الإيقاعُ دَوْرَتَهُ
ويشرَقُ بي...

farasha
09-29-2010, 09:55 AM
لا ينظرون وراءهم

محمود درويش - فلسطين



لا ينظرون وراءهم ليودِّعوا منفى،
فإنَّ أمامهم منفى، لقد ألِفوا الطريق
الدائريَّ، فلا أمام ولا وراء، ولا
شمال ولا جنوب. "يهاجرون" من
السياج الى الحديقة. يتركون وصيةً
في كل مترٍ من فناء البيت:
"لا تتذكروا من بعدنا
إلا الحياة"...
"يسافرون" من الصباح السندسي الى
غبارٍ في الظهيرة، حاملين نُعوشَهُم ملأى
بأشياء الغياب: بطاقة شخصية، ورسالةٍ
لحبيبةٍ مجهولةِ العنوانِ:
"لا تتذكري من بعدنا
إلا الحياة"
و"يرحلون" من البيوت الى الشوارع،
راسمين إشارة النصر الجريحة، قائلين
لمن يراهُمْ:
"لم نَزَلْ نحيا، فلا تتذكّرونا"!
يخرجون من الحكاية للتنفُّس والتشمُّس.
يحلُمون بفكرةِ الطيرانِ أعلى... ثم أعلى.
يصعدون ويهبطون. ويذهبون ويرجعون.
ويقفزون من السيراميك القديم الى النجوم.
ويرجعون الى الحكاية... لا نهاية للبدايةِ.
يهربون من النعاس الى ملاك النوم،
أبيضَ، أحمرَ العينين من أثر التأمُّل
في الدم المسفوك:
"لا تتذكروا من بعدنا
إلا الحياة"...

farasha
09-29-2010, 09:55 AM
وأنت تعدّ فطورك

محمود درويش - فلسطين



‎لا تنس قوت الحمام‎

وأنت تخوض حروبك فكّر بغيرك

‎لا تنس من يطلبون السلام‎

وأنت تسدّد فاتورة الماء، فكّر بغيرك

‎من يرضعون الغمام

وانت تعود إلى البيت ، بيتك ، فكّر بغيرك

‎لا تنس شعب الخيام

وأنت تنام و تحصي الكواكب ، فكّر بغيرك

‎ثمّة من لم يجد حيّزاً للمنام

وأنت تحرّر نفسك بالاستعارات، فكّر

بغيرك ‏

‎من فقدوا حقّهم في الكلام

وأنت تفكّر بالآخرين البعيدين ، فكّر

بنفسك

‎قل: ليتني شمعةٌ في الظلامْ

farasha
09-29-2010, 09:56 AM
إن مشيت على شارع ٍ

محمود درويش - فلسطين



إن مشيت علي شارع لا ‏يؤدي إلى هاوية ‏
قل لمن يجمعون القمامة: شكراً!‏

إن رجعت إلي البيت، حياً، كما ترجع القافية ‏
بلا خللٍ، قل لنفسك: شكراً!‏

إن توقعت شيئاً وخانك حدسك، فاذهب غداً
لتري أين كنت وقل للفراشة: شكراً!‏

إن صرخت بكل قواك، ورد عليك الصدى ‏
‏(من هناك؟) فقل للهوية: شكراً!‏

إن نظرت إلي وردة دون أن توجعك ‏
وفرحت بها، قل لقلبك: شكراً!‏

إن نهضت صباحاً، ولم تجد الآخرين معك
يفركون جفونك، قل للبصيرة: شكراً!‏

إن تذكرت حرفاً من اسمك واسم بلادك ‏
كن ولداً طيباً!‏
ليقول لك الربُّ: شكراً ...‏

farasha
09-29-2010, 09:56 AM
برتقالية

محمود درويش - فلسطين

برتقالية، تدخل الشمس في البحر /
والبرتقالة قنديل ماء على شجر بارد

برتقالية، تلد الشمس طفل الغروب الإلهيَّ /
والبرتقالة خائفة من فم جائع

برتقالية، تدخل الشمس في دورة الأبدية /
والبرتقالة تحظى بتمجيد قاتلها:
تلك الفاكهة مثل حبة الشمس
تقَشرُ
باليد والفم، مبحوحة الطعم
ثرثارة العطر سكرى بسائلها...
لونها لا شبيه له غيرها،
لونها صفة الشمس في نومها
لونها طعمها: حامض سكري،
غني بعافية الضوء والفيتامين c..

وليس على الشعر من حرج إن
تلعثم في سرده، وانتبه
إلى خلل رائع في الشبه

farasha
09-29-2010, 09:56 AM
درس من كاما سوطرا

محمود درويش - فلسطين



بكأس الشراب المرصّع باللازرود

انتظرها،

على بركة الماء حول المساء وزهر الكولونيا

انتظرها،

بصبر الحصان المعدّ لمنحدرات الجبال

انتظرها،

بسبع وسائد محشوة بالسحاب الخفيف

انتظرها،

بنار البخور النسائي ملء المكان

انتظرها،

برائحة الصندل الذكرية حول ظهور الخيول

انتظرها،

ولا تتعجل فإن اقبلت بعد موعدها

فانتظرها،

وإن أقبلت قبل موعدها

فانتظرها،

ولا تُجفل الطير فوق جدائلها

وانتظرها،

لتجلس مرتاحة كالحديقة في أوج زينتها

وانتظرها،

لكي تتنفس هذا الهواء الغريب على قلبها

وانتظرها،

لترفع عن ساقها ثوبها غيمة غيمة

وانتظرها،

وخذها إلى شرفة لترى قمراً غارقاً في الحليب

انتظرها،

وقدم لها الماء، قبل النبيذ، ولا

تتطلع إلى توأمي حجل نائمين على صدرها

وانتظرها،

ومسّ على مهل يدها عندما

تضع الكأس فوق الرخام

كأنك تحمل عنها الندى

وانتظرها،

تحدث اليها كما يتحدث ناي

إلى وتر خائف في الكمان

كـأنكما شاهدان على ما يعد غد لكما

وانتظرها

ولمّع لها ليلها خاتما خاتما

وانتظرها

إلى ان يقول لك الليل:

لم يبق غيركما في الوجود

فخذها، برفق، إلى موتك المشتهى

وانتظرها!...

farasha
09-29-2010, 09:57 AM
مقهى وأنت مع الجريدة

محمود درويش - فلسطين



مقهى، وأنت مع الجريدة جالس
لا، لست وحدك. نصف كأسك فارغ
والشمس تملأ نصفها الثاني ...

ومن خلف الزجاج تري المشاة المسرعين
ولا تُرى [إحدي صفات الغيب تلك:
ترى ولكن لا تُرى]
كم أنت حر أيها المنسي في المقهى!
فلا أحدٌ يرى أثر الكمنجة فيك،
لا أحدٌ يحملقُ في حضورك أو غيابك،
أو يدقق في ضبابك إن نظرت
إلى فتاة وان**رت أمامها..
كم أنت حر في إدارة شأنك الشخصي
في هذا الزحام بلا رقيب منك أو
من قارئ!
فاصنع بنفسك ما تشاء، إخلع
قميصك أو حذاءك إن أردت، فأنت
منسي وحر في خيالك، ليس لاسمك
أو لوجهك ههنا عمل ضروريٌ. تكون
كما تكون ... فلا صديق ولا عدو
يراقب هنا ذكرياتك /
فالتمس عذرا لمن تركتك في المقهى
لأنك لم تلاحظ قَصَّة الشَّعر الجديدة
والفراشات التي رقصت علي غمازتيها /
والتمس عذراً لمن طلب اغتيالك،
ذات يوم، لا لشيء... بل لأنك لم
تمت يوم ارتطمت بنجمة.. وكتبت
أولى الأغنيات بحبرها...
مقهى، وأنت مع الجريدة جالسٌ
في الركن منسيّا، فلا أحد يهين
مزاجك الصافي،
ولا أحدٌ يفكر باغتيالك
كم انت منسيٌّ وحُرٌّ في خيالك!

farasha
09-29-2010, 09:57 AM
لم ينتظر أحداً

محمود درويش - فلسطين



لم ينتظر احداً،

ولم يشعر بنقص في الوجود،

أمامه نهرٌ رماديٌ كمعطفه،

ونور الشمس يملأ قلبه بالصحو

والاشجار عاليةٌ/

ولم يشعر بنقصٍ في المكان،

المقعد الخشبي، قهوته، وكأس الماء

والغرباء، والاشياء في المقهى

كما هي،

والجرائد ذاتها: أخبار أمس، وعالمٌ

يطفو على القتلى كعادته/

ولم يشعر بحاجته إلى أملٍ ليؤنسه

كأن يخضوضرالمجهول في الصحراء

أو يشتاق ذئب ما إلى جيتارةٍ

فلن يقوى على التكرار...أعرف

آخر المشوارمنذ الخطوة الأولى-

يقول لنفسه- لم أبتعد عن عالمٍ،

لم أقترب من عالم

لم ينتظر أحداً..ولم يشعر بنقص

في مشاعره. فما زال الخريف مضيفه الملكي،

يغريه بموسيقى تعيد إليه عصر النهضة

الذهبيّ...والشعر المقفى بالكواكب والمدى

لم ينتظر أحداً أمام النهر/

في اللا انتظار أصاهر الدوريّ

في اللا انتظار أكون نهراً-قال-

لا أقسو على نفسي، ولا

أقسو على أحد،

وأنجو من سؤال فادح:

ماذا تريد

ماذا تريد؟

farasha
09-29-2010, 09:57 AM
هو هادئٌ ، وأنا كذلك

محمود درويش - فلسطين



هوَ هادئٌ، وأنا كذلك
يحتسي شاياً بليمونٍ،
وأشربُ قهوةً،
هذا هو الشيءُ المغ***ُ بيننا.
هوَ يرتدي، مثلي، قميصاً واسعاً ومُخططاً
وأنا أطالعُ، مثلَهُ، صُحُفَ المساءْ.
هو لا يراني حين أنظرُ خلسةً،
أنا لا أراه حين ينظرُ خلسةً،
هو هادئٌ، وأنا كذلك.
يسألُ الجرسون شيئاً،
أسألُ الجرسونَ شيئاً...
قطةٌ سوداءُ تعبُرُ بيننا،
فأجسّ فروةَ ليلها
ويجسُّ فروةَ ليلها...
أنا لا أقول لَهُ: السماءُ اليومَ صافيةٌ
وأكثرُ زرقةً.
هو لا يقول لي: السماءُ اليوم صافيةٌ.
هو المرئيُّ والرائي
أنا المرئيُّ والرائي.
أحرِّكُ رِجْليَ اليُسرى
يحرك رجلَهُ اليُمنى.
أدندنُ لحن أغنيةٍ،
يدندن لحن أغنية مشابهةٍ.
أفكِّرُ: هل هو المرآة أبصر فيه نفسي؟
ثم أنظر نحو عينيه،
ولكن لا أراهُ...
فأتركُ المقهى على عجلٍ.
أفكّر: رُبَّما هو قاتلٌ، أو رُبما
هو عابرٌ قد ظنَّ أني قاتلٌ
هو خائفٌ، وأنا كذلك!

farasha
09-29-2010, 09:57 AM
لي حكمة المحكوم بالإعدام

محمود درويش - فلسطين



ليَ حكمةُ المحكوم بالإعدامِ:
لا أشياءَ أملكُها لتملكني،
كتبتُ وصيَّتي بدمي:
"ثِقُوا بالماء يا سُكّان أُغنيتي!"
ونِمْتُ مُضرّجاً ومتوَّجاً بغدي...
حلِمْتُ بأنّ قلب الأرض أكبرُ
من خريطتها،
وأوضحُ من مراياها ومِشْنَقتي.
وهِمْتُ بغيمةٍ بيضاء تأخذني
الى أعلى
كأنني هُدْهُدٌ، والريحُ أجنحتي.
وعند الفجر، أَيقظني
نداءُ الحارس الليليِّ
من حُلْمي ومن لغتي:
ستحيا ميتةً أخرى،
فعدِّلْ في وصيّتك الأخيرة،
قد تأجَّل موعدُ الإعدام ثانيةً
سألت: الى متى؟
قال: أنتظر لتموت أكثر
قلتُ: لا أشياء أملكها لتملكني
كتبتُ وصيّتي بدمي:
"ثِقُوا بالماء
يا سُكّان أغنيتي!"
وأنا، وإن كنت الأخير
وأنا، وإن كُنْتُ الأخيرَ،
وجدْتُ ما يكفي من الكلماتِ...
كلُّ قصيدةٍ رسمٌ
سأرسم للسنونو الآن خارطةَ الربيعِ
وللمُشاة على الرصيف الزيزفون
وللنساء اللازوردْ...
وأنا، سيحمِلُني الطريقُ
وسوف أحملُهُ على كتفي
الى أن يستعيدَ الشيءُ صورتَهُ،
كما هي،
واسمَه الأصليّ في ما بعد/
كلُّ قصيدة أُمٌّ
تفتش للسحابة عن أخيها
قرب بئر الماء:
"يا ولدي! سأعطيك البديلَ
فإنني حُبْلى..."/
وكُلُّ قصيدة حُلمٌ:
"حَلِمْتُ بأنّ لي حلماً"
سيحملني وأحملُهُ
الى أن أكتب السطر الأخيرَ
على رخام القبرِ:
"نِمْتُ... لكي أطير"
... وسوف أحمل للمسيح حذاءَهُ الشتويَّ
كي يمشي، ككُلِّ الناس،
من أعلى الجبال... الى البحيرة

farasha
09-29-2010, 09:58 AM
السروة ان**رت

محمود درويش - فلسطين



ألسروةُ إن**َرَتْ كمئذنةٍ، ونامت في

الطريق على تَقَشُّف ظِلِّها، خضراءَ، داكنةً،

كما هِيَ. لم يُصَبْ أَحدٌ بسوء. مَرّت

العَرَباتُ مُسْرِعَةًعلى أغصانها. هَبَّ الغبارُ

على الزجاج... ألسروةُ ان**رتْ، ولكنَّ

الحمامة لم تغيِّر عُشَّها العَلَنيَّ في دارٍ

مُجَاورةٍ. وحلّق طائران مهاجران على

كَفَاف مكانها، وتبادلا بعضَ الرموز.

وقالت امرأةٌ لجارتها: تُرَى، شأهَدْتِ عاصفةً؟

فقالت: لا، ولا جرَّافةً... والسروةُ

ان**رتْ. وقال العابرون على الحُطام:

لعلَّها سَئِمَتْ من الإهمال أَو هَرِمَتْ

من الأيّام، فَهْيَ طويلةٌ كزرافةٍ، وقليلةُ

المعنى كمكنسةِ الغبار، ولا تُظَلِّلُ عاشِقَيْن.

وقال طفلٌ: كنتُ أَرسمها بلا خطأ،

فإنَّ قوامَها سَهْلٌ. وقالت طفلةٌ: إن

السماءَ اليوم ناقصةٌ لأن السروةٌ ان**رت.

وقال فتىً: ولكنَّ السماءَ اليوم كاملةٌ

لأن السروةَ ان**رتْ. وقُلْتُ أَنا

لنفسي: لا غُموضَ ولا وُضُوحَ،

السروة ان**رتْ، وهذا كُلُّ ما في

الأمرِ: إنَّ السروة ان**رتْ

farasha
09-29-2010, 09:58 AM
أنا من هناك

محمود درويش - فلسطين



أنا من هناك. ولي ذكرياتٌ . ولدت كما تولد الناس. لي والدة

وبيتٌ كثير النوافذِ. لي إخوةٌ. أصدقاء. وسجنٌ بنافذة باردهْ.

ولي موجةٌ خطفتها النوارس. لي مشهدي الخاص. لي عشبةٌ زائدهْ

ولي قمرٌ في أقاصي الكلام، ورزقُ الطيور، وزيتونةٌ خالدهْ

مررتُ على الأرض قبل مرور السيوف على جسدٍ حوّلوه إلى مائدهْ.

أنا من هناك. أعيد السماء إلى أمها حين تبكي السماء على أمها،

وأبكي لتعرفني غيمةٌ عائدهْ.

تعلّمتُ كل كلام يليقُ بمحكمة الدم كي أ**ر القاعدهْ

تعلّمتُ كل الكلام، وفككته كي أركب مفردةً واحدهْ

هي: الوطنُ...

farasha
09-29-2010, 09:59 AM
طباق
إلى إدوارد سعيد
محمود درويش - فلسطين

نيويورك، نوفمبر، الشارع الخامس
الشمس صحن من المعدن المتط***
فوضى لغات
زحام على مهرجان القيامة
هاوية كهربائية بعلو السماء
قصائد ويتمان
تمثال حرية لا مبال بزوّاره
جامعات
مسارح
قداس جاز
متاحف للغد
لا وقتَ في الوقت
قلت لنفسي الغريبة:
هل هذه بابل، أم سدوم؟
هناك التقيت بإدوارد قبل ثلاثين عاما
وكان الزمان أقلَّ جموحا من الآن
قال كلانا:
إذا كان ماضيك تجربة
فاجعل الغد معنىً ورؤيا
لنذهب إلى غدنا واثقين بصدق الخيال
ومعجزة العشب
لا أتذكر أنّا ذهبنا إلى السينما في المساء
ولكنْ سمعت هنودا قدامى ينادونني
لا تثق بالحصان ولا بالحداثة
لا ضحية تسأل جلادها: هل أنا أنتَ
لو كان سيفي أكبرَ من وردتي
هل تسأل إن كنت أفعل مثلك
سؤال كهذا يثير فضول الروائي
في مكتب من زجاج
يطل على زنبق في الحديقة
حيث تكون يد الفرضية بيضاء
مثل ضمير الروائي
حين يصفّي الحساب مع نزعة البشرية
لا غدَ في الأمس
فلتتقدمْ إذا
قد يكون التقدم جسر الرجوع
إلى البربرية

نيويورك
إدوارد يصحو على جرس الفجر
يعزف لحنا لموتسارت
يركض في ملعب التنس الجامعي
يفكر في رحلة الفكر عبر الحدود وفوق الحواجز
يقرأ نيويورك تايمز
يكتب تعليقه المتوتر
يلعن مستشرقا يرسل الجنرال إلى نقطة الضعف
في قلب شرقية
يستحمّ
ويختار بذلته بأناقة ديك
ويشرب قهوته بالحليب
ويصرخ في الفجر: لا تتلكأ
على الريح يمشي
وفي الريح يعرف من هو
لا سقف للريح
لا بيت للريح
والريح بوصلة لشمال الغريب
يقول:
أنا من هناك
أنا من هنا
ولست هناك ولست هنا
ليَ اسمان يلتقيان ويفترقان
ولي لغتان نسيت بأيهما كنت أحلم
لي لغة إنجليزية للكتابة طيّعة المفردات
ولي لغة من حوار السماء مع القدس
فضية النبر
لكنها لا تطيع مخيلتي
والهوية قلت
قال دفاع عن الذات
إن الهوية بنت الولادة
لكنها في النهاية إبداع صاحبها
لا وراثة ماض
أنا المتعدد
في داخلي خارجي المتجدد
لكنني أنتمي لسؤال الضحية
لو لم أكن من هناك
لدربت قلبي على أن يربي غزال الكناية
فاحمل بلادك أنّى ذهبت
وكن نرجسيَ السلوك
لكي يعرفوك إذا لزم الأمر
منفى هو العالم الخارجي
ومنفى هو العالم الباطني
فمن أنت بينهما؟
لا أعرّف نفسي لئلا أضيّعها
وأنا ما أنا
وأنا آخري في ثنائية تتناغم بين الكلام وبين الإشارة
ولو كنت أكتب شعرا لقلت:
أنا اثنان في واحد كجناحيْ سنونوة
إن تأخر فصل الربيع اكتفيت بنقل الإشارة
يحب بلادا
ويرحل عنها
هل المستحيل بعيد؟
يحب الرحيل إلى أي شيء
ففي السفر الحر بين الثقافات
قد يجد الباحثون عن الجوهر البشري
مقاعد جاهزة للجميع
هنا هامش يتقدّم
أو مركز يتراجع
لا الشرق شرق تماماً
ولا الغرب غرب تماماً
فإن الهوية مفتوحة للتعدد
لا صَدَفا
أو خنادق
كان المجاز ينام على ضفة النهر
لولا التلوث لاحتضن الضفة الثانية
هل كتبت الرواية؟
حاولت
حاولت أن أستعيد بها صورتي
في مرايا النساء البعيدات
لكنّهن توغلن في ليلهن الحصين
وقلنَ: لنا عالم مستقل عن النص
لن يكتب الرجل المرأة اللغز والحلم
لن تكتب المرأة الرجل الرمز والنجم
لا حب يشبه حباً
ولا ليل يشبه ليلاً
فدعنا نعدد صفات الرجال ونضحك
وماذا فعلت؟
ضحكت على عبثي
ورميتُ الرواية في سلة المهملات
المفكر يكبح سرد الروائي
والفيلسوف يشرّح ورد المغني
يحب بلاداً
ويرحل عنها
أنا ما أقول وما سأكون
سأصنع نفسي بنفسي
وأختار منفاي موسوعة لفضاء الهوية
منفاي خلفية المشهد الملحمي
أدافع عن حاجة الشعراء
إلى الغد والذكريات معاً
وأدافع عن شجر ترتديه الطيورُ
بلاداً ومنفى
وعن قمر لم يزل صالحاً لقصيدة حب
أدافع عن فكرة **رتها هشاشة أصحابها
وأدافع عن بلد خطفته الأساطير
هل تستطيع الرجوع إلى أي شيْ؟
أمامي يجرّ ورائي ويسرع
لا وقت في ساعتي لأخط سطوراً على الرمل
لكنني أستطيع زيارة أمس
كما يفعل الغرباء
إذا استمعوا في المساء الحزين
إلى الشاعر الرعوي:
فتاة على النبع تملأ جرتها بدموع السحاب
وتبكي وتضحك
من نحلة لسعت قلبها
في مهب الغياب
هل الحب ما يوجع الماء
أم مرض في الضباب
..إلى آخر الأغنية
إذا
قد يصيبك داء الحنين
حنيني إلى الغد
أبعد أعلى وأبعد
حلمي يقود خطاي
ورؤياي تجلس حلمي على ركبتيّ
كقط أليف
هو الواقعي الخيالي
وابن الإرادة
في وسعنا أن نعدّل حتمية الهاوية
والحنينُ إلى أمس عاطفة لا تخص المفكرَ
إلا ليفهم شوق الغريب
إلى أدوات الغياب
وأما أنا فحنيني صراع على حاضر
يمسك الغد من خصيتيه
ألم تتسلل إلى الأمس
حين ذهبت إلى البيت
بيتك في القدس
في حارة الطالبية؟
هيأت نفسي لأن أتمدد في تخت أمي
كما يفعل الطفل حين يخاف أباه
وحاولت أن أستعيد ولادة نفسي
وحاولت أن أتحسس جلد الغياب
ورائحة الصيف من ياسمين الحديقة
لكنّ ضبع الحقيقة فرّقني
عن حنين تلفت كاللص حولي
أخفت؟
وماذا أخذت؟
لا أستطيع لقاء الخسارة وجها لوجه
وقفت على الباب كالمتسوّل
هل أطلب الإذن من غرباء
ينامون فوق سريري أنا في زيارة نفسي
لخمس دقائق
هل أنحني باحترام
لسكان حلمي الطفولي
هل يسألون:
من السائل الأجنبي الفضولي
هل أستطيع الكلام عن السلم والحرب
بين الضحايا وبين ضحايا الضحايا
بلا كلمات إضافية
وبلا جملة اعتراضية
هل يقولون لي:
لا مكان لحلمين في مخدع واحد
لا أنا أو هو
ولكنه قارئ يتساءل
عما يقول لنا الشعر في زمن الكارثة
دم
ودم
ودم في بلادك
باسمي وباسمك
في زهرة اللوز
في قشرة الموز
في لبن الطفل
في اللون
في الظل
في حبة القمح
في علبة الملح
قناصة بارعون
يصيبون أهدافهم بامتياز
دما
ودما
ودما
هذه الأرض أصغر من دم أبنائها الواقفين
على عتبات القيامة مثل القرابين
هل هذه الأرض حقا مباركة
أم معمّدة بدم
ودم
ودم لا تجففه الصلوات
ولا الرمل
لا عدّ في صفحات الكتاب المقدس
يكفي لكي يفرح الشهداء
بحرية المشي فوق الغمام
دم في النهار
دم في الظلام
دم في الكلام
يقول: القصيدة قد تستضيف الخسارة
خيطا من الضوء يلمع في قلب غيتارة
أو مسيحا على فرس مثخن بالمجاز الجميل
فليس الجمالي إلا حضور الحقيقي في الشكل.
في عالم لا سماء له
تصبح الأرض هاوية
والقصيدة إحدى هِبات العزاء
وإحدى صفات الرياح
جنوبية أو شمالية
لا تصف ما ترى الكاميرا من جروحك
واصرخ لتسمع نفسك
واصرخ لكي تعلم
أن الحياة على هذه الأرض ممكنة
فاخترع أملا للكلام
ابتكر جهة أو سرابا
يطيل الرجاء
وغنّ
فإن الجمالي حرية
أقول:
الحياة التي لا تعرّف
إلا بضد هو الموت
ليست حياة
يقول:
سنحيا
ولو تركتنا الحياة إلى شأننا
فلنكن سادة الكلمات
التي سوف تجعل قراءها خالدين
على حد تعبير صاحبك الفذ ريتسوس
وقال: إذا متّ قبلكَ
أوصيك بالمستحيل
سألت:
هل المستحيل بعيدٌ؟
فقال: على بعد جيل
سألت:
فإن متّ قبلك
قال: أعزّي جبال الجليل
وأكتب: ليس الجمالي إلا بلوغ الملائم
والآن، لا تنس
إن متّ قبلكَ
أوصيك بالمستحيل
عندما زرته
في سدومَ الجديدة في عام ألفين واثنين
كان يقاوم حرب سدوم على أهل بابل
والسرطان معا
كان كالبطل الملحمي الأخير
يدافع عن حق طروادة في اقتسام الرواية
نسر يودع قمته
عاريا
عاريا
فالإقامة فوق الأولمب
وفوق القممْ
تثير السأم
وداعا
وداعا
وداعا لشعر الألم

farasha
09-29-2010, 09:59 AM
حــــالة حصـــار

محمود درويش - فلسطين



هنا، عند مُنْحَدَرات التلال، أمام الغروب وفُوَّهَة الوقت
قُرْبَ بساتينَ مقطوعةِ الظلِ،
نفعلُ ما يفعلُ السجناءُ،
وما يفعل العاطلون عن العمل:
نُرَبِّي الأملْ!

بلادٌ علي أُهْبَةِ الفجر. صرنا أَقلَّ ذكاءً
لأَنَّا نُحَمْلِقُ في ساعة النصر:
لا لَيْلَ في ليلنا المتلألئ بالمدفعيَّة
أَعداؤنا يسهرون وأَعداؤنا يُشْعِلون لنا النورَ
في حلكة الأَقبية

هنا، بعد أَشعار أَيّوبَ لم ننتظر أَحداً

سيمتدُّ هذا الحصارُ إلي أن نعلِّم أَعداءنا
نماذجَ من شِعْرنا الجاهليّ

السَّماءُ رصاصيّةٌ في الضُحى
بُرْتقاليَّةٌ في الليالي. وأَمَّا القلوبُ
فظلَّتْ حياديَّةً مثلَ ورد السياجْ

هنا، لا أَنا
هنا، يتذكَّرُ آدَمُ صَلْصَالَهُ...

يقولُ على حافَّة الموت:
لم يَبْقَ بي مَوْطِئٌ للخسارةِ:
حُرٌّ أَنا قرب حريتي. وغدي في يدي.
سوف أَدخُلُ عمَّا قليلٍ حياتي،
وأولَدُ حُرّاً بلا أَبَوَيْن،
وأختارُ لاسمي حروفاً من اللازوردْ...

في الحصار، تكونُ الحياةُ هِيَ الوقتُ
بين تذكُّرِ أَوَّلها.
ونسيانِ آخرِها.

هنا، عند مُرْتَفَعات الدُخان، على دَرَج البيت،
لا وَقْتَ للوقت.
نفعلُ ما يفعلُ الصاعدون إلى الله:
ننسي الأَلمْ.

الألمْ
هُوَ: أن لا تعلِّق سيِّدةُ البيت حَبْلَ الغسيل
صباحاً، وأنْ تكتفي بنظافة هذا العَلَمْ.

لا صدىً هوميريٌّ لشيءٍ هنا.
فالأساطيرُ تطرق أبوابنا حين نحتاجها.
لا صدىً هوميريّ لشيء. هنا جنرالٌ
يُنَقِّبُ عن دَوْلَةٍ نائمةْ
تحت أَنقاض طُرْوَادَةَ القادمةْ

يقيسُ الجنودُ المسافةَ بين الوجود وبين العَدَمْ
بمنظار دبّابةٍ...

نقيسُ المسافَةَ ما بين أَجسادنا والقذائفِ بالحاسّة السادسةْ.

أَيُّها الواقفون على العَتَبات ادخُلُوا،
واشربوا معنا القهوةَ العربيَّةَ
فقد تشعرون بأنكمُ بَشَرٌ مثلنا.
أَيها الواقفون على عتبات البيوت!
اُخرجوا من صباحاتنا،
نطمئنَّ إلى أَننا
بَشَرٌ مثلكُمْ!

نَجِدُ الوقتَ للتسليةْ:
نلعبُ النردَ، أَو نَتَصَفّح أَخبارَنا
في جرائدِ أَمسِ الجريحِ،
ونقرأ زاويةَ الحظِّ: في عامِ
أَلفينِ واثنينِ تبتسم الكاميرا
لمواليد بُرْجِ الحصار.

كُلَّما جاءني الأمسُ، قلت له:
ليس موعدُنا اليومَ، فلتبتعدْ
وتعالَ غداً !

أُفكِّر، من دون جدوى:
بماذا يُفَكِّر مَنْ هُوَ مثلي، هُنَاكَ
على قمَّة التلّ، منذ ثلاثةِ آلافِ عامٍ،
وفي هذه اللحظة العابرةْ؟
فتوجعنُي الخاطرةْ
وتنتعشُ الذاكرةْ

عندما تختفي الطائراتُ تطيرُ الحماماتُ،
بيضاءَ بيضاءَ، تغسِلُ خَدَّ السماء
بأجنحةٍ حُرَّةٍ، تستعيدُ البهاءَ وملكيَّةَ
الجوِّ واللَهْو. أَعلى وأَعلى تطيرُ
الحماماتُ، بيضاءَ بيضاءَ. ليت السماءَ
حقيقيّةٌ قال لي رَجَلٌ عابرٌ بين قنبلتين

الوميضُ، البصيرةُ، والبرقُ
قَيْدَ التَشَابُهِ...
عمَّا قليلٍ سأعرفُ إن كان هذا
هو الوحيُ...
أو يعرف الأصدقاءُ الحميمون أنَّ القصيدةَ
مَرَّتْ، وأَوْدَتْ بشاعرها


إلي ناقدٍ: لا تُفسِّر كلامي
بملعَقةِ الشايِ أَو بفخِاخ الطيور!
يحاصرني في المنام كلامي
كلامي الذي لم أَقُلْهُ،
ويكتبني ثم يتركني باحثاً عن بقايا منامي

شَجَرُ السرو، خلف الجنود، مآذنُ تحمي
السماءَ من الانحدار. وخلف سياج الحديد
جنودٌ يبولون ـ تحت حراسة دبَّابة ـ
والنهارُ الخريفيُّ يُكْملُ نُزْهَتَهُ الذهبيَّةَ في
شارعٍ واسعٍ كالكنيسة بعد صلاة الأَحد...

نحبُّ الحياةَ غداً
عندما يَصِلُ الغَدُ سوف نحبُّ الحياة
كما هي، عاديّةً ماكرةْ
رماديّة أَو مُلوَّنةً.. لا قيامةَ فيها ولا آخِرَةْ
وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
فليكن
خفيفاً على القلب والخاصرةْ
فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

قال لي كاتبٌ ساخرٌ:
لو عرفتُ النهاية، منذ البدايةَ،
لم يَبْقَ لي عَمَلٌ في اللٌّغَةْ

إلي قاتلٍ: لو تأمَّلْتَ وَجْهَ الضحيّةْ
وفكَّرتَ، كُنْتَ تذكَّرْتَ أُمَّك في غُرْفَةِ
الغازِ، كُنْتَ تحرَّرتَ من حكمة البندقيَّةْ
وغيَّرتَ رأيك: ما هكذا تُسْتَعادُ الهُويَّةْ

إلى قاتلٍ آخر: لو تَرَكْتَ الجنينَ ثلاثين يوماً،
إِذَاً لتغيَّرتِ الاحتمالاتُ:
قد ينتهي الاحتلالُ ولا يتذكَّرُ ذاك الرضيعُ زمانَ الحصار،
فيكبر طفلاً معافي،
ويدرُسُ في معهدٍ واحد مع إحدى بناتكَ
تارِيخَ آسيا القديمَ.
وقد يقعان معاً في شِباك الغرام.
وقد يُنْجبان اُبنةً (وتكونُ يهوديَّةً بالولادةِ).
ماذا فَعَلْتَ إذاً ؟
صارت ابنتُكَ الآن أَرملةً،
والحفيدةُ صارت يتيمةْ ؟
فماذا فَعَلْتَ بأُسرتكَ الشاردةْ
وكيف أَصَبْتَ ثلاثَ حمائمَ بالطلقة الواحدةْ ؟

لم تكن هذه القافيةْ
ضَرُوريَّةً، لا لضْبطِ النَغَمْ
ولا لاقتصاد الأَلمْ
إنها زائدةْ
كذبابٍ على المائدةْ

الضبابُ ظلامٌ، ظلامٌ كثيفُ البياض
تقشِّرُهُ البرتقالةُ والمرأةُ الواعدة.

الحصارُ هُوَ الانتظار
هُوَ الانتظارُ على سُلَّمٍ مائلٍ وَسَطَ العاصفةْ

وَحيدونَ، نحن وحيدون حتى الثُمالةِ
لولا زياراتُ قَوْسِ قُزَحْ

لنا اخوةٌ خلف هذا المدى.
اخوةٌ طيّبون. يُحبُّوننا. ينظرون إلينا ويبكون.
ثم يقولون في سرِّهم:
ليت هذا الحصارَ هنا علنيٌّ.. ولا يكملون العبارةَ:
لا تتركونا وحيدين، لا تتركونا.

خسائرُنا: من شهيدين حتى ثمانيةٍ كُلَّ يومٍ.
وعَشْرَةُ جرحى.
وعشرون بيتاً.
وخمسون زيتونةً...
بالإضافة للخَلَل البُنْيويّ الذي
سيصيب القصيدةَ والمسرحيَّةَ واللوحة الناقصةْ

في الطريق المُضَاء بقنديل منفي
أَرى خيمةً في مهبِّ الجهاتْ:
الجنوبُ عَصِيٌّ على الريح،
والشرقُ غَرْبٌ تَصوَّفَ،
والغربُ هُدْنَةُ قتلي يَسُكُّون نَقْدَ السلام،
وأَمَّا الشمال، الشمال البعيد
فليس بجغرافيا أَو جِهَةْ
إنه مَجْمَعُ الآلهةْ

قالت امرأة للسحابة: غطِّي حبيبي
فإنَّ ثيابي مُبَلَّلةٌ بدَمِهْ

إذا لم تَكُنْ مَطَراً يا حبيبي
فكُنْ شجراً
مُشْبَعاً بالخُصُوبةِ، كُنْ شَجَرا
وإنْ لم تَكُنْ شجراً يا حبيبي
فكُنْ حجراً
مُشْبعاً بالرُطُوبةِ، كُنْ حَجَرا
وإن لم تَكُنْ حجراً يا حبيبي
فكن قمراً
في منام الحبيبة، كُنْ قَمرا
هكذا قالت امرأةٌ
لابنها في جنازته

أيَّها الساهرون ! أَلم تتعبوا
من مُرَاقبةِ الضوءِ في ملحنا
ومن وَهَج الوَرْدِ في جُرْحنا
أَلم تتعبوا أَيُّها الساهرون ؟

واقفون هنا. قاعدون هنا. دائمون هنا. خالدون هنا.
ولنا هدف واحدٌ واحدٌ واحدٌ: أن نكون.
ومن بعده نحن مُخْتَلِفُونَ على كُلِّ شيء:
علي صُورة العَلَم الوطنيّ (ستُحْسِنُ صُنْعاً لو اخترتَ يا شعبيَ الحيَّ رَمْزَ الحمار البسيط).
ومختلفون علي كلمات النشيد الجديد
(ستُحْسِنُ صُنْعاً لو اخترتَ أُغنيَّةً عن زواج الحمام).
ومختلفون علي واجبات النساء
(ستُحْسِنُ صُنْعاً لو اخْتَرْتَ سيّدةً لرئاسة أَجهزة الأمنِ).
مختلفون على النسبة المئوية، والعامّ والخاص،
مختلفون على كل شيء. لنا هدف واحد: أَن نكون ...
ومن بعده يجدُ الفَرْدُ مُتّسعاً لاختيار الهدفْ.

قال لي في الطريق إلى سجنه:
عندما أَتحرّرُ أَعرفُ أنَّ مديحَ الوطنْ
كهجاء الوطنْ
مِهْنَةٌ مثل باقي المِهَنْ !

قَليلٌ من المُطْلَق الأزرقِ اللا نهائيِّ
يكفي
لتخفيف وَطْأَة هذا الزمانْ
وتنظيف حَمأةِ هذا المكان

على الروح أَن تترجَّلْ
وتمشي على قَدَمَيْها الحريريّتينِ
إلى جانبي، ويداً بيد، هكذا صاحِبَيْن
قديمين يقتسمانِ الرغيفَ القديم
وكأسَ النبيذِ القديم
لنقطع هذا الطريق معاً
ثم تذهب أَيَّامُنا في اتجاهَيْنِ مُخْتَلِفَينْ:
أَنا ما وراءَ الطبيعةِ. أَمَّا هِيَ
فتختار أَن تجلس القرفصاء على صخرة عاليةْ



إلى شاعرٍ: كُلَّما غابَ عنك الغيابْ
تورَّطتَ في عُزْلَة الآلهةْ
فكن ذاتَ موضوعك التائهةْ
و موضوع ذاتكَ. كُنْ حاضراً في الغيابْ

:يَجِدُ الوقتَ للسُخْرِيَةْ
هاتفي لا يرنُّ
ولا جَرَسُ الباب أيضاً يرنُّ
فكيف تيقَّنتِ من أَنني
!لم أكن ههنا

:يَجدُ الوَقْتَ للأغْنيَةْ
في انتظارِكِ، لا أستطيعُ انتظارَكِ
لا أَستطيعُ قراءةَ دوستويفسكي
ولا الاستماعَ إلى أُمِّ كلثوم أَو ماريّا كالاس وغيرهما
في انتظارك تمشي العقاربُ في ساعةِ اليد نحو اليسار...
إلي زَمَنٍ لا مكانَ لَهُ
في انتظارك لم أنتظرك، انتظرتُ الأزَلْ

يَقُولُ لها: أَيّ زهرٍ تُحبِّينَهُ
فتقولُ: القُرُنْفُلُ .. أَسودْ
يقول: إلى أَين تمضين بي، والقرنفل أَسودْ ؟
تقول: إلى بُؤرة الضوءِ في داخلي
وتقولُ: وأَبْعَدَ ... أَبْعدَ ... أَبْعَدْ

سيمتدُّ هذا الحصار إلى أَن يُحِسَّ المحاصِرُ، مثل المُحَاصَر،
أَن الضَجَرْ
صِفَةٌ من صفات البشرْ

لا أُحبُّكَ، لا أكرهُكْ ـ
قال مُعْتَقَلٌ للمحقّق: قلبي مليء
بما ليس يَعْنيك. قلبي يفيض برائحة المَرْيَميّةِ
قلبي بريء مضيء مليء،
ولا وقت في القلب للامتحان. بلى،
لا أُحبُّكَ. مَنْ أَنت حتَّى أُحبَّك؟
هل أَنت بعضُ أَنايَ، وموعدُ شاي،
وبُحَّة ناي، وأُغنيّةٌ كي أُحبَّك؟
لكنني أكرهُ الاعتقالَ ولا أَكرهُكْ
هكذا قال مُعْتَقَلٌ للمحقّقِ: عاطفتي لا تَخُصُّكَ.
عاطفتي هي ليلي الخُصُوصيُّ...
ليلي الذي يتحرَّكُ بين الوسائد حُرّاً من الوزن والقافيةْ

جَلَسْنَا بعيدينَ عن مصائرنا كطيورٍ
تؤثِّثُ أَعشاشها في ثُقُوب التماثيل
أَو في المداخن، أو في الخيام التي
نُصِبَتْ في طريق الأمير إلي رحلة الصَيّدْ...

على طَلَلي ينبتُ الظلُّ أَخضرَ
والذئبُ يغفو علي شَعْر شاتي
ويحلُمُ مثلي، ومثلَ الملاكْ
بأنَّ الحياةَ هنا ... لا هناكْ

الأساطير ترفُضُ تَعْديلَ حَبْكَتها
رُبَّما مَسَّها خَلَلٌ طارئٌ
ربما جَنَحَتْ سُفُنٌ نحو يابسةٍ
غيرِ مأهولةٍ،
فأصيبَ الخياليُّ بالواقعيِّ،
ولكنها لا تغيِّرُ حبكتها.
كُلَّما وَجَدَتْ واقعاً لا يُلائمها
عدَّلَتْهُ بجرَّافة.
فالحقيقةُ جاريةُ النصِّ، حَسْناءُ
بيضاءُ من غير سوء ...

إلي شبه مستشرق: ليكُنْ ما تَظُنُّ
لنَفْتَرِضِ الآن أَني غبيٌّ، غبيٌّ، غبيٌّ
ولا أَلعبُ الجولف
لا أَفهمُ التكنولوجيا،
ولا أَستطيعُ قيادةَ طيّارةٍ!
أَلهذا أَخَذْتَ حياتي لتصنَعَ منها حياتَكَ؟
لو كُنْتَ غيرَكَ، لو كنتُ غيري،
لكُنَّا صديقين يعترفان بحاجتنا للغباء.
أَما للغبيّ، كما لليهوديّ في تاجر البُنْدُقيَّة
قلبٌ، وخبزٌ، وعينان تغرورقان؟

في الحصار، يصير الزمانُ مكاناً
تحجَّرَ في أَبَدِهْ
في الحصار، يصير المكانُ زماناً
تخلَّف عن أَمسه وَغدِهْ

هذه الأرضُ واطئةٌ، عاليةْ
أَو مُقَدَّسَةٌ، زانيةْ
لا نُبالي كثيراً بسحر الصفات
فقد يُصْبِحُ الفرجُ، فَرْجُ السماواتِ،
جغْرافيةْ !

الشهيدُ يُحاصرُني كُلَّما عِشْتُ يوماً جديداً
ويسألني: أَين كُنْت ؟ أَعِدْ للقواميس كُلَّ الكلام الذي كُنْتَ أَهْدَيْتَنِيه،
وخفِّفْ عن النائمين طنين الصدى

الشهيدُ يُعَلِّمني: لا جماليَّ خارجَ حريتي.

الشهيدُ يُوَضِّحُ لي: لم أفتِّشْ وراء المدى
عن عذارى الخلود، فإني أُحبُّ الحياةَ
علي الأرض، بين الصُنَوْبرِ والتين،
لكنني ما استطعتُ إليها سبيلاً، ففتَّشْتُ
عنها بآخر ما أملكُ: الدمِ في جَسَدِ اللازوردْ.

الشهيدُ يُحاصِرُني: لا تَسِرْ في الجنازة
إلاّ إذا كُنْتَ تعرفني. لا أُريد مجاملةً
من أَحَدْ.

الشهيد يُحَذِّرُني: لا تُصَدِّقْ زغاريدهُنَّ.
وصدّق أَبي حين ينظر في صورتي باكياً:
كيف بدَّلْتَ أدوارنا يا بُنيّ، وسِرْتَ أَمامي.
أنا أوّلاً، وأنا أوّلاً !

الشهيدُ يُحَاصرني: لم أُغيِّرْ سوى موقعي وأَثاثي الفقيرِ.
وَضَعْتُ غزالاً على مخدعي،
وهلالاً على إصبعي،
كي أُخفِّف من وَجَعي !

سيمتدُّ هذا الحصار ليقنعنا باختيار عبوديّة لا تضرّ، ولكن بحريَّة كاملة!!.

أَن تُقَاوِم يعني: التأكُّدَ من صحّة
القلب والخُصْيَتَيْن، ومن دائكَ المتأصِّلِ:
داءِ الأملْ.

وفي ما تبقَّى من الفجر أَمشي إلى خارجي
وفي ما تبقّى من الليل أسمع وقع الخطي داخلي.

سلامٌ على مَنْ يُشَاطرُني الانتباهَ إلي
نشوة الضوءِ، ضوءِ الفراشةِ، في
ليل هذا النَفَقْ.

سلامٌ على مَنْ يُقَاسمُني قَدَحي
في كثافة ليلٍ يفيض من المقعدين:
سلامٌ على شَبَحي.

إلي قارئ: لا تَثِقْ بالقصيدةِ ـ
بنتِ الغياب. فلا هي حَدْسٌ، ولا
هي فِكْرٌ، ولكنَّها حاسَّةُ الهاويةْ.

إذا مرض الحبُّ عالجتُهُ
بالرياضة والسُخْريةْ
وَبفصْلِ المُغنِّي عن الأغنيةْ

أَصدقائي يُعدُّون لي دائماً حفلةً
للوداع، وقبراً مريحاً يُظَلِّلهُ السنديانُ
وشاهدةً من رخام الزمن
فأسبقهم دائماً في الجنازة:
مَنْ مات.. مَنْ ؟

الحصارُ يُحَوِّلني من مُغَنٍّ الى . . . وَتَرٍ سادس في الكمانْ!

الشهيدةُ بنتُ الشهيدةِ بنتُ الشهيد وأختُ الشهيدِ
وأختُ الشهيدةِ كنَّةُ أمِّ الشهيدِ حفيدةُ جدٍّ شهيد
وجارةُ عمِّ الشهيد الخ ... الخ ..
ولا نبأ يزعج العالَمَ المتمدِّن،
فالزَمَنُ البربريُّ انتهى.
والضحيَّةُ مجهولَةُ الاسم، عاديّةٌ،
والضحيَّةُ ـ مثل الحقيقة ـ نسبيَّةٌ الخ ... الخ ف

هدوءاً، هدوءاً، فإن الجنود يريدون
في هذه الساعة الاستماع إلي الأغنيات
التي استمع الشهداءُ إليها، وظلَّت كرائحة
البُنّ في دمهم، طازجة.

هدنة، هدنة لاختبار التعاليم: هل تصلُحُ الطائراتُ محاريثَ ؟
قلنا لهم: هدنة، هدنة لامتحان النوايا،
فقد يتسرَّبُ شيءٌ من السِلْم للنفس.
عندئذٍ نتباري على حُبِّ أشيائنا بوسائلَ شعريّةٍ.
فأجابوا: ألا تعلمون بأن السلام مع النَفْس
يفتح أبوابَ قلعتنا لِمقَامِ الحجاز أو النَهَوَنْد ؟
فقلنا: وماذا ؟ ... وَبعْد ؟

الكتابةُ جَرْوٌ صغيرٌ يَعَضُّ العَدَمْ
الكتابةُ تجرَحُ من دون دَمْ..

فناجينُ قهوتنا. والعصافيرُ والشَجَرُ الأخضرُ
الأزرقُ الظلِّ. والشمسُ تقفز من حائط
نحو آخرَ مثل الغزالة.
والماءُ في السُحُب اللانهائية الشكل في ما تبقَّي لنا
من سماء. وأشياءُ أخرى مؤجَّلَةُ الذكريات
تدلُّ على أن هذا الصباح قويّ بهيّ،
وأَنَّا ضيوف على الأبديّةْ.

رام الله ـ ين*** 2002

farasha
09-29-2010, 10:00 AM
لاعب النرد

محمود درويش - فلسطين

مَنْ أَنا لأقول لكمْ
ما أَقولُ لكمْ ؟
وأَنا لم أكُنْ حجراً صَقَلَتْهُ المياهُ
فأصبح وجهاً
ولا قَصَباً ثقَبتْهُ الرياحُ
فأصبح نايًا ...

أَنا لاعب النَرْدِ ،
أَربح حيناً وأَخسر حيناً
أَنا مثلكمْ
أَو أَقلُّ قليلاً ...
وُلدتُ إلي جانب البئرِ
والشجراتِ الثلاثِ الوحيدات كالراهباتْ
وُلدتُ بلا زَفّةٍ وبلا قابلةْ
وسُمِّيتُ باسمي مُصَادَفَةً
وانتميتُ إلى عائلةْ
مصادفَةً ،
ووَرِثْتُ ملامحها والصفاتْ
وأَمراضَها :

أَولاً - خَلَلاً في شرايينها
وضغطَ دمٍ مرتفعْ
ثانياً - خجلاً في مخاطبة الأمِّ والأَبِ
والجدَّةِ - الشجرةْ
ثالثاً - أَملاً في الشفاء من الانفلونزا
بفنجان بابونج ٍ ساخن ٍ
رابعاً - **لاً في الحديث عن الظبي والقُبَّرة

خامساً - مللاً في ليالي الشتاءْ
سادساً - فشلاً فادحاً في الغناءْ ...

ليس لي أَيُّ دورٍ بما كنتُ
كانت مصادفةً أَن أكونْ
ذَكَراً ...
ومصادفةً أَن أَرى قمراً
شاحباً مثلَ ليمونة يَتحرَّشُ بالساهرات
ولم أَجتهدْ
كي أَجدْ
شامةً في أَشدّ مواضع جسميَ سِرِّيةً !

كان يمكن أن لا أكونْ
كان يمكن أن لا يكون أَبي
قد تزوَّج أُمي مصادفةً
أَو أكونْ
مثل أُختي التي صرخت ثم ماتت
ولم تنتبه
إلى أَنها وُلدت ساعةً واحدَة
ولم تعرفِ الوالدَة ...
أَو : كَبَيْض حَمَامٍ ت**َّرَ
قبل انبلاج فِراخ الحمام من الكِلْسِ /

كانت مصادفة أَن أكون
أنا الحيّ في حادث الباصِ
حيث تأخَّرْتُ عن رحلتي المدرسيّة ْ
لأني نسيتُ الوجود وأَحواله
عندما كنت أَقرأ في الليل قصَّةَ حُبٍّ
تَقمَّصْتُ دور المؤلف فيها
ودورَ الحبيب - الضحيَّة
فكنتُ شهيدَ الهوى في الروايةِ
والحيَّ في حادث السيرِ /

لا دورَ لي في المزاح مع البحرِ
لكنني وَلَدٌ طائشٌ
من هُواة التسكّع في جاذبيّة ماءٍ
ينادي : تعال إليّْ !
ولا دورَ لي في النجاة من البحرِ
أَنْقَذَني نورسٌ آدميٌّ
رأى الموج يصطادني ويشلُّ يديّْ

كان يمكن أَلاَّ أكون مُصاباً
بجنِّ المُعَلَّقة الجاهليّةِ
لو أَن بوَّابة الدار كانت شماليّةً
لا تطلُّ على البحرِ
لو أَن دوريّةَ الجيش لم ترَ نارَ القِرى
تخبز الليلَ
لو أَن خمسةَ عشرَ شهيداً
أَعادوا بناء المتاريسِ
لو أَن ذاك المكانَ الزراعيَّ لم ين**رْ
رُبَّما صرتُ زيتونةً
أو مُعلّمَ جغرافيا
أو خبيراً بمملكة النمل
أو حارساً للصّدى !

مَنْ أنا لأقولَ لكم
ما أقولُ لكم
عند باب الكنيسةْ
ولستُ سوى رميةِ النرد
ما بين مُفْتَرِس ٍ وفريسةْ
ربحت مزيداً من الصحو
لا لأكون سعيداً بليلتيَ المقمرةْ
بل لكي أَشهد المجزرةْ

نجوتُ مصادفةً : كُنْتُ أَصغرَ من هَدَف عسكريّ
وأكبرَ من نحلة تتنقل بين زهور السياجْ
وخفتُ كثيراً على إخوتي وأَبي
وخفتُ على زَمَن ٍ من زجاجْ
وخفتُ على قطتي وعلى أَرنبي
وعلى قمر ساحر فوق مئذنة المسجد العاليةْ
وخفت على عِنَبِ الداليةْ
يتدلّي كأثداء كلبتنا ...
ومشى الخوفُ بي ومشيت بهِ
حافياً ، ناسياً ذكرياتي الصغيرة عمّا أُريدُ
من الغد - لا وقت للغد -

أَمشي / أهرولُ / أركضُ / أصعدُ / أنزلُ / أصرخُ / أَنبحُ / أعوي / أنادي / أولولُ / أُسرعُ / أُبطئ / أهوي / أخفُّ / أجفُّ / أسيرُ / أطيرُ / أرى / لا أرى / أتعثَّرُ / أَصفرُّ / أخضرُّ / أزرقُّ / أنشقُّ / أجهشُ / أعطشُ / أتعبُ / أسغَبُ / أسقطُ / أنهضُ / أركضُ / أنسى / أرى / لا أرى / أتذكَّرُ / أَسمعُ / أُبصرُ / أهذي / أُهَلْوِس / أهمسُ / أصرخُ / لا أستطيع / أَئنُّ / أُجنّ / أَضلّ / أقِلُّ / وأكثُرُ / أسقط / أعلو / وأهبط / أُدْمَى / ويغمى عليّْ /

ومن حسن حظّيَ أن الذئاب اختفت من هناك
مُصَادفةً ، أو هروباً من الجيش ِ /

لا دور لي في حياتي
سوى أَنني ،
عندما عَلّمتني تراتيلها ،
قلتُ : هل من مزيد ؟
وأَوقدتُ قنديلها
ثم حاولتُ تعديلها ...

كان يمكن أن لا أكون سُنُونُوَّةً
لو أرادت لِيَ الريحُ ذلك ،
والريح حظُّ المسافرِ ...
شمْألتُ ، شرَّقتُ ، غَرَّبتُ
أما الجنوب فكان قصياً عصيّاً عليّ
لأنّ الجنوب بلادي
فصرتُ مجاز سُنُونُوَّةٍ لأحلِّق فوق حطامي
ربيعاً خريفاً ..
أُعمِّدُ ريشي بغيم البحيرةِ
ثم أُطيل سلامي
على الناصريِّ الذي لا يموتُ
لأن به نَفَسَ الله
والله حظُّ النبيّ ...

ومن حسن حظّيَ أَنيَ جارُ الأُلوهةِ ...
من سوء حظّيَ أَن الصليب
هو السُلَّمُ الأزليُّ إلى غدنا !

مَنْ أَنا لأقولَ لكم
ما أقولُ لكم ،
مَنْ أنا ؟

كان يمكن أن لا يحالفني الوحيُ
والوحي حظُّ الوحيدين
إنَّ القصيدة رَمْيَةُ نَرْدٍ
على رُقْعَةٍ من ظلامْ
تشعُّ ، وقد لا تشعُّ
فيهوي الكلامْ
كريش على الرملِ /

لا دَوْرَ لي في القصيدة
غيرُ امتثالي لإيقاعها :
حركاتِ الأحاسيس حسّاً يعدِّل حساً
وحَدْساً يُنَزِّلُ معنىً
وغيبوبة في صدى الكلمات
وصورة نفسي التي انتقلت
من أَنايَ إلى غيرها
واعتمادي على نَفَسِي
وحنيني إلى النبعِ /

لا دور لي في القصيدة إلاَّ
إذا انقطع الوحيُ
والوحيُ حظُّ المهارة إذ تجتهدْ

كان يمكن ألاَّ أُحبّ الفتاة التي
سألتني : كمِ الساعةُ الآنَ ؟
لو لم أَكن في طريقي إلى السينما ...
كان يمكن ألاَّ تكون خلاسيّةً مثلما
هي ، أو خاطراً غامقاً مبهما ...

هكذا تولد الكلماتُ . أُدرِّبُ قلبي
على الحب كي يَسَعَ الورد والشوكَ ...
صوفيَّةٌ مفرداتي . وحسِّيَّةٌ رغباتي
ولستُ أنا مَنْ أنا الآن إلاَّ
إذا التقتِ الإثنتان ِ :
أَنا ، وأَنا الأنثويَّةُ
يا حُبّ ! ما أَنت ؟ كم أنتَ أنتَ
ولا أنتَ . يا حبّ ! هُبَّ علينا
عواصفَ رعديّةً كي نصير إلى ما تحبُّ
لنا من حلول السماويِّ في الجسديّ .
وذُبْ في مصبّ يفيض من الجانبين .
فأنت - وإن كنت تظهر أَو تَتَبطَّنُ -
لا شكل لك
ونحن نحبك حين نحبُّ مصادفةً
أَنت حظّ المساكين /

من سوء حظّيَ أَني نجوت مراراً
من الموت حبّاً
ومن حُسْن حظّي أنيَ ما زلت هشاً
لأدخل في التجربةْ !

يقول المحبُّ المجرِّبُ في سرِّه :
هو الحبُّ كذبتنا الصادقةْ
فتسمعه العاشقةْ
وتقول : هو الحبّ ، يأتي ويذهبُ
كالبرق والصاعقة

للحياة أقول : على مهلك ، انتظريني
إلى أن تجفُّ الثُمَالَةُ في قَدَحي ...
في الحديقة وردٌ مَشاع ، ولا يستطيع الهواءُ
الفكاكَ من الوردةِ /
انتظريني لئلاَّ تفرَّ العنادلُ مِنِّي
فاُخطئ في اللحنِ /
في الساحة المنشدون يَشُدُّون أوتار آلاتهمْ
لنشيد الوداع . على مَهْلِكِ اختصريني
لئلاَّ يطول النشيد ، فينقطع النبرُ بين المطالع ،
وَهْيَ ثنائيَّةٌ والختامِ الأُحاديّ :
تحيا الحياة !
على رسلك احتضنيني لئلاَّ تبعثرني الريحُ /

حتى على الريح ، لا أستطيع الفكاك
من الأبجدية /

لولا وقوفي على جَبَل ٍ
لفرحتُ بصومعة النسر : لا ضوءَ أَعلى !
ولكنَّ مجداً كهذا المُتوَّجِ بالذهب الأزرق اللانهائيِّ
صعبُ الزيارة : يبقى الوحيدُ هناك وحيداً
ولا يستطيع النزول على قدميه
فلا النسر يمشي
ولا البشريُّ يطير
فيا لكِ من قمَّة تشبه الهاوية
أنتِ يا عزلة الجبل العالية !

ليس لي أيُّ دور بما كُنْتُ
أو سأكونْ ...
هو الحظُّ . والحظ لا اسمَ لَهُ
قد نُسَمِّيه حدَّادَ أَقدارنا
أو نُسَمِّيه ساعي بريد السماء
نُسَمِّيه نجَّارَ تَخْتِ الوليد ونعشِ الفقيد
نسمّيه خادم آلهة في أساطيرَ
نحن الذين كتبنا النصوص لهم
واختبأنا وراء الأولمب ...
فصدَّقهم باعةُ الخزف الجائعون
وكَذَّبَنا سادةُ الذهب المتخمون
ومن سوء حظ المؤلف أنّ الخيال
هو الواقعيُّ على خشبات المسارح ِ /

خلف الكواليس يختلف الأَمرُ
ليس السؤال : متى ؟
بل : لماذا ؟ وكيف ؟ وَمَنْ

مَنْ أنا لأقولَ لكم
ما أقولُ لكم ؟

كان يمكن أن لا أكون
وأن تقع القافلةْ
في كمين ، وأن تنقُصَ العائلةْ
ولداً ،
هو هذا الذي يكتب الآن هذي القصيدةَ
حرفاً فحرفاً ، ونزفاً ونزفاً
على هذه الكنبةْ
بدمٍ أسود اللون ، لا هو حبر الغراب
ولا صوتُهُ ،
بل هو الليل مُعْتَصَراً كلُّه
قطرةً قطرةً ، بيد الحظِّ والموهبةْ

كان يمكن أن يربح الشعرُ أكثرَ لو
لم يكن هو ، لا غيره ، هُدْهُداً
فوق فُوَهَّة الهاويةْ
ربما قال : لو كنتُ غيري
لصرتُ أنا، مرَّةً ثانيةْ

هكذا أَتحايل : نرْسيسُ ليس جميلاً
كما ظنّ . لكنّ صُنَّاعَهُ
ورَّطوهُ بمرآته . فأطال تأمُّلَهُ
في الهواء المقَطَّر بالماء ...
لو كان في وسعه أن يرى غيره
لأحبَّ فتاةً تحملق فيه ،
وتنسى الأيائل تركض بين الزنابق والأقحوان ...
ولو كان أَذكى قليلاً
لحطَّم مرآتَهُ
ورأى كم هو الآخرون ...
ولو كان حُرّاً لما صار أُسطورةً ...

والسرابُ كتابُ المسافر في البِيد ...
لولاه ، لولا السراب ، لما واصل السيرَ
بحثاً عن الماء . هذا سحاب - يقول
ويحمل إبريق آماله بِيَدٍ وبأخرى
يشدُّ على خصره . ويدقُّ خطاه على الرمل ِ
كي يجمع الغيم في حُفْرةٍ . والسراب يناديه
يُغْويه ، يخدعه ، ثم يرفعه فوق : إقرأ
إذا ما استطعتَ القراءةَ . واكتبْ إذا
ما استطعت الكتابة . يقرأ : ماء ، وماء ، وماء .
ويكتب سطراً على الرمل : لولا السراب
لما كنت حيّاً إلى الآن /

من حسن حظِّ المسافر أن الأملْ
توأمُ اليأس ، أو شعرُهُ المرتجَل

حين تبدو السماءُ رماديّةً
وأَرى وردة نَتَأَتْ فجأةً
من شقوق جدارْ
لا أقول : السماء رماديّةٌ
بل أطيل التفرُّس في وردةٍ
وأَقول لها : يا له من نهارْ !

ولاثنين من أصدقائي أقول على مدخل الليل :
إن كان لا بُدَّ من حُلُم ، فليكُنْ
مثلنا ... وبسيطاً
كأنْ : نَتَعَشَّى معاً بعد يَوْمَيْنِ
نحن الثلاثة ،
مُحْتَفلين بصدق النبوءة في حُلْمنا
وبأنَّ الثلاثة لم ينقصوا واحداً
منذ يومين ،
فلنحتفل بسوناتا القمرْ
وتسامُحِ موتٍ رآنا معاً سعداء
فغضَّ النظرْ !

لا أَقول : الحياة بعيداً هناك حقيقيَّةٌ
وخياليَّةُ الأمكنةْ
بل أقول : الحياة ، هنا ، ممكنةْ

ومصادفةً ، صارت الأرض أرضاً مُقَدَّسَةً
لا لأنَّ بحيراتها ورباها وأشجارها
نسخةٌ عن فراديس علويَّةٍ
بل لأن نبيّاً تمشَّى هناك
وصلَّى على صخرة فبكتْ
وهوى التلُّ من خشية الله
مُغْمىً عليه

ومصادفةً ، صار منحدر الحقل في بَلَدٍ
متحفاً للهباء ...
لأن ألوفاً من الجند ماتت هناك
من الجانبين ، دفاعاً عن القائِدَيْنِ اللذين
يقولان : هيّا . وينتظران الغنائمَ في
خيمتين حريريّتَين من الجهتين ...
يموت الجنود مراراً ولا يعلمون
إلى الآن مَنْ كان منتصراً !

ومصادفةً ، عاش بعض الرواة وقالوا :
لو انتصر الآخرون على الآخرين
لكانت لتاريخنا البشريّ عناوينُ أُخرى

أُحبك خضراءَ . يا أرضُ خضراءَ . تُفَّاحَةً
تتموَّج في الضوء والماء . خضراء . ليلُكِ
أَخضر . فجرك أَخضر . فلتزرعيني برفق...
برفق ِ يَدِ الأم ، في حفنة من هواء .
أَنا بذرة من بذورك خضراء ... /

تلك القصيدة ليس لها شاعر واحدٌ
كان يمكن ألا تكون غنائيَّةَ ...

من أنا لأقولَ لكم
ما أَقولُ لكم ؟
كان يمكن أَلاَّ أكون أَنا مَنْ أَنا
كان يمكن أَلاَّ أكون هنا ...

كان يمكن أَن تسقط الطائرةْ
بي صباحاً ،
ومن حسن حظّيَ أَني نَؤُومُ الضحى
فتأخَّرْتُ عن موعد الطائرةْ
كان يمكن أَلاَّ أرى الشام والقاهرةْ
ولا متحف اللوفر ، والمدنَ الساحرةْ

كان يمكن ، لو كنت أَبطأَ في المشي ،
أَن تقطع البندقيّةُ ظلِّي
عن الأرزة الساهرةْ

كان يمكن ، لو كنتُ أَسرع في المشي ،
أَن أَتشظّي
وأصبح خاطرةً عابرةْ

كان يمكن ، لو كُنْتُ أَسرف في الحلم ،
أَن أَفقد الذاكرة .

ومن حسن حظِّيَ أَني أنام وحيداً
فأصغي إلى جسدي
وأُصدِّقُ موهبتي في اكتشاف الألمْ
فأنادي الطبيب، قُبَيل الوفاة، بعشر دقائق
عشرُ دقائق تكفي لأحيا مُصَادَفَةً
وأُخيِّبَ ظنّ العدمْ

مَنْ أَنا لأخيِّبَ ظنَّ العدمْ ؟
مَنْ أنا ؟ مَنْ أنا ؟

farasha
09-29-2010, 10:00 AM
تعاليم حورية
محمود درويش - فلسطين

فكّرت يومًا بالرحيل، فحطّ حسّونٌ على يدها ونام.
وكان يكفي أن أداعب غصن داليةٍ على عجلٍ...
لتدرك أنّ كأس نبيذي امتلأت.
ويكفي أن أنام مبكّرًا لترى منامي واضحًا،
فتطيل ليلتها لتحرسه...
ويكفي أن تجيء رسالةٌ منّي لتعرف أنّ عنواني تغيّر،
فوق قارعة السجون، وأنّ
أيّامي تحوّم حولها... وحيالها
أمّي تعدّ أصابعي العشرين عن بعدٍ.
تمشّطني بخصلة شعرها الذهبيّ.
تبحث في ثيابي الداخليّة عن نساءٍ أجنبيّاتٍ،
وترفو جوريي المقطوع.
لم أكبر على يدها كما شئنا:
أنا وهي، افترقنا عند منحدر الرّخام... ولوّحت سحبٌ لنا،
ولماعزٍ يرث المكان.
وأنشأ المنفى لنا لغتين:
دارجةً... ليفهمها الحمام ويحفظ الذكرى،
وفصحى... كي أفسّر للظلال ظلالها!
ما زلت حيًّا في خضمّك.
لم تقولي ما تقول الأمّ للولد المريض.
مرضت من قمر النحاس على خيام البدو.
هل تتذكرين طريق هجرتنا إلى لبنان،
حيث نسيتني ونسيت كيس الخبز [كان الخبز قمحيًّا].
ولم أصرخ لئلاّ أوقظ الحرّاس.
حطّتني على كتفيك رائحة الندى.
يا ظبيةً فقدت هناك كناسها وغزالها...
لا وقت حولك للكلام العاطفيّ.
عجنت بالحبق الظهيرة كلّها.
وخبزت للسّمّاق عرف الديك.
أعرف ما يخرّب قلبك المثقوب بالطاووس،
منذ طردت ثانيةً من الفردوس.
عالمنا تغيّر كلّه، فتغيّرت أصواتنا.
حتّى التحيّة بيننا وقعت كزرّ الثوب فوق الرمل،
لم تسمع صدًى.
قولي: صباح الخير!
قولي أيّ شيء لي لتمنحني الحياة دلالها.
هي أخت هاجر.
أختها من أمّها.
تبكي مع النايات موتى لم يموتوا.
لا مقابر حول خيمتها لتعرف كيف تنفتح السماء،
ولا ترى الصحراء خلف أصابعي لترى حديقتها على وجه السراب،
فيركض الزّمن القديم
بها إلى عبثٍ ضروريٍّ:
أبوها طار مثل الشر**يّ على حصان العرس.
أمّا أمّها فلقد أعدّت،
دون أن تبكي، لزوجة زوجها حنّاءها،
وتفحّصت خلخالها...
لا نلتقي إلاّ وداعًا عند مفترق الحديث.
تقول لي مثلاً: تزوّج أيّة امرأة من
الغرباء، أجمل من بنات الحيّ.
لكن، لا تصدّق أيّة امرأة سواي.
ولا تصدّق ذكرياتك دائمًا.
لا تحترق لتضيء أمّك، تلك مهنتها الجميلة.
لا تحنّ إلى مواعيد الندى.
كن واقعيًّا كالسماء.
ولا تحنّ إلى عباءة جدّك السوداء،
أو رشوات جدّتك الكثيرة،
وانطلق كالمهر في الدنيا. وكن من أنت حيث تكون.
واحمل عبء قلبك وحده...
وارجع إذا اتّسعت بلادك للبلاد وغيّرت أحوالها...
أمّي تضيء نجوم كنعان الأخيرة،
حول مرآتي،
وترمي، في قصيدتي الأخيرة، شالها!

farasha
09-29-2010, 10:01 AM
هنالك عرس
محمود درويش - فلسطين



هنالك عرسٌ علي بعد بيتين
فلا تغلقوا الباب لا تحجبوا نزوة
الفرح الشاذ عنا فإن ذبلت وردة
لا يحس الربيع بواجبه في البكاء
وإن صمت العندليب المريض أعار الكناري
حصته في الغناء وإن وقعت نجمة
لا تصاب السماء بسوء
هنالك عرس
فلا تغلقوا الباب في وجه هذا الهواء
المضمخ بالزنجبيل وخوخ العروس التي
تنضج الآن (تبكي وتضحك كالماء.
لا جرح في الماء. لا أثر لدم
سال في الليل(
قيل: قوي هو الحب كالموت!
قلت: ولكن شهوتنا للحياة
ولو خذلتنا البراهين أقوي من
الحب والموت/
فلننه طقس جنازتنا كي نشارك
جيراننا في الغناء
الحياة بديهية .. وحقيقية كالهباء

farasha
09-29-2010, 10:05 AM
ضباب كثيف علي الجسر

محمود درويش - فلسطين



قال لي صاحبي، والضباب كثيف
علي الجسر:
هل يعْرَف الشيء من ضدِّهِ؟
قلت: في الفجر يتَّضح الأمر
قال: وليس هنالك وقت أَشدُّ
التباسا من الفجر،
فاترك خيالك للنهر/
في زرقة الفجر يعْدَم في
باحة السجن، أو قرب حرش الصنوبر
شابٌ تفاءل بالنصر/
في زرقة الفجر ترسم رائحة الخبز
خارطة للحياة ربيعيَّة الصيف/
في زرقة الفجر يستيقظ الحالمون
خفافا ويمشون في ماء أَحلامهم
مرحين
إلي أَين يأخذنا الفجر، والفجر
جِسْر، إلي أَين يأخذنا؟
قال لي صاحبي: لا أريد مكانا
لأدفَنَ فيه. أريد مكانا لأَحيا،
وأَلعنَه إن أردت.
فقلت له والمكان يمرّ كإيماءة
بيننا: ما المكان؟
فقال: عثور الحواس على موطيء
للبديهة،
ثم تنهد:

يا شارعا ضيقا كان يحملني
في المساء الفسيح إلي بيتها
في ضواحي السكينةْ
أَما زلت تحفظ قلبيَ
عن ظهر قلب،
وتنسي دخان المدينةِ؟

قلت له: لا تراهن علي الواقعيِّ
فلن تجد الشيء حيا كصورته في
انتظارك....
إنَّ الزمان يدجِّنُ حتي الجبال
فتصبح أَعلي، وتصبح أوطأ مما عرفت.
إلي أَين يأخذنا الجسر؟
قال: وهل كان هذا الطريق
طويلا إلي الجسرِ؟
قلت: وهل كان هذا الضباب
كثيفا علي دَرَج الفجرِ؟
كم سنة كنْتَ تشبهني؟
قال: كم سَنَة كنْتَ أَنتَ أَنا؟
قلت: لا أَتذكَّر
قال: ولا أتذكر أني تذكرت
غير الطريق

وغنَّي:
علي الجسر، في بلد آخر
يعلن السا**فون انتهاءَ الشتاء
علي الجسر يعترف الغرباء
بأخطائهم، عندما لا يشاركهم
أَحَد في الغناء

وقلت له: منذ كم سنة نَسْتَحِثّ
الحمامة: طيري إلي سدرة المنتهي،
تحت شباكنا، يا حمامة طيريَ طيري
فقال: كأني نسيت شعوري
وقال: وعما قليل نقلِّدُ أَصواتنا
حين كنا صغيرين. نلثغ بالسين واللام.
نغفو كزوجي يمام علي كرمة ترتدي
البيت. عما قليل تطلُّ علينا الحياة
بديهيَّة. فالجبال علي حالها، خلف
صورتها في مخيلتي. والسماء القديمة
صافية اللون والذهن، إن لم
يختِّي الخيال، تظلّ علي حالها
مثل صورتها في مخيٌلتي، والهواء
الشهيّ النقيُّ البهيُّ يظل علي
حاله في انتظاري.. يظلّ علي حاله.

قلت: يا صاحبي، أَفرَغتني الطريق
الطويلة من جسدي. لا أحس بصلصاله.
لا أحسّ بأحواله. كلما سرت طرت.
خطايَ رؤاي. وأَما 'أنا' ي، فقد
لَوَّحَتْ من بعيد:ٍ

'إذا كان دربكَ هذا
طويلا
فلي عملٌ في الأساطير'

أَيدي إلهيَّة دَرَّبتنا علي حفر أسمائنا
في فهارس صفصافة. لم نكنِ واضحين
ولا غامضين. ولكنَّ أسلوبنا في
عبور الشوارع من زمنِ نحو آخرَ
كان يثير التساؤل: مَنْ هؤلاءِ
الذين إذا شاهدوا نخلة وقفوا
صامتين، وخرّوا علي ظلِّها ساجدين؟
ومن هؤلاء الذين إذا ضحكوا أزعجوا
الآخرين؟

علي الجسر، في بلد آخر، قال لي
يعْرَف الغرباء من النَّظَر المتقطّع في الماء،
أو يعْرَفون من الانطواء وتأتأة المشي.
فابن البلاد يسير إلي هدف واضحِ
مستقيمَ الخطي. والغريب يدور علي
نفسه حائرا

قال لي: كلّ جسري لقاء... علي
الجسر أدخل في خارجي، وأسلم
قلبي إلي نَحْلَة أو سنونوَّة
قلت: ليس تماما. علي الجسر أمشي
إلي داخلي، وأروِّضُ نفسي علي
الانتباه إلي أمرها. كلّ جسري فصام،
فلا أنت أنت كما كنت قبل قليل،
ولا الكائنات هي الذكريات

أنا اثنان في واحد
أم أنا
واحد يتشظي إلي اثنين
يا جسْر يا جسر
أيُّ الشَّتِيتَيْنِ منا أَنا؟

مشينا علي الجسر عشرين عاما
مشينا علي الجسر عشرين مترا
ذهابا إيابا،

وقلت: ولم يبقَ إلا القليل
وقال: ولم يبقَ إلا القليل
وقلنا معا، وعلي حدة، حالمين:

سأمشي خفيفا، خطَايَ علي الريحِ
قوس تدغدغ أرضَ الكمان
سأسمع نبض دمي في الحصي
وعروق المكان

سأسند رأسي إلي جذع خَرّوبة،
هي أمِّي ، ولو أنْكَرَتْني
سأغفو قليلا، ويحملني طائران صغيران
أعلي وأعلي... إلي نجمة شرَّدتني

سأوقظ روحي علي وَجَع سابق
قادم، كالرسالة، من شرفة الذاكرةْ
سأهتف: مازلت حيًّا، لأنيَ
أَشعر بالسهم يخترق الخاصرةْ

سأنظر نحو اليمين، إلي جهة الياسمين
هناك تعلَّمْت أول أغاني الجسدْ
سأنظر نحو اليسار، إلي جهة البحر
حيث تعلَّمت صَيْدَ الزَّبَدْ

سأكذب مثل المراهق: هذا الحليب
علي بنطلوني ثمَاَلة حلْمِ تحرَّش بي... وانتهي
سأنكر أني أقلِّد قيلولة الشاعر
الجاهليِّ الطويلةَ بين عيون المها

سأشرب من حَنَفيَّة ماء الحديقة حفنةَ
ماء. وأَعطش كالماء شوقا إلي نفسِهِ
سأسأل أوَّل عابر درب: أَشاهدتَ
شخصا علي هيئة الطيف، مثلي، يفتِّش
عن أَمسِه؟

سأحمل بيتي علي كتفيَّ... وأَمشي
كما تفعل السلحفاة البطيئةْ
سأصطاد نسرا بمكنسة، ثم أسأل:
أَين الخطيئة؟

سأبحث في الميثولوجيا وفي الأركيولوجيا
وفي كل جيم عن اسمي القديم
ستنحاز إحدي إِلهات كَنْعَانَ لي، ثمَّ
تحلف بالبرق: هذا هو ابني اليتيم

سأثني علي امرأة أنجبتْ طفلة ً
في الأنابيب. لكنها لا تمتّ إليها بأيِّ شَبَهْ
سأبكي علي رجل مات حين انتَبهْ

سآخذ سطر المعرِّيَ ثم أعدِّلهُ:
جَسَدي خرقَة من تراب، فيا خائطَ
الكون خِطْني!
سأكتب: يا خالقَ الموت، دعني
قليلا... وشأني!

سأوقظ موتايَ: نحن سواسية أيها
النائمون، أما زلتموا مثلنا تحلمون
بيوم القيامةْ؟
سأجمع ما بعثرته الرياح من الغَزَل
القرْطبيِّ ، وأكمل طَوْقَ الحمامةْ

سأختار من ذكرياتي الحميماتِ
وَصْفَ الملائم: رائحة الشرشف المتجعِّد
بعد الجِماع كرائحة العشب بعد المطرْ
سأشهد كيف سيخضرّ وجه الحجرْ

سيلسعني وَرْد آذارَ، حيث ولدت
لأوٌل مَرٌةْ
ستحمل بي زهرة الجلَّنار، وأولَد منها
لآخر مَرَّةْ!

سأَنأي عن الأمس، حين أعيد
له إرثه: الذاكرةْ
سأدنو من الغد حين أطارد قبَّرة ًماكرةْ
سأعلم أَني تأخَّرْت عن موعدي

وسأعرف أنَّ غدي
مَرَّ، مَرَّ السحابةِ، منذ قليل،
ولم ينتظرني
سأعلم أن السماء ستمطر بعد قليل
عليَّ
وأنٌي
أَسير علي الجسر

هل نطأ الآن أرض الحكاية؟ قد
لا تكون كما نتخيَّل 'لا هي سَمْن
ولا عَسَل' والسماء رمادَّية اللون.
والفجر ما زال أزرقَ ملتبسا.ما
هو الزمن الآن؟ جسر يطول
ويقصر.. فجر يطول ويمكر. ما
الزمن الآن؟

تغفو البلاد القديمة خلف قلاع
سياحيّةٍ. والزمان يهاجر في نجمة
أَحرقت فارسا عاطفيا. فيا أيها
النائمون علي إبر الذكريات! أَلا
تشعرون بصوت الزلازل في حافر الظبي؟

قلت له: هل أَصابتك حمَّي؟
فتابع كابوسه: أَيها النائمون! ألا
تسمعون هسيس القيامة في حبة الرمل؟
قلت له: هل تكلمني؟ أم تكلِّم نفسك؟
قال: وصلت إلي آخر الحلم...
شاهدت نفسي عجوزا هناك،
وشاهدت قلبي يطارد كلبي هناك
وينبح... شاهدت غرفةَ نومي
تقَهْقِه: هل أَنتَ حيٌ؟ تعال
لأحمل عنك الهواء وعكازك الخشبيَّ
المرصَّع بالصدف المغربيِّ!! فكيف
أعيد البداية، يا صاحبي، من أَنا؟
من أنا دون حلْم ورفقة أنثي؟

فقلت: نزور فتات الحياة، الحياة
كما هي، ولنتدرَّبْ علي حبِّ أشياء
كانت لنا، وعلي حبِّ أشياء ليست
لنا... ولنا إن نظرنا إليها معا من علي
**قوط الثلوج علي جَبَلي
قد تكون الجبال علي حالها
والحقول علي حالها
والحياة بديهية ومشاعا،
فهل ندخل الآن أرض الحكاية يا صاحبي؟
قال لي: لا أريد مكانا لأدفن فيه
أريد مكانا لأحيا، وألعنه لو أردت...

وحملق في الجسر: هذا هو الباب.
باب الحقيقة لا نستطيع الدخول ولا
نستطيع الخروج
ولا يعْرَف الشيء من شدِّهِ
أَلممرات مغْلَقَة
والسماء رماديَّة الوجه ضدَّه

ويد الفجر ترفع سروال جنديٌةِ
عاليا عاليا...

وبقينا علي الجسر عشرين عاما
أكلنا الطعام المعلّب عشرين عاما
لبسنا ثياب الفصول،
استمعنا إلي الأغنيات الجديدة،
جيدة الصنع،
من ثكنات الجنود
تزوَّج أولادنا بأميرات منفي
وغيَّرن أسماءهم،
وتركنا مصائرنا لهواة الخسائر
في السينما.
وقرأنا علي الرمل آثارنا
لم نكن غامضين ولا واضحين
كصورة فجر كثيرِ التثاؤبِ

قلت: أما زال يجرحك الجرح، يا صاحبي؟
قال لي: لا أحسّ بشيء
فقد حوَّلت فكرتي جسدي دفترا للبراهين،
لا شيء يثبت أَني أنا
غَيْر موت صريح علي الجسر،
أَرنو إلي وردة في البعيد
فيشتعل الجمر
أرنو إلي مسقط الرأس، خلف البعيد
فيتسع القبر

قلت: تمهل ولا تَمتِ الآن. إنَّ الحياةَ
علي الجسر ممكنة. والمجاز فسيح المدي
هاهنا بَرْزَخٌ بين دنيا وآخرةٍ
بين منفى وأرض مجاورة...
قال لي، والصقور تحلق من فوقنا:
خذِ اسمي رفيقا وحدِّثه عني
وعش أنت حتي يعود بك الجسر
حيّاً غدا
لا تقل: إنه مات، أو عاش
قرب الحياة سدي!
قل: أطلَّ علي نفسه من علي
ورأي نفسه ترتديِ شجرا، واكتفي
بالتحيَّة:

إن كان هذا الطريق طويلا
فلي عَمَل في الأساطير

كنت وحيدا علي الجسر، في ذلك
اليوم، بعد اعتكاف المسيح علي
جبل في ضواحي أريحا.. وقبل القيامة.
أمشي ولا أستطيع الدخول ولا أستطيع
الخروج... أدور كزهرة عبَّاد شمسِ.
وفي الليل يوقظني صوت حارسة الليل
حين تغنٌي لصاحبها:

لا تَعِدْني بشيءٍ
ولا تهدِني
وردة من أريحا!

farasha
09-29-2010, 10:06 AM
الآن ... في المنفي
محمود درويش - فلسطين



الآن... في المنفي.. نَعَمْ في البيتِ،
في السٌِتينَ من عمْر سريع
يوقدون الشَّمْعَ لَكْ

فافرَحْ، بأقصي ما استطعتَ من الهدوء،
لأنَّ موتا طائشا ضَلَّ الطريقَ إليك
من فرط الزحام... وأَجَّلكْ

قَمَر فضوليّ علي الأطلال،
يضحك كالغبيٌ
فلا تصدٌِقْ أنه يدنو لكي يستقبلَكْ
هوَ، في وظيفته القديمةِ، مثل آذارَ
الجديدِ... أَعادَ للأشجار أَسماءَ الحنينِ
وأَهمَلكْ.

فلتحتفلْ مع أَصدقائكَ بان**ار الكأس.
في الستين لن تَجِدَ الغَدَ الباقي
لتحملَه علي كَتِفِ النشيد... ويحملَكْ

قلْ للحياةِ، كما يليق بشاعر متمرٌِسِ:
سِيري ببطء كالإناث الواثقات بسحرهنَّ
وكيدهنَّ. لكلٌِ واحدةِ نداء ما خفيّ
هَيْتَ لَكْ/ ما أَجملَكْ!

سيري ببطء، يا حياة، لكي أَراك
بِكامل النقْصَان حولي. كم نسيتكِ في
خضمٌِكِ باحثا عنٌِي وعنكِ. وكلَّما أدركت
سرٌا منك قلت بقسوة: ما أَجهلَكْ!

قل للغياب: نَقَصْتَني
وأَنا حضرت... لأكملكْ !

farasha
09-29-2010, 10:06 AM
هكذا قالت الشجرة المهملة

محمود درويش - فلسطين



خارج الطقس ،

أو داخل الغابة الواسعة

وطني.

هل تحسّ العصافير أنّي

لها

وطن ... أو سفر ؟

إنّني أنتظر ...

في خريف الغصون القصير

أو ربيع الجذور الطويل

زمني.

هل تحسّ الغزالة أنّي

لها

جسد ... أو ثمر ؟

إنّني أنتظر ...

في المساء الذي يتنزّه بين العيون

أزرقا ، أخضرا ، أو ذهب

بدني

هل يحسّ المحبّون أنّي

لهم

شرفة ... أو قمر ؟

إنّني أنتظر ...

في الجفاف الذي ي**ر الريح

هل يعرف الفقراء

أنّني

منبع الريح ؟ هل يشعرون بأنّي

لهم

خنجر ... أو مطر ؟

أنّني أنتظر ...

خارج الطقس ،

أو داخل الغابة الواسعة

كان يهملني من أحب

و لكنّني

لن أودّع أغصاني الضائعة

في رخام الشجر

إنّني أنتظر ...

***

farasha
09-29-2010, 10:07 AM
ض
محمود درويش - فلسطين


-1-

في شهر آذار، في سنة الإنتفاضة، قالت لنا الأرضُ أسرارها الدموية. في شهر آذار مرّت أمام البنفسج والبندقيّة خمس بنات. وقفن على باب مدرسة إبتدائية، واشتعلن مع الورد والزعتر البلديّ. افتتحن نشيد التراب. دخلن العناق النهائي – آذار يأتي إلى الأرض من باطن الأرض يأتي، ومن رقصة الفتيات – البنفسج مال قليلاً ليعبر صوت البنات. العصافيرُ مدّت مناقيرها في اتّجاه النشيد وقلبي.

أنا الأرض
والأرض أنت
خديجةُ! لا تغلقي الباب
لا تدخلي في الغياب
سنطردهم من إناء الزهور وحبل الغسيل
سنطردهم عن حجارة هذا الطريق الطويل
سنطردهم من هواء الجليل.
وفي شهر آذار، مرّت أمام البنفسج والبندقيّة خمس بناتٍ. سقطن على باب مدرسةٍ إبتدائيةٍ. للطباشير فوق الأصابع لونُ العصافيرِ. في شهر آذار قالت لنا الأرض أسرارها.

-2-

أُسمّي الترابَ امتداداً لروحي
أُسمّي يديّ رصيفَ الجروح
أُسمّي الحصى أجنحة
أسمّي العصافير لوزاً وتين
وأستلّ من تينة الصدر غصناً
وأقذفهُ كالحجرْ
وأنسفُ دبّابةَ الفاتحين.

-3-

وفي شهر آذار، قبل ثلاثين عاما وخمس حروب،
وُلدتُ على كومة من حشيش القبور المضيء.
أبي كان في قبضة الإنجليز. وأمي تربّي جديلتها وامتدادي على العشب. كنت أحبّ "جراح الحبيب" و أجمعها في جيوبي، فتذبلُ عند الظهيرة، مرّ الرصاص على قمري الليلكي فلم ين**ر،
غير أنّ الزمان يمرّ على قمري الليلكي فيسقطُ سهواً...
وفي شهر آذار نمتدّ في الأرض
في شهر آذار تنتشرُ الأرض فينا
مواعيد غامضةً
واحتفالاً بسيطاً
ونكتشف البحر تحت النوافذ
والقمر الليلكي على السرو
في شهر آذار ندخلٌُ أوّل سجنٍ وندخلُ أوّل حبّ
وتنهمرُ الذكريات على قرية في السياج
وُلدنا هناك ولم نتجاوز ظلال السفرجل
كيف تفرّين من سُبُلي يا ظلال السفرجل؟
في شهر آذار ندخلُ أوّل حبٍّ
وندخلُ أوّل سجنٍ
وتنبلجُ الذكريات عشاءً من اللغة العربية:
قال لي الحبّ يوماً: دخلت إلى الحلم وحدي فضعتُ وضاع بي الحلم. قلت تكاثرْ!
تر النهر يمشي إليك.
وفي شهر آذار تكتشف الأرض أنهارها.

-4-

بلادي البعيدة عنّي.. كقلبي!
بلادي القريبة مني.. **جني!
لماذا أغنّي
مكاناً، ووجهي مكانْ؟
لماذا أغنّي
لطفل ينامُ على الزعفران؟
وفي طرف النوم خنجر
وأُمي تناولني صدرها
وتموتُ أمامي
بنسمةِ عنبر؟


-5-

وفي شهر آذار تستيقظ الخيل
سيّدتي الأرض!
أيّ نشيدٍ سيمشي على بطنك المتموّج، بعدي؟
وأيّ نشيدٍ يلائم هذا الندى والبخور
كأنّ الهياكل تستفسرُ الآن عن أنبياء فلسطين في بدئها المتواصل
هذا اخضرار المدى واحمرار الحجارة-
هذا نشيدي
وهذا خروجُ المسيح من الجرح والريح
أخضر مثل النبات يغطّي مساميره وقيودي
وهذا نشيدي
وهذا صعودُ الفتى العربيّ إلى الحلم والقدس.
في شهر آذار تستيقظ الخيلُ.
سيّدتي الأرض!
والقمم اللّولبية تبسطها الخيلُ سجّادةً للصلاةِ السريعةِ
بين الرماح وبين دمي.
نصف دائرةٍ ترجعُ الخيلُ قوسا
ويلمعُ وجهي ووجهك حيفا وعُرسا
وفي شهر آذار ينخفضُ البحر عن أرضنا المستطيلة مثل
حصانٍ على وترِ الجنس
في شهر آذار ينتفضُ الجنسُ في شجر الساحل العربي
وللموج أن يحبس الموج ... أن يتموّج...أن
يتزوّج .. أو يتضرّح بالقطن
أرجوك – سيّدتي الأرض – أن تسكنيني صهيلك
أرجوك أن تدفنيني مع الفتيات الصغيرات بين البنفسج والبندقية
أرجوك – سيدتي الأرض – أن تخصبي عمري المتمايل بين سؤالين: كيف؟ وأين؟
وهذا ربيعي الطليعي
وهذا ربيعي النهائيّ
في شهر آذار زوّجتُ الأرضُ أشجارها.

-6-

كأنّي أعود إلى ما مضى
كأنّي أسيرُ أمامي
وبين البلاط وبين الرضا
أعيدُ انسجامي
أنا ولد الكلمات البسيطة
وشهيدُ الخريطة
أنا زهرةُ المشمش العائلية.
فيا أيّها القابضون على طرف المستحيل
من البدء حتّى الجليل
أعيدوا إليّ يديّ
أعيدوا إليّ الهويّة!

-7-

وفي شهر آذار تأتي الظلال حريرية والغزاة بدون ظلال
وتأتي العصافير غامضةً كاعتراف البنات
وواضحة كالحقول
العصافير ظلّ الحقول على القلب والكلمات.
خديجة!
- أين حفيداتك الذاهباتُ إلى حبّهن الجديد؟
- ذهبن ليقطفن بعض الحجارة-
قالت خديجة وهي تحثّ الندى خلفهنّ.
وفي شهر آذار يمشي التراب دماً طازجاً في الظهيرة. خمس بناتٍ يخبّئن حقلاً من القمح تحت الضفيرة. يقرأن مطلع أنشودةٍ على دوالي الخليل، ويكتبن خمس رسائل:
تحيا بلادي
من الصفر حتّى الجليل
ويحلمن بالقدس بعد امتحان الربيع وطرد الغزاة.
خديجةُ! لا تغلقي الباب خلفك
لا تذهبي في السحاب
ستمطر هذا النهار
ستمطرُ هذا النهار رصاصاً
ستمطرُ هذا النهار!
وفي شهر آذار، في سنة الانتفاضة، قالت لنا الأرض أسرارها الدّمويّة: خمسُ بناتٍ على باب مدرسةٍ ابتدائية يقتحمن جنود المظلاّت. يسطعُ بيتٌ من الشعر أخضر... أخضر. خمسُ بناتٍ على باب مدرسة إبتدائيّة ين**رن مرايا مرايا
البناتُ مرايا البلاد على القلب..
في شهر آذار أحرقت الأرض أزهارها.

-8-

أنا شاهدُ المذبحة
وشهيد الخريطة
أنا ولد الكلماتُ البسيطة
رأيتُ الحصى أجنحة
رأيت الندى أسلحة
عندما أغلقوا باب قلبي عليّا
وأقاموا الحواجز فيّا
ومنع التجوّل
صار قلبي حارةْ
وضلوعي حجارةْ
وأطلّ القرنفل
وأطلّ القرنفل


-9-

وفي شهر آذار رائحةٌ للنباتات. هذا زواجُ العناصر. "آذار أقسى الشهور" وأكثرها شبقاً. أيّ سيفٍ سيعبرُ بين شهيقي وبين زفيري ولا يت**ّرُ ! هذا عناقي الزّراعيّ في ذروة الحب. هذا انطلاقي إلى العمر.
فاشتبكي يا نباتات واشتركي في انتفاضة جسمي، وعودة حلمي إلى جسدي
سوف تنفجرُ الأرضُ حين أُحقّقُ هذا الصراخ المكبّل بالريّ والخجل القرويّ.
وفي شهر آذار نأتي إلى هوس الذكريات، وتنمو علينا النباتات صاعدةً في اتّجاهات كلّ البدايات. هذا نموُّ التداعي. أُسمّي صعودي إلى الزنزلخت التداعي. رأيت فتاةً على شاطئ البحر قبل ثلاثين عاماً وقلتُ: أنا الموجُ، فابتعدتْ في التداعي. رأيتُ شهيدين يستمعان إلى البحر: عكّا تجئ مع الموج.
عكّا تروح مع الموج. وابتعدا في التداعي.
ومالت خديجة نحو الندى، فاحترقت. خديجة! لا تغلقي الباب!
إن الشعوب ستدخلُ هذا الكتاب وتأفل شمسُ أريحا بدونِ طقوس.
فيا وطن الأنبياء...تكامل!
ويا وطن الزارعين .. تكاملْ!
ويا وطن الشهداء.. . تكامل!
ويا وطن الضائعين .. تكامل!
فكلّ شعاب الجبال امتدادٌ لهذا النشيد.
وكلّ الأناشيد فيك امتدادٌ لزيتونة زمّلتني.

-10-

مساءٌ صغيرٌ على قريةٍ مهملة
وعيناك نائمتان
أعودُ ثلاثين عاماً
وخمس حروبٍ
وأشهدُ أنّ الزمانْ
يخبّئ لي سنبلة
يغنّي المغنّي
عن النار والغرباء
وكان المساءُ مساء
وكان المغنّي يغنّي
ويستجوبونه:
لماذا تغنّي؟
يردّ عليهم:
لأنّي أغنّي
.....
وقد فتّشوا صدرهُ
فلم يجدوا غير قلبه
وقد فتّشوا قلبه
فلم يجدوا غير شعبه
وقد فتشوا صوته
فلم يجدوا غير حزنه
وقد فتّشوا حزنه
فلم يجدوا غير سجنه
وقد فتّشوا سجنه
فلم يجدوا غيرهم في القيود
وراء التّلال
ينامُ المغنّي وحيداً
وفي شهر آذار
تصعدُ منه الظلال


-11-

أنا الأملُ والسهلُ والرحبُ – قالت لي الأرضُ والعشبُ مثل التحيّة في الفجر
هذا احتمالُ الذهاب إلى العمر خلف خديجة. لم يزرعوني لكي يحصدوني
يريد الهواء الجليليّ أن يتكلّم عنّي، فينعسُ عند خديجة
يريد الغزال الجليليّ أن يهدم اليوم سجني، فيحرسُ ظلّ خديجة وهي تميل على نارها.
يا خديجةُ! إنّي رأيتُ .. وصدّقتُ رؤياي تأخذني في مداها وتأخذني في هواها. أنا العاشق الأبديّ، السجين البديهيّ. يقتبس البرتقالُ اخضراري ويصبحُ هاجسَ يافا
أنا الأرضُ منذ عرفت خديجة
لم يعرفوني لكي يقتلوني
بوسع النبات الجليليّ أن يترعرع بين أصابع كفّي ويرسم هذا المكان الموزّع بين اجتهادي وحبّ خديجة
هذا احتمال الذهاب الجديد إلى العمر من شهر آذار حتّى رحيل الهواء عن الأرض
هذا الترابُ ترابي
وهذا السحابُ سحابي
وهذا جبين خديجة
أنا العاشقُ الأبديّ – السجينُ البديهيّ
رائحة الأرض توقظني في الصباح المبكّر..
قيدي الحديديّ يوقظها في المساء المبكّر
هذا احتمال الذهابِ الجديد إلى العمر،
لا يسأل الذاهبون إلى العمر عن عمرهم
يسألون عن الأرض: هل نهضت
طفلتي الأرض!
هل عرفوك لكي يذبحوك؟
وهل قيّدوك بأحلامنا فانحدرت إلى جرحنا في الشتاء؟
وهل عرفوك لكي يذبحوك
وهل قيّدوك بأحلامهم فارتفعت إلى حلمنا في الربيع؟
أنا الأرض..
يا أيّها الذاهبون إلى حبّة القمح في مهدها
احرثوا جسدي!
أيّها الذاهبون إلى صخرة القدس
مرّوا على جسدي
أيّها العابرون على جسدي
لن تمرّوا
أنا الأرضُ في جسدٍ
لن تمرّوا
أنا الأرض في صحوها
لن تمرّوا
أنا الأرض. يا أيّها العابرون على الأرض في صحوها
لن تمرّوا
لن تمرّوا
لن تمرّوا!

farasha
09-29-2010, 10:07 AM
أربعة عناوين شخصية

محمود درويش - فلسطين



1 - متر مربع في السجن


هو البابُ، ما خلفه جنَّةُ القلب. أشياؤنا
- كُلُّ شيء لنا - تتماهى. وبابٌ هو الباب،
بابُ الكنايةِ، باب الحكاية. بابٌ يُهذِّب أيلولَ.
بابٌ يعيد الحقولَ إلى أوَّل القمحِ.
لا بابَ للبابِ لكنني أستطيع الدخول إلى خارجي
عاشقًا ما أراهُ وما لا أراهُ
أفي الأرض هذا الدلالُ وهذا الجمالُ ولا بابَ للبابِ؟
زنزانتي لا تضيء سوى داخلي..
وسلامٌ عليَّ، سلامٌ على حائط الصوتِ
ألَّفْتُ عشرَ قصائدَ في مدْح حريتي ههنا أو هناك
أُحبُّ فُتاتَ السماءِ التي تتسلل من كُوَّة السجن مترًا من الضوء تسبح فيه الخيول،
وأشياءَ أمِّي الصغيرة..
رائحةَ البُنِّ في ثوبها حين تفتح باب النهار لسرب الدجاجِ
أُحبُّ الطبيعةَ بين الخريفِ وبين الشتاءِ
وأبناءَ سجَّانِنا، والمجلاَّت فوق الرصيف البعيدِ
وألَّفْتُ عشرين أُغنيةً في هجاء المكان الذي لا مكان لنا فيهِ
حُرّيتي: أن أكونَ كما لا يريدون لي أن أكونَ
وحريتي: أنْ أوسِّع زنزانتي: أن أُواصل أغنيةَ البابِ
بابٌ هو البابُ: لا بابَ للبابِ
لكنني أستطيع الخروج إلى داخلي، إلخ.. إلخ..

2- مقعدٌ في قطار

مناديلُ ليست لنا
عاشقاتُ الثواني الأخيرةِ
ضوءُ المحطة
وردٌ يُضَلِّل قلبًا يُفَتِّش عن معطفٍ للحنانِ
دموعٌ تخونُ الرصيفَ. أساطيرُ ليست لنا
من هنا سافروا، هل لنا من هناك لنفرحَ عند الوصول؟
زنابقُ ليست لنا كي نُقَبِّل خط الحديد
نسافر بحثًا عن الصِّفْر
لكننا لا نحبُّ القطارات حين تكون المحطات منفى جديدًا
مصابيحُ ليستْ لنا كي نرى حُبَّنا واقفًا في انتظار الدخانِ
قطارٌ سريعٌ يَقُصُّ البحيراتِ
في كُل جيبٍ مفاتيحُ بيتٍ وصورةُ عائلةٍ
كُلُّ أهلِ القطارِ يعودون للأهلِ، لكننا لا نعودُ إلى أي بيتٍ
نسافرُ بحثًا عن الصفرْ كي نستعيد صواب الفراش
نوافذُ ليستْ لنا، والسلامُ علينا بكُلِّ اللغات
تُرى، كانت الأرضُ أوضحَ حين ركبنا الخيولَ القديمةَ؟
أين الخيول، وأين عذارى الأغاني، وأين أغاني الطبيعة فينا؟
بعيدٌ أنا عن بعيديَ
ما أبعد الحبّ! تصطادنا الفتياتُ السريعاتُ مثل لصوصِ البضائعِ
ننسى العناوين فوقَ زجاج القطاراتِ
نحن الذين نحبُّ لعشر دقائقَ لا نستطيع الرجوعَ إلى أي بيتٍ دخلناه
لا نستطيع عبور الصدى مرتين

3 - حجرة العناية الفائقة

تدورُ بيَ الريحُ حين تضيقُ بيَ الأرضُ
لا بُدَّ لي أن أطيرَ وأن ألجُمَ الريحَ
لكنني آدميٌّ.. شعرتُ بمليون نايٍ يُمَزِّقُ صدري
تصبَّبْتُ ثلجًا وشاهدتُ قبري على راحتيَّ
تبعثرتُ فوق السرير
تقيَّأت
غبتُ قليلاً عن الوعي
متُّ
وصحتُ قبيل الوفاة القصيرةِ:
إني أحبُّكِ، هل أدخل الموت من قدميكِ؟
ومتُّ.. ومتُّ تمامًا
فما أهدأ الموت لولا بكاؤك
ما أهدأ الموتَ لولا يداكِ اللتان تدقّان صدري لأرجع من حيث متُّ
أحبك قبل الوفاةِ، وبعد الوفاةِ
وبينهما لم أُشاهد سوى وجه أمي
هو القلب ضلَّ قليلاً وعادَ، سألتُ الحبيبة:
في أيِّ قلبٍ أُصبتُ؟ فمالتْ عليه وغطَّتْ سؤإلى بدمعتها
أيها القلب.. يا أيها القلبُ كيف كذبت عليَّ وأوقعتني عن صهيلي؟
لدينا كثير من الوقت، يا قلب، فاصمُدْ
ليأتيك من أرض بلقيس هدهدْ
بعثنا الرسائل
قطعنا ثلاثين بحرًا وستين ساحلْ
وما زال في العمر وقتٌ لنشرُد
ويا أيها القلب، كيف كذبتَ على فرسٍ لا تملُّ الرياحَ
تمهَّل لنكملَ هذا العناقَ الأخيرَ ونسجُدْ
:تمهَّل.. تمهَّلْ لأعرفَ إن كنتَ قلبي أم صوتَها وهي تصرخ
خُذني

4 - غرفة في فندق

سلامٌ على الحب يوم يجيءُ
ويوم يموتُ، ويومَ يُغَيِّرُ أصحابَهُ في الفنادِقِ
هل يخسرُ الحبُّ شيئًا? سنشربُ قهوتنا في مساءِ الحديقةِ
نروي أحاديثَ غربتنا في العشاءِ
ونمضي إلى حجْرةٍ كي نتابع بحث الغريبين عن ليلةٍ من حنانٍ، إلخ.. إلخ..
سننسى بقايا كلام على مقعدين

سننسى سجائرنا، ثم يأتي سوانا ليكمل سهرتنا والدخان
سننسى قليلاً من النوم فوق الوسادة
يأتي سوانا ويرقد في نومنا، إلخ.. إلخ
كيف كُنَّا نُصَدِّقُ أجسادَنا في الفنادقِ؟
كيف نُصَدِّقُ أَسرارنَا في الفنادق؟
يأتي سوانا، يُتابع صرختنا في الظلام الذي وَحَّدَ الجسدينْ
ولسنا سوى رَقمين ينامان فوقَ السرير .. إلخ.. إلخ..
المشاع المشاع، يقولان ما قاله عابرانِ على الحبِّ قبل قليلٍ
ويأتي الوداعُ سريعًا سريعًا
أما كان هذا اللقاء سريعًا لننسى الذين يحبوننا في فنادق أخرى؟
أما قلتِ هذا الكلام الإباحيَّ يومًا لغيري؟
أما قلتُ هذا الكلام الإباحيَّ يومًا لغيرك في فندقٍ آخر أو هنا فوق هذا السريرِ؟
سنمشي الخطى ذاتها كي يجيءَ سوانا ويمشي الخطى ذاتها.. إلخ.. إلخ

farasha
09-29-2010, 10:08 AM
محمود درويش - فلسطين


الجسر
مشيًا على الأقدام
أو زحفًا على الأيدي، نعودُ
قالوا ..
وكان الصخر يضمر
والمساء يدًا تقودُ ..
لم يعرفوا أن الطريق إلى الطريق
دم، ومصيدة، وبِيدُ
كل القوافل قبلهم غاصت،
وكان النهر يبصق ضفّتيه
قطعاً من اللحم المفتت
في وجوه العائدين
كانوا ثلاثة عائدين
شيخ، وابنته، وجندي قديم
يقفون عند الجسر ..
كان الجسر نعسانًا، وكان الليل قبعة، وبعد دقائق يصلون
هل في البيت ماء ؟ وتحسَّس المِفتاح ثم تلا من القرآن آية
قال الشيخ منتعشًا: وكم من منزل في الأرض يألفه الفتى
قالت: ولكنّ المنازل يا أبي أطلال

فأجاب: تبنيها يدان ..
ولم يُتمَّ حديثه، إذ صاح صوت في الطريق: تعالَوْا
وتلته طقطقة البنادق ..
لن يمر العائدون
حرس الحدود مرابط،
يحمي الحدود من الحنين

أمر بإطلاق الرصاص على الذي يجتاز هذا )
الجسر، هذا الجسر مقصلة الذي رفض التسول
تحت ظل وكالة الغوث الجديدة. والموت بالمجان
تحت الذل والأمطار، من يرفضه يُقتل عند
هذا الجسر، من الجسر مقصلة الذي ما زال يحلم
بالوطن )

الطلقة الأولى أزاحت عن جبين الليل
قبعة الظلام
والطلقة الأخرى ..
أصابت قلب جندي قديم ..
والشيخ يأخذ كفَّ ابنته ويتلو
همسًا من القرآن سورة
وبلهجة كالحلم قال، وعينه عند النجوم
ـ عينا حبيبتي الصغيرة،
ليَ يا جنود، ووجهها القمحي لي
والفستقُ الحلبي في فمها
وطلعتها الأميرة، والضفيرة
ليَ يا جنود
ليَ كلها، هذي حبيبتي الأخيرة

قَدِمُوا إليه .. مقهقهين
ـ لا تقتلوها.. اقتلوني
اقتلوا غدها، وخلوها بدوني
وخذوا فداها،
كلَّ الحديقة، والنقود،
وكل أكياس الطحين
وإذا أردتم، فاقتلوني

كانت مياه النهر أغزر .. فالذين رفضوا )
هناك الموت بالمجان أعطوا النهر لونًا آخر
والجسر، حين يصير تمثالاً، سيُصبغ - دون
(ريب - بالظهيرة والدماء وخضرة الموت المفاجئ

.. وبرغم أن القتل كالتدخين..
لكنَّ الجنود الطيبين،
الطالعين على فهارس دفترٍ ..
قذفته أمعاء السنين،
لم يقتلوا الإثنين ..
كان الشيخ يسقط في مياه النهر ..
والبنت التي صارت يتيمة
كانت ممزقة الثياب،
وطار عطر الياسمين
عن صدرها العاري الذي
ملأته رائحة الجريمة
والصمت خيَّم مرة أخرى،
وعاد النهر يَبصق ضفّتيه
قطعاً من اللحم المفتت
.. في وجوه العائدين
لم يعرفوا أن الطريق إلى الطريق
دم، ومصيدة، ولم يعرف أحد
شيئاً عن النهر الذي
يمتص لحم النازحين

الجسر مِقصلة لمن عادوا لمنزلهم، وأن الصمت مِقصلة )
الضمير. هل يسمع الكتاب،
تحت القبعات، حرير نهر من دم، أم يرقصون
الآن في نادي العراة كأن شيئًا لم يكن،
(ومغنيات الحب - كالجنرال - يشغلهن نخب الانتصار -؟

لكنَّ صوتًا، فرَّ من ليل الجريمة
طاف في كل الزوابع
ورَوَتْه أجنحة الرياح
:لكل نافذة، ومذياع، وشارع
عينا حبيبتي الصغيرة "
ليَ، يا جنود، ووجهها القمحي لي
الفستقُ الحلبيُّ في فمها
وطلعتها الأميرة، والضفيرة
"لا تقتلوها .. واقتلوني

وأُضيف في ذيل الخبر :
كل الذين
كتبوا عن الدم والجريمة
:في هوامش دفتر التاريخ، قالوا
ومن الحماقة أن يظن المعتدون،
المرتدون ثياب شاه،
أنهم قتلوا الحنين
أما الفتاة، فسوف ت**و صدرها العاري
وتعرف كيف تزرع ياسمين
أما أبوها الشَّهْم، فالزيتون لن يصفرَّ من دمه،
*ولن يبقى حزين
ومن الجدير بأن يسجل:
*أن للمرحوم تاريخًا، وأنَّ له بنين

الجسر يكبر كل يوم كالطريق، وهجرة )
الدم في مياه النهر تنحت من حصى الوادي
تماثيلاً لها لون النجوم، ولسعة الذكرى،
(وطعم الحب حين يكون أكثر من عبادة

farasha
09-29-2010, 10:08 AM
بـطـاقـة هـويـة

محمود درويش - فلسطين


سجِّل
أنا عربي
ورقمُ بطاقتي خمسونَ ألفْ
وأطفالي ثمانيةٌ
وتاسعهُم.. سيأتي بعدَ صيفْ!
فهلْ تغضبْ؟

سجِّلْ

أنا عربي
وأعملُ مع رفاقِ الكدحِ في محجرْ
وأطفالي ثمانيةٌ
أسلُّ لهمْ رغيفَ الخبزِ،
والأثوابَ والدفترْ
من الصخرِ
ولا أتوسَّلُ الصدقاتِ من بابِكْ
ولا أصغرْ
أمامَ بلاطِ أعتابكْ
فهل تغضب؟

سجل
أنا عربي
أنا إسمٌ بلا لقبِ
صبورٌ في بلادٍ كلُّ ما فيها
يعيشُ بفورةِ الغضبِ
جذوري
قبلَ ميلادِ الزمانِ رستْ
وقبلَ تفتّحِ الحقبِ
وقبلَ السّروِ والزيتونِ
.. وقبلَ ترعرعِ العشبِ
أبي.. من أسرةِ المحراثِ
لا من سادةٍ نجبِ
وجدّي كانَ فلاحاً
بلا حسبٍ.. ولا نسبِ!
يعلّمني شموخَ الشمسِ قبلَ قراءةِ الكتبِ
وبيتي كوخُ ناطورٍ
منَ الأعوادِ والقصبِ
فهل ترضيكَ منزلتي؟
أنا إسمٌ بلا لقبِ

سجلْ
أنا عربي
ولونُ الشعرِ.. فحميٌّ
ولونُ العينِ.. بنيٌّ
وميزاتي:
على رأسي عقالٌ فوقَ كوفيّه
وكفّي صلبةٌ كالصخرِ
تخمشُ من يلامسَها
وعنواني:
أنا من قريةٍ عزلاءَ منسيّهْ
شوارعُها بلا أسماء
وكلُّ رجالها في الحقلِ والمحجرْ
فهل تغضبْ؟

سجِّل!
أنا عربي
سلبتَ كرومَ أجدادي
وأرضاً كنتُ أفلحُها
أنا وجميعُ أولادي
ولم تتركْ لنا.. ولكلِّ أحفادي
سوى هذي الصخورِ
فهل ستأخذُها
حكومتكمْ.. كما قيلا؟
إذنْ
سجِّل.. برأسِ الصفحةِ الأولى
أنا لا أكرهُ الناسَ
ولا أسطو على أحدٍ
ولكنّي.. إذا ما جعتُ
آكلُ لحمَ مغتصبي
حذارِ.. حذارِ.. من جوعي
ومن غضبي!!

farasha
09-29-2010, 10:08 AM
فرحا بشيء ما

محمود درويش - فلسطين


فرحا بشيء ما خفيٍّ، كنْت أَحتضن
الصباح بقوَّة الإنشاد، أَمشي واثقا
بخطايَ، أَمشي واثقا برؤايَ، وَحْي ما
يناديني: تعال! كأنَّه إيماءة سحريَّة ٌ،
وكأنه حلْم ترجَّل كي يدربني علي أَسراره،
فأكون سيِّدَ نجمتي في الليل... معتمدا
علي لغتي. أَنا حلْمي أنا. أنا أمّ أمِّي
في الرؤي، وأَبو أَبي، وابني أَنا.

فرحا بشيء ما خفيٍّ، كان يحملني
علي آلاته الوتريِّة الإنشاد . يَصْقلني
ويصقلني كماس أَميرة شرقية
ما لم يغَنَّ الآن
في هذا الصباح
فلن يغَنٌي

أَعطنا، يا حبّ، فَيْضَكَ كلَّه لنخوض
حرب العاطفيين الشريفةَ، فالمناخ ملائم،
والشمس تشحذ في الصباح سلاحنا،
يا حبُّ! لا هدفٌ لنا إلا الهزيمةَ في
حروبك.. فانتصرْ أَنت انتصرْ، واسمعْ
مديحك من ضحاياكَ: انتصر! سَلِمَتْ
يداك! وَعدْ إلينا خاسرين... وسالما!

فرحا بشيء ما خفيٍّ، كنت أَمشي
حالما بقصيدة زرقاء من سطرين، من
سطرين... عن فرح خفيف الوزن،
مرئيٍّ وسرِّيٍّ معا
مَنْ لا يحبّ الآن،
في هذا الصباح،
فلن يحبَّ!

farasha
09-29-2010, 10:10 AM
الجدارية

محمود درويش - فلسطين



هذا هو اسمك /
قالتِ امرأة ،
وغابتْ في الممرٌِ اللولبيٌِ“
أري السماء هناك في متناولِ الأيدي .
ويحملني جناح حمامة بيضاء صوْب
طفولة أخري . ولم أحلمْ بأني
كنت أحلم . كلٌ شيء واقعيٌ . كنْت
أعلم أنني ألْقي بنفسي جانبا“
وأطير . سوف أكون ما سأصير في
الفلك الأخيرِ .

وكلٌ شيء أبيض ،
البحر المعلٌق فوق سقف غمامةٍ
بيضاء . والٌلا شيء أبيض في
سماء المطْلق البيضاءِ . كنْت ، ولم
أكنْ . فأنا وحيد في نواحي هذه
الأبديٌة البيضاء . جئت قبيْل ميعادي
فلم يظْهرْ ملاك واحد ليقول لي :
(( ماذا فعلت ، هناك ، في الدنيا ؟ ))
ولم أسمع هتاف الطيٌِبين ، ولا
أنين الخاطئين ، أنا وحيد في البياض ،
أنا وحيد “

لاشيء يوجِعني علي باب القيامةِ .
لا الزمان ولا العواطف . لا
أحِسٌ بخفٌةِ الأشياء أو ثِقلِ
الهواجس . لم أجد أحدا لأسأل :
أين (( أيْني )) الآن ؟ أين مدينة
الموتي ، وأين أنا ؟ فلا عدم
هنا في اللا هنا “ في اللازمان ،
ولا وجود

وكأنني قد متٌ قبل الآن “
أعرف هذه الرؤيا ، وأعرف أنني
أمضي إلي ما لسْت أعرف . ربٌما
ما زلت حيٌا في مكان ٍ ما، وأعرف
ما أريد “
سأصير يوما ما أريد

سأصير يوما فكرة . لا سيْف يحملها
إلي الأرضِ اليبابِ ، ولا كتاب “
كأنٌها مطر علي جبلٍ تصدٌع من
تفتٌح عشْبة ٍ ،
لا القوٌة انتصرتْ
ولا العدْل الشريد
سأصير يوما ما أريد

سأصير يوما طائرا ، وأسلٌ من عدمي
وجودي . كلٌما احترق الجناحانِ
اقتربت من الحقيقةِ ، وانبعثت من
الرمادِ . أنا حوار الحالمين ، عزفْت
عن جسدي وعن نفسي لأكْمِل
رحلتي الأولي إلي المعني ، فأحْرقني
وغاب . أنا الغياب . أنا السماويٌ
الطريد .
سأصير يوما ما أريد

سأصير يوما كرمة ،
فلْيعْتصِرني الصيف منذ الآن ،
وليشربْ نبيذي العابرون علي
ثريٌات المكان السكٌريٌِ !
أنا الرسالة والرسول
أنا العناوين الصغيرة والبريد
سأصير يوما ما أريد

هذا هو اسمك /
قالتِ امرأة ،
وغابتْ في ممرٌِ بياضها .
هذا هو اسمك ، فاحفظِ اسْمك جيٌِدا !
لا تختلفْ معه علي حرْفي
ولا تعْبأْ براياتِ القبائلِ ،
كنْ صديقا لاسمك الأفقِيٌِ
جرٌِبْه مع الأحياء والموتي
ودرٌِبْه علي النطْق الصحيح برفقة الغرباء
واكتبْه علي إحدي صخور الكهف ،
يا اسمي : سوف تكبر حين أكبر
سوف تحمِلني وأحملك
الغريب أخ الغريب
سنأخذ الأنثي بحرف العِلٌة المنذور للنايات
يا اسمي: أين نحن الآن ؟
قل : ما الآن ، ما الغد ؟
ما الزمان وما المكان
وما القديم وما الجديد ؟
سنكون يوما ما نريد

لا الرحلة ابتدأتْ ، ولا الدرب انتهي
لم يبْلغِ الحكماء غربتهمْ
كما لم يبْلغ الغرباء حكمتهمْ
ولم نعرف من الأزهار غير شقائقِ النعمانِ ،
فلنذهب إلي أعلي الجداريات :
أرض قصيدتي خضراء ، عالية ،
كلام الله عند الفجر أرض قصيدتي
وأنا البعيد
أنا البعيد

في كلٌِ ريحي تعْبث امرأة بشاعرها
* خذِ الجهة التي أهديتني
الجهة التي ان**رتْ ،
وهاتِ أنوثتي ،
لم يبْق لي إلاٌ التأمٌل في
تجاعيد البحيْرة . خذْ غدي عنٌِي
وهاتِ الأمس ، واتركنا معا
لا شيء ، بعدك ، سوف يرحل
أو يعود

* وخذي القصيدة إن أردتِ
فليس لي فيها سواكِ
خذي (( أنا )) كِ . سأكْمل المنفي
بما تركتْ يداكِ من الرسائل لليمامِ .
فأيٌنا منا (( أنا )) لأكون آخرها ؟
ستسقط نجمة بين الكتابة والكلامِ
وتنْشر الذكري خواطرها : ولِدْنا
في زمان السيف والمزمار بين
التين والصبٌار . كان الموت أبطأ .
كان أوْضح . كان هدْنة عابرين
علي مصبٌِ النهر . أما الآن ،
فالزرٌ الإلكترونيٌ يعمل وحْده . لا
قاتل يصْغي إلي قتلي . ولا يتلو
وصيٌته شهيد

من أيٌِ ريح جئتِ ؟
قولي ما اسم جرْحِكِ أعرفِ
الطرق التي سنضيع فيها مرٌتيْنِ !
وكلٌ نبْضٍ فيكِ يوجعني ، ويرْجِعني
إلي زمنٍ خرافيٌ . ويوجعني دمي
والملح يوجعني “ ويوجعني الوريد

في الجرٌة الم**ورةِ انتحبتْ نساء
الساحل السوريٌ من طول المسافةِ ،
واحترقْن بشمس آب . رأيتهنٌ علي
طريق النبع قبل ولادتي . وسمعت
صوْت الماء في الفخٌار يبكيهنٌ :
عدْن إلي السحابة يرجعِ الزمن الرغيد

قال الصدي :
لاشيء يرجع غير ماضي الأقوياء
علي مِسلاٌت المدي “ذهبيٌة آثارهمْ
ذهبيٌة ورسائلِ الضعفاءِ للغدِ ،
أعْطِنا خبْز الكفاف ، وحاضرا أقوي .
فليس لنا التقمٌص والحلول ولا الخلود

قال الصدي :
وتعبت من أملي العضال . تعبت
من شرك الجماليٌات : ماذا بعد
بابل؟ كلٌما اتٌضح الطريق إلي
السماء ، وأسْفر المجهول عن هدفٍ
نهائيٌ تفشٌي النثر في الصلوات ،
وان**ر النشيد

خضراء ، أرض قصيدتي خضراء عالية “
تطِلٌ عليٌ من بطحاء هاويتي “
غريب أنت في معناك . يكفي أن
تكون هناك ، وحدك ، كي تصير
قبيلة“
غنٌيْت كي أزِن المدي المهدور
في وجع الحمامةِ ،
لا لأشْرح ما يقول الله للإنسان ،
لسْت أنا النبيٌ لأدٌعي وحْيا
وأعْلِن أنٌ هاويتي صعود

وأنا الغريب بكلٌِ ما أوتيت من
لغتي . ولو أخضعت عاطفتي بحرف
الضاد ، تخضعني بحرف الياء عاطفتي ،
وللكلمات وهي بعيدة أرض تجاوِر
كوكبا أعلي . وللكلمات وهي قريبة
منفي . ولا يكفي الكتاب لكي أقول :
وجدت نفسي حاضرا مِلْء الغياب .
وكلٌما فتٌشْت عن نفسي وجدت
الآخرين . وكلٌما فتٌشْت عنْهمْ لم
أجد فيهم سوي نفسي الغريبةِ ،
هل أنا الفرْد الحشود ؟

وأنا الغريب . تعِبْت من درب الحليب
إلي الحبيب . تعبت من صِفتي .
يضيق الشٌكْل . يتٌسع الكلام . أفيض
عن حاجات مفردتي . وأنْظر نحو
نفسي في المرايا :
هل أنا هو ؟
هل أؤدٌِي جيٌِدا دوْرِي من الفصل
الأخيرِ ؟
وهل قرأت المسرحيٌة قبل هذا العرض ،
أم فرِضتْ عليٌ ؟
وهل أنا هو من يؤدٌِي الدٌوْر
أمْ أنٌ الضحيٌة غيٌرتْ أقوالها
لتعيش ما بعد الحداثة ، بعدما
انْحرف المؤلٌف عن سياق النصٌِ
وانصرف الممثٌل والشهود ؟

وجلست خلف الباب أنظر :
هل أنا هو ؟
هذه لغتي . وهذا الصوت وخْز دمي
ولكن المؤلٌِف آخر“
أنا لست مني إن أتيت ولم أصِلْ
أنا لست منٌِي إن نطقْت ولم أقلْ
أنا منْ تقول له الحروف الغامضات :
اكتبْ تكنْ !
واقرأْ تجِدْ !
وإذا أردْت القوْل فافعلْ ، يتٌحِدْ
ضدٌاك في المعني “
وباطِنك الشفيف هو القصيد

بحٌارة حولي ، ولا ميناء
أفرغني الهباء من الإشارةِ والعبارةِ ،
لم أجد وقتا لأعرف أين منْزِلتي ،
الهنيْهة ، بين منْزِلتيْنِ . لم أسأل
سؤالي ، بعد ، عن غبش التشابهِ
بين بابيْنِ : الخروج أم الدخول “
ولم أجِدْ موتا لأقْتنِص الحياة .
ولم أجِدْ صوتا لأصرخ : أيٌها
الزمن السريع ! خطفْتني مما تقول
لي الحروف الغامضات :
ألواقعيٌ هو الخياليٌ الأكيد

يا أيها الزمن الذي لم ينتظِرْ “
لم ينْتظِرْ أحدا تأخٌر عن ولادتِهِ ،
دعِ الماضي جديدا ، فهْو ذكراك
الوحيدة بيننا ، أيٌام كنا أصدقاءك ،
لا ضحايا مركباتك . واتركِ الماضي
كما هو ، لا يقاد ولا يقود

ورأيت ما يتذكٌر الموتي وما ينسون “
همْ لا يكبرون ويقرأون الوقْت في
ساعات أيديهمْ . وهمْ لايشعرون
بموتنا أبدا ولا بحياتهِمْ . لا شيء
ممٌا كنْت أو سأكون . تنحلٌ الضمائر
كلٌها . هو في أنا في أنت .
لا كلٌ ولاجزْء . ولا حيٌ يقول
لميٌِتي : كنٌِي !

.. وتنحلٌ العناصر والمشاعر . لا
أري جسدي هناك ، ولا أحسٌ
بعنفوان الموت ، أو بحياتي الأولي .
كأنٌِي لسْت منٌي . منْ أنا ؟ أأنا
الفقيد أم الوليد ؟

الوقْت صِفْر . لم أفكٌِر بالولادة
حين طار الموت بي نحو السديم ،
فلم أكن حيٌا ولا ميْتا،
ولا عدم هناك ، ولا وجود

تقول ممرٌِضتي : أنت أحسن حالا .
وتحقنني بالمخدٌِر : كنْ هادئا
وجديرا بما سوف تحلم
عما قليل “

رأيت طبيبي الفرنسيٌ
يفتح زنزانتي
ويضربني بالعصا
يعاونه اثنانِ من شرْطة الضاحيةْ

رأيت أبي عائدا
من الحجٌِ ، مغمي عليه
مصابا بضربة شمسي حجازيٌة
يقول لرفٌِ ملائكةي حوْله :
أطفئوني ! “

رأيت شبابا مغاربة
يلعبون الكرةْ
ويرمونني بالحجارة : عدْ بالعبارةِ
واتركْ لنا أمٌنا
يا أبانا الذي أخطأ المقبرةْ !

رأيت ريني شار
يجلس مع هيدغر
علي بعْدِ مترين منٌِي ،
رأيتهما يشربان النبيذ
ولا يبحثان عن الشعر “
كان الحوار شعاعا
وكان غد عابر ينتظرْ

رأيت رفاقي الثلاثة ينتحبون
وهمْ
يخيطون لي كفنا
بخيوطِ الذٌهبْ

رأيت المعريٌ يطرد نقٌاده
من قصيدتِهِ :
لست أعمي
لأبْصِر ما تبصرونْ ،
فإنٌ البصيرة نور يؤدٌِي
إلي عدمي “. أو جنونْ

رأيت بلادا تعانقني
بأيدي صباحيٌة : كنْ
جديرا برائحة الخبز . كنْ
لائقا بزهور الرصيفْ
فما زال تنٌور أمٌِك
مشتعلا ،
والتحيٌة ساخنة كالرغيفْ !

خضراء ، أرض قصيدتي خضراء . نهر واحد يكفي
لأهمس للفراشة : آهِ ، يا أختي ، ونهْر واحد يكفي لإغواءِ
الأساطير القديمة بالبقاء علي جناح الصٌقْر ، وهْو يبدٌِل
الراياتِ والقمم البعيدة ، حيث أنشأتِ الجيوش ممالِك
النسيان لي . لا شعْب أصْغر من قصيدته . ولكنٌ السلاح
يوسٌِع الكلمات للموتي وللأحياء فيها ، والحروف تلمٌِع
السيف المعلٌق في حزام الفجر ، والصحراء تنقص
بالأغاني ، أو تزيد

لا عمْر يكفي كي أشدٌ نهايتي لبدايتي
أخذ الرٌعاة حكايتي وتوغٌلوا في العشب فوق مفاتن
الأنقاض ، وانتصروا علي النسيان بالأبواق والسٌجع
المشاع ، وأورثوني بحٌة الذكري علي حجرِ الوداع ، ولم
يعودوا “

رعويٌة أيٌامنا رعويٌة بين القبيلة والمدينة ، لم أجد ليْلا
خصوصِيٌا لهودجِكِ المكلٌلِ بالسراب ، وقلتِ لي :
ما حاجتي لاسمي بدونك ؟ نادني ، فأنا خلقتك
عندما سمٌيْتني ، وقتلتني حين امتلكت الاسم “
كيف قتلتني ؟ وأنا غريبة كلٌِ هذا الليل ، أدْخِلْني
إلي غابات شهوتك ، احتضنٌِي واعْتصِرْني ،
واسفك العسل الزفافيٌ النقيٌ علي قفير النحل .
بعثرني بما ملكتْ يداك من الرياح ولمٌني .
فالليل يسْلِم روحه لك يا غريب ، ولن تراني نجمة
إلاٌ وتعرف أنٌ عائلتي ستقتلني بماء اللازوردِ ،
فهاتِني ليكون لي * وأنا أحطٌِم جرٌتي بيديٌ *حاضِري السعيد

* هل قلْت لي شيئا يغيٌِر لي سبيلي ؟
* لم أقلْ . كانت حياتي خارجي
أنا منْ يحدٌِث نفسه :
وقعتْ معلٌقتي الأخيرة عن نخيلي
وأنا المسافِر داخلي
وأنا المحاصر بالثنائياتِ ،
لكنٌ الحياة جديرة بغموضها
وبطائرِ الدوريٌِ “
لم أولدْ لأعرف أنني سأموت ، بل لأحبٌ محتوياتِ ظلٌِ
اللهِ
يأخذني الجمال إلي الجميلِ
وأحبٌ حبٌك ، هكذا متحررا من ذاتِهِ وصفاتِهِ
وأِنا بديلي “
أنا من يحدٌِث نفْسه :
مِنْ أصغر الأشياءِ تولد أكبر الأفكار
والإيقاع لا يأتي من الكلمات ،
بل مِنْ وحدة الجسديْنِ
في ليلي طويلي “

أنا منْ يحدٌِث نفْسه
ويروٌِض الذكري “ أأنتِ أنا ؟
وثالثنا يرفرف بيننا لا تنْسياني دائما
يا موْتنا ! خذْنا إليك علي طريقتنا ، فقد نتعلٌم الإشراق “
لا شمْس ولا قمر عليٌ
تركت ظلٌِي عالقا بغصون عوْسجةي
فخفٌ بِي المكان
وطار بي روحي الشٌرود

أنا منْ يحدٌِث نفسه :
يا بنت : ما فعلتْ بكِ الأشواق ؟
إن الريح تصقلنا وتحملنا كرائحة الخريفِ ،
نضجتِ يا امرأتي علي عكٌازتيٌ ،
بوسعك الآن الذهاب علي طريق دمشق
واثقة من الرؤيا . ملاك حارس
وحمامتان ترفرفان علي بقيٌة عمرنا ، والأرض عيد “

الأرض عيد الخاسرين ونحن منهمْ
نحن من أثرِ النشيد الملحميٌِ علي المكان ، كريشةِ النٌسْرِ
العجوز خيامنا في الريح . كنٌا طيٌِبين وزاهدين بلا تعاليم
المسيح . ولم نكنْ أقوي من الأعشابِ إلاٌ في ختام
الصيْفِ ،
أنتِ حقيقتي ، وأنا سؤالكِ
لم نرِثْ شيئا سوي اسْميْنا
وأنتِ حديقتي ، وأنا ظلالكِ
عند مفترق النشيد الملحميٌِ “
ولم نشارك في تدابير الإلهات اللواتي كنٌ يبدأن النشيد
بسحرهنٌ وكيدهنٌ . وكنٌ يحْمِلْن المكان علي قرون
الوعل من زمنِ المكان إلي زمان آخري “

كنا طبيعيٌِين لو كانت نجوم سمائنا أعلي قليلا من
حجارة بئرنا ، والأنبياء أقلٌ إلحاحا ، فلم يسمع مدائحنا
الجنود “

خضراء ، أرض قصيدتي خضراء
يحملها الغنائيٌون من زمني إلي زمني كما هِي في
خصوبتها .
ولي منها : تأمٌل نرْجسي في ماء صورتِهِ
ولي منها وضوح الظلٌِ في المترادفات
ودقٌة المعني “
ولي منها : التٌشابه في كلام الأنبياءِ
علي سطوح الليلِ
لي منها : حمار الحكمةِ المنسيٌ فوق التلٌِ
يسخر من خرافتها وواقعها “
ولي منها : احتقان الرمز بالأضدادِ
لا التجسيد يرجِعها من الذكري
ولا التجريد يرفعها إلي الإشراقة الكبري
ولي منها : أنا الأخري
تدوٌِن في مفكٌِرة الغنائيٌِين يوميٌاتها :
((إن كان هذا الحلْم لا يكفي
فلي سهر بطوليٌ علي بوابة المنفي “ ))
ولي منها : صدي لغتي علي الجدران
يكشِط مِلْحها البحريٌ
حين يخونني قلْب لدود “

أعلي من الأغوار كانت حكمتي
إذ قلت للشيطان : لا . لا تمْتحِنٌِي !
لا تضعْني في الثٌنائيٌات ، واتركني
كما أنا زاهدا برواية العهد القديم
وصاعدا نحو السماء ، هناك مملكتي
خذِ التاريخ ، يا ابن أبي ، خذِ
التاريخ “ واصنعْ بالغرائز ما تريد

ولِي السكينة . حبٌة القمح الصغيرة
سوف تكفينا ، أنا وأخي العدوٌ ،
فساعتي لم تأْتِ بعْد . ولم يحِنْ
وقت الحصاد . عليٌ أن ألِج الغياب
وأن أصدٌِق أوٌلا قلبي وأتبعه إلي
قانا الجليل . وساعتي لم تأتِ بعْد .
لعلٌ شيئا فيٌ ينبذني . لعلٌِي واحد
غيري . فلم تنضج كروم التين حول
ملابس الفتيات بعْد . ولم تلِدْني
ريشة العنقاء . لا أحد هنالك
في انتظاري . جئْت قبل ، وجئت
بعد ، فلم أجد أحدا يصدٌِق ما
أري . أنا منْ رأي . وأنا البعيد
أنا البعيد

منْ أنت ، يا أنا ؟ في الطريقِ
اثنانِ نحْن ، وفي القيامة واحد .
خذْني إلي ضوء التلاشي كي أري
صيْرورتي في صورتي الأخري . فمنْ
سأكون بعدك ، يا أنا ؟ جسدي
ورائي أم أمامك ؟ منْ أنا يا
أنت ؟ كوٌِنٌِي كما كوٌنْتك ، ادْهنٌِي
بزيت اللوز ، كلٌِلني بتاج الأرز .
واحملني من الوادي إلي أبديٌةٍ
بيضاء . علٌِمني الحياة علي طريقتِك ،
اختبِرْني ذرٌة في العالم العلْوِيٌِ .
ساعِدْني علي ضجر الخلود ، وكنْ
رحيما حين تجرحني وتبزغ من
شراييني الورود “

لم تأت ساعتنا . فلا رسل يقِيسون
الزمان بقبضة العشب الأخير . هل استدار ؟ ولا ملائكة
يزورون المكان ليترك الشعراء ماضِيهمْ علي الشٌفق
الجميل ، ويفتحوا غدهمْ بأيديهمْ .
فغنٌِي يا إلهتي الأثيرة ، ياعناة ،
قصيدتي الأولي عن التكوين ثانية “
فقد يجد الرٌواة شهادة الميلاد
للصفصاف في حجري خريفيٌ . وقد يجد
الرعاة البئر في أعماق أغنية . وقد
تأتي الحياة فجاءة للعازفين عن
المعاني من جناح فراشةٍ علِقتْ
بقافيةٍ ، فغنٌِي يا إلهتي الأثيرة
يا عناة ، أنا الطريدة والسهام ،
أنا الكلام . أنا المؤبٌِن والمؤذٌِن
والشهيد

ما قلت للطٌللِ : الوداع . فلم أكنْ
ما كنْت إلاٌ مرٌة . ما كنْت إلاٌ
مرٌة تكفي لأعرف كيف ين**ر الزمان
كخيمة البدويٌِ في ريح الشمال ،
وكيف ينْفطِر المكان ويرتدي الماضي
نثار المعبد المهجور . يشبهني كثيرا
كلٌ ما حولي ، ولم أشْبِهْ هنا
شيئا . كأنٌ الأرض ضيٌِقة علي
المرضي الغنائيٌِين ، أحفادِ الشياطين
المساكين المجانين الذين إذا رأوا
حلْما جميلا لقٌنوا الببغاء شِعْر
الحب ، وانفتحتْ أمامهم الحدود “

وأريد أن أحيا “
فلي عمل علي ظهر السفينة . لا
لأنقذ طائرا من جوعنا أو من
دوارِ البحر ، بل لأشاهِد الطوفان
عن كثبي : وماذا بعد ؟ ماذا
يفعل الناجون بالأرض العتيقة ؟
هل يعيدون الحكاية ؟ ما البداية ؟
ما النهاية ؟ لم يعد أحد من
الموتي ليخبرنا الحقيقة “ /
أيٌها الموت انتظرني خارج الأرض ،
انتظرني في بلادِك ، ريثما أنهي
حديثا عابرا مع ما تبقٌي من حياتي
قرب خيمتك ، انتظِرْني ريثما أنهي
قراءة طرْفة بنِ العبْد . يغْريني
الوجوديٌون باستنزاف كلٌِ هنيْهةي
حرية ، وعدالة ، ونبيذ آلهةٍ “ /
فيا موْت ! انتظرني ريثما أنهي
تدابير الجنازة في الربيع الهشٌ ،
حيث ولدت ، حيث سأمنع الخطباء
من تكرار ما قالوا عن البلد الحزين
وعن صمود التينِ والزيتونِ في وجه
الزمان وجيشِهِ . سأقول : صبٌوني
بحرف النون ، حيث تعبٌ روحي
سورة الرحمن في القرآن . وامشوا
صامتين معي علي خطوات أجدادي
ووقع الناي في أزلي . ولا
تضعوا علي قبري البنفسج ، فهْو
زهْر المحْبطين يذكٌِر الموتي بموت
الحبٌِ قبل أوانِهِ . وضعوا علي
التابوتِ سبْع سنابلي خضراء إنْ
وجِدتْ ، وبعْض شقائقِ النعْمانِ إنْ
وجِدتْ . وإلاٌ ، فاتركوا ورْد
الكنائس للكنائس والعرائس /
أيٌها الموت انتظر ! حتي أعِدٌ
حقيبتي : فرشاة أسناني ، وصابوني
وماكنة الحلاقةِ ، والكولونيا ، والثياب .
هل المناخ هناك معْتدِل ؟ وهل
تتبدٌل الأحوال في الأبدية البيضاء ،
أم تبقي كما هِي في الخريف وفي
الشتاء ؟ وهل كتاب واحد يكفي
لِتسْلِيتي مع اللاٌوقتِ ، أمْ أحتاج
مكتبة ؟ وما لغة الحديث هناك ،
دارجة لكلٌِ الناس أم عربيٌة
فصْحي/

.. ويا موْت انتظرْ ، يا موت ،
حتي أستعيد صفاء ذِهْني في الربيع
وصحٌتي ، لتكون صيٌادا شريفا لا
يصيد الظٌبْي قرب النبع . فلتكنِ العلاقة
بيننا ودٌيٌة وصريحة : لك أنت
مالك من حياتي حين أملأها ..
ولي منك التأمٌل في الكواكب :
لم يمتْ أحد تماما ، تلك أرواح
تغيٌِر شكْلها ومقامها /
يا موت ! يا ظلٌِي الذي
سيقودني ، يا ثالث الاثنين ، يا
لوْن التردٌد في الزمرٌد والزٌبرْجدِ ،
يا دم الطاووس ، يا قنٌاص قلب
الذئب ، يا مرض الخيال ! اجلسْ
علي الكرسيٌ ! ضعْ أدواتِ صيدك
تحت نافذتي . وعلٌِقْ فوق باب البيت
سلسلة المفاتيح الثقيلة ! لا تحدٌِقْ
يا قويٌ إلي شراييني لترصد نقْطة
الضعف الأخيرة . أنت أقوي من
نظام الطبٌ . أقوي من جهاز
تنفٌسي . أقوي من العسلِ القويٌ ،
ولسْت محتاجا * لتقتلني * إلي مرضي .
فكنْ أسْمي من الحشرات . كنْ منْ
أنت ، شفٌافا بريدا واضحا للغيب .
كن كالحبٌِ عاصفة علي شجر ، ولا
تجلس علي العتبات كالشحٌاذ أو جابي
الضرائبِ . لا تكن شرطيٌ سيْري في
الشوارع . كن قويٌا ، ناصع الفولاذ ، واخلعْ عنك أقنعة
الثعالب . كنْ
فروسيا ، بهيا ، كامل الضربات . قلْ
ما شئْت : (( من معني إلي معني
أجيء . هِي الحياة سيولة ، وأنا
أكثٌِفها ، أعرٌِفها بسلْطاني وميزاني )) .. /
وياموْت انتظرْ ، واجلس علي
الكرسيٌ . خذْ كأس النبيذ ، ولا
تفاوِضْني ، فمثلك لا يفاوِض أيٌ
إنساني ، ومثلي لا يعارض خادم
الغيبِ . استرح “ فلربٌما أنْهِكْت هذا
اليوم من حرب النجوم . فمن أنا
لتزورني ؟ ألديْك وقْت لاختبار
قصيدتي . لا . ليس هذا الشأن
شأنك . أنت مسؤول عن الطينيٌِ في
البشريٌِ ، لا عن فِعْلِهِ أو قوْلِهِ /
هزمتْك يا موت الفنون جميعها .
هزمتك يا موت الأغاني في بلاد
الرافدين . مِسلٌة المصريٌ ، مقبرة الفراعنةِ ،
النقوش علي حجارة معبدي هزمتْك
وانتصرتْ ، وأِفْلت من كمائنك
الخلود “
فاصنع بنا ، واصنع بنفسك ما تريد

وأنا أريد ، أريد أن أحيا “
فلي عمل علي جغرافيا البركان .
من أيام لوط إلي قيامة هيروشيما
واليباب هو اليباب . كأنني أحيا
هنا أبدا ، وبي شبق إلي ما لست
أعرف . قد يكون الآن أبعد .
قد يكون الأمس أقرب . والغد الماضي .
ولكني أشدٌ الآن من يدِهِ ليعبر
قربي التاريخ ، لا الزٌمن المدوٌر ،
مثل فوضي الماعز الجبليٌِ . هل
أنجو غدا من سرعة الوقت الإلكترونيٌ ،
أم أنجو غدا من بطْء قافلتي
علي الصحراء؟ لي عمل لآخرتي
كأني لن أعيش غدا. ولي عمل ليومي
حاضري أبدا . لذا أصغي ، علي مهلي
علي مهل ، لصوت النمل في قلبي :
أعينوني علي جلدي . وأسمع صرْخة
الحجر الأسيرة : حرٌِروا جسدي . وأبصر
في الكمنجة هجرة الأشواق من بلدي
ترابيٌ إلي بلدي سماويٌ . وأقبض في
يد الأنثي علي أبدِي الأليفِ : خلِقت
ثم عشِقْت ، ثم زهقت ، ثم أفقت
في عشْبي علي قبري يدلٌ عليٌ من
حيني إلي حيني . فما نفْع الربيع
السمح إن لم يؤْنِس الموتي ويكْمِلْ
بعدهمْ فرح الحياةِ ونضْرة النسيان ؟
تلك طريقة في فكٌِ لغز الشعرِ ،
شعري العاطفيٌ علي الأقلٌِ . وما
المنام سوي طريقنا الوحيدة في الكلام /
وأيٌها الموت التبِسْ واجلسْ
علي بلٌوْرِ أيامي ، كأنٌك واحد من
أصدقائي الدائمين ، كأنٌك المنفيٌ بين
الكائنات . ووحدك المنفيٌ . لا تحيا
حياتك . ما حياتك غير موتي . لا
تعيش ولا تموت . وتخطف الأطفال
من عطشِ الحليب إلي الحليب . ولم
تكن طفلا تهزٌ له الحساسين السرير ،
ولم يداعِبْك الملائكة الصغار ولا
قرون الأيٌِل الساهي ، كما فعلتْ لنا
نحن الضيوف علي الفراشة . وحدك
المنفيٌ ، يا مسكين ، لا امرأة تضمٌك
بين نهديها ، ولا امرأة تقاسِمك
الحنين إلي اقتصاد الليل باللفظ الإباحيٌِ
المرادفِ لاختلاط الأرض فينا بالسماءِ .
ولم تلِدْ ولدا يجيئك ضارعا : أبتي ،
أحبٌك . وحدك المنفيٌ ، يا ملِك
الملوك ، ولا مديح لصولجانك . لا
صقور علي حصانك . لا لآلئ حول
تاجك . أيٌها العاري من الرايات
والبوق المقدٌسِ ! كيف تمشي هكذا
من دون حرٌاسي وجوْقةِ منشدين ،
كمِشْية اللصٌِ الجبان . وأنت منْ
أنت ، المعظٌم ، عاهل الموتي ، القويٌ ،
وقائد الجيش الأشوريٌِ العنيد
فاصنع بنا ، واصنع بنفسك ما تريد

وأنا أريد ، أريد أن أحيا ، وأن
أنساك “. أن أنسي علاقتنا الطويلة
لا لشيءي ، بل لأقرأ ما تدوٌِنه
السماوات البعيدة من رسائل . كلٌما
أعددت نفسي لانتظار قدومِك
ازددت ابتعادا . كلما قلت : ابتعدْ
عني لأكمل دوْرة الجسديْنِ ، في جسدي
يفيض ، ظهرت ما بيني وبيني
ساخرا : لا تنْس موْعِدنا “
* متي ؟ * في ذِرْوة النسيان
حين تصدٌِق الدنيا وتعبد خاشعا
خشب الهياكل والرسوم علي جدار الكهف ،
حيث تقول : آثاري أنا وأنا ابن نفسي . * أين موعدنا ؟
أتأذن لي بأن أختار مقهي عند
باب البحر ؟ * لا “. لا تقْترِبْ
يا ابن الخطيئةِ ، يا ابن آدم من
حدود الله ! لم تولدْ لتسأل ، بل
لتعمل “. * كن صديقا طيٌِبا يا
موت ! كنْ معني ثقافيا لأدرك
كنْه حكمتِك الخبيئةِ ! ربٌما أسْرعْت
في تعليم قابيل الرماية . ربٌما
أبطأت في تدريب أيٌوبي علي
الصبر الطويل . وربما أسْرجْت لي
فرسا لتقتلني علي فرسي . كأني
عندما أتذكٌر النسيان تنقِذ حاضري
لغتي . كأني حاضر أبدا . كأني
طائر أبدا . كأني مذْ عرفتك
أدمنتْ لغتي هشاشتها علي عرباتك
البيضاءِ ، أعلي من غيوم النوم ،
أعلي عندما يتحرٌر الإحساس من عبء
العناصر كلٌها . فأنا وأنت علي طريق
الله صوفيٌانِ محكومان بالرؤيا ولا يريان /
عدْ يا موْت وحدك سالما ،
فأنا طليق ههنا في لا هنا
أو لا هناك . وعدْ إلي منفاك
وحدك . عدْ إلي أدوات صيدك ،
وانتظرني عند باب البحر . هيٌِئ لي
نبيذا أحمر للاحتفال بعودتي لِعِيادةِ
الأرضِ المريضة . لا تكن فظٌا غليظ
القلب ! لن آتي لأسخر منك ، أو
أمشي علي ماء البحيْرة في شمال
الروح . لكنٌِي * وقد أغويتني * أهملت
خاتمة القصيدةِ : لم أزفٌ إلي أبي
أمٌِي علي فرسي . تركت الباب مفتوحا
لأندلسِ الغنائيٌِين ، واخترت الوقوف
علي سياج اللوز والرمٌان ، أنفض
عن عباءة جدٌِي العالي خيوط
العنكبوت . وكان جيْش أجنبيٌ يعبر
الطرق القديمة ذاتها ، ويقِيس أبعاد
الزمان بآلة الحرب القديمة ذاتها “ /
يا موت ، هل هذا هو التاريخ ،
صِنْوك أو عدوٌك ، صاعدا ما بين
هاويتين ؟ قد تبني الحمامة عشٌها
وتبيض في خوذ الحديد . وربما ينمو
نبات الشٌِيحِ في عجلاتِ مرْكبةٍ محطٌمةٍ .
فماذا يفعل التاريخ ، صنوك أو عدوٌك ،
بالطبيعة عندما تتزوٌج الأرض السماء
وتذرف المطر المقدٌس ؟ /

أيها الموت ، انتظرني عند باب
البحر في مقهي الرومانسيٌِين . لم
أرجِعْ وقد طاشتْ سهامك مرٌة
إلاٌ لأودِع داخلي في خارجي ،
وأوزٌِع القمح الذي امتلأتْ به روحي
علي الشحرور حطٌ علي يديٌ وكاهلي ،
وأودٌِع الأرض التي تمتصٌني ملحا ، وتنثرني
حشيشا للحصان وللغزالة . فانتظرني
ريثما أنهي زيارتي القصيرة للمكان وللزمان ،
ولا تصدٌِقْني أعود ولا أعود
وأقول : شكرا للحياة !
ولم أكن حيٌا ولا ميْتا
ووحدك ، كنت وحدك ، يا وحيد !

تقول ممرٌِضتي : كنْت تهذي
كثيرا ، وتصرخ : يا قلب !
يا قلْب ! خذْني
إلي دوْرة الماءِ “/
ما قيمة الروح إن كان جسمي
مريضا ، ولا يستطيع القيام
بواجبه الأوليٌِ ؟
فيا قلب ، يا قلب أرجعْ خطاي
إليٌ ، لأمشي إلي دورة الماء
وحدي !

نسيت ذراعيٌ ، ساقيٌ ، والركبتين
وتفٌاحة الجاذبيٌةْ
نسيت وظيفة قلبي
وبستان حوٌاء في أوٌل الأبديٌةْ
نسيت وظيفة عضوي الصغير
نسيت التنفٌس من رئتيٌ .
نسيت الكلام
أخاف علي لغتي
فاتركوا كلٌٌ شيء علي حالِهِ
وأعيدوا الحياة إلي لغتي !..

تقول ممرٌِضتي : كنْت تهذي
كثيرا ، وتصرخ بي قائلا :
لا أريد الرجوع إلي أحدِ
لا أريد الرجوع إلي بلدِ
بعد هذا الغياب الطويل “
أريد الرجوع فقطْ
إلي لغتي في أقاصي الهديل
تقول ممرٌِضتي :
كنْت تهذي طويلا ، وتسألني :
هل الموت ما تفعلين بي الآن
أم هو موْت اللغةْ ؟

خضراء ، أرض قصيدتي خضراء ، عالية “
علي مهلي أدوٌِنها ، علي مهلي ، علي
وزن النوارس في كتاب الماءِ . أكتبها
وأورِثها لمنْ يتساءلون : لمنْ نغنٌِي
حين تنتشر الملوحة في الندي ؟ “
خضراء ، أكتبها علي نثْرِ السنابل في
كتاب الحقلِ ، قوٌسها امتلاء شاحب
فيها وفيٌ . وكلٌما صادقْت أو
آخيْت سنْبلة تعلٌمْت البقاء من
الفناء وضدٌه : (( أنا حبٌة القمح
التي ماتت لكي تخْضرٌ ثانية . وفي
موتي حياة ما “ ))

كأني لا كأنٌي
لم يمت أحد هناك نيابة عني .
فماذا يحفظ الموتي من الكلمات غير
الشٌكْرِ : إنٌ الله يرحمنا “
ويؤْنِسني تذكٌر ما نسِيت مِن
البلاغة : لم ألِدْ ولدا ليحمل موْت
والِدِهِ “
وآثرْت الزواج الحرٌ بين المفْردات “.
ستعْثر الأنثي علي الذٌٌكر الملائِمِ
في جنوح الشعر نحو النثر “.
سوف تشٌبٌ أعضائي علي جمٌيزةٍ ،
ويصبٌ قلبي ماءه الأرضيٌ في
أحدِ الكواكب “ منْ أنا في الموت
بعدي ؟ منْ أنا في الموت قبلي
قال طيف هامشيٌ : (( كان أوزيريس
مثْلك ، كان مثلي . وابن مرْيم
كان مثلك ، كان مثلي . بيْد أنٌ
الجرْح في الوقت المناسب يوجِع
العدم المريض ، ويرْفع الموت المؤقٌٌت
فكرة “ )).
من أين تأتي الشاعريٌة ؟ من
ذكاء القلب ، أمْ من فِطْرة الإحساس
بالمجهول ؟ أمْ من وردةٍ حمراء
في الصحراء ؟ لا الشخصيٌ شخصيٌ
ولا الكونيٌ كونيٌ “

كأني لا كأني “/
كلما أصغيت للقلب امتلأت
بما يقول الغيْب ، وارتفعتْ بِي
الأشجار . من حلْم إلي حلْمي
أطير وليس لي هدف أخير .
كنْت أولد منذ آلاف السنين
الشاعريٌةِ في ظلامي أبيض الكتٌان
لم أعرف تماما منْ أنا فينا ومن
حلْمي . أنا حلْمي
كأني لا كأني “
لم تكنْ لغتي تودٌِع نبْرها الرعويٌ
إلاٌ في الرحيل إلي الشمال . كلابنا
هدأتْ . وماعِزنا توشٌح بالضباب علي
التلال . وشجٌ سهْم طائش وجْه
اليقين . تعبت من لغتي تقول ولا
تقول علي ظهور الخيل ماذا يصنع
الماضي بأيٌامِ امرئ القيس الموزٌعِ
بين قافيةٍ وقيْصر “/
كلٌما يمٌمْت وجهي شطْر آلهتي ،
هنالك ، في بلاد الأرجوان أضاءني
قمر تطوٌِقه عناة ، عناة سيٌِدة
الكِنايةِ في الحكايةِ . لم تكن تبكي علي
أحدِ ، ولكنْ من مفاتِنِها بكتْ :
هلْ كلٌ هذا السحرِ لي وحدي
أما من شاعري عندي
يقاسِمني فراغ التخْتِ في مجدي ؟
ويقطف من سياج أنوثتي
ما فاض من وردي ؟
أما من شاعر يغْوي
حليب الليل في نهدي ؟
أنا الأولي
أنا الأخري
وحدٌِي زاد عن حدٌِي
وبعدي تركض الغِزلان في الكلمات
لا قبلي “ ولا بعدي /

سأحلم ، لا لأصْلِح مركباتِ الريحِ
أو عطبا أصاب الروح
فالأسطورة اتٌخذتْ مكانتها / المكيدة
في سياق الواقعيٌ . وليس في وسْعِ القصيدة
أن تغيٌِر ماضيا يمضي ولا يمضي
ولا أنْ توقِف الزلزال
لكني سأحلم ،
ربٌما اتسعتْ بلاد لي ، كما أنا
واحدا من أهل هذا البحر ،
كفٌ عن السؤال الصعب : (( منْ أنا ؟ “
هاهنا ؟ أأنا ابن أمي ؟ ))
لا تساوِرني الشكوك ولا يحاصرني
الرعاة أو الملوك . وحاضري كغدي معي .
ومعي مفكٌِرتي الصغيرة : كلٌما حكٌ
السحابة طائر دوٌنت : فكٌ الحلْم
أجنحتي . أنا أيضا أطير . فكلٌ
حيٌ طائر . وأنا أنا ، لا شيء
آخر /

واحد من أهل هذا السهل “
في عيد الشعير أزور أطلالي
البهيٌة مثل وشْم في الهوِيٌةِ .
لا تبدٌِدها الرياح ولا تؤبٌِدها “ /
وفي عيد الكروم أعبٌ كأسا
من نبيذ الباعة المتجوٌِلين “ خفيفة
روحي ، وجسمي مثْقل بالذكريات وبالمكان /
وفي الربيع ، أكون خاطرة لسائحةٍ
ستكتب في بطاقات البريد : (( علي
يسار المسرح المهجور سوْسنة وشخْص
غامض . وعلي اليمين مدينة عصريٌة )) /

وأنا أنا ، لا شيء آخر “
لسْت من أتباع روما الساهرين
علي دروب الملحِ . لكنٌِي أسدٌِد نِسْبة
مئويٌة من ملح خبزي مرْغما ، وأقول
للتاريخ : زيٌِنْ شاحناتِك بالعبيد وبالملوك الصاغرين ، ومرٌ
“ لا أحد يقول
الآن : لا .

وأنا أنا ، لا شيء آخر
واحد من أهل هذا الليل . أحلم
بالصعود علي حصاني فوْق ، فوْق “
لأتبع الينْبوع خلف التلٌِ
فاصمدْ يا حصاني . لم نعدْ في الريح مخْتلِفيْنِ

أنت فتوٌتي وأنا خيالك . فانتصِبْ
ألِفا ، وصكٌ البرق . حكٌ بحافر
الشهوات أوعية الصدي . واصعدْ ،
تجدٌدْ ، وانتصبْ ألفا ، توتٌرْ يا
حصاني وانتصبْ ألفا ، ولا تسقطْ
عن السفح الأخير كرايةي مهجورةٍ في
الأبجديٌة . لم نعدْ في الريح مخْتلِفيْنِ ،
أنت تعِلٌتي وأنا مجازك خارج الركب
المروٌضِ كالمصائرِ . فاندفِعْ واحفرْ زماني
في مكاني يا حصاني . فالمكان هو
الطريق ، ولا طريق علي الطريق سواك
تنتعل الرياح . أضئْ نجوما في السراب !
أضئْ غيوما في الغياب ، وكنْ أخي
ودليل برقي يا حصاني . لا تمتْ
قبلي ولا بعدي علي السفح الأخير
ولا معي . حدٌِقْ إلي سيٌارة الإسعافِ
والموتي “ لعلٌِي لم أزل حيٌا /

سأحلم ، لا لأصْلِح أيٌ معني خارجي .
بل كي أرمٌِم داخلي المهجور من أثر
الجفاف العاطفيٌِ . حفظت قلبي كلٌه
عن ظهر قلبي : لم يعدْ متطفٌِلا
ومدلٌلا . تكْفيهِ حبٌة أسبرين لكي
يلين ويستكين . كأنٌه جاري الغريب
ولست طوْع هوائِهِ ونسائِهِ . فالقلب
يصْدأ كالحديدِ ، فلا يئنٌ ولا يحِنٌ
ولا يجنٌ بأوٌل المطر الإباحيٌِ الحنينِ ،
ولا يرنٌ ٌكعشب آب من الجفافِ .
كأنٌ قلبي زاهد ، أو زائد
عني كحرف الكاف في التشبيهِ
حين يجفٌ ماء القلب تزداد الجماليات
تجريدا ، وتدٌثر العواطف بالمعاطفِ ،
والبكارة بالمهارة /

كلٌما يمٌمْت وجهي شطْر أولي
الأغنيات رأيت آثار القطاة علي
الكلام . ولم أكن ولدا سعيدا
كي أقول : الأمس أجمل دائما .
لكنٌ للذكري يديْنِ خفيفتين تهيٌِجانِ
الأرض بالحمٌي . وللذكري روائح زهرةٍ
ليليٌةٍ تبكي وتوقظ في دمِ المنفيٌِ
حاجته إلي الإنشاد : (( كوني
مرْتقي شجني أجدْ زمني )) “ ولست
بحاجةٍ إلاٌ لِخفْقةِ نوْرسِ لأتابع
السفن القديمة . كم من الوقت
انقضي منذ اكتشفنا التوأمين : الوقت
والموت الطبيعيٌ المرادِف للحياة ؟
ولم نزل نحيا كأنٌ الموت يخطئنا ،
فنحن القادرين علي التذكٌر قادرون
علي التحرٌر ، سائرون علي خطي
جلجامش الخضراءِ من زمني إلي زمني “ /

هباء كامل التكوينِ “
ي**رني الغياب كجرٌةِ الماءِ الصغيرة .
نام أنكيدو ولم ينهض . جناحي نام
ملْتفٌا بحفْنةِ ريشِهِ الطينيٌِ . آلهتي
جماد الريح في أرض الخيال . ذِراعِي
اليمْني عصا خشبيٌة . والقلْب مهجور
كبئري جفٌ فيها الماء ، فاتٌسع الصدي
الوحشيٌ : أنكيدو ! خيالي لم يعدْ
يكفي لأكمل رحلتي . لا بدٌ لي من
قوٌةي ليكون حلْمي واقعيٌا . هاتِ
أسْلِحتي ألمٌِعْها بمِلح الدمعِ . هاتِ
الدمع ، أنكيدو ، ليبكي الميْت فينا
الحيٌ . ما أنا ؟ منْ ينام الآن
أنكيدو ؟ أنا أم أنت ؟ آلهتي
كقبض الريحِ . فانهضْ بي بكامل
طيشك البشريٌِ ، واحلمْ بالمساواةِ
القليلةِ بين آلهة السماء وبيننا . نحن
الذين نعمٌِر الأرض الجميلة بين
دجلة والفراتِ ونحفظ الأسماء . كيف
مللْتني ، يا صاحبي ، وخذلْتني ، ما نفْع حكمتنا بدون
فتوٌةٍ “ ما نفع حكمتنا ؟ علي باب المتاهِ خذلتني ،
يا صاحبي ، فقتلتني ، وعليٌ وحدي
أن أري ، وحدي ، مصائرنا . ووحدي
أحمل الدنيا علي كتفيٌ ثورا هائجا .
وحدي أفتٌِش شارد الخطوات عن
أبديتي . لا بدٌ لي من حلٌِ هذا
اللغْزِ ، أنكيدو ، سأحمل عنك
عمْرك ما استطعت وما استطاعت
قوٌتي وإرادتي أن تحملاك . فمن
أنا وحدي ؟ هباء كامل التكوينِ
من حولي . ولكني سأسْنِد ظلٌٌك
العاري علي شجر النخيل . فأين ظلٌك ؟
أين ظلٌك بعدما ان**رتْ جذوعك؟
قمٌة
الإنسان
هاوية “
ظلمتك حينما قاومت فيك الوحْش ،
بامرأةٍ سقتْك حليبها ، فأنِسْت “
واستسلمت للبشريٌِ . أنكيدو ، ترفٌقْ
بي وعدْ من حيث متٌ ، لعلٌنا
نجد الجواب ، فمن أنا وحدي ؟
حياة الفرد ناقصة ، وينقصني
السؤال ، فمن سأسأل عن عبور
النهر ؟ فانهضْ يا شقيق الملح
واحملني . وأنت تنام هل تدري
بأنك نائم ؟ فانهض .. كفي نوما !
تحرٌكْ قبل أن يتكاثر الحكماء حولي
كالثعالب : ( كلٌ شيء باطل ، فاغنمْ
حياتك مثلما هِي برهة حبْلي بسائلها ،
دمِ العشْب المقطٌرِ . عِشْ ليومك لا
لحلمك . كلٌ شيء زائل . فاحذرْ
غدا وعشِ الحياة الآن في امرأةٍ
تحبٌك . عِشْ لجسمِك لا لِوهْمِك .
وانتظرْ
ولدا سيحمل عنك روحك
فالخلود هو التٌناسل في الوجود .
وكلٌ شيءٍ باطل أو زائل ، أو
زائل أو باطل)
منْ أنا ؟
أنشيد الأناشيد
أم حِكْمة الجامعةْ ؟
وكلانا أنا “
وأنا شاعر
وملِكْ
وحكيم علي حافٌة البئرِ
لا غيمة في يدي
ولا أحد عشر كوكبا
علي معبدي
ضاق بي جسدي
ضاق بي أبدي
وغدي
جالس مثل تاج الغبار
علي مقعدي

باطل ، باطل الأباطيل “ باطلْ
كلٌ شيء علي البسيطة زائلْ

ألرياح شماليٌة
والرياح جنوبيٌة
تشْرِق الشمس من ذاتها
تغْرب الشمس في ذاتها
لا جديد ، إذا
والزمنْ
كان أمسِ ،
سدي في سدي .
ألهياكل عالية
والسنابل عالية
والسماء إذا انخفضت مطرتْ
والبلاد إذا ارتفعت أقفرت
كلٌ شيء إذا زاد عن حدٌِهِ
صار يوما إلي ضدٌِهِ .
والحياة علي الأرض ظلٌ

لما لا نري “.
باطل ، باطل الأباطيل “ باطلْ
كلٌ شيء علي البسيطة زائلْ

1400 مركبة
و12,000 فرس
تحمل اسمي المذهٌب من
زمني نحو آخر “
عشت كما لم يعِشْ شاعر
ملكا وحكيما “
هرِمْت ، سئِمْت من المجدِ
لا شيء ينقصني
ألهذا إذا
كلما ازداد علمي
تعاظم همٌِي ؟
فما أورشليم وما العرْش ؟
لا شيء يبقي علي حالِه
للولادة وقْت
وللموت وقت
وللصمت وقْت
وللنٌطق وقْت
وللحرب وقْت
وللصٌلحِ وقْت
وللوقتِ وقْت
ولا شيء يبقي علي حالِهِ “
كلٌ نهْري سيشربه البحر
والبحر ليس بملآن ،
لاشيء يبقي علي حالِهِ
كلٌ حيٌ يسير إلي الموت
والموت ليس بملآن ،
لا شيء يبقي سوي اسمي المذهٌبِ
بعدي :
(( سليمان كان )) “
فماذا سيفعل موتي بأسمائهم
هل يضيء الذٌهبْ
ظلمتي الشاسعةْ
أم نشيد الأناشيد
والجامعةْ ؟

باطل ، باطل الأباطيل “ باطلْ
كلٌ شيء علي البسيطة زائلْ /“

مثلما سار المسيح علي البحيْرةِ ،
سرت في رؤياي . لكنٌِي نزلت عن
الصليب لأنني أخشي العلوٌ ،ولا
أبشٌِر بالقيامةِ . لم أغيٌِرْ غيْر
إيقاعي لأسمع صوت قلبي واضحا .
للملحميٌِين النٌسور ولي أنا : طوق
الحمامةِ ، نجمة مهجورة فوق السطوح ،
وشارع متعرٌِج يفْضي إلي ميناءِ
عكا * ليس أكثر أو أقلٌ *
أريد أن ألقي تحيٌاتِ الصباح عليٌ
حيث تركتني ولدا سعيدا لم
أكنْ ولدا سعيد الحظٌِ يومئذٍ ،
ولكنٌ المسافة، مثل حدٌادين ممتازين ،
تصنع من حديدي تافهي قمرا
* أتعرفني ؟
سألت الظلٌ قرب السورِ ،
فانتبهتْ فتاة ترتدي نارا ،
وقالت : هل تكلٌِمني ؟
فقلت : أكلٌِم الشبح القرين
فتمتمتْ : مجنون ليلي آخر يتفقٌٌد
الأطلال ،
وانصرفتْ إلي حانوتها في آخر السوق
القديمةِ“
ههنا كنٌا . وكانت نخْلتانِ تحمٌِلان
البحر بعض رسائلِ الشعراءِ “
لم نكبر كثيرا يا أنا . فالمنظر
البحريٌ ، والسٌور المدافِع عن خسارتنا ،
ورائحة البخور تقول : ما زلنا هنا ،
حتي لو انفصل الزمان عن المكانِ .
لعلٌنا لم نفترق أبدا
* أتعرفني ؟
بكي الولد الذي ضيٌعته :
((لم نفترق . لكننا لن نلتقي أبدا )) “
وأغْلق موجتين صغيرتين علي ذراعيه ،
وحلٌٌق عاليا “
فسألت : منْ منٌا المهاجِر ؟ /
قلت للسٌجٌان عند الشاطئ الغربيٌ :
* هل أنت ابن سجٌاني القديمِ ؟
* نعم !
* فأين أبوك ؟
قال : أبي توفٌِي من سنين.
أصيب بالإحباط من سأم الحراسة .
ثم أوْرثني مهمٌته ومهنته ، وأوصاني
بان أحمي المدينة من نشيدك “
قلْت : منْذ متي تراقبني وتسجن
فيٌ نفسك ؟
قال : منذ كتبت أولي أغنياتك
قلت : لم تك قد ولِدْت
فقال : لي زمن ولي أزليٌة ،
وأريد أن أحيا علي إيقاعِ أمريكا
وحائطِ أورشليم
فقلت : كنْ منْ أنت . لكني ذهبت .
ومنْ تراه الآن ليس أنا ، أنا شبحي
فقال : كفي ! ألسْت اسم الصدي
الحجريٌِ ؟ لم تذهبْ ولم ترْجِعْ إذا .
ما زلت داخل هذه الزنزانة الصفراءِ .
فاتركني وشأني !
قلت : هل ما زلت موجودا
هنا ؟ أأنا طليق أو سجين دون
أن أدري . وهذا البحر خلف السور بحري ؟
قال لي : أنت السجين ، سجين
نفسِك والحنينِ . ومنْ تراه الآن
ليس أنا . أنا شبحي
فقلت محدٌِثا نفسي : أنا حيٌ
وقلت : إذا التقي شبحانِ
في الصحراء ، هل يتقاسمانِ الرمل ،
أم يتنافسان علي احتكار الليل ؟ /

المقطع قبل الأخير
كانت ساعة الميناءِ تعمل وحدها
لم يكترثْ أحد بليل الوقت ، صيٌادو
ثمار البحر يرمون الشباك ويجدلون
الموج . والعشٌاق في ال ديسكو .
وكان الحالمون يربٌِتون القبٌراتِ النائماتِ
ويحلمون “
وقلت : إن متٌ انتبهت “
لديٌ ما يكفي من الماضي
وينقصني غد “
سأسير في الدرب القديم علي
خطاي ، علي هواءِ البحر . لا
امرأة تراني تحت شرفتها . ولم
أملكْ من الذكري سوي ما ينفع
السٌفر الطويل . وكان في الأيام
ما يكفي من الغد . كنْت أصْغر
من فراشاتي ومن غمٌازتينِ :
خذي النٌعاس وخبٌِئيني في
الرواية والمساء العاطفيٌ /
وخبٌِئيني تحت إحدي النخلتين /
وعلٌِميني الشِعْر / قد أتعلٌم
التجوال في أنحاء هومير / قد
أضيف إلي الحكاية وصْف
عكا / أقدمِ المدنِ الجميلةِ ،
أجملِ المدن القديمةِ / علبة
حجريٌة يتحرٌك الأحياء والأموات
في صلصالها كخليٌة النحل السجين
ويضْرِبون عن الزهور ويسألون
البحر عن باب الطوارئ كلٌما
اشتدٌ الحصار / وعلٌِميني الشِعْر /
قد تحتاج بنت ما إلي أغنية
لبعيدها : (( خذْني ولو قسْرا
إليك ، وضعْ منامي في
يديْك )) . ويذهبان إلي الصدي
متعانِقيْنِ / كأنٌني زوٌجت ظبيا
شاردا لغزالةي / وفتحت أبواب
الكنيسةِ للحمام “ / وعلٌِميني
الشِعْر / منْ غزلتْ قميص
الصوف وانتظرتْ أمام الباب
أوْلي بالحديث عن المدي ، وبخيْبةِ
الأملِ : المحارب لم يعدْ ، أو
لن يعود ، فلست أنت من
انتظرت “ /

ومثلما سار المسيح علي البحيرة “
سرت في رؤياي . لكنٌِي نزلت عن
الصليب لأنني أخشي العلوٌ ولا
أبشٌِر بالقيامة . لم أغيٌِر غير إيقاعي
لأسمع صوت قلبي واضحا “
للملحميٌِين النسور ولي أنا طوْق
الحمامة ، نجْمة مهجورة فوق السطوح ،
وشارع يفضي إلي الميناء “ /
هذا البحر لي
هذا الهواء الرٌطْب لي
هذا الرصيف وما عليْهِ
من خطاي وسائلي المنويٌِ “ لي
ومحطٌة الباصِ القديمة لي . ولي
شبحي وصاحبه . وآنية النحاس
وآية الكرسيٌ ، والمفتاح لي
والباب والحرٌاس والأجراس لي
لِي حذْوة الفرسِ التي
طارت عن الأسوار “ لي
ما كان لي . وقصاصة الورقِ التي
انتزِعتْ من الإنجيل لي
والملْح من أثر الدموع علي
جدار البيت لي “
واسمي ، إن أخطأت لفْظ اسمي
بخمسة أحْرفي أفقيٌةِ التكوين لي :
ميم / المتيٌم والميتٌم والمتمٌِم ما مضي
حاء / الحديقة والحبيبة ، حيرتانِ وحسرتان
ميم / المغامِر والمعدٌ المسْتعدٌ لموته
الموعود منفيٌا ، مريض المشْتهي
واو / الوداع ، الوردة الوسطي ،
ولاء للولادة أينما وجدتْ ، ووعْد الوالدين
دال / الدليل ، الدرب ، دمعة
دارةٍ درستْ ، ودوريٌ يدلٌِلني ويدْميني /
وهذا الاسم لي “
ولأصدقائي ، أينما كانوا ، ولي
جسدي المؤقٌت ، حاضرا أم غائبا “
مِتْرانِ من هذا التراب سيكفيان الآن “
لي مِتْر و75 سنتمترا “
والباقي لِزهْري فوْضويٌ اللونِ ،
يشربني علي مهلي ، ولي
ما كان لي : أمسي ، وما سيكون لي
غدِي البعيد ، وعودة الروح الشريد
كأنٌ شيئا لم يكنْ
وكأنٌ شيئا لم يكن
جرح طفيف في ذراع الحاضر العبثيٌِ “
والتاريخ يسخر من ضحاياه
ومن أبطالِهِ “
يلْقي عليهمْ نظرة ويمرٌ “
هذا البحر لي
هذا الهواء الرٌطْب لي
واسمي *
وإن أخطأت لفظ اسمي علي التابوت *
لي .
أما أنا * وقد امتلأت
بكلٌِ أسباب الر حيل *
فلست لي .
أنا لست لي
أنا لست لي “

farasha
09-29-2010, 10:12 AM
الجميلات هن الجميلات
محمود درويش - فلسطين



الجميلات هنَّ الجميلاتُ
"نقش الكمنجات في الخاصرة"
الجميلات هنَّ الضعيفاتُ
"عرشٌ طفيفٌ بلا ذاكرة"
الجميلات هنَّ القوياتُ
"يأسٌ يضيء ولا يحترق"

الجميلات هنَّ الأميرات ُ
"ربَّاتُ وحيٍِ قلق "
الجميلات هنَّ القريباتُ
"جاراتُ قوس قزح "
الجميلات هنَّ البعيداتُ
"مثل أغاني الفرح"
الجميلات هنَّ الفقيراتُ
"مثل الوصيفات في حضرة الملكة"
الجميلات هنَّ الطويلاتُ
"خالات نخل السماء"
الجميلات هنَّ القصيراتُ
"يُشرَبْنَ في كأس ماء"
الجميلات هنَّ الكبيراتُ
"مانجو مقشرةٌ ونبيذٌ معتق"
الجميلات هنَّ الصغيراتُ
"وَعْدُ غدٍ وبراعم زنبق"
الجميلات، كلّْ الجميلات، أنت ِ
إذا ما اجتمعن ليخترن لي أنبلَ القاتلات

farasha
09-29-2010, 10:13 AM
ليلٌ يفيض من الجسد
محمود درويش - فلسطين

ياسمينٌ على ليل تمّوز، أغنيّةٌ
لغريبين يلتقيان على شارعٍ
لا يؤدّي إلى هدفٍ ...
من أنا بعد عينين لوزيّتين? يقول الغريب
من أنا بعد منفاك فيّ? تقول الغريبة.
إذن، حسنًا، فلنكن حذرين لئلا
نحرّك ملح البحار القديمة في جسدٍ يتذكّر...
كانت تعيد له جسدًا ساخنًا،
ويعيد لها جسدًا ساخنًا.
هكذا يترك العاشقان الغريبان حبّهما فوضويًّا،
كما يتركان ثيابهما الداخليّة بين زهور الملاءات...
- إن كنت حقًا حبيبي، فألّف
نشيد أناشيد لي، واحفر اسمي
على جذع رمّانةٍ في حدائق بابل...
- إن كنت حقًا تحبّينني، فضعي
حلمي في يديّ. وقولي له، لابن مريم،
كيف فعلت بنا ما فعلت بنفسك،
يا سيّدي? هل لدينا من العدل ما سوف
يكفي ليجعلنا عادلين غدًا?
- كيف أشفى من الياسمين غدًا ؟
- كيف أشفى من الياسمين غدًا ؟
يعتمان معًا في ظلالٍ تشعّ على
سقف غرفته: لا تكن معتمًا
بعد نهديّ - قالت له ...
قال: نهداك ليلٌ يضيء الضروريّ
نهداك ليلٌ يقبّلني. وامتلأنا أنا
والمكان بليلٍ يفيض من الكأس ...
تضحك من وصفه. ثم تضحك أكثر
حين تخبّئ منحدر الليل في يدها...
- يا حبيبي، لو كان لي
أن أكون صبيًّا... لكنتك أنت
- ولو كان لي أن أكون فتاةً
لكنتك أنت!...
وتبكي، كعادتها، عند عودتها
من سماءٍ نبيذيّة اللون: خذني
إلى بلدٍ ليس لي طائرٌ أزرقٌ
فوق صفصافة يا غريب!
وتبكي، لتقطع غاباتها في الرحيل
الطويل إلى ذاتها: من أنا ؟
من أنا بعد منفاك في جسدي ؟
آه منّي، ومنك، ومن بلدي
- من أنا بعد عينين لوزيّتين ؟
أريني غدي!...
هكذا يترك العاشقان وداعهما
فوضويًّا، كرائحة الياسمين على ليل تمّوز...
في كلّ تمّوز يحملني الياسمين إلى
شارع، لا يؤدّي إلى هدفٍ،
بيد أني أتابع أغنيّتي:
ياسمينٌ على ليل تمّوز......

farasha
09-29-2010, 10:15 AM
خطب الديكتاتور الموزونة

محمود درويش - فلسطين



خطـاب الجلوس :

سأختار شعبي

سأختاركم واحدا واحدا

سأختاركم من سلالة أمي ومن مذهبي

سأختاركم لكي تكونوا جديرين بي

سأختار شعبى سياجا لمملكتي ورصيفُا

لكل فتى امرأة

فأحبوا النساء ، ولا تضربوهن إن مسهن الحرام

ومن يستحق المرور أمام حدائق قصري . .

سأختار أصلحكم للبقاء . .

لما فات من دول مزقتها الزوابع !

يا شعب .. يا شعبى " الحر فاحرس هوائي

وسرب الذباب وغيم الغبار.

فتبا لهذا الفساد وتبا لبؤس العباد الثكالى

وتبًا لوحل الشوارع ..

فمن كان منكم بلا علة .. فهو حارس كلبى،

ومن كان منكم طبيبا ..أعينه

سائسا لحصاني الجديد.

ومن كان منكم أديبا .. أعينه حاملا لاتجاه

النشيد و من كان منكم حكيمًا ..أعينه مستشارا

لصك النقود .

ومن كان منكم وسيمًا ..أعينه حاجبا

ومن كان منكم قويًا ..أعينه نائبا للمدائح

ومن كان منكم بلا ذهب أو مواهب

ومن كان منكم بلا ضجرٍ ولآلىء

فلا وقت عندى للقمح والكدح

ولأعترف

أمامك يا أيها الشعب .. يا شعبى

المنتقى بيدى

كرهت جميع الطغـاة ..

لأن الطغـاة يسوسون شعبا من الجهلة

ومن أجل أن ينهض العدل فوق الذكاء

المعاصر

لابد من برلمان جديد ومن أسئلة

مواطن ؟

ترى هل يليق بمن هو مثلى قيادة لص

وأعمى وجاهل ؟.

وهل تقبلون لسيدكم أن يساوى ما بينكم

أيها النبلاء

وهل يتساوى هنا الفيلسوف مع المتسول ؟

هل يذهبان إلى الاقتراع معا ،.

كى يقود العوام سياسة هذا الوطن ؟

وهل أغلبيتكم أيها الشعب ،هم عدد لا لزوم

إن أردتم نظاما جديدا لمنع المفتن !!

إذن

سأختار أفراد شعبي، سأختاركم واحدا

واحدا .

كى تكونوا جديرين بى.. وأكون جديرًا بكم ..

وأن ترفعوا صورى فوق جدرانكم

وأن تشكروني لأنى رضيت بكم أمة لى..

سمأمنحكم حق أن تتملوا ملامح وجهي في

كل عام جديد ..

سأمنحكم كل حق تريدون حق البكاء على

موت قط شريد

تريدون ..

على أى جنب تريدون .. ناموا ،

لكم حق أن تحلموا برضاى وعطفى .. فلا

سأمنحكم حقكم فى الهواء.. وحقكم فى

الضياء

سأبنى لكم جنة فوق أرضى

ولا تسمعوا ما يقول ملوك الطوائف عنى،

وانى أحذركم من عذاب الحسد!

ولا تدخلوا فى السياسـة .إلا إذا صدر الأمر

عني . .

لأن السياسة سجني..

هنا الحكم شورى ..هنا الحكم شورى

أنا حاكم منتخب ،

وأنتم جماهير منتخبة

ومن واجب الشعب أن يلحس العتبة

وأن يتحرى الحقيقة ممن دعاه إليه . .

اصطفاه .حماه من الأغلبية .والأغلبية

نهب

ومن واجب الشعب أن يرفع الأمر

للحاكم المنتخب ،

أن أعارض

فالأمر أمرى والعدل عدلي و الحق ملك يدى،

واما إحالته للسراى

وحق الرضا ، لى أنا الحاكم المنتخب !

وحق الهوى والطرب

لكم كلكم .فأنتم جماهير منتخبة !

أنا .الحاكم الحر والعادل .

سننشئ منذ انتخابى دولتنا الفاضلة

ولا سجن بعد انتخابى ولاشعر عن تعب

القافلة

سألغي نظام العقوبات من دولتي

من أراد التأفف خارج شعبى فليتأفف

من شاء أن يتمرد خارج شعبى فليتمرد ..

..فالشعب حر..

ومن ليس منى ومن دولتى فهو حر..

سأختاركو واحدا واحدا مرة كل خمس

سنين .. .

وأنتم تزكوننى مرة كل عشرين

عامًا إذا لزم الأمر

أو مرة للابد

وان لم تريدوا بقائى ، لاسمح الله

إن شئتم أن يزول البلد

أعدت إلى الشعب ماهب أو دب من سابق

الشعب

كى أملك الأكثرية .والأكثرية فوضى..

أترضى أخى الشعب !

ترضى بهذا المصير الحقير أترضى؟.

معاذك !!

فد اخترت شعبى واختارنى الآن شعبى..

فطوبى لكم .. ثم طوبى لنا أجمعين .

فمن سنة لم أجد خبرا واحدًا عن بلادى

أما من خبر؟

نغير تقويمنا السنوى . . وننقش أقوالنا فى

وندفنها فى الصحاري ليطلع منها المطر

على ما أشاء من الكائنات

وأحمل عاصمتى فوق سيارة الجيب ،

وأكتب فى العام عشرين سطرا بلا خطأ

نحوى،

ألغى الخبر .وما من خبر؟. .

وامنع عنكم عصير الشعير

وأختصر الناس .. أسجن ثلثًا ..

وأطرد كثا ..

وأبقى من الثلث حاشية للسمر..

وما بقى من خبر؟!

وأطبع وجهى .. من أجلكم .فوق وجه القمر

لكي تحلموا كما أتمنى لكم .. تصبحون على

وما من خبر؟!

لأن الشعير طعام حميرٍ .. وأنتم أرانب

قلبى..

كلوا ما تشاؤون من بصل أخضر أو جزر..

وما من خبر؟

وأدعو إلى وحدة المسلمين على سيف قيصر

بتاريخ فكر البشر

وأغلق كل المسارح .. لا مسرح فى البلد

وما بن تبرأ

ضجر!

ضجر!

ولكن قلبي عليك وقلبك من فلز أو حجر

أضحى لأجلك ، يا شعب ، إني سجينك منذ

الصغر

ومنذ صباي المبكر أخطب فيكم

وأحكمكم واحدا واحدا

وفى كل يوم أعد لكم مؤتمر

دو أن يتخشب ؟ من منكم يستطيع

السهر..

ثلاثين عاما

ليمنع شعبا من المذكريات وحب السفر..؟

وحيد أنا أيها الشعب ..لا أستطيع الذهاب

إلى البحر

والمشي فوق الرصيف

ولا النوم تحت الشجر

ثقيل هو الحكم ..لا تحسدوا حاكما ..

أي صدر تحمل ما يتحمل صدري من

الأوسمة ؟.

ثلاثين عاما على حافة الجمجمة

وأي يد دفعت طما دفعت يدنا من خطر؟.

ضجـر !

قليلا ، فمن يعيد إلى ساحة الموت

أمجادها؟.

اخطئوا .. اخطئوا .. واسرقوا وافسقوا ..

لأقطع كفا وأجدع أنفا وأدخل سيفا بنهد

وأجعل هذا الهوا ،إبر

وأنسى همومي في الحكم ، أنسى التشابه

أما من أحد؟ ..

تقاعس عن خدمتي أو بكى أو جحد:

أما من أحد .. شكا أو كفر !

ضجر!

ووحدي أسن القوانين

وحدي أحول مجرى النـهر . .

أفكر وحدي أقرر وحدي.. فما من وزارة

تساعدني في إدارة أسراركم

ليسر لي نائب لشئون الكناية والاستعارة

تحلمون ..

ولا نائب لاختيار ثيابى وتصفيف شعرى

ورفع الصور

ولا مستشار لرصد الديون

. فوالله .. والله .. والله لا علم لى

بمالى عليكم ومالى عليكم حلال حلال ..

كلوا ما أعد لكم من ثمر

وناموا كما أتمنى لكم أن تناموا ومودين

بعد صلاة العشاء..

وقوموا من النوم حين ينادى المنادى

بأنى رأيت السحر..

وسيروا إلى يومكم آمنين .. ووفق نظام

كتابي

ولا تسألوا عن خطابي

سأمنحكم عطلة للنظر

ضجر!

ضجر!

سلام علي ، سلام عليكم

**

خطيئتهم عند ربهم

حرام حلال

حلال حرام

وتأميم أفكار شعب يحب الحياة - ورقص أقل

فهل نستطيع المضي أماما ؟ وهذا الأمام

حطام ..

أليس السلام هو الحل ؟.

عاش السلام

وبعد التأمل فى وضعنا الداخلى

وبعد الصلاة على خاتم الأنبياء وبعد السلام

على،

وجدت المدافع أكبر من عدد.الجند فى مولتى.

لهذا ، سأطلب من شعبى الحر أن يتكيف

فورا ،

وأن يتصرف خير التصرف مع خطتى.

سأجنح للسلم إن جنحوا للحروب

ومهما أقاموا على أرضنا ..

وتوقف إنتاج مستقبل غامض من جثث ؟

أرضنا عن وسادة ؟.

هل دمكم أيها الناس أرخص من حفنة

الرمل ؟.

عم تفتش في الحرب يا شعبى الحر،

فليتوسع قليلا.. لماذا نخاف .. لماذا نخاف ؟.

فهل تستطيع الجرادة أن تأكل الفيل أو

تشرب النيل ؟.

في الأرض متسع للجميع .. وفى الأرض

متسع للسعادة .

ونحن هنا ثابتون ..

هنا فوق خمسة ألاف عام من المجد والحب .

مهما يمر الظلام

وعاش السلام ..

ورثتك يا شعب .. يا شعبى الحر عن حاكم

ضللك

وحطم فيك البراءة والورد .ما أنبلك !

وجرك للحرب من أجل بدو أباحوا نسائك

مذ دخلوا منزلك .

ولم يدفعوا الأجر .. لاشئ فى السوق ،

لا شيء من حللك

لبدو الصحارى، وحرم لحم الخراف عليك ،

ومن بدلك

وقادك نحو سراب العروبة حتى توحد من

وآن أوان الحقيقة ، فليرجع الوعى للوعى ..

وإما السلام .

إما عودة الوعي ، لا وعي حولي ولا وعي

قبلي ولا وعي بعدي

عرفت التصدي

عرفت التحدي

وجربت أن أستقل عن الشرق والغرب ..

لكنني لم أجد

غير هذا التردي

يكون الحياد شطط

فمن نحن ؟ هل نحن شرق .. ولا رزق فى

الشرق ؟.

في الشرق ح** النظام الحديدى ، فى

الشرق تنمية للنمط

ولاشيء في السوق غير الخطط

وهل نحن غرب ؟ وفى الغرب أعداؤنا

ينشرون اللغط ؟

عن الحاكم العربي وفى الغرب رامبو

فمن نحن ؟ هل نحن حقا غلط

لنقضى.ثلاثين عاما من الحرب والحل في

هل نحن حقا غلط ؟

. . ليهرب منا الطعام

أما كنت تدرك يا شعب

أن الطعام سلام ؟.

ويا أيها الشعب ، آن لنا أن نصحح تاريخنا

كي لا يفروا من السلم .. ماذا يريدون ؟.

يريدون أطراف سيناء؟.. أهلا وسهلا..

الوقت ؟ .. أهلا وسهلا..

يريدون تعديل قرآن عثمان ؟ أهلا وسهلا..

يريدون بابل كي يأخذوا رأس "نابو" إلى

السبي؟.

أحمى السلم

والسلم أقوى من الأرض ..اأقوى وأغلى..

فهم بخلاء ..لئام

ونحن كرام ..كرام

وعاش السلام

.. من أجل هذا السلام أعيد الجنود

من الثكنات إلى العاصمة .

وأجعلهم شرطة للدفاع عن الأمن ضد

الرعاع .

وضد الجياع

وفى السجن متسع للجميع

من الشيخ حتى الرضيع

ومن رجل الدين حتى النقابى والخادمة

فليس السلام مع الآخرين هـناك

سلاما` مع الرافضين هنا ..

هنا طاعة وانسجام

وأما الذين قضوا فى سبيل الدفاع

عن الذكريات وعن وهمنا ..فلهم أجرهم أو

خطيئتهم عند ريهمو..

وما فات فات

ومن مات مات

سأحرث مقبرة الشهداء الحزينة

وأرفع منها العظام لتدفن فى غير هذا

فرادى فرادى

لئلا يثير الفسادا

ولا حق للموت أن يتمادى

ويقضم نسياننا الحر منا

سأ**ر كل المدافع حتى يفرخ فيها الحمام

سأ**ر ذاكرة الحرب ..

ناموا كما لم تناموا

غدا تصبحون على الخبز والخير ناموا

غدا تصبحون على جنتى

فاستريحوا وناموا ..

يعيش السلام

يعيش النظام

شالوم .. سلام ..!

**

خـطاب الأمير :

إذا كانت الحرب كرأ وفرأ

فإن السلام مكر مفر

أحبوا الأمير ، وخافوا الأمير

ولا تقنطوا من دهاء الأمير

فليست لنا غاية فى المسير

على ما استقرت عليه : أمير على عرشه

وشعب على نعشه ..

أحب الرعية إن أخلصت

وان أرخصت دمها في سبيل الأمير

فعمر الرعية في الحب عمر طويل

أنا صانع الجيش من كل جيش بلا أسلحة

جمعت الجنود كما تجمع المسبحة

ومجتمعا يدمن المذبحة

أنا السيف والورد والمصلحة

وليس على ما أقول شهود

وليس على ما أريد قيود.. ،

الحدود

وليس العدو عدوًا إلى أخر الحرب ..

سياستنا أو كياستنا حين نحرق أطفالهم

بالصواريخ

كي لا يمروا ،

فإن كانت الحرب كرًا وفرًا

فإن السلام مكر مفر

حقوق الأمير على الناس أكبر من واجبي

ألم أجد الناس جوعى .. فأطعمت

وعارية ف**وت

وتائهة فهديت !

وساويت بين المثقف والمرتزق

(وأما بنعمة ما أنعم الحكم - حكمى-

ألم أبن خمسين سجنا جديدا لأحمى اللغة

من الحشرات ومن كل فكر قلق أ.

ألم أخلط الطبقات لألغى نظام التقاليد

والمرجعية والزمن المحترق ؟!

فمن يذكر الآن أجداده ؟

ومن يعرف الآن أولاده ؟

ومن يستطيع الحنين إلى زهر ذابلة

ومن يستطيع التذكر دون الرجوع إلى

حارس القافلة ؟

(وأما بنعمة ما أنعم الحكم - حكمى - عليك

فحـدث )

ملك ،

دعوا الأرض بورا ، لأن الفلاحة عار

القدامى

قطعت الشجر

وألغيت بؤس الزراعة

لأستورد الثمر الأجنبي بنصف التكاليف

ولا تعملوا في المصانع ، فهى ديون على دولة

تتنامى

رويدا رويدا على فائض الحرب من شهداء

ومن جثث في العراء ، وبترولنا دمكم

والصناعة إنتاج ما أنتجت حربنا من يتامى

نوظفكم في معارك لا تنتهى كى يعيشوا

يتامى

لنحيا الحزينة عاما وعاما

وإلا ...فمن أين أطعمكم .والإمارة قفر

وأن الحروب اقتصاد معافى .. وحر

وان الهزيمة ربح ونصر

وان كانت الحرب كرًا وفرًا

فإن السلام مكر مفر

* * * * * * * *

ماذا يريد الأمير المحارب ؟

أقول : أريد حروبا صغيرة

سأختار شعبا صفيرا حقيرا أحاربه كى

أحارب

وأحمى النظام من الباحثين عن الخبز بين

الزرائب

فحين نخوض الحروب

يحل السلام على الجبهة الداخلية ننسى

الحليب .

فيا قوم قوموا .. فهذا أوان الأمل

وهذا أوان النهوض من المأزق المحتمل

إذا حاصرتنا جيوش الشمال

وإن حاصرتنا جيوش الجنوب

ندمر إخوتنا في الشمال

فلا تقنطوا من دهاء الأمير ولا تقعوا فى

الغلط

فخير الأمور الوسط

ولا تسألوني أفي الأمر سر؟

فإن السلام مكر مفر!.

تقولون ماذا عن السلم ، ماذا يريد الأمير ؟

أقول : أريد من السلم ما لا فضيحة فيه .

أغازله دون أن أشتهيه

وأبنيه سرًا ، وأحرسه بالحروب الصفيرة

كي يتقيني العدو وكي أتقيه ..

ومن طيش هذا الشباب

وأحصي مدافعهم ثم أحصي مدافعنا

وأحصى مصانعنا ثم أحصى مصانعهم

-الفوارق سلم

وأحصى مواقعنا ثم أحصى مواقعهم

- الفوارق سلم .

-

- لأن السلام المقام على الفرق بين العدوين

- ظلم

ولابد من نصف حرب

وأحفظ حكمي

أحارب من أستطيع محاربته

بلا رحمة أو حرام

أسالم من لا أريد ولا أستطيع محاربته

بغير معاهدة للسلام

فإن السلام مغامرة كالحروب .. وشر

وان كانت الحرب كرا وفرأ

فإن السلام مكر مفر

ويا قوم .. يا قوم ،من أخر الليل يطلع فجر

سلام عئيكم إلى مطلع الفجر أيها الصابرون

على الليل حولي

عليكم ، لكي يتساوى الجميع بظلمى وعدلى..

أعرف يا أيها الناس ، ما تحمل النفس

والنفس أمارة بالتخلي

عن الصعب ، والمجد صعب كما تعلمون ،

قليل التجلي ،

فلا تقطنوا من دهائى ومن رحمة النصر

- درجات .

فمنه الطويل ومنه القصير .ومنه الذى

يستمر

سأحكمكم لا مفر

إذا كانت الحرب كرًا وفرًا

فإن السلام مكر .. مـفـر .

**

خطاب القبر ! :

أعدوا لى القبر قصرا يطل على القصر

من وجهة البحر، قصرا يدل الخلود عليَّ .

يدفع أحلامكم صلوات ..إلى

فمن كان يعبر هذا البلد

وحى هو العرش حتى الأبد

بلغت الثمانين ، لكننى ما عرفت السـأم

وقد أتزوج في كل يوم فتاة

وأبكي عليكم ، أرثيكم يوم تهوى البيوت

على ساكنيها ، ويسكنها العنكبوت

فمن واجبي أن أعيش

ومن حقكم أن تموتوا

لأنجب جيلا جديدا يواصل أحلامكم

فما من أحد

رأى ما رأيت .. وما من بلد

فمن كان يعبد هذا البلد

فقد مات ، أما الذى كان يعبدنى

دعني وشعبي الولد ،

وبعد الثمانين تأتي ثمانون أخرى

لأرتاح مما خلقت وممن خلقت

فمن يعبدون ؟

وكيف تعيشون بعدى؟

ومن سوف يحرس أبوابكم من جراد المطر

ويحميكم من ذئاب الشجر؟

أبا لخبز وحده ؟ بالخبز وحده

وفى البدء ..كنت .. وكونت هذا الوطن

بعبادة خالقه ،

فاعلموا واعلموا

بأن الذي قد خَلق

وإن كان لابد من موتنا فاسبقوني

خذوا زوجتي معكم وخذوا أسرتي ..

وجهاز القلق ..

ولا تنشئوا أي ح** هناك

ولا تأذنوا لقدامى الضحايا بأن يسكنوا

ولا تسمحوا للتلاميذ أن يسرقوا دمعكم

الحياة

على الأرض أو تحتها

عما رفضت التساؤل فيه

أنا الموت .. والموت لا ريب فيه

فلا تهربوا من مشيئة قصري

فقد أختنق

وحيدا بغير جماهير تعبدني

ولقد ألتحق

بكم كي أراقبكم ..كي أحاسبكم

فقد هلكت

وأما الذي كان يعبدني

فمن حقه أن يعيش معي فوق هذا التراب

وتحت التراب ..معي للأبد

أعدوا لي القبر قصرا يطل على البحر

قصرا مليئا بأجهزة الاتصال الحديثة

سآمر فورًا ، بنقل الوزارات والذكريات

ومجموعة الصور النادرة

سأنقل كل الحصون وكل السجون وكل

لأحكمكم في المقر الجديد

بصيغة دستورنا الحاضرة

ولكنني سأعدل بند الوراثة

أثبت الميت أن الذى كان حيا هو الميت فيه

لئلا يطالبنا الدود بالآخرة

أعدوا لي القبر أوسع من هذه الأرض

أقوى من الأرض

قصرًا يلخص بحرًا بنافذة من سحاب

على فرس الغيم والغيم أبيض يهتز حولي

ويرسم لاسمي تاجًا وقوس قباب

أعدوا لي العرش من ريش مليون نسر

ونادوا ملائكة الشعر: صلى عليه وصلى له

لينسى الهواء وينسى التراب ،

سأختار هذا الممر الصغير

لأقضى على الموت فيها .. وفى

وأفتح أخر باب ..

فمن كان يعبد منكم هنا الآخرة

ومن كان يعبدني .. فإني حى.. .وحى .. وحى ..

خطاب الفكرة .

إذا قدر الح** للشعب أن يحمل الدرب

فكرة ..

وأن يرفع الأرض أعلى من الأرض فكره

وأن يفصل الوعي عن واقع الوعي من أجل

فكرة

أقول لكم ما يقول لى الح** والح** فوق

الجماعة

سنقفز فوق المراحل عصرا وعصرين ..فى

كل ساعة .

لنبني جنة أحلامنا اليوم فى نمط من مجاعة

ونمنع بيع الدجاج وبيض الدجاج

وملكية الظل ملكية خاصة

فلنؤمم إذن كل أشجارنا الجائعة

وكل نباتاتنا الضائعة

ثمانين نخله

وعشرين زيتونة

وألفا وسبعين فجله

سنلغي الزراعة

بح** وشعب و فكره

أقول لكم ما يقرره الح** ، والح** سلطتنا

طبقه

هي القوة الصاعدة

ونعلن من أرضنا ثورة الفقراء على الفقراء

فليس على أرضنا أغنياء

على فقرنا ، فى إذاعتنا والجريدة

سنقطع دابر أعدائنا الطبقيين .. أهل العقيدة

السماء

إذا الشعب يوما أراد

فلابد أن يستجيب الجراد ..

فهيا بنا أيها الكادحون وصناع تاريخنا

الحر، هيا بنا

والعبرات

وكل الروايات والأغنيات القديمة والوجع

العاطفي

وما ترك الغرب والشرق فينا من الذكريات

لنصنع من كل حبة رمل خليه

وننجز خطتنا المرحلية

فإن كانت الأرض عاقر

فإن القيادة حبلى بما يجعل الأرض خضراء

وهزوا الشعار، ليساقط الوعي فكره

فنحن الذين

ونحن الذين

سنحرق كل المراحل ..كى نصنع الطبقة

إلى سدة الحكم حتى نعبر عنها بح**

ويا شعب .. يا شعب ح**ك ، شد الحزام

عن القيمة الزاندة

ولكننا ندرك الآن أن الطبيعة أفقر منا

وندرك أن السلع

لننتج وعيًا جديدًا

وربوا الشعارات .. وادخروها

وإن صدئت طوروها

أولادكم فاطبخوها

وصلوا لها و أعبدوها

وان مسكم مرض .. علقوها

على موضع الداء فهى الدواء

وثروتنا في بلاد بغير معادن

وواقعنا ما نريد له أن يكون

وليس كما هو كائن ..

وهى رسالتنا الرائدة .

وإذا استثمرت جيدا

أثمرت بلدا سيدا

حالمًا سالمًا

بح** وفكره

وصفوا التماثيل أعلى من النخل والأبنية

وصف التماثيل أفضل للوعى من أمهات

النخيل

تماثيل أفضل للوعي من أمهات النخيل

تذكركم بنشيد الطلائع : نحن أتينا لكي

ننتصر

ولابد للقيد أن ين**ر

ولابد مما يدل على الفرق بين النظام الجديد

وبين النظام العميل

ولابد من صورة الفرد كي يظهر الكل في

واحد

تماثيل تعلو على الواقع المندحر

وتخلق مجتمع الغد من فكرة تزدهر

فلا تجدعوا أنفها عندما تسغبون

ولا تملأوا يدها بالرسائل ضدي وضد

السجون

ولا تأذنوا للحمام المهاجر أن يستريح

عليها ..

ولا تبصقوا حولها ضجرا

ولا تنظروا شذرا

سأزرع التماثيل جيش الدفاع عن الأمنية

سنصمد مهما تحرش هذا الجفاف بنا

سنصمد مهما تنكر هذا الزمن

سنصمد حتى نهاية هذا الوطن

سنصمد حتى تجف المياه ..لآخر قطره

وحتى يموت الرغيف الأخير ..لآخر **ره

وحتى نهاية أخر متز كان يحلم مكى .بأخر

فإن مات هذا الوطن

فقد عشت من أجل فكره

ولا تسألوا الح** من أجل أية فكره

نموت ؟

ستولد ثورة

ستولد فكره

سلام عليكم

سلام على فكرةٍ

سوف تولد من موت شعبٍ وفكره !

**

وفى كل امرأة أفعوان .

اجلوهن في الصبح جلده ،

لئلا يوسوس فيهن شيطانهن ،

وفى الليل جلده

لئلا يعدن إلى لذة الإثم

واستغفروا الله ، وارموا

ولا تهجروهن فوق المخدة

وإن النساء حبيباتنا من قديم الزمان

إذا كان ابني هو ابني

وفى كل مرة ،

أرى رجلا واقفا بن قلبى وامرأتى

ولكنني .لا أراه

لأقتله أو لأقتلها ، بيد أنى أراه

ويقتلني كل يوم وفى كل سهره

يهاجمني عاشق سابق عند باب القرنفل

فكيف أحرر أحساد زوجاتنا من أصابع

غيري؟.

وكيف أغير جلدا بجلد .ونهدا بنهد.. ونهرا

بنهر؟.

وكيف أكون امرأة من بياض البداية ؟

وعندي من الليل ألحر من ألف ليلة

أكثر من ألف امرأة لا تغير فخ الحكاية

ولكن قلبي موله

وعرشي مؤله

وان النساء على كل معصيـة قادرات

وأن النساء حبيباتنا

فشب الدبيب بأجسادهن ، وضاجعن

وأول قط ، وأول ساعي بريد ، وأول كتاب

هذا الخطاب

وبرأن عائشة من ظنون عليٍ

ولكن تأوهن بعد العتاب

أصحراء حول الحميراء، مطلع ليل، وشاب

وكيف تحرش ملح بثوب الحرير الأخير ..

ضربن على سحرهن الحجاب

ولكن هذا الذي لا يرى قد رأى واستجاب

فهل تتغطى العواصف يوما بشال

السحاب ؟.

وماذا وراء الحجاب ؟. -

رغم الحزام ، ورغم الحرام ، ورغم العقاب

قوارير ت**ر ..

وذاكرة للغياب

ففي أي بئر نخبئ زوجاتنا

وفى أي غاب ؟

وفى وسعهن ملاقاة أى هلالٍ ..

ينام على غيمة أو سراب ..

وفى وسعهن خيانتنا بين أحضاننا

والبكاء من الحب .. والاغتراب

وفى وسعهن إزالة أثارنا عن مواضع

أسرارهن .

كما يطرد المرء عن راحتيه الذباب

ويلبسن في كل يومين قلبا جديدا

كما يرتدين الثياب

فما نفع هذا الحجاب

وما نفع هذا العقاب ؟

وإن النساء على كل معصية قادزات

وان النساء حبيباتنا ..

تعبت .. ولو أستطيع جمعت النساء ..

بواحدة واسترحت

وأنجبت منها وليا على العهد حين أشاء

وليا على العهد مثلي وجدي

ويحفظ خير سلاله

لخير رسالة

ويجمعكم حول قصري ومجدي هاله

ولكنني قلق ، فالنساء هواء وماء

وفاكهة للشتاء

وذاكرة من هواء

وان النساء إماء

وكيدي عظيم .. ولكن فيه موهبة للبكاء

وفيهن ما أحزن الأنبياء

وما أشعل الحرب بين الشعوب

وما أبعد الناس عن ملكوت السماء

فكيف أحل سؤال النساء؟.

وكيف أحرركم من دهاء النساء؟

على كل امرأة أن تخون معي زوجها

لأعرف أنى أبوكم

وأخذ منكم ومنهن كل الولاء..

وقد تسألون : وكيف تنفذ مذا القرار ؟

أقول : سأعلن حربا على دولة خاسرة

يشارك فيها الكبار

سأعلن حربا لمدة عام

تكون النساء عليكم حرام

وأبعث غلمان قصري- وهم عاجزون - إلى

كل بيت

ليأتوا إليَّ بكل فتاة وبنت

لأحرث من شئت منهن :

بعد الظهيرة - بنت

وفى الليل - بنت

وفى الفجر - بنت

لتحمل منى جميع البنات

وينجبن مني وليا على العهد .. مئى ..

سأختاره كيف شئت

صحيحا فصيحا مليح القوام

.. وبعدئذ أوقف الحرب ، من بعد عام

لأول مرة

وأنيَّ أبني

بلادا بلا دنس أو حرام

فألف سلام عليكم

وإن النساء حلال عليكم

فلا تهجروهن ، لا تضربوهن ، هن الحمام

وهن حبيباتنا ، والسلام عليكم .. .. عليهن

ألف سلام ..

وألف سلام !!

**

خـطاب الخطاب :

إذا زادت المفردات عن الألف ، جفت عروق

الكلام

وشاع فساد البلاغة .. وانتشر الشعر بين

العوام ،

ما حولها من غمام

فأن تمدح الورد معناه ، أنك تهجو الظلام

وأن تتذكر برق السيوف القديمة معناه : أنك

تهجو السلام

أنك تهجو النظام

الأسى عن هديل الحمام .. .

بيننا من حطام

وتنشئ عالمها المستقل وتهرب من شرطتي

في الزحام

وتخلق واقعها فوق واقعنا ، أو تجردنا من

سياج المنام

التدخل بين النيام

أنا سيد الحلم ! لاتجلسوا حول قصرى

بغير الطعام

و لاتأذنوا للفراشات بالطيران الإباحى فى

لغة من رخام ..

كل عام .

.. ومن لغتي تعرفون الحقيقة فى لفظتين :

فلا تبحثوا فى القواميس عن لغةٍ لا تليق

فان زادت المفردات عن الألف عم الفساد ..

وساد الخراب ،

لأن الكلام الكثير غبار الذباب

خطاب النظام ..

وفى لغتي قوتي . واقعي لغتي واقعي

وليس على النهر أن يتراجع عما فتحنا له

سنجرى معا فوق موج الدفاع عن الاندفاع

الكبير لفكر الصواب

وماذا لو اكتشف القوم أن الدروب إلى

الدرب معجزة من سراب !

وماذا لو ارتطم البر بالبحر والبحر بالبحر ،

إلى أين يا بحر تأخذنا ؟ والخطاب يواصل

قطعنا كثيرا من القول ، فليتبع الفعل

خطوتنا في طريق العذاب

صلبة للسحاب

هذا الخراب

ليسر الخطاب على موت أبنائنا الفائبين ..

ويعلو الضباب

إلى شرفة القصر .. والمنبر الحجرى المغطى

بعشب الغياب

لا تسألوا : من يذيع الخطاب الأخير : أنا أم

فقد يصدق القول . قد يكذب القائلون ،

ويحيا الغبار ويفنى التراب .

وقد تجهض الأم حين تشك بأن الجنين ابنها

ليعيش الخطاب

خطابي حريتي ، باب زنزانة من ثلاثين

بصدمة واقعها . لاتفير إيقاعها ، ولا تقدم

إلا الجواب ،

كلامي غاية هذا الكلام

خطابي واقع هذا الخطاب

نظام الخطاب ..

الكلام

إذا جف ماء البحيرات ، فلتعصروا لفظة

من خطاب السحاب

وإن مات عشب الحقول ، كلوا مقطعا من

وإن قصت الحرب أرضى ، فلتشهروا

مقطعا من خطاب الحسام

ففي البدء كان الكلام ، وكان الجلوس على

العرش

في البدء كان الخطاب .

وخمسين عاما .. ونام !

أما قلت يوم جلست على العرش إن العدو

يريد سقوط النظام

وان البلاد تروح وتأتى ؟ وان المبادئ ترسو

رسو الهضاب !

وان قوى الروح فينا خطاب سيبقى ، ولم

يبق غير الخطاب !

فلا تسرفوا في الكلام لئلا تبدد سلطة هذا

الكلام ..

ولا تدخلوا في الكناية كي لا نضل الطريق

الثوابت في وطن من وئام

وللشعر تأويله ، فاحذروه كما تحذرون الزنى

والربا والحرام .

.. وان زادت المفردات عن الألف باخ الكلام

وشاخ الخطاب

وفاضت ضفاف المعاني ليتضح الفرق بين

الحَمام وبين الحمام

.. وفى لغتي ما يدير شئون البلاد ، ويكفى

يكفى لنرفع سيف البطولة فوق السحاب .

وفى لغتي ما يعبر عن حاجة الشعب لححتفال

بهذا الخطاب

فلا تسرفوا في ابتكار الكثير من .المفردات

وشدوا الحزام

فان ثلاثين مفردة تستطيع قيادة شعب يحب

السلام .

وإن خطاب النظام

نظام الخطاب ..

بواحدة واسترحت

وأنجبت منها وليا على العهد حين أشاء

وليا على العهد مثلي وجدي

ويحفظ خير سلاله

لخير رسالة

ويجمعكم حول قصري ومجدي هاله

ولكنني قلق ، فالنساء هواء وماء

وفاكهة للشتاء

وذاكرة من هواء

وان النساء إماء

يغيرن عشاقهن كما يشتهى كيدهن العظيم

وكيدي عظيم .. ولكن فيه موهبة للبكاء

وفيهن ما أحزن الأنبياء

وما أشعل الحرب بين الشعوب

وما أبعد الناس عن ملكوت السماء

فكيف أحل سؤال النساء؟.

وكيف أحرركم من دهاء النساء؟

على كل امرأة أن تخون معي زوجها

لأعرف أنى أبوكم

وأخذ منكم ومنهن كل الولاء..

وقد تسألون : وكيف تنفذ مذا القرار ؟

أقول : سأعلن حربا على دولة خاسرة

يشارك فيها الكبار

سأعلن حربا لمدة عام

تكون النساء عليكم حرام

وأبعث غلمان قصري- وهم عاجزون - إلى

كل بيت

ليأتوا إليَّ بكل فتاة وبنت

لأحرث من شئت منهن :

بعد الظهيرة - بنت

وفى الليل - بنت

وفى الفجر - بنت

لتحمل منى جميع البنات

وينجبن مني وليا على العهد .. مئى ..

سأختاره كيف شئت

صحيحا فصيحا مليح القوام

.. وبعدئذ أوقف الحرب ، من بعد عام

وأعلن عيد السلام

وأعرف مرة

لأول مرة

وأنيَّ أبني

بلادا بلا دنس أو حرام

فألف سلام عليكم

وإن النساء حلال عليكم

فلا تهجروهن ، لا تضربوهن ، هن الحمام

وهن حبيباتنا ، والسلام عليكم .. .. عليهن

ألف سلام ..

وألف سلام !!

**

خـطاب الخطاب :

إذا زادت المفردات عن الألف ، جفت عروق

الكلام

وشاع فساد البلاغة .. وانتشر الشعر بين

العوام ،

وصار على كل مفردة أن تقول وتخفى

ما حولها من غمام

فأن تمدح الورد معناه ، أنك تهجو الظلام

وأن تتذكر برق السيوف القديمة معناه : أنك

تهجو السلام

أنك تهجو النظام

الأسى عن هديل الحمام .. .

بيننا من حطام

وتنشئ عالمها المستقل وتهرب من شرطتي

في الزحام

وتخلق واقعها فوق واقعنا ، أو تجردنا من

سياج المنام

التدخل بين النيام

أنا سيد الحلم ! لاتجلسوا حول قصرى

بغير الطعام

و لاتأذنوا للفراشات بالطيران الإباحى فى

لغة من رخام ..

.. فمن لغتي تأخذون ملامح أحلامكم مرة

كل عام .

.. ومن لغتي تعرفون الحقيقة فى لفظتين :

حلال ، حرام

فلا تبحثوا فى القواميس عن لغةٍ لا تليق

فان زادت المفردات عن الألف عم الفساد ..

وساد الخراب ،

لأن الكلام الكثير غبار الذباب

خطاب النظام ..

وفى لغتي قوتي . واقعي لغتي واقعي

فقد تربح النظرية مايخسر الشعب ،

وليس على النهر أن يتراجع عما فتحنا له

من سياق وغاب

سنجرى معا فوق موج الدفاع عن الاندفاع

الكبير لفكر الصواب

وماذا لو اكتشف القوم أن الدروب إلى

الدرب معجزة من سراب !

وماذا لو ارتطم البر بالبحر والبحر بالبحر ،

وامتد فينا العباب !

إلى أين يا بحر تأخذنا ؟ والخطاب يواصل

أنرجع من حيث ضعنا ؟ إلى أين يرجع هذا

قطعنا كثيرا من القول ، فليتبع الفعل

خطوتنا في طريق العذاب

ولكن إلى أين نرجع يابحر ؟ والبر ذاكرة

صلبة للسحاب

قطعنا قليلا من الفعل : فليملأ القرل ساحة

هذا الخراب

ليسر الخطاب على موت أبنائنا الفائبين ..

ويعلو الضباب

إلى شرفة القصر .. والمنبر الحجرى المغطى

بعشب الغياب

لا تسألوا : من يذيع الخطاب الأخير : أنا أم

خطاب الخطاب ؟

فقد يصدق القول . قد يكذب القائلون ،

ويحيا الغبار ويفنى التراب .

وقد تجهض الأم حين تشك بأن الجنين ابنها

ليعيش الخطاب

خطابي حريتي ، باب زنزانة من ثلاثين

مفردة لا تصاب ،

بصدمة واقعها . لاتفير إيقاعها ، ولا تقدم

إلا الجواب ،

كلامي غاية هذا الكلام

خطابي واقع هذا الخطاب

نظام الخطاب ..

خطابي شد المسافات بين الكلام وبين معانى

الكلام

إذا جف ماء البحيرات ، فلتعصروا لفظة

من خطاب السحاب

وإن مات عشب الحقول ، كلوا مقطعا من

خطاب الطعام

وإن قصت الحرب أرضى ، فلتشهروا

مقطعا من خطاب الحسام

ففي البدء كان الكلام ، وكان الجلوس على

العرش

في البدء كان الخطاب .

سنمضى معا ، جثة . جثة ، فى الطريق

وماذا لو ابتعد الفجر عنا ، ثلاين عاما

وخمسين عاما .. ونام !

أما قلت يوم جلست على العرش إن العدو

يريد سقوط النظام

وان البلاد تروح وتأتى ؟ وان المبادئ ترسو

رسو الهضاب !

وان قوى الروح فينا خطاب سيبقى ، ولم

يبق غير الخطاب !

فلا تسرفوا في الكلام لئلا تبدد سلطة هذا

الكلام ..

ولا تدخلوا في الكناية كي لا نضل الطريق

ونفقد كنز السراب

الثوابت في وطن من وئام

وللشعر تأويله ، فاحذروه كما تحذرون الزنى

والربا والحرام .

.. وان زادت المفردات عن الألف باخ الكلام

وشاخ الخطاب

وفاضت ضفاف المعاني ليتضح الفرق بين

الحَمام وبين الحمام

.. وفى لغتي ما يدير شئون البلاد ، ويكفى

يكفى لنرفع سيف البطولة فوق السحاب .

وفى لغتي ما يعبر عن حاجة الشعب لححتفال

بهذا الخطاب

فلا تسرفوا في ابتكار الكثير من .المفردات

وشدوا الحزام

فان ثلاثين مفردة تستطيع قيادة شعب يحب

السلام .

وإن خطاب النظام

نظام الخطاب ..

بواحدة واسترحت

وأنجبت منها وليا على العهد حين أشاء

وليا على العهد مثلي وجدي

صحيحا فصيحا يواصل عهدي

ويحفظ خير سلاله

لخير رسالة

ويجمعكم حول قصري ومجدي هاله

ولكنني قلق ، فالنساء هواء وماء

وفاكهة للشتاء

وذاكرة من هواء

وان النساء إماء

يغيرن عشاقهن كما يشتهى كيدهن العظيم

وكيدي عظيم .. ولكن فيه موهبة للبكاء

وفيهن ما أحزن الأنبياء

وما أشعل الحرب بين الشعوب

وما أبعد الناس عن ملكوت السماء

فكيف أحل سؤال النساء؟.

وكيف أحرركم من دهاء النساء؟

على كل امرأة أن تخون معي زوجها

لأعرف أنى أبوكم

وأخذ منكم ومنهن كل الولاء..

وقد تسألون : وكيف تنفذ مذا القرار ؟

أقول : سأعلن حربا على دولة خاسرة

يشارك فيها الكبار

ومن بلغ العاشرة ..

سأعلن حربا لمدة عام

تكون النساء عليكم حرام

وأبعث غلمان قصري- وهم عاجزون - إلى

كل بيت

ليأتوا إليَّ بكل فتاة وبنت

لأحرث من شئت منهن :

بعد الظهيرة - بنت

وفى الليل - بنت

وفى الفجر - بنت

لتحمل منى جميع البنات

وينجبن مني وليا على العهد .. مئى ..

سأختاره كيف شئت

صحيحا فصيحا مليح القوام

.. وبعدئذ أوقف الحرب ، من بعد عام

وأعلن عيد السلام

وأعرف مرة

لأول مرة

بأن الولي على العهد .. إبنى

وأنيَّ أبني

بلادا بلا دنس أو حرام

فألف سلام عليكم

وإن النساء حلال عليكم

فلا تهجروهن ، لا تضربوهن ، هن الحمام

وهن حبيباتنا ، والسلام عليكم .. .. عليهن

ألف سلام ..

وألف سلام !!

**

خـطاب الخطاب :

إذا زادت المفردات عن الألف ، جفت عروق

الكلام

وشاع فساد البلاغة .. وانتشر الشعر بين

العوام ،

وصار على كل مفردة أن تقول وتخفى

ما حولها من غمام

فأن تمدح الورد معناه ، أنك تهجو الظلام

وأن تتذكر برق السيوف القديمة معناه : أنك

تهجو السلام

وأن تذكر الياسمين وحيدًا ،وتضحك ، معناه :

أنك تهجو النظام

ولا تستطيع الحكومة شنق المجاز ونفى

الأسى عن هديل الحمام .. .

وبين الطباق وبين الجناس تقول القصيدة ما

بيننا من حطام

وتنشئ عالمها المستقل وتهرب من شرطتي

في الزحام

وتخلق واقعها فوق واقعنا ، أو تجردنا من

سياج المنام

فيصبح حلم الجماهير فوضى ، ولا نستطيع

التدخل بين النيام

أنا سيد الحلم ! لاتجلسوا حول قصرى

بغير الطعام

و لاتأذنوا للفراشات بالطيران الإباحى فى

لغة من رخام ..

.. فمن لغتي تأخذون ملامح أحلامكم مرة

كل عام .

.. ومن لغتي تعرفون الحقيقة فى لفظتين :

حلال ، حرام

فلا تبحثوا فى القواميس عن لغةٍ لا تليق

بهذا المقام ،

فان زادت المفردات عن الألف عم الفساد ..

وساد الخراب ،

لأن الكلام الكثير غبار الذباب

وأن نظام الخطاب

خطاب النظام ..

وفى لغتي قوتي . واقعي لغتي واقعي

ما يقول الخطاب

فقد تربح النظرية مايخسر الشعب ،

والشعب عبد الكتاب

وليس على النهر أن يتراجع عما فتحنا له

من سياق وغاب

سنجرى معا فوق موج الدفاع عن الاندفاع

الكبير لفكر الصواب

وماذا لو اكتشف القوم أن الدروب إلى

الدرب معجزة من سراب !

وماذا لو ارتطم البر بالبحر والبحر بالبحر ،

وامتد فينا العباب !

إلى أين يا بحر تأخذنا ؟ والخطاب يواصل

خطبته في اليباب

أنرجع من حيث ضعنا ؟ إلى أين يرجع هذا

الكلام .. إلى أى باب ؟!

قطعنا كثيرا من القول ، فليتبع الفعل

خطوتنا في طريق العذاب

ولكن إلى أين نرجع يابحر ؟ والبر ذاكرة

صلبة للسحاب

قطعنا قليلا من الفعل : فليملأ القرل ساحة

هذا الخراب

ليسر الخطاب على موت أبنائنا الفائبين ..

ويعلو الضباب

إلى شرفة القصر .. والمنبر الحجرى المغطى

بعشب الغياب

لا تسألوا : من يذيع الخطاب الأخير : أنا أم

خطاب الخطاب ؟

فقد يصدق القول . قد يكذب القائلون ،

ويحيا الغبار ويفنى التراب .

وقد تجهض الأم حين تشك بأن الجنين ابنها

ليعيش الخطاب

خطابي حريتي ، باب زنزانة من ثلاثين

مفردة لا تصاب ،

بصدمة واقعها . لاتفير إيقاعها ، ولا تقدم

إلا الجواب ،

كلامي غاية هذا الكلام

خطابي واقع هذا الخطاب

لأن خطاب النظام

نظام الخطاب ..

خطابي شد المسافات بين الكلام وبين معانى

الكلام

إذا جف ماء البحيرات ، فلتعصروا لفظة

من خطاب السحاب

وإن مات عشب الحقول ، كلوا مقطعا من

خطاب الطعام

وإن قصت الحرب أرضى ، فلتشهروا

مقطعا من خطاب الحسام

ففي البدء كان الكلام ، وكان الجلوس على

العرش

في البدء كان الخطاب .

سنمضى معا ، جثة . جثة ، فى الطريق

الطويل على لغة من صواب

وماذا لو ابتعد الفجر عنا ، ثلاين عاما

وخمسين عاما .. ونام !

أما قلت يوم جلست على العرش إن العدو

يريد سقوط النظام

وان البلاد تروح وتأتى ؟ وان المبادئ ترسو

رسو الهضاب !

وان قوى الروح فينا خطاب سيبقى ، ولم

يبق غير الخطاب !

فلا تسرفوا في الكلام لئلا تبدد سلطة هذا

الكلام ..

ولا تدخلوا في الكناية كي لا نضل الطريق

ونفقد كنز السراب

ولا تقربوا الشعر ، فالشعر يهدم صرح

الثوابت في وطن من وئام

وللشعر تأويله ، فاحذروه كما تحذرون الزنى

والربا والحرام .

.. وان زادت المفردات عن الألف باخ الكلام

وشاخ الخطاب

وفاضت ضفاف المعاني ليتضح الفرق بين

الحَمام وبين الحمام

.. وفى لغتي ما يدير شئون البلاد ، ويكفى

ويكفى لنستورد الخبز ،

يكفى لنرفع سيف البطولة فوق السحاب .

وفى لغتي ما يعبر عن حاجة الشعب لححتفال

بهذا الخطاب

فلا تسرفوا في ابتكار الكثير من .المفردات

وشدوا الحزام

فان ثلاثين مفردة تستطيع قيادة شعب يحب

السلام .

وإن خطاب النظام

نظام الخطاب ..

farasha
09-29-2010, 10:17 AM
إلـى أمّــي
محمود درويش - فلسطين



أحنُّ إلى خبزِ أمّي

وقهوةِ أمّي
ولمسةِ أمّي
وتكبرُ فيَّ الطفولةُ
يوماً على صدرِ يومِ
وأعشقُ عمري لأنّي
إذا متُّ
أخجلُ من دمعِ أمّي

خذيني، إذا عدتُ يوماً
وشاحاً لهُدبكْ
وغطّي عظامي بعشبِ
تعمّد من طُهرِ كعبكْ
وشدّي وثاقي..
بخصلةِ شَعر..
بخيطٍ يلوّحُ في ذيلِ ثوبكْ
عساني أصيرُ إلهاً
إلهاً أصير..
إذا ما لمستُ قرارةَ قلبكْ!

ضعيني، إذا ما رجعتُ
وقوداً بتنّورِ ناركْ
وحبلِ الغسيلِ على سطحِ دارِكْ
لأني فقدتُ الوقوفَ
بدونِ صلاةِ نهارِكْ
هرِمتُ، فرُدّي نجومَ الطفولة
حتّى أُشارِكْ
صغارَ العصافيرِ
دربَ الرجوع..
لعشِّ انتظاركْ..

farasha
09-29-2010, 10:17 AM
لماذا تركت الحصان وحيداً..؟
محمود درويش - فلسطين

إلى أين تأخذني يا أبي؟
إلى جهة الريح يا ولدي …

… وهما يخرجان من السهل ، حيث
أقام جنود بونابرت تلاً لرصد
الظلال على سور عكا القديم ـ
يقول أبٌ لابنه: لا تخف. لا
تخفْ من أزيز الرصاص ! التصقْ
بالتراب لتنجو! سننجو ونعلو على
جبل في الشمال ، ونرجع حينَ
يعود الجنود إلى أهلهم في البعيدِ

ـ ومن يسكن البيت من بعدنا
يا أبي ؟
ـ سيبقى على حاله مثلما كان
يا ولدي !

تحسس مفتاحه مثلما يتحسس
أعضاءه ، واطمئن. وقال لهُ
وهما يعبران سياجاً من الشوك :
يا ابني تذكّرْ! هنا صلب الإنجليزُ
أباك على شوك صبارة ليلتين،
ولم يعترف أبداً. سوف تكبر يا
ابني، وتروي لمن يرثون بنادقهم
سيرة الدم فوق الحديدِ …

ـ لماذا تركت الحصان وحيداً؟
ـ لكي يؤنس البيت ، يا ولدي ،
فالبيوت تموت إذا غاب سكانها …

تفتح الأبدية أبوابها من بعيدٍ ،
لسيارة الليل. تعوي ذئاب
البراري على قمر خائف. ويقول
أب لابنه: كن قوياً كجدّك!
واصعد معي تلة السنديان الأخيرة
يا ابني، تذكّر: هنا وقع الانكشاريّ
عن بغلة الحرب ، فاصمد معي
لنعودَ

ـ متى يا أبي ؟
ـ غداً. ربما بعد يومين يا ابني!

وكان غدٌ طائشٌ يمضغ الريح
خلفهما في ليالي الشتاء الطويلة
وكان جنود يهوشع بن نون يبنون
قلعتهم من حجارة بيتهما. وهما
يلهثان على درب (قانا): هنا
مر سيدنا ذات يوم. هنا
جعل الماء خمراً. وقال كلاماً
كثيراً عن الحب، يا ابني تذكّر
غداً. وتذكر قلاعاً صليبية
قضمتها حشائش نيسان بعد
رحيل الجنود …

farasha
09-29-2010, 10:18 AM
يطير الحمام .. يحطُّ الحمام

محمود درويش - فلسطين


يطير الحمام

يحطّ الحمام

أعدّي لي الأرض كي أستريح

فإني أحبّك حتى التعب

صباحك فاكهةٌ للأغاني وهذا المساء ذهب

ونحن لنا حين يدخل ظلٌّ إلى ظلّه في الرخام

وأشبه نفسي حين أعلّق نفسي على عنقٍ

لا تعانق غير الغمام

وأنت الهواء الذي يتعرّى أمامي كدمع العنب

وأنت بداية عائلة الموج حين تشبّث بالبرّ حين اغترب

وإني أحبّك، أنت بداية روحي، وأنت الختام

يطير الحمام

يحطّ الحمام

أنا وحبيبي صوتان في شفةٍ واحده

أنا لحبيبي أنا. وحبيبي لنجمته الشارده

وندخل في الحلم، لكنّه يتباطأ كي لا نراه

وحين ينام حبيبي أصحو لكي أحرس الحلم مما يراه

وأطرد عنه الليالي التي عبرت قبل أن نلتقي

وأختار أيّامنا بيديّ كما اختار لي وردة المائده

فنم يا حبيبي ليصعد صوت البحار إلى ركبتيّ

ونم يا حبيبي لأهبط فيك وأنقذ حلمك من شوكةٍ حاسده

ونم يا حبيبي عليك ضفائر شعري، عليك السلام

يطير الحمام

يحطّ الحمام

رأيت على البحر إبريل

قلت: نسيت انتباه يديك

نسيت التراتيل فوق جروحي

فكم مرّةً تستطيعين أن تولدي في منامي

وكم مرّةً تستطيعين أن تقتليني لأصرخ

إني أحبّك كي تستريحي

أناديك قبل الكلام أطير بخصرك قبل وصولي إليك

فكم مرّةً تستطيعين أن تضعي في مناقير هذا الحمام

عناوين روحي

وأن تختفي كالمدى في السفوح

لأدرك أنّك بابل، مصر، وشام

يطير الحمام يحطّ الحمام

إلى أين تأخذني يا حبيبي من والديّ

ومن شجري، من سريري الصغير ومن ضجري،

من مراياي من قمري، من خزانة عمري

ومن سهري، من ثيابي ومن خفري

إلى أين تأخذني يا حبيبي

إلى أين تشعل في أذنيّ البراري

تحمّلني موجتين وت**ر ضلعين، تشربني ثم توقدني،

ثم تتركني في طريق الهواء إليك

حرامٌ... حرام

يطير الحمام يحطّ الحمام

- لأني أحبك، خاصرتي نازفه

وأركض من وجعي في ليالٍ يوسّعها الخوف مما أخاف

تعالى كثيرًا، وغيبي قليلاً تعالى قليلاً، وغيبي كثيرًا

تعالى تعالى ولا تقفي، آه من خطوةٍ واقفه

أحبّك إذ أشتهيك أحبّك إذ أشتهيك وأحضن هذا الشعاع المطوّق بالنحل والوردة الخاطفه

أحبك يا لعنة العاطفه

أخاف على القلب منك، أخاف على شهوتي أن تصل

أحبّك إذ أشتهيك

أحبك يا جسدًا يخلق الذكريات ويقتلها قبل أن تكتمل

أحبك إذ أشتهيك أطوّع روحي على هيئة القدمين

- على هيئة الجنّتين أحكّ جروحي بأطراف صمتك.. والعاصفه

أموت، ليجلس فوق يديك الكلام

يطير الحمام يحطّ الحمام

لأني أحبّك (يجرحني الماء) والطرقات إلى البحر تجرحني

والفراشة تجرحني وأذان النهار على ضوء زنديك يجرحني

يا حبيبي، أناديك طيلة نومي، أخاف انتباه الكلام

أخاف انتباه الكلام إلى نحلة بين فخذيّ تبكي

لأني أحبّك يجرحني الظلّ تحت المصابيح، يجرحني طائرٌ في السماء البعيدة،

عطر البنفسج يجرحني أوّل البحر يجرحني آخر البحر يجرحني

ليتني لا أحبّك

يا ليتني لا أحبّ ليشفى الرخام

يطير الحمام يحطّ الحمام

- أراك، فأنجو من الموت.

جسمك مرفأ

بعشر زنابق بيضاء، عشر أنامل تمضي السماء

إلى أزرقٍ ضاع منها

وأمسك هذا البهاء الرخاميّ، أمسك رائحةً للحليب المخبّأ

في خوختين على مرمر

ثم أعبد من يمنح البرّ والبحر ملجأ على ضفّة الملح والعسل الأوّلين

سأشرب خرّوب ليلك ثم أنام على حنطةٍ ت**ر الحقل، ت**ر حتى الشهيق فيصدأ

أراك، فأنجو من الموت. جسمك مرفأ

فكيف تشرّدني الأرض في الأرض

كيف ينام المنام

يطير الحمام يحطّ الحمام

حبيبي، أخاف سكوت يديك فحكّ دمي كي تنام الفرس

حبيبي، تطير إناث الطيور إليك فخذني أنا زوجةً أو نفس

حبيبي، سأبقي ليكبر فستق صدري لديك ويجتثّني من خطاك الحرس

حبيبي، سأبكي عليك عليك عليك لأنك سطح سمائي وجسمي أرضك في الأرض

جسمي مقام

يطير الحمام يحطّ الحمام

رأيت على الجسر أندلس الحبّ والحاسّة السادسه

على وردة يابسه أعاد لها قلبها وقال: يكلفني الحبّ ما لا أحبّ يكلفني حبّها

ونام القمر على خاتم ين**ر وطار الحمام

رأيت على الجسر أندلس الحب والحاسّة السادسه

على دمعةٍ يائسه أعادت له قلبه وقالت

يكلفني الحبّ ما لا أحبّ يكلفني حبّه ونام القمر على خاتم ين**ر

وطار الحمام

وحطّ على الجسر والعاشقين الظلام

يطير الحمام يطير الحمام

farasha
09-29-2010, 10:18 AM
الظل

محمود درويش - فلسطين



الظلُّ، لا ذَكرٌ ولا أنثى
رماديٌّ، ولو أشعلْتُ فيه النارَ...
يتبعُني، ويكبرُ ثُمَّ يصغرُ
كنت أمشي. كان يمشي
كنت أجلسُ. كان يجلسُ
كنت أركضُ. كان يركضُ
قلتُ: أخدعُهُ وأخلعُ معطفي الكُحْليَّ
...قلَّدني، وألقي عنده معطفَهُ الرماديَّ...
استدَرْتُ الى الطريق الجانبيةِ
.فاستدار الى الطريق الجانبية.
قلتُ: أخدعُهُ وأخرجُ من غروب مدينتي
فرأيتُهُ يمشي أمامي
...في غروب مدينةٍ أخرى...
فقلت: أعود مُتّكئاً على عكازتين
فعاد متكئاً على عكازتين
،فقلت: أحمله على كتفيَّ،
...فاستعصى...
فقلتُ: إذنْ، سأتبعُهُ لأخدعهُ
سأتبعُ ببغاء الشكل سخريةً
أقلِّد ما يُقلِّدني
لكي يقع الشبيهُ على الشبيه
فلا أراهُ، ولا يراني.

farasha
09-29-2010, 10:19 AM
حين تطيل التأمل

محمود درويش - فلسطين



حين تطيلُ التأمل في وردةٍ
جرَحَتْ حائطاً، وتقول لنفسكَ :
لي أملٌ في الشفاء من الرمل /
يخضر قلبُكَ...
حين ترافق أنثى إلى السيركِ
ذات نهار جميل كأيقونةٍ ...
وتحلًّ كضيف على رقصة الخيلِ /
يحمر قلبُكَ...
حين تعُدُّ النجوم وتخطئ بعدَ
الثلاثة عشر، وتنعس كالطفلِ
في زرقة الليلِ /
يبيض قلبُكَ...
حين تسير ولا تجد الحلمَ
يمشي أمامك كالظلِّ /
يصفر قلبُكَ...

farasha
09-29-2010, 10:19 AM
هو لا غيره

محمود درويش - فلسطين



هو، لا غيره، من ترجل عن نجمة
لم تصبه بأيّ أذى.
قال: أسطورتي لن تعيش طويلاً
ولا صورتي في مخيلة الناس /
فلتمتحني الحقيقة
قلت له: إن ظهرت ان**رت، فلا تن**ر
قال لي حُزْنُهُ النَّبٌَّوي: إلي أين أذهب؟
قلت إلى نجمة غير مرئية
أو إلى الكهف/
قال يحاصرني واقع لا أجيد قراءته
قلت دوّن إذن، ذكرياتك عن نجمة بعُدت
وغد يتلكأ، واسأل خيالك: هل
كان يعلم أن طريقك هذا طويل؟
فقال: ولكنني لا أجيد الكتابة يا صاحبي!
فسألت: كذبت علينا إذاً؟
فأجاب: على الحلم أن يرشد الحالمين
كما الوحي /
ثم تنهد: خذ بيدي أيها المستحيل!
وغاب كما تتمنى الأساطير /
لم ينتصرْ ليموت، ولم ين**رْ ليعيش
فخذْ بيدينا معاً، أيها المستحيل !

farasha
09-29-2010, 10:19 AM
سوناتا

محمود درويش - فلسطين

إذا كنت آخر ما قاله الله لي، فليكن
نزولك نون ال "أنا" في المثنى. وطوبى لنا
لقد نور اللوز بعد خطى العابرين، هنا
على ضفتيك، ورف عليك القطا و اليمام

بقرن الغزال طعنت السماء، فسال الكلام
ندى في عروق الطبيعة. ما اسم القصيدة
أمام ثنائية الخلق و الحق، بين السماء البعيدة
وأرز سريرك، حين يحن دم لدم، ويئن الرخام؟

ستحتج أسطورة للتشمس حولك. هذا الرخام
الهات مصر وسومر تحت النخيل يغيرن أثوابهن
و أسماء أيامهن، ويكملن رحلاتهن إلى آخر القافية

وتحتاج أنشودتي للتنفس : لا الشعر شعر
ولا النثر نثر . حلمت بأنك آخر ما قاله
لي الله حين رأيتكما في المنام، فكان الكلام

farasha
09-29-2010, 10:20 AM
في بيت أمي

محمود درويش - فلسطين



في بيت أُمِّي صورتي ترنو إليّ
ولا تكفُّ عن السؤالِ:
أأنت، يا ضيفي، أنا؟
هل كنتَ في العشرين من عُمري،
بلا نظَّارةٍ طبيةٍ،
وبلا حقائب؟
كان ثُقبٌ في جدار السور يكفي
كي تعلِّمك النجومُ هواية التحديق
في الأبديِّ...
(ما الأبديُّ؟ قُلتُ مخاطباً نفسي)
ويا ضيفي... أأنتَ أنا كما كنا؟
فمَن منا تنصَّل من ملامحِهِ؟
أتذكُرُ حافرَ الفَرَس الحرونِ على جبينكَ
أم مسحت الجُرحَ بالمكياج كي تبدو
وسيمَ الشكل في الكاميرا؟
أأنت أنا؟ أتذكُرُ قلبَكَ المثقوبَ
بالناي القديم وريشة العنقاء؟
أم غيّرتَ قلبك عندما غيّرتَ دَربَكَ؟
قلت: يا هذا، أنا هو أنت
لكني قفزتُ عن الجدار لكي أرى
ماذا سيحدث لو رآني الغيبُ أقطِفُ
من حدائقِهِ المُعلَّقة البنفسجَ باحترامً...
ربّما ألقى السلام، وقال لي:
عُدْ سالماً...
وقفزت عن هذا الجدار لكي أرى
ما لا يُرى
وأقيسَ عُمْقَ الهاويةْ

farasha
09-29-2010, 10:20 AM
ليس للكردي إلا الريح

محمود درويش - فلسطين


يتذكر الكرديُّ حين أزوره ، غده ..

فيبعده بمكنسة الغبار : إليك عني !

فالجبال هي الجبال. ويشرب الفودكا

لكي يبقى الخيال على الحياد: أنا

المسافر في مجازي، و الكراكيّ الشقية

إخوتي الحمقى. وينفض عن هويته

الظلال: هويتي لغتي. أنا.. و أنا.

أنا لغتي. أنا المنفي في لغتي.

وقلبي جمرة الكردي فوق جباله الزرقاء ../

كل مدينة أخرى. على دراجة

حمل الجهات، وقال: أسكن أينما

وقعت بي الجهة الأخيرة. هكذا

اختارَ الفراغ ونام. لم يحلم

بشيء منذ حل الجن في كلماته،

(كلماته عضلاته. عضلاته لكمانه)

فالحالمون يقدسون الأمسَ، أو

يرشون بواب الغد الذهبي..

لا غد لي ولا أمس. الهنيهة

ساحتي البيضاء../



منزله نظيف مثل عين الديك ..

منسيّ كخيمة سيد القوم الذين

تبعثروا كالريش. سجاد من الصوف

المجعد. معجمٌ متآكل. كتب مجلدة

على عجل. مخدات مطرزة بإبرة

خادم المقهى. سكاكين مجلخة لذبح

الطير و الخنزير. فيديو للاباحيات.

باقات من الشوك المعادل للبلاغة.

شرفة مفتوحة للاستعارة. ها هنا

يتبادل الأتراك والإغريق أدوار

الشتائم. تلك تسليتي وتسلية

الجنود الساهرين على حدود فكاهة

سوداء../



ليس مسافرا هذا المسافر، كيفما اتفق..

الشمال هو الجنوب، الشرق غربٌ

في السراب. ولا حقائب للرياح،

ولا وظيفة للغبار. كأنه يخفي

الحنين الى سواه، فلا يغني .. لا

يغني حين يدخل ظله شجر الأكاسيا،

أو يبلل شعره مطر خفيف..

بل يناجي الذئب، يسأله النزال :

تعال يا ابن الكلب نقرع طبل

هذا الليل حتى نوقظ الموتى. فإن

الكرد يقتربون من نار الحقيقة،

ثم يحترقون مثل فراشة الشعراء/



يعرف ما يريد من المعاني. كلها

عبثٌ. وللكلمات حيلتها لصيد نقيضها،

عبثاً. يفضّ بكارة الكلمات ثم يعيدها

بكراً الى قاموسه. ويسوس خيل

الأبجدية كالخراف الى مكيدته، ويحلق

عانة اللغة : انتقمت من الغياب.

فعلتُ ما فعل الضبابُ بإخوتي.

وشويت قلبي كالطريدة.

لن أكون كما أريد. ولن أحب الأرض أكثر

أو أقل من القصيدة. ليس

للكردي إلا الريح تسكنه ويسكنها.

وتدمنه ويدمنها، لينجو من

صفات الأرض والأشياء ../



كان يخاطب المجهول: يا ابني الحر !

يا كبش المتاه السرمدي. إذا رأيتَ

أباك مشنوقاً فلا تنزله عن حبل

السماء، ولا تكفنه بقطن نشيدك

الرعوي. لا تدفنه يا ابني، فالرياح

وصية الكردي للكردي في منفاه،

يا ابني .. و النسور كثيرة حولي

وحولك في الأناضول الفسيح.

جنازتي سرية رمزيةٌ، فخذ الهباءَ

الى مصائره، وجر! سماءك الأولى

الى قاموسك السحري. واحذر

لدغة الأمل الجريح، فإنه وحشٌ

خرافيٌ. وأنت الآن .. أنت الآن

حرّ، يا ابن نفسك، أنت حرَ

من أبيك ولعنة الأسماء../



باللغة انتصرتَ على الهوية

قلتُ للكردي، باللغة انتقمتَ

من الغياب

فقال : لن أمضي الى الصحراء

قلت ولا أنا..

ونظرتُ نحو الريح/

- عمتَ مساء

- عم مساء!

farasha
09-29-2010, 10:44 AM
فدوى طوقان

حياتها :



هي فدوى طوقان بنت المرحوم عبد الفتاح طوقان وشقيقة الشاعر المرحوم إبراهيم طوقان . ولدت في مدينة نابلس بين عامي 1919-1920 في فصل الشتاء . تلقت دراستها في نابلس ، ولم تتح لها الظروف إتمام تعليمها الجامعي في الخارج فأكبت تسد هذا النقص بالدراسة الشخصية ، وكان ابراهيم طوقان شقيقها ، يتعدها بعنايته بالإضافة إلى دروس خاصة في اللغة الإنجليزية التي ما انفكت تطالع آثارها بجد واستمرار.



تعرفت الى عالم الشعر عن طريق أخيها الشاعر ابراهيم طوقان.- عالج شعرها الموضوعات الشخصية والجماعية، وهي من أوائل الشعراء الذين عملوا على تجسيد العواطف في شعرهم وقد وضعت بذلك اساسيات قوية للتجارب الانثوية في الحب والثورة واحتجاج المرأة على المجتمع. تحوّلت من كتابة الشعر الرومانسي بالأوزان التقليدية، الذي برعت فيه، إلى الشعر الحر في بدايات حركته، وعالج شعرها عدداً كبيراً من الموضوعات الشخصية والجماعية.



فدوى طوقان من أوائل الشعراء الذين عملوا على تجسيد العواطف الصادقة في شعرهم، وقد وضعت بذلك أساسات قوية للتجارب الأنثوية في الحب أو الثورة واحتجاج المرأة على المجتمع. بعد سقوط بلدها في براثن الاحتلال الصهيوني هيمنت على شعرها موضوعات المقاومة

farasha
09-29-2010, 10:44 AM
وتحت ثراها أذوب وأفنى

وأبعث عشباً على أرضها

وأبعث زهرة إليها

تعبث بها كف طفل نمته بلادي

كفاني أظل بحضن بلادي

تراباً،‌ وعشباً‌، وزهرة …


مجالات ومواضيع كتاباتها
أ – حزنها على فقدها لأخيها إبراهيم طوقان : فقد كان إبراهيم معلمها الأول الذي أخرجها بتدريسه إياها مما كانت تعانيه من انعدام تقدير المجتمع لإبداعاتها ومواهبها، ويظهر أثر موت أخوها إبراهيم جليا عندما نرها تهدي أغلب دواوينها إلى " روح أخي إبراهيم " ويظهر أيضا من خلال كتابها " أخي إبراهيم " والذي صدر سنة 1946 إضافة إلى القصائد العديدة التي رثته فيها خاصة في ديوانها الأول " وحدي مع الأيام ".

ب – قضية فلسطين : فقد تأثرت فدوى طوقان باحتلال فلسطين بعد نكبة 1948 وزاد تأثرها بعد احتلال مدينتها نابلس خلال حرب 1967 فذاقت طعم الاحتلال وطعم الظلم والقهر وانعدام الحرية. يقول عنها عبد الحكيم الوائلي : " كانت قضية فلسطين تصبغ شعرها بلون أحمر قان ففلسطين كانت دائما وجدانا داميا في أعماق شاعرتنا فيأتي لذلك شعرها الوطني صادقا متماسكا أصيلا لا مكان فيه للتعسف والافتعال "

ج – تجربتها الأنثوية : لقد مثلت فدوى طوقان في قصائدها الفتاة التي تعيش في مجتمع تحكمه التقاليد والعادات الظالمة، فقد منعت من إكمال تعليمها ومن إبراز مواهبها الأدبية ومن المشاركة في الحياة العامة للشعراء والمثقفين ومنعت من الزواج، كل ذلك ترك أثره الواضح في شعر فدوى طوقان بلا شك وجعلها تدعوا في كثير من قصائدها إلى تحرر المرأة وإعطائها حقوقها واحترام مواهبها وإبداعاتها، مما جعلها محط احترام وتقدير غيرها من الأديبات اللاتي شاركنها نفس الفكر، فتقول عنها وداد السكاكيني: " لقد حملت فدوى طوقان رسالة الشعر النسوي في جيلنا المعاصر يمكنها من ذلك تضلعها في الفصحى وتمرسها بالبيان وهي لا تردد شعرا مصنوعا تفوح منه رائحة الترجمة والاقتباس وإن لها لأمداً بعيداً هي منطلقة نحوه وقد انشق أمامها الطريق "

[عدل] أوسمتها وجوائزها
كرست فدوى طوقان حياتها للشعر والأدب حيث أصدرت العديد من الدواوين والمؤلفات وشغلت عدة مناصب جامعية بل وكانت محور الكثير من الدراسات الأدبية العربية إضافة إلى ذلك فقد حصلت فدوى طوقان على العديد من الأوسمة والجوائز منها:

1.جائزة الزيتونة الفضية الثقافية لحوض البحر الأبيض المتوسط باليرمو إيطاليا 1978م.
2.جائزة سلطان العويس، الإمارات العربية المتحدة، 1989م.
3.وسام القدس، منظمة التحرير الفلسطينية، 1990.
4.جائزة المهرجان العالمي للكتابات المعاصرة، ساليرنو- إيطاليا.
5.جائزة المهرجان العالمي للكتابات المعاصرة - إيطاليا 1992.
6.وسام الاستحقاق الثقافي، تونس، 1996م.
7.وسام أفضل شاعرة للعالم العربي الخليلعمادين

farasha
09-29-2010, 10:45 AM
لن أبكي


"إلى شعراء المقاومة في الأرض المحتلة منذ عشرين

عاماً .. هدية لقاء في حيفا" (4 / 3 / 1968)
للشاعرة : فدوى طوقان



على أبوابِ يافا يا أحِبائي

وفي فوضى حُطامِ الدُّورِ ، بين الرَّدْمِ والشَّوْكِ

وقفْتُ وقلتُ للعينين :

يا عينين قِفا نبكِ

على أطلالِ مَنْ رحلوا وفاتوها

تُنادي مَنْ بناها الدارْ

وتَنعى مَنْ بناها الدارْ

وأنَّ القلبُ مُنسحقاً

وقال القلبُ :

(ما فَعَلَتْ بِكِ الأيامُ يا دارُ ؟

وأينَ القاطنونَ هُنا ؟

وهلْ جاءَتْكِ بعدَ النأي ، هل جاءَتْكِ أخبارُ ؟

هُنا كانوا ، هُنا حلموا

هُنا رَسموا مشاريعَ الغدِ الآتي

فأينَ الحُلْمُ والآتي ؟ وأيْنَ هُمُو ؟

وأيْنَ هُمُو ؟)

ولمْ ينطِقُ حُطامُ الدارْ

ولمْ ينطِقْ هُناك سوى غيابِهِمُو

وصمْت الصَّمْت والهِجرانْ

وكان هُناكَ جمعُ البومِ والأشباحِ

غريبَ الوجهِ واليدِ واللسانِ ، وكان

يُحوِّمُ في حواشيها

يمدُّ أُصُولَه فيها

وكانَ الآمِرَ الناهي

وكانَ ... وكانْ ...

وغُصَّ القلبُ بالأحزان

farasha
09-29-2010, 10:45 AM
كان حمزة

واحداً من بلدتي كالآخرين

طيباً يأكل خبزه

بيد الكدح كقومي البسطاء الطيبينْ



قال لي حين التقينا ذات يوم

وأنا أخبط في تيهِ الهزيمة :

اصمدي ، لا تضعفي يا بنةَ عمي

هذه الأرضُ التي تحصدها نارُ الجريمة

والتي تنكمشُ اليوم بحزنٍ وسكوتْ

هذه الأرض سيبقى

قلبُها المغدورُ حياً لا يموتْ

farasha
09-29-2010, 10:45 AM
للشاعرة : فدوى طوقان

كانت فدوى طوقان – في ذلك الزمان العصيب الذي كنا نظنه ذروة المأساة (سبتمبر 1967) فإذا به البداية الكارثية لما نعايشه اليوم في الأرض المحتلة وفي الوطن العربي كله – كانت لا تكتفي بهذه الصرخات الشعرية المدوية ، الرافضة لليل الهزيمة وإعصارها الشيطاني وطوفانها الأسود ، فقد تحوّلت إلى جيش محارب ، طلقاته وذخيرته كلمات مغموسة بدم القلب وعطر الشهداء ، وقصائد متوهّجة بإرادة النضال والبطولة والتحدي ، وانهالت رسائلها الشعرية المقاتلة – التي نجحت في تسريبها سرّاً من نابلس حيث تقيم في الضفة الغربية – إلى أصدقاء لها في القاهرة وبيروت ، ومن العاصمتين تنتقل الرسائل إلى الصحف والإذاعات . بكلماتها في اختراق الأسوار وتوصيل الصوت الفلسطيني الحقيقي إلى كل مكان لتبدّد بعض ظلمات ليل الهزيمة .



من بين ثنايا هذه القصائد ، وغيرها من شعر فدوى ، كان جمال جديد للعربية يتألق : هو جمال الصدق والعنفوان ، وهو شيء آخر غير جمال البلاغة وروعة الصور والتشبيهات والاستعارات وألوان البيان . جمال مسقّى بنبض الصدق ، واحتراق الحرف ، وزهو اللغة المعبّرة ، وروعة تشكيل القصيدة الشعرية التي يمكن أن تكون تحقيقاً أو رسالة أو وصية أو حوارية أو تصويراً لحادثة أو رجع صدى لموقف أو حالٍ أو كياناً يتشكّل خارج كلّ هذه الأطر والصيغ ، لأن كيان الفجيعة والمواجهة التي تحمل عُرْيها الكامل ، وتلقي بالزيف والتردد والهوان واللامبالاة .




فدوى طوقان : رحلة جبلية - رحلة صعبة

تروي الشاعرة فدوى طوقان في سيرتها الذاتية "رحلة جبلية – رحلة صعبة"، التي صدرت عام 1985، تروي فيها تفاصيل طفولتها وشبابها ونضوج تجربتها الشعرية وتنتهي بالاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية في حزيران 1967.



أصدرت فدوى الجزء الثاني من سيرتها الذاتية بعنوان "الرحلة الأصعب" عام 1993، وفيه تروي عن حياتها وحياة شعبها خلال سنوات الاحتلال الإسرائيلي.

farasha
09-29-2010, 10:46 AM
في القطعة التالية تصف فدوى بأسلوب قصصي جميل أولاً ، تعدي أفراد أسرتها عليها في طفولتها الباكرة ، ثم مساعدة أخوها لها وتعاطفه معها في سعيها لقرض الشعر .

" .... عشر مرات حملت أمي . خمسة بنين أعطت إلى الحياة وخمس بنات ، ولكنها لم تحاول الاجهاض قط إلا حين جاء دوري . هذا ما كنت أسمعها ترويه منذ صغري.

كانت مرهقة متعبة من عمليات الحمل والولادة والرضاع . فقد كانت تعطي كل عامين أو كل عامين ونصف العام مولوداً جديداً . يوم تزوجت كانت في الحادية عشر من عمرها ، ويوم وضعت ابنها البكر كانت لم تتم الخامسة عشرة بعد. واستمرت هذه الأرض السخية - كأرض فلسطين - تعطي أبي غلتها من بنين وبنات بانتظام .

أحمد - إبراهيم - بندر - فتايا - يوسف - رحمي .. كان هذا كافياً بالنسبة لأمي ، وأن لها أن تستريح ، لكنها حملت بالرقم السابع على كره . وحين أرادت التخلص من هذا الرقم السابع ظل متشبئاً في رحمها تشبث الشجر بالأرض ، وكأنما يحمل في سر تكوينه روح الاصرار والتحدي المضاد.

ولأول مرة في حياتهما الزوجية ينقطع أبي عن محادثة أمي لبضعة أيام . فقد أغضبته محاولة الاجهاض . كان المال والبنون بالنسبة له زينة الحياة الدنيا ، وكان يطمع بصبي خامس . لكني خيبت أمله وتوقعه .

أصبح لديه الآن ثلاث بنات مع البنين الأربعة ..وتبعني فيما بعد أديبة ثم نمر ثم حنان . فاستكملنا العدد (عشرة).



لاتحمل ذاكرتي أية صورة لأول يوم دخلت فيه المدرسة . كما أنها لا تحتفظ بذكرى المرحلة الأولية التي تعلمت فيها قراءة الحروف وكتابتها . ولكن الذي أذكره بوضوح هو استمتاعي دائماً بمحاولة قراءة أي شيئ مكتوب وقع عليه بصري .



لم يكن في نابلس أكثر من مدرستين للبنات ، (المدرسة الفاطمية) الغربية و(المدرسة العائشية) الشرقية . وكان أعلى صف هو الخامس الابتدائي . في (المدرسة الفاطمية) تمكنت من العثور على بعض أجزاء من نفسي الضائعة . فقد أثبت هناك وجودي الذي لم أستطع أن أثبته في البيت . أحبتني معلماتي وأحببتهن ، وكان منهن من يؤثرني بالتفات خاص. أذكر كيف كان يشتد خفقان قلبي كلما تحدثت معي معلمتي المفضلة (ست زهرة العمد) والتي أحببتها كما أحب واحدة من أهلي في تلك الأيام . كانت جميلة وجهاً وقواماً ، وكانت أنيقة ، شديدة الجاذبية.

لا أذكر أن واحدة من معلماتي تركت في نفسي ذكرى جارحة أو أثراً لمعاملة سيئة على مدى السنوات القليلة التي أمضيتها في المدرسة . لقد أشبعت المدرسة الكثير من حاجاتي النفسية التي ظلت جائعة في البيت . أصبحت أتمتع بشخصية بارزة بين معلماتي وزميلاتي . وكان من دواعي سعادتي أن معلمة اللغة العربية بين معلماتي أحياناً تلقي على مهمة تدريس التلميذات المتخلفات في الصف .

لقد أصبحت المدرسة أحب إليَّ من البيت والمكان الأكثر ملاءمة لي . وفي المدرسة عرفت مذاق الصداقة وأحببته . كانت رفيقة مقعدي الدراسي تلميذة في مثل سني اسمها "عناية النابلسي" وكانت أحب صديقاتي إليّ وأقربهن إلى نفسي.

farasha
09-29-2010, 10:46 AM
فدوى طوقان : تهويمة صوفية

إلى الصوت الحنون المتواجد الذي ينبعث مع كل فجر هاتفاً: سبحان فالق الإصباح" فيهز أعماقي ويغرق روحي في نشوة سماوية

أي لحن مسلسل رقراق راح ينساب في مدى الآفاقِ

أيقظ الكون حين منبثق الفجر على غمرةٍ من الأشواقِ

وإذا الحب ملء هذا الوجود الرحب يسري في روعةٍ وانطلاقِ

وإذا الكائنات يغرقها الوجد الإلهي في سنى الإشراقِ

والجبال الشماء تشخص نحو الله سكرى في ذهلة المشتاقِ

وندى الفجر في الرياض الحوالي أدمع الشوق رقرقت في المآقي

**********

أي لحنٍ مخلدٍ سرمدي من لحون الآزال والآبادِ

أي لحنٍ قد صيّر الكون أغرودة حبٍ رخيمة الإنشادِ

يا لهذا النشيد تنطلق الأرواح فيه من ربقة الأجسادِ

يا لهذا النشيد يوغل في أعماق ذاتي محطماً أصفادي

يا لقيدي الأرضي يسحقه اللحن ويذروه حفنةً من رمادِ

وإذا الروح في تجرده يسمو مشعاً كالكوكب الوقادِ

عانق اللحن مصعداً وتوارى يتخطى شواسع الأبعادِ

غارقاً في صفائه قد تغشته غواشي غيبوبةٍ وامتدادِ

**********

كلما رنّ في السكون صدى تسبيحة الله رائع الترديدِ

وسرت في الأثير أنغامها الطهر وأوغلن في الفضاء البعيدِ

أهطعت أنفسٌ وذابت قلوبٌ يزدهيها الفناء في المعبودِ

وتسامى الشعور يلهب فيها خلجات الإيمان والتوحيدِ

يا لهذا الصفاء يا لتجلي الله .. يا روعة الجلال الفريدِ

لكأني بالكون يهتف: يا ربُّ، ويمضي مستغرقاً في الشرودِ

لكأني أحسُّ وشك اتصالي .. لكأني أشمُّ عطر الخلودِ

farasha
09-29-2010, 10:46 AM
فدوى طوقان : رجوع إلى البحر

إنّا سنمضي يا جزيرة حُلْمنا
لا تمسكينا بعدُ ، يكفينا بأرضك ما لقينا
أَلَقَاً سَرَابيّاً لقينا
وخيوط ضوء واهيات غرَّرتنا
لما دعتنا
ورَمَتْ بنا في القفر ، في العَبَثِ المُريعِ وضيَّعتنا

* * *

لما رأينا من بعيدٍ ظِلَّكَ الرَّطْبَ الظليلْ
يُومي ويدعو خَطْوَنا التَّعِب الكليلْ
قلنا وصلنا واسترحنا
ولسوف ندخلها كِراماً آمنين
وهنا سنُلقي عِبْئَنا
وهنا سينسى روحُنا المكدودُ أحزانَ السنينْ
قلنا وقلنا
وعلى رَفيفِ مروجِك الخضراءِ ضاحكْنا الرجاءْ
اللهَ ما أحلى الرجاءْ
للتائهين على الطريق
للمُدْلِجينَ بلا رفيق
قلنا وقلنا
لكن وَهَمنا ، يا سذاجة ما وَهَمنا
لما أتينا ثمَّ ألْقَيْنَا رواسِينَا بأرضك حالمينْ

farasha
09-29-2010, 10:46 AM
فدوى طوقان : التمرد على البيت

إني مع القائلين بوجوب تحرير الشعر من قوالب الأوزان والقوافي، والشعر المعاصر في مختلف البلاد العربية، قد تحرر أكثره من هذه القوالب ونجح في إثبات وجوده.
إن التمرد على البيت المستطيل المتساوي التفاعيل في الصدر والعجز يفسح للشاعر آفاقا أرحب للتعبير الصادق. فإن حشر الخلجات والمعاني في خط محدود من التفاعيل لا تحيد عنه، كثيرا ما يرغم الشاعر على إخضاع هذه الخلجات والمعاني لعبودية الوزن الرتيب في أبيات القصيدة، وإزاء هذه العبودية لا يمكن للشاعر أن يعبر بإخلاص كما كان يريد، فلا بد من حشو أو نقصان.

كما أنني أحبذ الانتقال من وزن إلى آخر في القصيدة المطولة ذات السرد القصصي، لأن تنويع الوزن ينقذ الموسيقى الخارجية للقصيدة من رتابة النغم الواحد الطويل الممل. وهناك من يعيب هذا الاتجاه باعتبار أنه يؤثر على وحدة القصيدة أو يشيع "النشاز" في موسيقاها.

وقد يكون هؤلاء مصيبين فيما يذهبون إليه لو كان لكل عاطفة وكل معنى وكل موضوع وزن خاص به. إن للقصيدة دائما موسيقاها الداخلية التي تستمدها من طبيعة الانفعالات والعواطف والمعاني، لا من الوزن، وهذه الموسيقى الداخلية تعيض الشعر عن الموسيقى الخارجية التي توهمنا أن تنويعها يؤثر في وحدة القصيدة، أو يشوش الأذن المرهفة.

أما النزوع إلى تحرير الشعر من الوزن تحريرا كليا، فهذا في رأيي منتهى الفوضى. إن الشعر في مستقل عن النثر وينبغي أن يبقى كذلك، وأعتقد أن هذه الدعوة إنما ترجع بأسبابها ودواعيها إلى فشل أصحابها في نظم الشعر الموزون.

أما القافية الواحدة فلا جدال في أن قيودها التقليدية الجامدة تحد كثيرا من الطاقة الشعرية للشاعر وتثقل جناحيه دون مبرر. وقد تحرر منها معظم الشعر المعاصر- لا سيما شعر الجيل الجديد- وانتهى الأمر، فرأينا القافية المزدوجة والرباعيات والموشحات تكتسح ميدان شعرنا الحديث بتمكن وقوة. غير أنني لا أستسيغ الشعر المرسل الذي تحرر من القافية تحررا كليا، فلا بد في رأيي من مراعاة الحلاوة الموسيقية الناتجة عن القافية المزدوجة وسواها من أنواع القوافي الأخرى.

farasha
09-29-2010, 10:47 AM
فدوى طوقان : من صور الاحتلال الصهيوني

آهات أمام شباك التصاريح عند جسر النبي

وقفتي بالجسر أستجدي العبور

آه ، أستجدي العبور

اختناقي ، نَفَسي المقطوع محمول على

وهـج الظهيــرة

سبع ساعات انتظار

ما الذي قص جناح الوقت ،

من **ّح أقدام الظهيرة ؟

يجلد القيظ جبيني

عرقي يسقط ملحا في جفوني

آه ، آلاف العيون

علقتها اللهفة الحرَّى مرايا ألم

فوق شباك التصاريح ، عناوين

انتظار واصطبار

آه نستجدي العبور

ويدوِّي صوت جندي هجين

لطمة تهوي على وجه الزحام :

(عرب، فوضى ، كلاب

ارجعوا ، لا تقربوا الحاجز ، عووا يا كلاب )

ويد تصفق شباك التصاريح

تسد الدرب في وجه الزحام

آه ، إنسانيتي تنزف ، قلبي

يقطر المر ، دمي سم ونار

( عرب ، فوضى ، كلاب ) !

آه ، وامعتصماه !

آه يا ثار العشيره

كل ما أملكه اليوم انتظار.

ما الذي قص جناح الوقت ،

من **َّح أقدام الظهيرة ؟

يجلد القيظ جبيني

عرقي يسقط ملحا في جفوني .. آه جرحي

مرَّغ الجلاد جرحي في الرغام

*****

ليت للبرَّاق عيناً …

آه يا ذل الإسار !

حنظلا صرت ، مذاقي قاتل

حقدي رهيب ، موغل حتى القرار

صخرة قلبي وكبريت وفوّارة نار

ألف "هند" تحت جلدي

جوع حقدي

فاغرفاه ، سوى أكبادهم لا ..

يشبع الجوع الذي استوطن جلدي

آه يا حقدي الرهيب المستثار

قتلوا الحب بأعماقي ، أحالوا

في عروقي الدم غسلينا وقار !!

farasha
09-29-2010, 10:47 AM
فدوى طوقان : أيسلب حقي

تع** هذه القصيدة واقع التشتيت القهري واللجوء القصري الذي تعرض إليه شعب فلسطين اثر اغتصابها وهي تُحْكَى لنا بلسان حال شيخ مسن وقف على بعد أمتار قليلة من بوابة وطنه الذي ابعد عنه . تُظهر اسطر فدوى الشعرية هذه ألق التصميم ومرتبة الرقي في شعرها .



أتغصب أرضي؟

أيسلب حقي وأبقى أنا حليف التشرد أصبحت ذلة عاري هنا

أأبقى هنا لأموت غربياً بأرض غريبة

أأبقى ؟ ومن قالها؟ سأعود لأرضي الحبيبة

سأنهي بنفسي هذه الرواية

فلا بد ، لا بد من عودتي

كان بعينه يرسب شيء

ثقيل كآلامه مظلم

لقد كان يرسب سبع سنين

انتظار طواها بصبر ذليل

تخدره عصبة المجرمين

وترقد تحت حلم ثقيل

أهوى على أرضه في انفعال يشم ثراها

يعانق أشجارها ويضم لآلي حصاها

ومرغ كالطفل في صدرها الرحب خداً وفم

وألقى على حضنها كل ثقل سنين الألم

وهزته أنفاسها وهي ترتعش رعشة حب

وأصغى إلى قلبها وهو يهمس همسة عتب

رجعت إلي

وكانت عيون العدو اللئيم على خطوتين

رمته بنظرة حقد ونقمة

كما يرشق المتوحش سهمه

ومزق جوف السكوت المهيب صدى طلقتين

farasha
09-29-2010, 10:48 AM
فدوى طوقان : قالت لي العرافة

حين بلغت عامي العشرين

قالت لي العرافة الدهريّة:

"تنبّئني عنك الرياح في هبوبها،

تقول:

تعويذةُ الشرّ المحيق ههنا

بينك المهلهل المشطور

معقودةً تظلّ لا تزول

حتّى يجئ الفارس المكرّسُ المنذور

تنبّئني الرياح في هبوبها

عن فارسٍ يجيء

لا واهناً ولا بطيء

تقول لي يجيءُ من طريق

تشقّها من أجله الرعود

والبروق"

-هلاّ سألت لي الرياح -

يا عرّافة الرياح

متى يجيءُ الفارسُ المنذور؟

"حين يصيرُ الرفض

محرقة وجلجلة

تلفظه أحشاءُ هذي الأرض

من جسمها بُضعة

لكنّما الرياحُ في هبوبها

تقول حاذري

إخوتك السبعة

تقول حاذري

إخوتك السبعة"

تحت شقوق سقفي المصدوع

وقفتُ عند الشرفة المخلّعة

أحلمُ بالتكوين

أنتظر الآتي

أصغي لنبض البذرة الدفين

يخضّ رحم الأرض

يرضعُ قلب السنبلة

يا كيمياء الموت والحياة

متى يصير الرفض

محرقةً وجلجلة؟!

farasha
09-29-2010, 11:39 AM
صورالنحل وكيفية انتاجها للعسل (سبحان الله )





http://upload.arabia4serv.com/images/95682065280626861044.jpg
صور النحل وكيفية انتاج العسل
http://upload.arabia4serv.com/images/50783512709833169291.jpg
http://upload.arabia4serv.com/images/98543204171141069522.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/36672934198173441710.jpg
http://upload.arabia4serv.com/images/80923374948700870907.jpg
وكيفية انتاج العسل
http://upload.arabia4serv.com/images/79482393804785317528.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/85949256785401473679.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/13391993364187490137.jpg

farasha
09-29-2010, 11:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل رأيتم من قبل صور للنحل عن قرب
http://www.5reb.com/7qaeq/al-na7el/00.jpg
http://www.5reb.com/7qaeq/al-na7el/01.jpg

http://www.5reb.com/7qaeq/al-na7el/02[1].jpg

http://www.5reb.com/7qaeq/al-na7el/06.jpg

farasha
09-29-2010, 11:45 AM
صور مقربة للنحل - صور النحل - معلومات عن النحل 2







عالم النحل عالم مدهش ومثير ومليء بالأسرار الباهرة
ولقد استطاع العلماء اكتشاف بعض أسرار هذا العالم الغريب،
لكن ما زال يخفى عليهم الكثير .. والكثير !!
فهيا بنا نتعرف على هذا المخلوق العجيب


http://alharary.com/vb/imgcache/13342.imgcache.jpg


جسم النحلة

يتكون جسم النحلة **ائر أجسام الحشرات الأخرى من ثلاثة أجزاء، هي

الرأس




http://alharary.com/vb/imgcache/13343.imgcache.jpg

يقع في مقدمة جسم النحلة،
وللنحلة في رأسها نوعان من العيون،
النوع الأول يسمى بالعيون المركبة، وهما اثنتان، وتقعان على جانبي الرأس،
ويتكونان من آلاف من العدسات المتصلة ببعضها،
وتستخدمها النحلة في الرؤية لمسافات بعيدة عندما تكون خارج الخلية،
وفى رؤية الضوء فوق البنفسجي الذي لا تراه عين الإنسان،
وهذه ميزة كبيرة تمكن النحلة من رؤية ألوان بعض الزهور،
التي لا ترى إلا تحت الضوء فوق البنفسجي .
أما النوع الثاني من العيون فيسمى العيون البسيطة،
وعددها ثلاثة، وتحتل أعلى الرأس،
وتستخدمها النحلة في رؤية الأشياء القريبة،





http://alharary.com/vb/imgcache/13344.imgcache.jpg



وحاسة الإبصار عند النحلة قوية جدًّا، فيمكنها تمييز جميع الألوان عدا اللون الأحمر،
وفى مقدمة رأس النحلة يوجد قرنان للاستشعار، تستخدمهما النحلة في تحسس الأشياء وتذوقها،
كما أن لها فمًا ذا فك قوى للمضغ، ولسانًا يسمى "خرطومًا" له طرف يشبه الملعقة، تستخدمه في امتصاص رحيق الأزهار.



الصدر





http://alharary.com/vb/imgcache/13345.imgcache.jpg

يوجد في صدر النحلة أربعة أجنحة رقيقة وشفافة،
جناحان على كل جانب من جانبي الصدر،
وعندما تطير النحلة فإنها تصدر صوتًا مميزًا يسمى "الأزيز"،
وتستطيع النحلة أن تحرك أجنحتها بسرعة كبيرة جدًّا، تبلغ نحو أربعمائة مرة في الثانية،
ويوجد أسفل الأجنحة ست أرجل، ثلاث منها على كل جانب من جانبي الصدر.

البطن




http://alharary.com/vb/imgcache/13346.imgcache.jpg

وفيه عدد من الأجزاء المهمة جدًّا للنحلة، مثل كيس العسل أو حوصلة العسل،
وهى عبارة عن معدة إضافية تخزن فيها النحلة الرحيق الذي تمتصه من الأزهار بلسانها،
كما يوجد في هذا الجزء الخلفي بعض الغدد التي تصنع الشمع المهم لبناء الخلية،
وفى نهاية البطن يوجد طرف مدبب تستخدمه النحلة في حماية نفسها وخليتها من الأعداء .


مجتمع النحل





http://alharary.com/vb/imgcache/13347.imgcache.jpg


http://dc11.arabsh.com/i/01278/s605jq6xg8ux.jpg (

http://dc11.arabsh.com/i/01278/bkdip3yt3cfy.jpg

http://alharary.com/vb/imgcache/13357.imgcache.jpg

farasha
09-29-2010, 11:52 AM
معلومات عن النحل بالصور


http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87131.gif
ماذا تعرفون عن النحل ؟؟
1 - انتج النحل العسل منذ أكثر من 150 ملون سنة.
2 - لم يعرف نحل العسل في أمريكا قبل وصول المهاجرين الأنكليز والهولنديين والأسبان في القرن السابع عشر.
3 - يحرك نحل العسل أجنحته 11400 مرة بالدقيقة, وهذا الذي يكون الأزيز المميز.
4 - تطير النحلة حواي 12 ميل بالساعة.


5 - تزور النحلة من 50 إلى 100 زهرة برحلتها الواحدة.
6 - تكون ملكة النحل في أشد فعاليتها في الصيف حيث تضع من 1000 إلى 1500 بيضة باليوم.
7 - في أشهر الشتاء الباردة تأخذ النحلات العاملات رحلات طيران قصيرة للتطهير والتنظيف ويكون جل أهتمامهم نظافة الخلية.
8 - يتغذى النحل شتاءْ على بعض العسل الذي صنعوه في الأشهر الدافئة, ولحين حلول فصل الربيع يتجمع النحل على بعضهم لتدفأة أنفسهم وملكتهم.
9 - يصرف النحل في خلية متوسطة الحجم حوالي 35 باون من العسل ليتمكنوا من البقاء على قيد الحياة خلال فصل الشتاء.
10 -يحتاج النحل لزيارة 2 مليون زهرة لإنتاج واحد باون من العسل.
11 -تطير مجموعة النحل مسافة 55000 ميل لإنتاج باون واحد من العسل.
12 - خلية النحل النشطة الواحدة يمكن أن تنتج من 60 إلى 100 باون من العسل بالسنة.
13 -تصنع النحلة العاملة ما مقداره نصف ملعقة شاي من العسل طوال عمرها.
14 -عدد أفراد الخلية النشطة الواحدة حوالي 50000 نحلة.
أ15 - فراد كل خلية نحل رائحة خاصة تميزها عن أفراد الخلايا الأخرى وعادة يقف حرس من النحل في مدخل الخلية تمنع دخول نحلات من الخلايا الأخرى.
16 - لإبقاء الخلايا قوية تضع عاملات النحل خلاياها بمواقع غنية بزهورها للحصول على الرحيق وتوفر الماء.
17 - يقوم النحل بتلقيح 80% من أزهار الفواكه والخضار وعرانيس الذرة.
18 - يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 211,600 نحال.
التقسيم الجنسي :
هناك للنحل ملكة مهمتها الإباضة، وهناك ذكور (عاطلون)، وهناك من يقوم بالجني وإفراز العسل هن العاملات الإناث فقط. وهذا اكتشف في العصر الحديث، أما ش**بير فيقول إن للنحل ملِكا بالتذكير وليس ملكة بالتأنيث.
النحل في القرآن الكريم :
” و أوحى ربك إلى النحلِ أنِ اتخذي منَ الجبالِ بُيوتًا ومنَ الشجرِ ومما يَعرُِشون ثم كُلي من كلِّ الثمرات فاسلُكي سُبُلَ ربِّكِ ذللاً يخرج من بُطونِها شرابٌ مختلفٌ ألوانُهُ فِيهِ شِفَاءُ للنّاسِ إنَّ في ذلكَ لآيةٍ لِقَومٍ يَتَفَكَّرُون”
ويلاحظ أن الخطاب بالتأنيث (اتخذي-كلي-فاسلكي-رَبِّكِ-بطونها) لأن النحل المؤنث هن من يصنعن العسل، وهذه إحدى آيات أو معجزات القرآن العلمية.
نحلة أسرع من كمبيوتر!!!

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87132.gif
*لقد وجد العلماء أن النحلة تستخدم الأشعة الفوق بنفسجية للرؤية، وهذه الأشعة تتميز بأن موجاتها قصيرة، لذلك تستطيع النحلة الرؤيا بشكل أسرع بكثير من الإنسان. لأنه يجب عليها التمييز بسرعة أثناء طيرانها من أجل البحث عن غذائها بين الزهور.
-والنحلة عندما تشاهد فيلم فيديو، فإنها لا ترى إلا صوراً ثابتة، لأن سرعة الرؤية لديها أكبر من الإنسان، ولذلك فإن الصور المتتالية والتي لا تميزها أعيننا فنراها وكأنها تتحرك، فإن النحلة تميز هذه الصور صورة صورة.
* سرعة المعالجة عن النحلة:


-يقول العلماء إن النحلة تستطيع القيام بمليون مليون عملية حسابية في الثانية الواحدة، وهذا يعدّ أسرع من أي جهاز كمبيوتر في العالم [Byte Magazine, October, 1992]!

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87133.gif

-صورة بالألوان الحقيقية لعين النحلة وتظهر باللون الأحمر، وتظهر عليها أكثر من 30 ألف عدسة ضوئية فائقة!! مما يجعل النحلة ترى أفضل منا بكثير، ويحاول العلماء اليوم صنع كاميرا بعدسات تشبه عين النحلة، ولكنهم يقفون عاجزين أمام روعة التصميم الإلهي المحكم لهذه العين.
-تتألف عين النحلة من آلاف العدسات الصغيرة، وهي عبارة عن عدسات لها شكل سداسي، وقد وجد العلماء أن هذا التصميم يساعد النحلة على الرؤيا عبر الغابات ولتتحاشى الاصطدامات أثناء طيرانها وبخاصة عندما تطير وسط حشد من النحل.
- ويعجب العلماء الماديون كيف استطاعت النحلة تطوير عملية الرؤيا عندها، مع العلم أن دماغها يحوي آلاف الملايين من الخلايا، وأن حجم هذا الدماغ لا يزيد على حجم رأس الدبوس.
- تأمل معي أخي القارئ هذا الرأس لنحلة لا يتجاوز حجم دماغها رأس الإبرة، وعلى الرغم من ذلك يحوي آلاف الملايين من الخلايا، تعمل جميعها بسرعة مذهلة تعجز أضخم أجهزة الكمبيوتر في العالم عن تقليدها، فسبحان الله!.
-ويقول البروفيسور لي أحد مصممي العين الاصطناعية التي حاول من خلالها تقليد عين النحلة: إنني “كم أود أن أفهم كيف تستطيع الطبيعة تكوين طبقة فوق طبقة من البنى الكاملة المنظمة بدون الحاجة إلى تقنية دقيقة ذات تكاليف باهظة” [www.bbc.co.uk] (http://www.bbc.co.uk]/).
-إن الجواب نجده في قول الحق تبارك وتعالى: (بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ * ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ * لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) الأنعام: 101-103.

هذه مجموعة من صور النحل


http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87134.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87135.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87136.gif
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87137.gif


http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87138.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87139.gif http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87140.gif
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87141.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87142.gif http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87143.gifhttp://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87144.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87145.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87146.gif
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/87147.gif


ان شاء الله تكون المعلومة وصلت بسهولة و بطريقة مبسطة

farasha
09-29-2010, 11:58 AM
http://i1.makcdn.com/images/forums/sh3bwah/images/icons/icon6.gif -.;;*;;. صور قطط حلووووووووه .;;*;;. -
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

صور لقطط أتمنى انها تعجبكم ..

نبدأ بسم الله الرحمن الرحيم ..

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/10.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/carmel11.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/devienna.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/22.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/blootr11.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/drbdmg.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/dreamer.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/fdukk.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/figaro2.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/G00412.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/aecgs.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/05287190706797_2.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/Kitty.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/80bf1a1e53.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/0f4e0c9926.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/0ac2a72737.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/44.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/UL00046.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/0037.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/55.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/aa11vd5.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/UL00045.jpg

http://i132.photobucket.com/albums/q36/queen-elarab/cats/1127055L.jpg


أنتظر أرائكم فى الصور ..

farasha
09-29-2010, 05:15 PM
علماء يضعون كاميرا في قبر مسلم..

لم يكتفى العلماء الامريكان بالبحث عن اكتشاف الكواكب فى الفضاء والاكتشاف علاج فى الطب الى اخطر الامراض

الذى تصيب الانسان واكتشاف القنابل النوويية الفاتكة لاكن هذة المرة غريبة من نوعها اردوا الامريكان ان يتجسسوا

على الله مثل الشياطين الذى تحاول الصعودالى السماء لكن السماء محفوظة من الله وان كانت السماء محفوظة من الله

فايضا الارض محفوظة من الله لاطول عليكم القصة فقد بداءت عند وفاة مواطن يمنى وكانوا العلماء موجودين فى صنعاء

فى بعثة علمية لدراسة الارض والطبيعة ارادوا ان يكتشفوا حقيقة عذاب القبر للمسلمين وهية موجودة ام لا فبعد انصراف

المصليين على الميت ا بدؤا الحفر وزرعوا الكاميرات داخل القبر وردموا القبر كما كان وتركوا الكاميرات تحت الارض مع

الميت ولاكن المفاجئة انهم اتوا اليوم الثانى ليروا الكاميرة وماذا صورت او ماذا سجلت من العذاب ليجودا الكاميرة

محروقة تماما ويخرج منها رائحة ذكية جدا وكادوا العلماء فى حيرة من الامر وخشية ان يراهم احد فى المقابر او يبلغ

السلطات اليمنية قرروا مغادرة اليمن فورا واجسادهم ترتعش وكادوا ان يتركوا الكاميرة لولا تمسك عالم منهم بالكميرة

للاحتفاظ بهاوكادوا ان يموتوا خوفا من عذاب الله على مافعلوة وقرروا اعلان اسلامهم بعد يومين من وصولهم للولايات

المتحدة وكادت السلطات اليمنية فى حيرة من الامر على مغادرة العلماء بدون سبب ولا انذار سابق للسلطة ويوجد الان

احد من العلماء امام فى مسجد النور بولاية ت**اس الامريكة بعد اسلامة..

سبحان مغير الاحوال..

فإن الله يهدي من يشاء..

farasha
09-29-2010, 05:46 PM
كنتي اميره والحين صرتي حقيره


--------------------------------------------------------------------------------

كنتي (اميرة ) والحين صرتي (حقيــــرة)




قلتُ لكِ



سابق ( أنتي أميرة ) لكن للأسف كاذب .. (أنتي حقيرة )





يا غبّية




ماهوَ ذنبي إن كنتِ غبيّة ..!؟


ماهوَ ذنبي إنكِ جداً عاطفيه ..!؟


إن فتحتي لي أبوابَ الغرام .!


إن صدقّتي ماقلته مِنْ كلام


إن كنتُ فارسَ أحلامكِ في المنام ..!


من هنا نبدأ تفاصيل القضّية ..


...










أنا رَجل .. وأنت ِ أمرأة .. وبيننا إنجذاب ..


ولا يسيئُ منّا الأدب .. غير من أمِن َ العقاب ..


فإن معي تكلّمتي


وإبتسمتي وضحكتي


وبابٌ للشيطانِ فتحتي


سأجُبرك على فتح عشرين باب



...








لا أعرفك .. ولم اسمع صوتك .. ولم أراك


وأوهمٌتكْ بإني احبك ْ..وأعشقكْ وأهواكْ ..


وأني بكِ هائم ومفتون


وإنّ حُبكِ اصابني بالجنون




وإنّ إجمل لحظاتي عندما اكون معاك ..




...








ملكتك ..


حتى أصبحتِ كثيرة التفكير


أقنعتك ..


بإني في هواكِ أسير



إلى أن وصلت ْإلى مُرادي وانتهيتْ
ورحلتُ عن عالمكِ المحدود وإختفيت


وتركتُ رسالة بها إعتراف خطير


...







قلتُ لكِ سابق ( أنتي أميرة )


لكن للأسف كاذب .. (أنتي حقيرة )



خنتِ نفسك ..!!


خنتِ أهلك ..!!


وأصبحتِ بعد عزّك **يره


..







ياغبيّة ..


يا أجمل ضحّية ..


تدرين ماهو اساسَ القضيّة ..!



لو قطعتي حبلَ الحبُ بدري


قبل الشيطان في الدم يسري ..



كان في لحظتها أسميتك



الفتاة الذكيّه










الموضوع على لسان أحد الذئاب البشرية
هي قصة من نسج خيال الكاتب لكنها
حدثت كثيرا للاسف بنفس الطريقة او بإخرى !!




البداية :



كنت اشاهد أحد القنوات الغنائية ( الشات تحديداً )


لقيت ثلاثة شباب ( يستهبلون على بنت ) .. بسبب ميولها الرياضي



فأرسلت على القناة ( وأترييق على الشباب ) ..


وبأنها موب رجولة إن الواحد يفرد عضلاته على بنت !!


يعني عشانها لحالها .. وضعيفه ..!!


...



وصار بيننا مشادة بالحكي ...


فأرسلت رقمي ( بطريقه مشفرّه ) ..


وقلت لهم ..


اللي في راس امّه خير .. يتصل ويقابلني ..



( طبعا أنا كل هدفي إني ا**ب إعجاب البنت )


ولا أرسلت رقمي عشان نتهاوش ..


بالع** ..


أرسلته عشان تشوفه البنت وتاخذه وتحفظه عندها ..


......




(بعد ثلاثة أيام )



جتني رسالة على الجوال .. :



السلام عليكم ( انا فلانه )


ياليت تضيفني عندك على المسن ..


وياليت ماتتصل على الجوال هذا ابد ..


....



أضفتها ..


وجلست أكلّمها شوي ..



ثم جلست تشكرني على مداخلتي وعلى شجاعتي ..


وإستاذنت وقالت برب أنا مشغوله ..


...



جلست اسبوعين ماكلمّتني ولا كلمّتها ..


لكنّها متصّله ..بس ما نسولف ..



يوم من الأيام مسكت معي غلط ..



ودخلت عليها ( محادثه ) ..


وسألتها .. ليه ماتسولف .. هل هي مشغوله ..؟



قالت :


إنها ماتعودّت تسولف مع رجال ..


لكّنها اضافتني لأني كبرت بعينها بعد اللي صار ذاك اليوم ..


وبدأت السوالف بيننا .. وطاحت الميانه و**رت البنت الخوف



فإن معي تكلمتي
وإبتسمتي وضحكتي


وباب للشيطان فتحتي


سأجبرك على فتح عشرين باب
....
طبعاً ( انا كــ/ ولد )


كلمّت اكثر من عشرين بنت ..


والعشرين كلهم يقولون نفس الكلام ( إنه أول مرّه يكلمون ولد )


وعشان كذا ماصدّقتها ..



وأرسلت لها اغنيه ( ) < ملف تجسس


والغبّيه فتحته ..


فدخلت على جهازها .. وشفت صورها ..


وأخذت أكثر من صوره ( لها ) ..




...



لكن الصوره مالها أي قيمه ..


إذا ماعرفت اسمها ووين ساكنه ..!!؟


..


عشان كذا ..


ارسلت رقمها ( لواحد في الإتصالات ) ..


عشان يعلمّني بأسمها ...



لكن الرقم كان ( بأسم هندي ) ...



فما عندي خيار .. إلا اني اخذه من البنت نفسها ( بطريقتي الخاصه )



فشرعت بقول أجمل الكلام لها ..


وبأنها مختلفه عن بقّية البنات ..


وإني بديت أحبّها .. لأسلوبها ولطريقة كلامها والخ














لا أعرفك .. ولم اسمع صوتك .. ولم أراك







وأوهمتك بإني احبك ..وأعشقك وأهواك ..


وأني بكِ هائم ومفتون
وإن حبكِ اصابني بالجنون

وأن إجمل لحظاتي عندما اكون معاك ..







.....





بعد فترة ..


تعلّقت بي ..


أقدر اقول اني سحرتها .. وملكتها ..


فطلبت منها الزواج .. فوافقت ..


أخذت اسم ابوها .. واسم جدها .. واسم ابو جدها والعائلة


بحجّة إني راح اسأل عنهم ...


وعشان اذا جيت أخطبك وسألني ابوك


أكون عارف عنكم كل شي




...



ارسلت اسم ابوها الى صديقي في الإتصالات ..


وعطاني رقمه .. ورقم اثنين من عياله ( اللي هم اخوانها )




...



فاتصّلت على جوالها ..


ماردّت علي << لأنها رافضه السوالف على الجوال


فأرسلت لها ..


ضروووووووري ( اسمعيني ولا تتكلمين )


..



اتصلت مره ثانيه .. وردّت علي



وسكتت .. ولا تكلّمت


...


قلت لها ..



رقم ابوك كذا وكذا وكذا وكذا


ورقم اخوك فلان كذا وكذا وكذا وكذا


ورقم اخوك الثاني كذا وكذا وكذا وكذا ..


ورقمك انت ( مايحتاج اقولك من وين جبته ) !!!



وعندي لك اكثر من صوره بالجهاز


وانتي لابسه الفستان القصير باللون الأبيض ..


وصدقيني لو ماتسّوين اللي ابيه انا ..


راح اتصل على ابوك ..


وعلى اخوانك ..


وراح اقولهم اسمك ورقمك وارسلهم صورك ..


عشان يتفاهمون معك صح ( ويمكن يذبحونك )



تدرون وش صار ..؟ < الكلام موجّه لكم يا الأعضاء



اتوقّع ان الصوره هذي معبّره









ملكتك ..






حتى أصبحتِ كثيرة التفكير


أقنعتك ..
بإني في هواكِ أسير



إلى أن وصلت إلى مرادي وانتهيت



ورحلتُ عن عالمك المحدود وإختفيت



...




بعد ما انتهيت ..


التفت لي وقالت :


انت قلت اني غير البنات كلّهم ..


انت قلت انك تحبّني موت .. وإنك راح تتزوجني ..




فكان جوابي لها ..






قلت لك سابق ( أنتي أميرة )







لكن للأسف كاذب .. أنتي حقيرة


خنتِ نفسك ..!!
خنتِ أهلك ..!!


وأصبحتِ بعد عزّك **يره

إنتهت القصة





أهم النقاط

* إلى متى والبنات ينخدعن بإسم الحب ؟
* محادثة الرجل والمرأه من خلال الماسنجر ( هل يعتبر صحيح ام خطأ ) ؟
* هل تعتقدون ان الفتاة التي في القصة غبية ؟
أم
هناك من يستمر بالتأثير عليها دائما؟؟؟

ملاحظة


يمكن البعض يقول ( إن القضية هذي مستهلكه ) وتكلّم الناس عنها كثير



لكن صدقوني ...!!



كل يوم يطلع جيل من البنات ( يكونون ضحية الحب )



اكيد منقول للافادة..

farasha
09-29-2010, 05:47 PM
اضحك


--------------------------------------------------------------------------------


الحياة حلوهـ بس نفهمها




أنت ياأحلــــى عضو في المنتدى ... لو سمحت خلك معاي ,, أبي أقولك شي مهم



[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
أبيك تنسى كل شي يصير معاك..



أنسـى الزعل ,,



أنسـى القهر ,,


أنسـى الوداع ,,




وخلنا نعيش .. لازم نعيش .. لازم نعيش


أضحك للدنيا وأبتسم للحياة ,, لاتشوف يلي فوقك .. شوف يلي تحتك وش معاه


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]



وأرضى بالمقسوم ,


وأرمي كل شي وراك ,,


وخلك قنوع .. وخلك صبور ..
وخلي التفائل دايم معاك .



[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]


أضحك .. أيه أضحـــــــك ... وش يلي يمنعك تضحك ,, أبتدي صفحه جديدة


أتعلم من أخطائك ,, أمشي مع الصح ,, ويلي تخطي في لاتعيدهـ


حب وأعشق , ويلي يخونك صدقني لو تتركه كأنك انت خنته ,,


ويلي يعاندك ويشتمك أنت بس أبتسم له .. ولو أبتسمت يعني هنته ..


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
ياأحلى عضو في منتدانا .. اغليك .. صدقني


لو الناس كلها مثل بعض .. صدقني راح نمل
الحياة لازم تكون .. مرهـ حلوه ,,
ومره مرهـ ,, وكل مشكله ولها حل


بس المهم لازم نعيش .. ياعالم لازم نعيش



كل يوم نتعلم من الدنيا دروس ..
ناس تحبك لشخصك ..
وناس تحب الفلوس ..
لو عطيته صار ملكك ..
ولو ما عطيته يدوس ..
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]



أبتدي وغير حياتك .. إلى متى بتبقى حزين
يأخي أنسى ,, وأضحك ,, وخلهم يقولون مجنون .
وأبتعد عن كل حاقد .. وكل حاسد .. وكل يلي مايصون
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]



وحب يلي يحبك ..


وإن مالقيت روح ودور عليه ..


وأكيد راح يجي يوم وتلقاهـ .. مو قلنا نتفائل
يعني وين راح يكون ..




[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]


صلي وأدعي ربك إنه يهديك ..
وإن صليت مهما يصير ماعليك ..
لانه الله معاك ..
دامك دعيت راح يستجيب ..




وخلك من اليأس وعيش حياتك .. ياصاحبي لازم نعيش
وخلي شعارك في الحياة


لازم نعيش .. يعني لازم نعيش

farasha
09-29-2010, 05:48 PM
الأم"



كلمة تحمل كتلة لا حدود لها من معاني الحب والحنان والعطف، كلمة لا تعرف حدود الحرمان، لا نمل جميعا من تكرارها، بل تزداد كل يوم ارتقاء وسمو ورفعة وتظل سرا غامضا يكتنز دفء الحياة بأكملها.
تظل الام المرفأ الذي يشتاقه جميع من تستهويه نفسه للبحر والسفر، وتظل هي مجموعة من مشاعر الخوف والقلق والتوتر الدائم على كل من حولها تخفي أمورا كثيرة تقلقها، وتؤثر غيرها على كل ما تحتاجه وتتمناه كي تجد سعادة اطفالها واسرتها واقع تعيشه لا تبحث عنه
يظل الكلام ناقص مهما اكتمل عن هذه الأم وعن هذه الكلمة التي لا تفارق شفاه الجميع وحروف تلازمنا قد لا نجيد لأجلها فن التعبير لأنه ينتهي عندما نبدأ بوصفها لكننا نجيد لغة الانحناء لتقبيل التي كانت بالنسبة لكل الأبناء "الأرض المعطاء.

farasha
09-29-2010, 05:48 PM
قصة وعبرة ودعاء ..


--------------------------------------------------------------------------------


اذكر الله يحفظك



........ اذكر الله تعش سعيداً



............. اذكر الله يذكرك ف الملأ






قصة جميلة جدا




طلب موسى عليه السلام يوما من الباري تعالي أثناء مناجاته أن يريه جليسه بالجنة في هذه الدنيا

فأتاه جبرائيل على الحال وقال: يا موسى جليسك هو القصاب الفلاني .. الساكن في المحلة الفلانيه
ذهب موسى عليه السلام إلى دكان القصاب فرآه شابا يشبه الحارس الليلي وهو مشغولا ببيع اللحم
بقى موسى عليه السلام مراقبا لأعماله من قريب ليرى عمله لعله يشخص ما يفعله ذلك القصاب




لكنه لم يشاهد شئ غريب

لما جن الليل اخذ القصاب مقدار من اللحم وذهب إلى منزله .




ذهب موسى عليه السلام خلفه وطلب موسى عليه السلام ضيافته الليلة بدون أن يعرّف بنفسه ...




فأستقبله بصدر رحب وأدخله البيت بأدب كامل وبقى موسى يراقبه




فرأى عليه السلام أن هذا الشاب قام بتهيئة الطعام وأنزل زنبيلا كان معلقا في السقف


وأخرج منه عجوز كهله غسلها وأبدل ملابسها وأطعمها بيديه


وبعد أن أكمل إطعامها أعادها إلى مكانها الأول . فشاهد موسى أن الأم تلفظ كلمات غير مفهومه






ثم أدى الشاب أصول الضيافة وحضر الطعام وبدأوا بتناول الطعام سويه

سئل موسى عليه السلام من هذه العجوز ؟
أجاب : هي أمي .. أنا أقوم بخدمتها
سئل عليه السلام : وماذا قالت أمك بلغتها ؟؟
أجاب : كل وقت أخدمها تقول :غفر الله لك وجعلك جليس موسى يوم القيامة في قبته ودرجته




فقال عليه السلام :


يا شاب أبشرك أن الله تعالى قد استجاب دعوة أمك




رجوته أن يريني جليسي في الجنه فكنت أنت المعرف وراقبت أعمالك ولم أرى منك


سوى تجليلك لأمك واحترامك وإحسانك إليها

وهذا جزاء الإحسان واحترام الوالدين






*************************************************




دعاء للوالدة



بسم الله الرحمن الرحيم
















اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت! ! ! ، أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك

اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة ، واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرها الذنوب ، اللهم اكفها كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْها إياها .. برحمتك يا ارحم الراحمين
اللهم لا تجعل لها ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها, اللهم ولا تجعل لها حاجة عند أحد غيرك
اللهم و أقر أعينها بما تتمناه لنا في الدنيا
اللهم إجعل أوقاتها بذكرك معمورة
اللهم أسعدها بتقواك
اللهم اجعلها في ضمانك وأمانك وإحسانك
اللهم ارزقها عيشا قارا ، ورزقا دارا ، وعملا بارا
اللهم ارزقها الجنة وما يقربها إليها من قول اوعمل ، وباعد بينها وبين النار وبين ما يقربها إليها من قول أو عمل
اللهم اجعلها من الذاكرين لك ، الشاكرين لك ، الطائعين لك ، المنيبين لك
اللهم واجعل أوسع رزقها عند كبر سنها
اللهم واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها ، واعصمها فيما بقي من عمرها، و ارزقها عملا زاكيا ترضى به عنها
اللهم تقبل توبتها ، وأجب دعوتها
اللهم إنا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر
اللهم واختم بالحسنات أعمالها..... اللهم آمين
اللهم وأعنا على برها حتى ترضى عنا فترضى ، اللهم اعنا على الإحسان إليها في كبرها
اللهم ورضها علينا ، اللهم ولا تتوفاها إلا وهي راضية عنا تمام الرضى ، اللهم و اعنا على خدمتها كما ينبغي لها علينا، اللهم اجعلنا بارين طائعين لها
اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله و صحبه ومن تبعهم



بإحسان إلى يوم الدين




منقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول

farasha
09-29-2010, 05:49 PM
الصدور انواع !


--------------------------------------------------------------------------------


- الصورة الأولى : الصدر الطيب ..

- عندما تنام على صدر أمك حتما ستشعر بالراحة والحنان والأنس والطمـأنية ،، فذلك الصدر هو منبع الإحساس بالطيبة والراحة والأمان
..



- الصورة الثانية : الصدر المؤنس ..

- وهو صدر الزوجة الرؤوم .. تلجأ أليه عندما تشعر أنك بحاجة إلى إمرأة تحتوي جنونك وهيجانك وغربتك .. تلجأ أليه عندما تريد أن تبحر في أعماق الروح لكي تنصهر في جسد الغرام .. صدر الزوجة هو الملجأ الآمن لكن من أستحوذ عليه شيطان المعصية ،، وإبليس الإنحراف .. صدر الزوجة قد يكون هو الراحة من عناء هذه الدنيا ..
تقول أمي عائشة رضي الله عنها وعن أبيها بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم على صدري وقد وضع رأسه على عاتقي إذ مال رأسه فظننت أنه يريد شيئا من رأسي ، وخرجت من فيه نطفة باردة فوقعت على ثغرة نحري فاقشعر لها جلدي ، فظننت أنه قد غشي عليه .. حتى قالت رضي الله عنها : مات رسول الله بين سحري ونحري .. الله أكبر ما أجملها من صورة ربانية عندما ألتجأ ألى صدرها الطاهر وشعر صلى الله عليه وسلم أنه بحاجة مآسة إلى ذلك الصدر الآمن .. بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم ..





الصورة الثالثة : صدر البنت العطوف ..


- عندما يكبر بك السن وتفقد الحبيبة ورفيقة العمر يعوضك الرب عزجل بصدر البنت التي تذكرك بأمها وبحنان من ربتها على حبك وتقديرك .. صدر البنت الكبرى يختلف عن صدر البنت الصغرى وفي كلا الصدرين منبع للبرّ والعطف والحنان والمؤانسة .. فالبنت الكبرى يتحمل ويصبر وفي النهاية ينهار على فقد عمود البيت .. والبنت الصغرى لاتقاوم فقد الأب في هذا السن ،، بل يتعلق بها حب ذلك الوالد لآخر ساعة في حياتها لإنها رأت في الأب .. الزوج والصديق والحبيب وكل شيء في حياتها التي لم يدخله أي شخص غيره .. ضمة الصدر الحنون تختلف عن الضمة العادية والإهتيادية وأسألوا من جربّ ذلك


..



الصورة الثالثة : الصدر الحقوووود ..

- المرأة عندما تحقد عليك يكون أول مصدر للحقد نابع من صدرها الذي هو مكان القلب .. ويا ويلك ويا سواد ليلك عندما تحقد عليك إمرأة .. فلن يقرّ لها قرار .. ولن يهدأ لها بال إلا أن تراك في وضع يشرح صدرها ويشفي غليلها .. فقد تكون صاحبة هذا الصدر هي زوجتك أو أبنتك أو والدتك والعياذ بالله .. وصاحبة الصدر الحقود هي إمرأة مريضة ليس لها طاقة في العيش بأمان مع جنس الرجل .. فتجدها تكره أي مخلوق ذكري وتحقد عليها وتنفث عليه سمومها .. وقد يكون نتاج ذلك موقف قد أثّر بها .. أو مرض عارض أصابها .. أو عين حاسد أو حاسدة ..

الصورة الرابعة : صاحبة الصدر
الكبير ..

- صاحبة هذا الصدر هي كل إمرأة تتحمل مايعتريها من هموم أو غموم أو مشاكل في جميع مجالات هذه الحياة .. فيغلب على صاحبة هذا الصدر صفة الطيبة والحنية والصمت والكتم والتحمل والمجاهدة والمصابرة .. فقد تكون أرملة فقدت حبيبا أوعشيقا .. وقد تكون مطلقة ظلمها رجل كاذب وغدار .. وقد تكون متزوجة وصابرة على زوجٍِ سيء .. وقد تكون بنت متحملة تربية أخوانها وأخواتها الصغار بعد فقد أمها أو أبيها .. أو أبتلاها الله بزوجة أب لاترحم ..!!




الصورة الخامسة : صاحبة الصدر الملول ..


- وهي كل إمراة أستحوذ عليها الملل والضجر والأكتئاب ،، فلم يعد عندها صبر لأي أمر .. وتستعجل النتائج وتسرع في الكلام وتريد أن تضغط على زر هذه الكرة الأرضية لتدور بسرعة الجنون .. فغلب عليها الملل وعدم الصبر وتشعر بأنها تريد ان تفعل أي شيء ولكن بالحقيقة أنها لاتستطيع بإستعجالها ومللها أن تفعل أي شيء .. الله يكون في عون أي رجل أبتلاه الله مثل هذا النوع من النساء ..





الصورة السادسة : صاحبة الصدر الهلامي ..


- هي تلك المرأة التي تتأقلم مع واقعها المعاصر ،، وترضى بالقليل وتحمد الله وتشكره على كل أمر كتبها لها .. تتحلى بالأناة والحلم وقد يطغى عليها برودها ويكون خيرا لزوجها ولها أحيانا .. وقد تكون سهلة الخداع من قبِل الزوج وتصدقه في كل شيء وهو بالحقيقة يخونها ويكذب عليها وهي لاتدري .. ولا تستسطيع أن تكتشف ذلك لإنها هلامية التفكير والسلوك .. فصاحبة هذا الصدر يسمى بالعامية " الهدرة" وما أكثرهنّ في خليجنا

farasha
09-29-2010, 05:49 PM
رذاذ حلم مهشم على ضريح قلب


--------------------------------------------------------------------------------


..
نحب ونبني احلآماً صغيرآت على مساحات شاسعه..
من المشاعر لآتعرف النضوب , نحلم بالغفو في عيون من نحب امداً..
نحلم أن ندخل عالمهم وتقفل خلفنآ الأبوآب..
ونفترش ارواحهم ونتلحف بنبضهم ..
ومن مشيمة عشقهم نقتآت ....../ وفي لحظة ماجنه..
هارب من عدالة اللحظات ....... نوأد فبأي حق وأدنآ..؟
من اجلهم جعلنا قلوبنا رهن المعتقل وبمغادرتهم الفاجعه لنا

شابت الروح..
وهزلت العيون ..
وسقم النبض ..
وجفت سوآقي الجوارح ..
وتراقص موتاً الإحساس..

فبأي حق وأدنآ..؟
وبأي حق ذاك الحلم المتدلي من رحم غيمه ..
الذي كآن هاجسنآ ان يجود علينآ ولو بقبس..
من سعاده بجوارهم بأي حق نكون كـ..

رذاذ حلم مهشّم ٌ على ضريح القلب

بعدما كآن بياض شفآف اصبح يعتنق السوآد إنغمآس
لآتستلذوا التحديق بما هشم وطعن غدراً .../ خيانة ..../نزوهـ..
وفكروا كيف تطمسون ملآمح اطلآل ذكريآت الوجع..
وتدندون الحآن النبض حتى وإن خلآ..
لآتنظروا لفرآغ الكأس واسرفوا النظر بما إمتلآ..
وحلقوا بقوهـ من ارض جفت فغدت خراباً..
وفي الأعالي اجعلوا حليفكم العمآر..
فما فات مآت وما هو آتٍ بالتحدي والعزيمة اعذب..
دعوهم مكبلين بجمر التأنيب فلآ دخآن ينفس عن ارواحهم اللانقيه..
ودعوهم على اشوآك الليل جالسين مهمشين يعظون آكتآف الوهم..ضيآع وضيآع ..

وكونوا انتم من اخلصتم وطعنتم وتماسكتم..
ولاتكونوا انتم من غدرتم وسقتم وإلى مقبرة اللاشعور شيعتم..
وسيعود يوماً رذاذ الحلم وينهمر على ارواحكم عذوبه..
ويحال ضريح القلب لحديقة بابلية اعجوبه..
فقط
تحلوا بالقوة والصبر وغضوا عن مآكآن اشتيآق القلب و حنين الروح وبصر الحس

ممآرآق لي ...
عبق اليآسمين لكل من مر هنآآ..

farasha
09-29-2010, 05:50 PM
فواتير لم تسدد بعد


--------------------------------------------------------------------------------

بعض الفواتير أقدس من أن تُسدّد ..
كلّما أتجهت إلى رحِم الذاكرة مُحاولاً تخمين قيمتَها , تجدْها تتوالد وتتضاعف ,..
فتتضاءل عطاءاتُكـ أمامَ قيمتَها ولا تملِكـ إلاّ أن تَقِفَ مدهوشاً صَامِتاً عاجزاً و مُمتنّاً !
لأجلِ الفواتير المُقدّسة .. !،،



فاتورة لم تُسدّد بعد !!


نعمةُ البَصرِ والسّمع والشّم والتّذوق واللمس

.. وأنعمٌ أُخرى لا تُحصى ..

ولو شَكرنا المُتَفضّلِ بها عمراً لن نوفيهِـ حقّهـ ؛ سبحانهُ عزّ وجل ! ..



فاتورة لم تُسدّد بعد !!
المصطفى المختارُ عليهِـ الصلاةُ والسّلام تحمّل الكثير والكثير




..

لـ/ يصل لنا هذا الدين الحق .. سدّ كل الثغرات .. فتح كلّ الأبواب ..
علّمنا .. أدّبنا .. وجّهنا .. لهُـ الثّناء إلى يومِ يُبعثون ! ..



فاتورة لم تُسدّد بعد !!
حَرَما أنفُسهما كي تَشبعَ وترتوي وتأمن .. سَهِرا كي




تنام ..

أنتَ كلّ أهتمامهما ..
عاملهما بـ/البرّ والإحسان [ أمّكـ وأباكـ ] ! ..



فاتورة لم تُسدّد بعد !!
مدّ يدهُـ و أنْتشلكَـ




من الغرقِ في بُحورِ الهمّ والوجع ..

كانَ وعاءً بلا ثقوبٍ لآهاتكـ .. هو الآن دمعتهُ على خدّهـِ ..
لا تتركهـ ! ..



فاتورة لم تُسدّد بعد !!
وفي ذروةِ الشّتاءِ و غطرستهِـ




كان لكَـ الدّفء ..

كانَ يُقبّل يديكَـ ويتنفّسها لـ/تشعر بـ/حرارةِ الإحتواء ..
هوَ الآن يلتحفُ البردَ وينظرُ إليكـ ! ..



فاتورة لم تُسدّد بعد !!
كانَ وقودك وأنتَ مُعطّلٌ بـ/اليأس .. يدفعكَـ بـ/كلّ جهدهِـ
إلى القمّة ..
أنت الآن حصلت على جائزة فوق منصّاتِ التكريم ..
وهو يُصفّقُ لكَـ مُفتخراً بينَ الجماهيرِ في الصف الأخير ! ..



فاتورة لم تُسدّد بعد !!
علّمكَـ كيفَ تبتسمُ من قلب .. وكيفَ تشمّ




الوردة ..

وكيفَ تستمتعُ بـ/المطر .. وكيفَ تنسى وتتخلّص من القهر ..
هوَ الآن وحيداً يُسامرُ القمر ذاتهُـ الذي تُسامرهُـ وحيداً ! ..



فاتورة لم تُسدّد بعد !!
ذاكـ البحرُ الصّامتِ الذي أرتشفَ كلّ معاناتكَـ




دون تأفّفٍ

ولا تذمّر ..
بل ويُغني لكَـ بـ/أمواجهِـ [ لا..لا تتنهد ؛ بعد شوي الضحكة تعود ] !



فاتورة لم تُسدّد بعد !!
خِزانةٌ صغيرة في طرفِ الذّاكرة .. تحوي لحظاتٍ سعيدة ..
هدايا بسيطة وعميقة ..
همساتُ حبٍ دافئة .. أحتضاناتٌ تُذهبُ العقل نشوةً وتحليقا ..
وأشياءٌ أُخرى مُغلفةٌ بـ/ الحلم ! ..



فاتورة لم تُسدّد بعد !!
ماذا لو سُلبتِ الطّفولةُ وتجرّدتْ تواريخُنا منها ومن برائتها وصدقها ونقائها..







انثراحساسك كل يوم هنا

farasha
09-29-2010, 05:51 PM
الجرح بهالزمن مثل التحيه


--------------------------------------------------------------------------------

كيف المشاعر تموت بابن أدم وهو حي

وكيف الدموع تذرف من جرح انسان قاسي ..

قالوا ..

(( الجرح به الزمن مثل التحيه

يعني توقع بالمصافح يجي جرح ))


عندما تنجرح من اقرب الناس اليك تتحطم مشاعرك لماذا؟؟

اذا جرحت غيرك ماذا تستفيد ؟؟؟

اذا رايت دمعه انت سبب ذرفها ماشعورك ..

تجرح امك وابيك وكل ماحولك لماذا ..

هل لانك تفتقد المشاعر

او انك شخص حي بمشاعر شخص لم يخلق بعد!!

او انك تستمع بفعلتك ؟؟؟


اذا رحل الاحترام !! لماذا نعيش
واذا وجد الوفاء !! لماذا الخيانه
واذا قل العطاء !! لماذا السخط
واذا اتنشر الامان !! لماذا الصراخ




الاحترام ..

شي نفتقده بهذا الزمان من الكبير قبل الصغير

لماذا ؟؟

هل لانك كبرت ... او نسيت كيف تربيت ..

او ان قاموس اهلك لم تتواجد به هذه الكلمه ...


((( اذا كنت بالدنيا قليل احترام

فتجنب صغار قوم قبل كبيرهم )))




الوفــاء

اذا لديك شخص وفي لماذ تخونه !!

وهذا هو قمة الغبـــاء

تفقد اعز الناس بخيانه لست مجبور عليها ..

وان تتبع اهواء نفسك .. قبل المحافظه ع من سخر لك نفسه ؟؟

((( لاوفيت بدنيتك وشفت الخيانه

انسحب بهدوووء وخلك كبير ؟؟ )))






العطـــاء
عندما نعطي ونعطي ونعطي

ولانعجز ولانمل

ولكن بيوم قصرنا ..

نجد السخط يدور حولنا

وكانا بيوم لم نفعل

لماذا لا نقدر من يعطي ونتذكر ما فعل ..

هل لانه قصر بيوم نجزع

او ان الطيبه لاتنفع بهذا الزمان

او لان ابن ادم لايملآ عينه الا التراب


((( اذا اعطيت وماعطيت واحد

رد الجميل والناس كامسلم وكافر )))




الامــان

لماذا نفتقد باخر ايامنا الامان

هل لاننا كبرنا فصرنا نخشى الموت

او ان الامان ودعنا دووون عودة

فالصغر ننام وابواب المنزل مفتوحه

اما الان فتجد عشره ابواب مغلقه غير باب المنزل ؟؟؟

وان حالتنا النفسيه تفتقد الراحه بكثره الصريخ والتفكك الاسري والضياع ..

لماذا نجرح غيرنا بقله الاحترام وكثره الخيانه والسخط بقله العطاء وافتقاد الامان

نحن محتاجون لها فلماذ نحرم غيرنا منها ؟؟؟؟

نحن البشر نضيع بشر امثالنا !!!

فلماذا نجزع من الدنيا او نكرهها

؟؟؟؟

انتم بشر فلماذا تجرحون غيركم من البشر؟؟؟؟

farasha
09-29-2010, 06:31 PM
تألمتُ........ فتعلمت


--------------------------------------------------------------------------------



°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حيمنا خرجتٌ من داري ولم أجد
مايؤويني حتى أقرب الناس ابتغض قربي
حينها تعلمت أن بالفعل من غادر دارةُ قل مقداره ..!!





°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت °•.♥.•°
تألمتُ حينما ضاقت بي الدروبُ
وأصبح اليأسُ ينهشُ وجهي الشحوب
فبحثتُ عن الرزق ولم أجد شيئاً رغم بحثي الدؤوب
فعلقتُ آمالي بالأصدقاء ولم أجد منهن شيئاً سوى الهباء
حينها تعلمتُ أن الأرزاق بيد الله وحده





°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما ضحكت عندما ضحك البشر
وبكيتُ حينما بكاء البشر ولما التفتُ لزاوياعالمي
لم أجد من يبكي من أجلي
حينها تعلمتُ أن أفرح مع الناس وأن أحزن وحدي



°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما علقتُ فكري بتلك الحكمة
التي تقولُ أن القناعة كنزُ لايفنى
فقنعت بالروتينة القاتلة
حينها تعلمتُ أن القناعة كنزُ لاينفع



°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما قدر لي أن أتبع كلام الأكبر
مني سناً رغم مسارةُ المخطأ ووجدتُ
أن ماأمضي عليه هو الخطأ
فتعلمتُ أن لأأصدق تلك المقولة التي تقول:
(أكبر منك بيومٍ أعلمُ منك بسنة )



°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حيمنها شاهدتُ دموع أطفال فلسطين
وبكاء نساء العراق من نساء ومسنين
فتعلمتُ أن العروبة قد أندثرت مع مضي السنين




°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما مات الفيصل
فتعلمتُ أنهُ سيبقى مثالاً للإسلام والعروبة




°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما ازدادتٍ الأسعار وكثر الفقر
وقلة مواردُ الدينار
فتعلمتُ أن ماأصابنا بفعل أنفسنا
حينما أسرفنا وفسقنا




°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما حملتُ في لواعجي جمال الروح
ولم أجد الأحداق تنظرُ إليه
فتعلمتُ أن أهتم بجمال الشكل فذاك يسعد من حولي




°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما سقطتُ دموع اليتم من عيني
فتعلمتُ لماذا ذكر اليتمُ كثيراً في القرآن الكريم




°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما نزفت جروح قلبي بشدة فبكاء
كل من حولي
فتعلمتُ أن بكاء الناس لن يفيدني بشئ




°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•° °
تألمتُ حينما كتبتُ قصائدي
ونثرتُ الغزل عبر ألق السماء
فتعلمتُ أن الشعر الغزلي لايجلبُ إلا
الأجساد الخاوية ..!!




°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما أنتقصتُ قدر بعض الناس
ومرت السنين فوصلوا لأسمى المراتب
فتعلمتُ أن لاأحقر أحداً فقد يكونُ أفضل مني
دنيا وديناً




°•.♥.•° تألمتُ........ فتعلمت°•.♥.•°
تألمتُ حينما ذهب أعز الناس
فتعلمتُ أن الدنيا مصيرها الزوال ..




°•.♥.•°هكذا تألمتُ .. وهكذا تعلمت°•.♥.•°

farasha
09-29-2010, 06:32 PM
اغرب 6 حالات وفاه بالعالم


--------------------------------------------------------------------------------

أغرب 6 حالات وفاة في العالم في موسوعة جينيس

الحالة الاولى:
في احد الحقول المصرية ، تناولت احدى العاملات ماء باردا ولكنها اصيبت بالذعر عندما لاحظت وجود بعض النمل في الماء فاسرعت الى المنزل وشربت مبيدا حشريا فحدثت لها تشنجات ثم توفيت بالمستشفى ...

الحالة الثانية:
غرق عامل يدعى " روبرت هيرشي " كان يعمل بمصنع للفطائر في مدينة اوننغتون بولاية بنسلفانيا ، بعد سقوطه في قدر مليء بالشوكولاتة ...

الحالة الثالثة:
بدأ عامل البناء الانجليزي " الي** ميتشل " الضحك بدون السيطرة على نفسه وهو يشاهد مسرحية كوميدية تسمى ( ذي غوديز ) وبعد نصف ساعة سقط ميتا ...

الحالة الرابعة:
في وارسوا ( بولندا ) غضبت امرأة غضبا شديدا عندما ابلغها زوجها انه سيتركها لدرجة انها القت نفسها من نافذة الدور العاشر ... وفي هذه اللحظة نفسها كان الزوج يخرج من المبنى ، فوقعت زوجته عليه وقتلته وعاشت هي ...

الحالة الخامسة:
تعرض " هنري زيغلاند " من ت**اس لاطلاق النار من شقيق محبوبته ، ولكن الطلقة اصابته بعد عشرين عاما فقد اخطأ الاخ اصابة " زيغلاند " واستقرت في شجرة قريبة .... وعندما قام " زيغلاند" بنسف جذع الشجرة بعد ذلك بعشرين عاما، انطلقت الطلقة واصابته في راسه فقتلته في الحال ...

الحالة السادسة:
انقلب السحر على الساحر ، فقد كانت اربع من المشعوذات في مدينة الم**يك يقمن باعداد جرعة من خليط يستخدمنه في الشعوذة ، ولكن اثناء قيامهن بغلي الخليط السحري من الاعشاب والامونيا في مرجل ، ماتت الساحرات الاربع بسبب الابخرة المتصاعدة!!!!!

farasha
09-29-2010, 06:33 PM
احلى كلام حب للحبيب


--------------------------------------------------------------------------------

احلى كلام حب للحبيب كلام حب لحبيبي كلام حب لحبيتبي

نقدمه لكل الناس للتعبير عن شعورهم وأحاسيسهم
كلامات نابعة من صميم القلب لأحلى الناس
كلمات ليست كالكلمات

أنت الحب
أحبك وأحب كل من حبك , وأحب الحب لو حبك , وإذا الحب ما حبك ! ألعن أبو الحب وأحبك

لا تنبهر ما جاك من حبي قليل, أنت تستأهل وانأ طبعي كريم , أنت ما مثلك بهدنيا بديل , أنت آية صاغها الرب العظيم لو يشوفك فاقد العقل الهبيل صار ما مثله بها الدنيا حكيم , يكفي انك صرت للشمس البديل والقمر في غيبتك يصبح يتيم

--------------------------------------------------------------------------------
معاناة
جيتك أمس..وبقلبي كلمة ..كلمه ماتت..لما فاجأني برودك لما..كلي صرت ذكري تلتمس روعة وعودك جيتك أمس ورحت أمس بعد ردك أشرب دموعي سؤال

إني في اشد حالات تعبي وانشغالي ووحدتي وسعادتي لا يخطر ببالي إلا أنت لأنك محفور في عقلي وفكري ووجداني .. أتمناك دون البشر أن تكون معي , عقلا وقلبا وصوتا وصورة , أحسك نبضا وألقاك دفئا واشعر بعدك إني في الضياع إذا ما بكيت أراك ابتسامة , إن ضاق دربي أراك السلامة , إن لاح في الأفق ليل طويل تضيء عيونك خلف الغمامة لماذا أراك على كل شيء كأنك في الأرض كل البشر .


مــابي جرح.. ولا ابـي خوف.. ولا أحزان.. أبي موقف.. أبي كلمه.. تهز أوطان.. دخيل الله أبي إنسان.. إذا طحت من طولي يفز ويسند حمولي
يـــحس فيني قبل لا أبـــكي .. يواسيني قبل لا أشـــكي.. ومن قلبه إذا حنيت ألاقي بداخله أحضــــان.. دخيل الله أبي إنسان!!



--------------------------------------------------------------------------------
الحب
الحب : أعلى من كل المشاعر , اصدق من كل النوايا , أجمل من كل الصور , اكبر من كل المصالح , اطعم من كل العسل , ارق من كل النسيم . ما يغيره إلا الخطايا وقلة الوفاء


الحب : سماء صافية ، وبحراً هادئ ، وبسمة حانية الحب، يزلزل الروح والكيان ويفجر ثورة البركان
الحب : ناراً تضوينا، نبنيه بأيدينا فماءه يروينا وزاده يكفينا

الحب : لمسـة من الـوفــاء و العـطـــاء, لــذا يجب أن يُعطـى التقـديــر اللائق بـه ، الحب يجب أن يكـون وديعـة مهذبـة للغايـة ، وأن نأخـذه بجديـة



--------------------------------------------------------------------------------
مسجات من حبى


جيت اضحك .. لقيت الضحك يستأهل جلوسك جيت ابكي .. لقيت دمعتي ما تستأهل تنزل إلا وتمسحها كفوفك جيت اسكت .. لقيت سكوتي يحلى بسماع صوتك جيت احكي .. لقيت الحكي يحلى وعيني تشوفك بالله عليك وش أسوي دام دنيتي ما تكمل بدونك


قلبي لك يا من ملكت كل القلوب ... وعهدي لك أني سأبقى رفيق الدروب .... فكن صبورا .. فقلبي لا يقوى الحروب .. وكن بي حنونا فحبي لك .. شمس تأبى الغروب


بعد ما ذاب السكوت , صاح فيني ألف صوت .. قالوا فقدته ؟ قلت يمين الله وحشتني موت


أروع ما قد يكون في العمر ( حب ) ولكن الأروع ! أن يزهو بالوفاء .. وأروع ما في القلب ( نبضات ) ولكن الأروع أن ينبض بالدعاء

, ( فيا رب في هذا الوقت أسعده وبما يرضيك أشغله .. وبأعلى جناتك أسكنه .. وبما فيها من نعيم متعه .. ( أمين يا رب العالمين )


فكرت بن أهديك عمري واكتشفت بأنه ملكك .. فأردت أن أهديك قلبي فوجدته بيتك ! أما عيناي فأعذرني !!! فهي الطريق إلى أملي .. وهو ( رويتك ) لكني سأهديك ما يعجز عنه أغلب البشر ؟ !!!! ” الوفــــــــــــــــاء ”


كنت أحسبك غالي لكن للأسف تغيرت !!! وصرت فوق الغلا كله !!!!!


عذري أني احبك .. لو تموت الأعذار .. وعذرك انك تحس وتدري أني أبيك .. المهم غيرك ماله أي اعتبار .. كل قلبي خذيته .. أنت مالك شريك .. صرت من زود حبك من محبتك أغار .. شفت وش كثر احبك ” حسبي الله عليك
منقول

farasha
09-29-2010, 06:34 PM
طهر العاشقين


--------------------------------------------------------------------------------


بســـــم الله الرحمن الرحــــــــيم





مساؤكــم ........ وصباحكم
أعذب من قطرات الندى
على جبين الورد






..... ][ مــــــــــــــدخل ][
وما روحي سوى قلباً ونبضاً
........... وعشقٌ خالدٌ حتى المماتي





\
/
\
/








هي الأرواح ..
طيورها الشوق ،، وسماؤها العشق ،، وبناؤها الأحلام ..








أراضيها معشوشبه ..
تُسقى بـــ ماء المشاعر ..
وأشجارها غُرست بالأماني ،، فأثمرت بالوفاء ..
وجميع سكّانها اثنان ..
يقتاتون ،، فيها خبز الحب ،، مغموساً بشهد الحروف ..



،



رِداؤهم الحنين ..
وغِطاؤهم ,, من خيوط الطُهر يُنسج ..
يعزفون الأماني ،، على قيثارة الحُلم ..
ويغنّون العشق ،، بحناجر الشوق ..





،




في وجوههم عبث الأطفال ..
وبين حناياهم ،، بُقع الجمال ،، لا تزيلها مساحيق الأيام ..
إن عثر أحدهم ،، في طريق البُعد ..
انتشلته يد اللقاء ،، ونفضت غباره كفوف الصفاء ..





،





هي أرواح العاشقين ..
يغرسون جذورها ،، في واحة الأمل ..
لتصل قاع العشق ..
وترشف زُلال الحنيـــــن ..






،
،





يعسفون أخطاؤهم ،، بــ سوط الغفران ..
ويطوّقون غضبهم ،، بـــ لجام العشق ..
لــ يروّضوا أرواحهم ،، إن جمحت ..





،





إن غابو عن بعضهم ..
عدو في طريق ،، الأمنيات ..
ليحتضنهم النهار ،، ويسترهم الليل ..
مخدعهم ،، كوخ الذكريات ..
يشاغبون أطيافهم حدّ الهذيان..
وتمتزج به أرواحهم ،، حدّ الإرتواء ..






،





فـــ يا معشر العاشقين ..
يا من تأسركم ،، أرواح من تُحبون ..
طيبو ،، خلف قضبان الصدور ..
بين الوريد والنبض ،، وبين دقّات الشوق ..






،






واغسلو أرواحكم ،، بكوثر الوفاء ..
لتكونوا في عيون من يحبكم ،، غرّاً مُحجلين ..
وكأن شموس الطُهر ،، تُشعّ من نواصي النقاء فيكم ..





،






صمّو آذانكم ،، عن نعيق الأرواح السقيمه ..
وافتحو لأشعّة الحاضر ،، نافذة الأحلام ..






..... ][ مخــــــــــــــرج ][



ولا أرضى سوى عيناكِ أرضاً
.......... وإن زانت عيون الفاتنــــــاتِ

فى بعض اللحظات قد تجد أن كلمة ما تعنى كل شئ

عند نطقها

أو كتابتها

farasha
09-29-2010, 06:35 PM
--------------------------------------------------------------------------------

إنثر إحساسك هنا بكلمة واحدة



نريد من كل عضو ان يدخل لهذا الموضوع يوميا لنكتب كلمة واحدة فقط تكون مزاج العضو لين نوصل مليون رد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحه فيه موضوع اعجبني وحبيت اطرحه على حبايبي اعضاء منتدى اغليك

إنثر إحساسك بكلمة واحده



هى بلا شك معبرة

( خير الكلام ما قل ودل )

حكمة تنطبق على ما أريد قوله

قد تفتحون موضوعى الآن

ما هو الشعور الذى يحيطك فى هذه اللحظة

ستجدون حتما أن هناك شعور سائد فى هذه اللحظة

بكلمة واحدة

كلمة واحدة فقط

جربوا معى

فلنبدأ

عن نفسى



الوحـــدة

farasha
09-29-2010, 06:35 PM
موضوع يستحق الحذف والتثبيت؟؟؟


--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

الحزن ..
موضوع مكرر وسـ يتم حذفهـ
سبب الحذف:
لأنه قد جعل قلب السعيــد قلبُ حزيــن ولأنه
يوحي إلى القآرىء بأن حيآته تعيسهـ..





اليأس ..موضوع مكرر وسـ يتم حذفه
سبب الحذف:
لأنه يجعل من الأمل صعبُ هو حصولهـ ومن
اليأس عنوآنُ للحيآة ..

الرحيــل ..موضوع مكرر وسـ يتم حذفه
سبب الحذف:
لأنه يبعدنآ عمّن نحب ويجعلنآ نعآني
إظطرآبآت الحيآة ونبكي طول الوقت.. حتّى نرحل نحن..

بسم الله الرحمن الرحيم

الحزن ..
موضوع مكرر وسـ يتم حذفهـ
سبب الحذف:
لأنه قد جعل قلب السعيــد قلبُ حزيــن ولأنه
يوحي إلى القآرىء بأن حيآته تعيسهـ..





اليأس ..
موضوع مكرر وسـ يتم حذفه
سبب الحذف:
لأنه يجعل من الأمل صعبُ هو حصولهـ ومن
اليأس عنوآنُ للحيآة ..

الرحيــل ..موضوع مكرر وسـ يتم حذفه
سبب الحذف:
لأنه يبعدنآ عمّن نحب ويجعلنآ نعآني
إظطرآبآت الحيآة ونبكي طول الوقت.. حتّى نرحل نحن..


دمتـــــــــــــم بسعـــــــــــــــــــــــــادهـ

farasha
09-29-2010, 06:47 PM
نزار قباني
نزار قباني دبلوماسي و شاعر عربي. ولد في دمشق (سوريا) عام 1923 من عائلة دمشقية عريقة هي أسرة قباني ، حصل على البكالوريا من مدرسة الكلية العلمية الوطنية بدمشق ، ثم التحق بكلية الحقوق بالجامعة السورية وتخرّج فيها عام 1945 .

يقول نزار قباني عن نشأته "ولدت في دمشق في آذار (مارس) 1923 في بيت وسيع، كثير الماء والزهر، من منازل دمشق القديمة، والدي توفيق القباني، تاجر وجيه في حيه، عمل في الحركة الوطنية ووهب حياته وماله لها. تميز أبي بحساسية نادرة وبحبه للشعر ولكل ما هو جميل. ورث الحس الفني المرهف بدوره عن عمه أبي خليل القباني الشاعر والمؤلف والملحن والممثل وباذر أول بذرة في نهضة المسرح المصري. امتازت طفولتي بحب عجيب للاكتشاف وتفكيك الأشياء وردها إلى أجزائها ومطاردة الأشكال النادرة وتحطيم الجميل من الألعاب بحثا عن المجهول الأجمل. عنيت في بداية حياتي بالرسم. فمن الخامسة إلى الثانية عشرة من عمري كنت أعيش في بحر من الألوان. أرسم على الأرض وعلى الجدران وألطخ كل ما تقع عليه يدي بحثا عن أشكال جديدة. ثم انتقلت بعدها إلى الموسيقى ولكن مشاكل الدراسة الثانوية أبعدتني عن هذه الهواية".

التحق بعد تخرجة بالعمل الدبلوماسي ، وتنقل خلاله بين القاهرة ، وأنقرة ، ولندن ، ومدريد ، وبكين ، ولندن. وفي ربيع 1966 ، ترك نزار العمل الدبلوماسي وأسس في بيروت دارا للنشر تحمل اسمه ، وتفرغ للشعر. وكانت ثمرة مسيرته الشعرية إحدى وأربعين مجموعة شعرية ونثرية، كانت أولها " قالت لي السمراء " 1944 .

بدأ أولاً بكتابة الشعر التقليدي ثم انتقل إلى الشعر العمودي، وساهم في تطوير الشعر العربي الحديث إلى حد كبير. يعتبر نزار مؤسس مدرسة شعريه و فكرية، تناولت دواوينه الأربعة الأولى قصائد رومانسية. وكان ديوان "قصائد من نزار قباني" الصادر عام 1956 نقطة تحول في شعر نزار، حيث تضمن هذا الديوان قصيدة "خبز وحشيش وقمر" التي انتقدت بشكل لاذع خمول المجتمع العربي. واثارت ضده عاصفة شديدة حتى أن طالب رجال الدين في سوريا بطرده من الخارجية وفصله من العمل الدبلوماسي. تميز قباني أيضاً بنقده السياسي القوي، من أشهر قصائده السياسية "هوامش على دفتر الن**ة" 1967 التي تناولت هزيمة العرب على أيدي إسرائيل في ن**ة حزيران. من أهم أعماله "حبيبتي" (1961)، "الرسم بالكلمات" (1966) و"قصائد حب عربية" (1993).

كان لانتحار شقيقته التي أجبرت على الزواج من رجل لم تحبه، أثر كبير في حياته, قرر بعدها محاربة كل الاشياء التي تسببت في موتها. عندما سؤل نزار قبانى اذا كان يعتبر نفسة ثائراً, أجاب الشاعر :" ان الحب في العالم العربي سجين و أنا اريد تحريرة، اريد تحرير الحس و الجسد العربي بشعري، أن العلاقة بين الرجل و المرأة في مجتمعنا غير سليمة".

تزوّج نزار قباني مرتين، الأولى من ابنة عمه "زهراء آقبيق" وأنجب منها هدباء و وتوفيق . و الثانية عراقية هي "بلقيس الراوي" و أنجب منها عُمر و زينب . توفي ابنه توفيق و هو في السابعة عشرة من عمرة مصاباً بمرض القلب و كانت وفاتة صدمة كبيرة لنزار، و قد رثاة في قصيدة إلى الأمير الدمشقي توفيق قباني. وفي عام 1982 قُتلت بلقيس الراوي في انفجار السفارة العراقية ببيروت، وترك رحيلها أثراً نفسياً سيئاً عند نزار ورثاها بقصيدة شهيرة تحمل اسمها بلقيس ..

بعد مقتل بلقيس ترك نزار بيروت وتنقل في باريس وجنيف حتى استقر به المقام في لندن التي قضى بها الأعوام الخمسة عشر الأخيرة من حياته . ومن لندن كان نزار يكتب أشعاره ويثير المعارك والجدل ..خاصة قصائده السياسة خلال فترة التسعينات مثل : متى يعلنون وفاة العرب؟؟ ، و المهرولون .

وافته المنية في لندن يوم 30/4/1998 عن عمر يناهز 75 عاما قضى منها اكثر من 50 عاماً في الحب و السياسة و الثوره .

farasha
09-29-2010, 06:48 PM
حبيبتي والمطـــــــــر


اخاف ان تمطر الدنيا ولستي معي..


فمنذ رحتي وعندي عقدة المطر..


كان الشتاء يغطيني بمعطفه ..فلا فكر في برد ولا ضجر..


كانت الريح تعوي خلف نافذتي


فتهمسين تمسك ..تمسك هاهنا شعري..


والان اجلس والامطار تجلدني..اه


على ذراعي


على وجهي


على ظهري


فمن يدافع عني..يامسافرة


مثل اليمامة بين العين والبصر


كيف امحووك من اوراق ذاكرتي


وانتي في القلب مثل النقش في الحجري..


كيف امحوك ..




انا احبك..


يامن تسكنين دمي ان كنتي بالصين


او ان كنتي بالقمري..


***********************


هذه القصيدة كانت من غناء والحان كاظم الساهر
واستحق عليها لقب ملك الرومانسية

farasha
09-29-2010, 06:48 PM
أتحدى من إلى عينيك ياسيدتي قد سبقوني


يحملون الشمس في راحتهم وعقود الياسمين
أتحدى كل من عاشرتهم من مجانين
وأطفال و مفقودين في بحر الحنين
أن يحبوكِ بأسلوبي وطيشي وجنوني
أتحداك أنا أن تجدي وطن مثل فمي
وسرير دافئ مثل عيوني
إنني اسكن في الحب فما من قبلة أخذت
أو أعطيت ليس لي فيها حلول أو قبول
فأقرئي أقدم أوراق الهوى
تجديني دائماً بين السطور
أتحدى كل عشاقك يا سيدتي
أتحداهم جميعاً أن يخطو لك مكتوب هوى
كمكاتيب غرامي أو يجيؤكِ على كثرتهم
بحروف كحروفي وكلام ككلامي
أتحداهم جميعاً أن يكونوا
قطرة صغرى ببحري
أو يكونوا أطفئو أعمارهم
مثلما أطفأت في عينيك عمري
أتحداكِ أنا أن تجدي عاشق مثلي
وعصراً ذهبي مثل عصري
فرحلي حيث تردين واضحكي وابكي
فأنا اعرف أن لن تجدي موطن
فيه تلميذٌ كصدري..

farasha
09-29-2010, 06:49 PM
اكرههـــــــــــــا

أكرهها وأشتهي وصلها
وإنني أحب كرهي لها
أحب هذا اللؤم في عينها
وزروها أنت زورت قولها
عينٌ .. كعين الذئب محتالة
طافت أكاذيب الهوى حولها
قد سكن الجنون أحداقها
وأطفأت ثورتها عقلها
أشك في شكي إذا أقبلت
باكية .. شارحة ذلها
فإن ترفــقــت بــهــا أستكبرت
وجررت ضاحــكة ذيلها
أن عانقتني **رت أضلعي
وأفرغت على فمي غــلــّها
يحبها حقدي ويا طالما
وددت إن طــوقــتـها .. قــتــلـهــا

farasha
09-29-2010, 06:49 PM
( اني احبك )


إني عشقتك و اتخذت قراري
فلمن أقدم يا ترى أعذاري
لا سلطة في الحب تعلو سلطتي
فالرأي رأي و الخيار خياري
هذه أحاسيسي فلا تتدخلي
أرجوك بين البحر و البحار
أنا النساء جعلتهن خواتم بأصابعي
وكواكب بمداري
إني احبك دون أي تحفظ
و أعيش فيك ولادتي و دمارِي
إن كان عندي ما أقوله سأقوله للواحد القهارِ...
ماذا أخاف ومن أخاف... وأنا الذي نام الزمان على صدى أوتاري
سافرت من بحر النساء ولم أزل من يومها مقطوعة أخباري
أنا جيد جداً إذا أحببتني
فتعلمي أن تفهمي أطواري
ما عاد ينفعك البكاء ولا الأسى
فقد اتخذت


قــــــــــــــراري

farasha
09-29-2010, 06:50 PM
الحب المستحيل





أحبكِ جداً وأعرف أن الطريق إلى المستحيل طويل


وأعرف انكِ ست النساء وليس لدي بديل
وأعرف أن زمان الحنين انتهى ومات الكلام الجميل
في ست النساء ماذا تقول؟؟
أحبك جداً... أحبكِ
وأعرف أني أعيش بمنفى وأنتِ بمنفى
و بيني وبينك ريح وغيم وبرق ورعد وثلج ونار
وأعرف أن الوصول لعينيك وهم
وأعرف أن الوصول إليك انتحار
ويسعدني أن أمزق نفسي لأجلكِ أيتها الغالية
ولو خيروني لكررت حبكِ للمرة الثانية
يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر
أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر
أحبكِ جداً ... أحبكِ
و أعرف أني أسافر في بحر عينيكِ دون يقينِ
وأترك عقلي ورائي وأركض .. أركض خلف جنوني
أيا امرأة تمسك القلب بين يديها
سألتك بالله لا تتركيني .. لا تتركيني
فما أكون أنا إذا لم تكوني
أحبك جداً وجداً وجداً
وأرفض من نار حبكِ أن استقيلا
وهل يستطيع المتيم بالعشق أن يستقيلا
وما همني إن خرجت من الحب حيا
وما همني أن خرجت قتيلا

farasha
09-29-2010, 06:50 PM
رسالة من سيدة حاقدة





" لا تَدخُلي .."


وسَدَدْتَ في وجهي الطريقَ بمرفَقَيْكْ


وزعمْتَ لي ..


أنَّ الرّفاقَ أتوا إليكْ ..


أهمُ الرفاقُ أتوا إليكْ ؟


أم أنَّ سيِّدةً لديكْ


تحتلُّ بعديَ ساعدَيكْ ؟


وصرختَ مُحتدِماً : قِفي !


والريحُ تمضغُ معطفي


والذلُّ ي**و موقفي


لا تعتذِر يا نَذلُ . لا تتأسَّفِ ..


أنا لستُ آسِفَةً عليكْ


لكنْ على قلبي الوفي


قلبي الذي لم تعرفِ ..




*




ماذا ؟ لو انَّكَ يا دَني ..


أخبرتَني


أنّي انتهى أمري لديكْ ..


فجميعُ ما وَشْوَشْتَني


أيّامَ كُنتَ تُحِبُّني


من أنّني ..


بيتُ الفراشةِ مسكني


وغَدي انفراطُ السّوسَنِ ..


أنكرتَهُ أصلاً كما أنكَرتَني ..




*




لا تعتذِرْ ..


فالإثمُ يَحصُدُ حاجبَيكْ


وخطوطُ أحمرِها تصيحُ بوجنتَيكْ


ورباطُك المشدوهُ .. يفضحُ


ما لديكَ .. ومَنْ لديكْ ..


يا مَنْ وقفتُ دَمي عليكْ


وذلَلتَني، ونَفضتَني


كذُبابةٍ عن عارضَيكْ


ودعوتَ سيِّدةً إليكْ


وأهنتَني ..


مِن بعدِ ما كُنتُ الضياءَ بناظريكْ




*




إنّي أراها في جوارِ الموقدِ


أخَذَتْ هنالكَ مقعدي ..


في الرُّكنِ .. ذاتِ المقعدِ


وأراكَ تمنحُها يَداً


مثلوجةً .. ذاتَ اليدِ ..


ستردِّدُ القصص التي أسمعتَني ..


ولسوفَ تخبرُها بما أخبرتَني ..


وسترفعُ الكأسَ التي جَرَّعتَني


كأساً بها سمَّمتَني


حتّى إذا عادَتْ إليكْ


لترُودَ موعدَها الهني ..


أخبرتَها أنَّ الرّفاقَ أتوا إليكْ ..


وأضعتَ رونَقَها كما ضَيَّعتَني

farasha
09-29-2010, 06:51 PM
قصيدته التي غناها عبدالحليم حافظ " قارئة الفنجان "



جلست .. والخوف بعينيها


تتأمل فنجاني المقلوب


قالت : يا ولدي لا تحزن


فالحب عليك هوا المكتوب


ياولدي .. قد مات شهيداً


من مات على دين المحبوب


فنجانك .. دنيا مرعبه


وحياتك أسفار وحروب


ستحب كثيرا وكثيرا


وتموت كثيرا وكثيرا


وستعشق كل نساء الأرض


وترجع كالملك المغلوب


بحياتك .. يا ولدي .. امراءة


عيناها .. سبحان المعبود


فمها .. مرسوم كالعنقود


ضحكتها .. موسيقي وورود


لكن سماءك ممطرة


وطريقك مسدود


مسدود


فحبيبه قلبك .. ياولدي


نائمة في قصر مرصود


والقصر كبيراً يا ولدي


وكلاب تحرسه وجنود


وأميرة قلبك نائمة


من يدخل حجرتها مفقود


من يدنو


من سور حديقتها


مفقود


من حاول فك ضفائرها


يا ولدي


مفقود


مفقود


مفقود


بصرت


ونجمت كثيراً


لكني .. لم اقرأ أبدا


فنجانا يشبه فنجانك


لم اعرف أبداً يا ولدي


أحزاناً


تشبه أحزانك


مقدورك أن تمشي أبدا


في الحب .. على حد الخنجر


وتظل وحيداً كالأصداف


وتظل حزيناً كالصفصاف


مقدورك أن تمضي ابداً


في بحر الحب بغير قلوع


وتحب ملايين المرات


وترجع كالملك المخلوع


جلست .. والخوف بعينيها


تتأمل فنجاني المقلوب


قالت : ياولدي لا تحزن


فالحب عليك هوا المكتوب


يا ولدي .. قد مات شهيداً


من مات على دين المحبوب

farasha
09-29-2010, 06:51 PM
قصيدة بعنوان شكـــرا ..

شكرا لحبك..

فهو معجزتي الأخيره..

بعدما ولى زمان المعجزات.

شكرا لحبك..

فهو علمني القراءة، والكتابه،

وهو زودني بأروع مفرداتي..

وهو الذي شطب النساء جميعهن .. بلحظه

واغتال أجمل ذكرياتي..

شكرا من الأعماق..

يا من جئت من كتب العبادة والصلاه

شكرا لخصرك، كيف جاء بحجم أحلامي، وحجم تصوراتي

ولوجهك المندس كالعصفور،

بين دفاتري ومذكراتي..

شكرا لأنك تسكنين قصائدي..

شكرا...

لأنك تجلسين على جميع أصابعي

شكرا لأنك في حياتي..

شكرا لحبك..

فهو أعطاني البشارة قبل كل المؤمنين

واختارني ملكا..

وتوجني..

وعمدني بماء الياسمين..

شكرا لحبك..

فهو أكرمني، وأدبني ، وعلمني علوم الأولىن

واختصني، بسعادة الفردوس ، دون العالمين شكرا..

لأيام التسكع تحت أقواس الغمام، وماء تشرين الحزين

ولكل ساعات الضلال، وكل ساعات اليقين

شكرا لعينيك المسافرتين وحدهما..

إلى جزر البنفسج ، والحنين..

شكرا..

على كل السنين الذاهبات..

فإنها أحلى السنين..

شكرا لحبك..

فهو من أغلى وأوفى الأصدقاء

وهو الذي يبكي على صدري..

إذا بكت السماء

شكرا لحبك فهو مروحه..

وطاووس .. ونعناع .. وماء

وغمامة وردية مرت مصادفة بخط الاستواء...

وهو المفاجأة التي قد حار فيها الأنبياء..

شكرا لشعرك .. شاغل الدنيا ..

وسارق كل غابات النخيل

شكرا لكل دقيقه..

سمحت بها عيناك في العمر البخيل

شكرا لساعات التهور، والتحدي،

واقتطاف المستحيل..

شكرا على سنوات حبك كلها..

بخريفها، وشتائها

وبغيمها، وبصحوها،

وتناقضات سمائها..

شكرا على زمن البكاء ، ومواسم السهر الطويل

شكرا على الحزن الجميل ..

شكرا على الحزن الجميل ..

farasha
09-29-2010, 06:52 PM
إختاري " نزار قباني "


إني خيَّرتُكِ فاختاري
ما بينَ الموتِ على صدري..
أو فوقَ دفاترِ أشعاري..
إختاري الحبَّ.. أو اللاحبَّ
فجُبنٌ ألا تختاري..
لا توجدُ منطقةٌ وسطى
ما بينَ الجنّةِ والنارِ..
إرمي أوراقكِ كاملةً..
وسأرضى عن أيِّ قرارِ..
قولي. إنفعلي. إنفجري
لا تقفي مثلَ المسمارِ..
لا يمكنُ أن أبقى أبداً
كالقشّةِ تحتَ الأمطارِ
إختاري قدراً بين اثنينِ
وما أعنفَها أقداري..
مُرهقةٌ أنتِ.. وخائفةٌ
وطويلٌ جداً.. مشواري
غوصي في البحرِ.. أو ابتعدي
لا بحرٌ من غيرِ دوارِ..
الحبُّ مواجهةٌ كبرى
إبحارٌ ضدَّ التيارِ
صَلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ
ورحيلٌ بينَ الأقمارِ..
يقتُلني جبنُكِ يا امرأةً
تتسلى من خلفِ ستارِ..
إني لا أؤمنُ في حبٍّ..
لا يحملُ نزقَ الثوارِ..
لا ي**رُ كلَّ الأسوارِ
لا يضربُ مثلَ الإعصارِ..
آهٍ.. لو حبُّكِ يبلعُني
يقلعُني.. مثلَ الإعصارِ..
إنّي خيرتك.. فاختاري
ما بينَ الموتِ على صدري
أو فوقَ دفاترِ أشعاري
لا توجدُ منطقةٌ وسطى
ما بينَ الجنّةِ والنّارِ

farasha
09-29-2010, 06:52 PM
---((لماذا /نزار قباني))---

لماذا تخليت عني ؟



إذا كنت تعلم أني ..



أحبك أكثر مني



لماذا ؟



لماذا بعينيك هذا الوجوم



و أمس ، بحضن الكروم



فرطت ألوف النجوم



بدربي ..



وأخبرتني أن حبي يدوم ..



لماذا ؟



* * *



لماذا تغرر قلبي الصبي



لماذا كذبت علي



وقلت تعود إلي



مع الأخضر الطالع



مع الموسم الراجع



مع الحقل الزارع



لماذا ؟






لماذا منحت لقلبي الهواء



فلما أضاء



بحب كعرض السماء ذهبت بركب المساء



ذهبت بركب المساء



وخلفت هذه الصديقة



هنا .. عند الحديقة..

farasha
09-29-2010, 06:53 PM
عيناك وأسلحتي ...
إستعملتُ معكِ..
كلَّ الأسلحةِ التقليديةْ
وكلَّ الأسلحةِ المتطورةْ
من قوس النَشَّابْ...
إلى الخِنْجَر اليَمانيْ..
إلى الرُمْح الإفريقيْ
إلى الصاروخِ العابر للقاراتْ.
إستعملتُ حتى أظافري
لِكَسْرِ جدار كبريائِكْ....
2
وبعدما خسرتُ خيولي..
وجُنودي..
وأوسمتي..
قَعَدْتُ على مدافعي أبكي
لأنني اكتشفتُ
أن جميع خرائطي قد سُرقتْ
وجميع برقياتي السريةِ قد كُشفتْ
وأن أشجعَ رجالي
تركوني
والتجأوا إلى عينيكِ السوْداوينْ...

farasha
09-29-2010, 06:54 PM
أيا امرأةً..

من زجاج و قطن.

سأرمي بنفسي من الطابق المئتين

اكتئاباً.. و غربة

فماذا سأفعل فيك؟

ايا امرأة وضعوها بعلبة..

صحيح ..بأن ثيابك أثواب لعبة..

و مكياج وجهك مكياج لعبة..

و لكنني لست أخلط بين أمور الفراش..

و بين أمور المحبة.

أيا امرأة

وصلتني بكيس البريد..

أحاول تحريض عقلك..

من دون جدوى,

و كيف أحاول تثقيف لعبة؟؟

أيا امرأة..

صنعوها بطوكيو

لأعرف أنك وحش جميل..

و كنز جميل..

و صيد جميل..

و لكنني لا أحس بأية رغبة....

أنا آسف..

إن جرحت شعورك

لكنني...

لا أحس بأي رغبة..

فعودي إلى علبة المخمل القرمزي

فإن شروطي في الحب صعبة...

farasha
09-29-2010, 06:54 PM
(الى تلميذه)قل لي ولو كذبا كلاما ناعما

قد كاد يقتلني بك التمثال

مازلت في فن المحبة 00طفلة

بيني وبينك ابحر وجبال

لم تستطيعي بعد ان تتفهمي

ان الرجال جميعهم 00اطفال

اني لارفض ان اكون مهرجا

قزما 000على كلماته يحتال

فاذا وقفت امام حسنك صامتا

فالصمت في حرم الجمال 00جمال

كلماتنا في الحب 000تقتل حبنا

ان الحروف تموت حين تقال

****

قصص الهوى قد افسدتك فكلها

غيبوبة وخرافة وخيال

الحب ليس رواية شرقية

بختامها يتزوج الابطال

لكنه الابحار دون سفينة

وشعورنا ان الوصول محال

*****

هوان تظل على الاصابع رعشة

وعلى الشفاه المطبقات سؤال

هو جدول الاحزان في اعماقنا

تنمو كروم حوله وغلال

هو هذه الازمات تسحقنا معا

فنموت نحن وتزهر الآمال

هوان نثور لأي شئ تافه

هو ياسنا هو شكنا القتال

هو هذه الكف التي تغتالنا

ونقبل الكف التي تغتال

****

لا تجرحي التمثال في احساسه

فلكم بكى في صمته تمثال

قد يطلع الحجر الصغير براعما

وتسيل منه جداول وظلال

اني احبك 000من خلال كآبتي

وجها كوجه الله ليس يطال

حسبي وحسبك ان تظلي دائما

سرا يمزقني وليس يقال

farasha
09-29-2010, 06:54 PM
وهذه قصيدة لنزار قباني بعنوان ممنوعة أنت
غنى منها كاظم الساهر ...

ممنوعة أنت من الدخول يا حبيبتي عليه
ممنوعة أن تلمسي الشر اشف البيضاء أو أصابعي الثلجيه
ممنوعة أن تجلسي ..أو تهمسي ..أو تتركي يديك في يديه
ممنوعة أن تحملي من بيتنا في الشام ..
سرباً من الحمام
أو فلة ..أو وردةً جوريه
ممنوعة أن تحملي لي دمية أحضنها ..
أو تقرأي لي قصة الأقزام والأميرة الحسناء والجنيه ..
ففي جناح مرضى القلب يا حبيبتي ..
يصادرون الحب والأشواق والرسائل السريه ..
لا تشهقي ..إذا قرأت الخبر المثير في الجرائد اليوميه
قد يشعر الحصان بالإرهاق يا حبيبتي
حين يدق الحافر الأول في دمشق
والحافر الآخر في المجموعة الشمسيه
تماسكي ..في هذه الساعات يا حبيبتي
فعندما يقرر الشاعر أن يثقب بالحروف ..
جلد الكرة الأرضيه ..
وأن يكون قلبه تفاحةً
يقضمها الأطفال في الأزقة الشعبيه ..
وعندما يحاول الشاعر أن يجعل من أشعاره
أرغفةً ..يأكلها الجياع للخبز وللحريه
فلن يكون الموت أمراً طارئاً ..
لأن من يكتب يا حبيبتي ..
يحمل في أوراقه ذبحته القلبيه ..
أرجوك أن تبتسمي .. أرجوك أن تبتسمي ..
يا نخلة العراق ، يا عصفورة الرصافة الليليه
فذبحة الشاعر ليست أبداً قضية شخصيه
أليس يكفي أنني تركت للأطفال بعدي لغةً
وأنني تركت للعشاق أبجديه ..
أغطيتي بيضاء..
والوقت ،والساعات ، والأيام كلها بيضاء
وأوجه الممرضات حولي كتب أوراقها بيضاء
فهل من الممكن يا حبيبتي؟
أن تضعي شيئاً من الأحمر فوق الشفة الملساء
فمنذ شهرٍ وأنا ..أحلم كالأطفال أن تزورني
فراشة كبيرة حمراء..
أطلب أقلاماً فلا يعطونني أقلام..
أطلب أيامي التي ليس لها أيام
أسألهم برشامةً تدخلني في عالم الأحلام
حتى حبوب النوم قد تعودت مثلي على الصحو ..فلا تنام..
إن جئتني زائرةً..
فحاولي أن تلبسي العقود ،والخواتم الغريبة الأحجار
وحاولي أن تلبسي الغابات والأشجار..
وحاولي أن تلبسي قبّعةً مفرحةً كمعرض الأزهار
فإنني سئمت من دوائر الكلسِ ..ومن دوائر الحوّار..
ما يفعل المشتاق يا حبيبتي في هذه الزنزانة الفرديّه
وبيننا الأبواب ،والحرّاس ،والأوامر العرفيه..
وبيننا أكثر من ألف سنةٍ ضوئيه..
ما يفعله المشتاق للحبّ ،وللعزف على الأنامل العاجيّه
والقلب لا يزال في الإقامة الجبريّه..
لا تشعري بالذنب يا صغيرتي .. لاتشعري بالذنب..
فإنّ كل امرأةٍ أحببتها..
قد أورثتني ذبحةً في القلب.
وصيّة الطبيب لي :
أن لا أقول الشعر عاماً كاملاً..
ولا أرى عينيك عاماً كاملاً ..
ولا أرى تحوّلات البحر في العين البنفسجيّه
اللّه ..كم تضحكني الوصيّه ..

farasha
09-29-2010, 06:55 PM
اغضب
__ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

إغضبْ كما تشاءُ..










واجرحْ أحاسيسي كما تشاءُ










حطّم أواني الزّهرِ والمرايا










هدّدْ بحبِّ امرأةٍ سوايا..










فكلُّ ما تفعلهُ سواءُ..










كلُّ ما تقولهُ سواءُ..










فأنتَ كالأطفالِ يا حبيبي










نحبّهمْ.. مهما لنا أساؤوا..




















إغضبْ!










فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثورُ










إغضب!










فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ..










كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً..










فإنَّ قلبي دائماً غفورُ










إغضب!










فلنْ أجيبَ بالتحدّي










فأنتَ طفلٌ عابثٌ..










يملؤهُ الغرورُ..










وكيفَ من صغارها..










تنتقمُ الطيورُ؟




















إذهبْ..










إذا يوماً مللتَ منّي..










واتهمِ الأقدارَ واتّهمني..










أما أنا فإني..










سأكتفي بدمعي وحزني..










فالصمتُ كبرياءُ










والحزنُ كبرياءُ










إذهبْ..










إذا أتعبكَ البقاءُ..










فالأرضُ فيها العطرُ والنساءُ..










وعندما تحتاجُ كالطفلِ إلى حناني..










فعُدْ إلى قلبي متى تشاءُ..










فأنتَ في حياتيَ الهواءُ..










وأنتَ.. عندي الأرضُ والسماءُ..




















إغضبْ كما تشاءُ










واذهبْ كما تشاءُ










واذهبْ.. متى تشاءُ










لا بدَّ أن تعودَ ذاتَ يومٍ





وقد عرفتَ ما هوَ الوفاءُ...

farasha
09-29-2010, 06:57 PM
وهذه قصيدة لنزار غناها القصير كاظم بعنوان
" قصيدة الحزن "

علمني حبك ..أن أحزن

و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور

لامرأة.. تجمع أجزائي

كشظايا البلور الم**ور

***

علمني حبك سيدتي أسوء عادات

علمني أخرج من بيتي

في الليللة ألاف المرات..

و أجرب طب العطارين..

و أطرق باب العرافات..

علمني ..أخرج منبيتي..

لأمشط أرصفة الطرقات

و أطارد وجهك..

في الأمطار..

و في أضواء السيارات..

و أطارد ثوبك..

في أثواب المجهولات

و أطارد طيفك..

حتى..حتى..

في أوراق الإعلانات..

علمني حبك كيف أهيم على وجهي..ساعات

بحثا عن شعر غجري

تحسده كل الغجريات

بحثا عن وجه ٍ..عن صوتٍ..

هو كل الأوجه و الأصواتْ

***

أدخلني حبكِ.. سيدتي

مدن الأحزانْ..

و أنا من قبلكِ لم أدخلْ

مدنَ الأحزان..

لم أعرف أبداً..

أن الدمع هو الإنسان

أن الإنسان بلا حزنٍ

ذكرى إنسانْ..

***

علمني حبكِ..

أن أتصرف كالصبيانْ

أن أرسم وجهك بالطبشور على الحيطانْ..

و على أشرعة الصيادينَ

على الأجراس, على الصلبانْ

علمني حبكِ..كيف الحبُّ

يغير خارطة الأزمانْ..

علمني أني حين أحبُّ..

تكف الأرض عن الدورانْ

علمني حبك أشياءً..

ما كانت أبداً في الحسبانْ

فقرأت أقاصيصَ الأطفالِ..

دخلت قصور ملوك الجانْ

و حلمت بأن تزوجني

بنتُ السلطان..

بلك العيناها ..

أصفى من ماء الخلجانْ

تلك الشفتاها..

أشهى من زهر الرمانْ

و حلمت بأني أخطفها مثل الفرسانْ..

و حلمت بأني أهديها أطواق اللؤلؤ و المرجانْ..

علمني حبك يا سيدتي, ما الهذيانْ

علمني كيف يمر العمر..

و لا تأتي بنت السلطانْ..

***

علمني حبكِ..

كيف أحبك في كل الأشياءْ

في الشجر العاري, في الأوراق اليابسة الصفراءْ

في الجو الماطر.. في الأنواءْ..

في أصغر مقهى.. نشرب فيهِ..

مساءً..قهوتنا السوداءْ..

علمني حبك أن آوي..

لفنادقَ ليس لها أسماءْ

و كنائس ليس لها أسماءْ

و مقاهٍ ليس لها أسماءْ

علمني حبكِ..كيف الليلُ

يضخم أحزان الغرباءْ..

علمني..كيف أرى بيروتْ

إمرأة..طاغية الإغراءْ..

إمراةً..تلبس كل كل مساءْ

أجمل ما تملك من أزياءْ

و ترش العطرعلى نهديها

للبحارةِ..و الأمراء..

علمني حبك أن أبكي من غير بكاءْ

علمني كيف ينام الحزن

كغلام مقطوع القدمينْ..

في طرق (الروشة) و (الحمراء)..

علمني حبك أن أحزنْ..

و أمنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزنْ..

لامرأة تجمع أجزائي..

كشظايا البلور الم**ور

farasha
09-29-2010, 06:57 PM
نهر الأحزان

___________


عيناكِ كنهري أحـزانِ

نهري موسيقى.. حملاني

لوراءِ، وراءِ الأزمـانِ



نهرَي موسيقى قد ضاعا

سيّدتي.. ثمَّ أضاعـاني



الدمعُ الأسودُ فوقهما

يتساقطُ أنغامَ بيـانِ



عيناكِ وتبغي وكحولي

والقدحُ العاشرُ أعماني



وأنا في المقعدِ محتـرقٌ

نيراني تأكـلُ نيـراني



أأقول أحبّكِ يا قمري؟

آهٍ لـو كانَ بإمكـاني



فأنا لا أملكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ وأحـزاني



سفني في المرفأ باكيـةٌ

تتمزّقُ فوقَ الخلجـانِ



ومصيري الأصفرُ حطّمني

حطّـمَ في صدري إيماني



أأسافرُ دونكِ ليلكـتي؟

يا ظـلَّ الله بأجفـاني



يا صيفي الأخضرَ ياشمسي

يا أجمـلَ.. أجمـلَ ألواني



هل أرحلُ عنكِ وقصّتنا

أحلى من عودةِ نيسانِ؟



أحلى من زهرةِ غاردينيا

في عُتمةِ شعـرٍ إسبـاني



يا حبّي الأوحدَ.. لا تبكي

فدموعُكِ تحفرُ وجـداني



إني لا أملكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ ..و أحزاني



أأقـولُ أحبكِ يا قمـري؟

آهٍ لـو كـان بإمكـاني



فأنـا إنسـانٌ مفقـودٌ

لا أعرفُ في الأرضِ مكاني



ضيّعـني دربي.. ضيّعَـني

إسمي.. ضيَّعَـني عنـواني



تاريخـي! ما ليَ تاريـخٌ

إنـي نسيـانُ النسيـانِ



إنـي مرسـاةٌ لا ترسـو

جـرحٌ بملامـحِ إنسـانِ



ماذا أعطيـكِ؟ أجيبيـني

قلقـي؟ إلحادي؟ غثيـاني



ماذا أعطيـكِ سـوى قدرٍ

يرقـصُ في كفِّ الشيطانِ



أنا ألـفُ أحبّكِ.. فابتعدي

عنّي.. عن نـاري ودُخاني





فأنا لا أمـلكُ في الدنيـا



إلا عينيـكِ... وأحـزاني

farasha
09-29-2010, 06:58 PM
سؤال

تقولُ : حبيبتي إذا ما نموتُ
ويدرج في الأرض جثمانُنا
إلى أي شيء يصير هوانا
أيبلى كما هي أجسادُنا؟
أيتلفُ هذا البريقُ العجيب
كما سوف تتلف أعضاؤنا
إذا كان للحب هذا المصير
فقد ضيعتُ فيه أوقاتنُا
أجبتُ : ومن قال إنا نموتُ
وتنأى عن الأرض أشباحنا
ففي غرفُ الفجر يجري شذانا
وتكمنُ في الجو أطيابنُا
نفيق مع الورد صبُحاً وعند
العشيات تقُفلُ أجفاننُا
وإن تنفخ الريح طي الشقوق
ففيها صدانا وأصواتُنا
وإن طننت نحلةُ في الفراغ
تطن مع النحل قُبلاتُنا
نموتُ … أما أسف أن نموت ؟
وما يبست بعدُ أوراقُنا
يقولون : من نحن ؟ نحن الذين
حرام إذا مات أمثالنُا
ندوسُ … فتمشي الطريق غلالاً
وتُنمي الحشائش أقدامنُا
سيسألُ عنا الرعاة الشيوخُ
وتبكي العصافير … أصحابُنا
سيخسرنا الحرجُ والحاطبون
وت**دُ في الأرض أخشابُنا
غداً … لن نمر عليهم مساءً
ولن تملأ … الغاب نيرانُنا
وزُرقُ الحساسين من بعدنا
سيطعمها وهي أولادنُا
وفرشنا كورنُا في الشتاء
بها اللفلفات … وألعابنُا
أنتركهُا … كيف نتركها ؟
وما أُرهقت بعدُ أعصابُنا
ومخأبُنا في السياج العتيق
تدور … تدور … حكاياتنُا
وأنتِ بقلبي ملصوقةُ
يطولُ على الأرض إغماؤنُا
سنبقى … وحين يعود الربيعُ
يعود شذانا … وأوراقنُا
إذا يُذكر الوردُ في مجلسٍ
مع الورد تسرد أخبارنُا

farasha
09-29-2010, 06:58 PM
لا تسألوني


لا تَسـألوني ما اسمُهُ حبيبي

أخشَى عليكمْ ضَوعَةَ الطُّيوبِ

زقُّ العَـبيرِ، إنْ حـطّمتموهُ



غَـرِقتُمُ بِعَاطِـرٍ سَـكِيبِ


واللهِ.. لو بُحْـتُ بأيِّ حَرْفٍ



تَكَـدَّسَ اللّيـلَكُ في الدُّروبِ


لا تبحَثوا عَنهُ هُـنا بِصَدري

تركتُهُ يَجري مَعَ الغُـروبِ

ترونَهُ في ضِـحكَةِ السَّواقي



في رَفَّةِ الفَرَاشَـةِ اللَّعُـوبِ


في البحرِ، في تنفّسِ المَراعي

وفي غـناءِ كُـلِّ عَندليـبِ



في أدمُع الشِّـتَاء حينَ يَبكي


وفي عطاءِ الديمَةِ السَّكُوبِ



لا تسـألوا عن ثَغرِهِ .. فهلاّ


رأيتـمُ أنَـاقَـةَ المَـغِـيبِ



ومُـقلَتَاهُ شَـاطِئا نَـقَـاءٍ


وَخَصرُهُ تَهَزهُـزُ القَضيبِ

مَحاسِـنٌ... لا ضَمَّها كِتابٌ

ولا ادَّعَتْها رِيشَـةُ الأديبِ


وصَـدرُهُ.. ونَحـرُهُ.. كَفَاكُمْ

فلن أبـوحَ باسـمِهِ حَبيبي

farasha
09-29-2010, 06:58 PM
هذه قصيدة لنزار بعنوان حكاية إنقلاب ..

حكاية انقلاب

أنا الذي أحرق ألف ليلة وليلة..
وأخلص النساء ..
من مخالب الأعراب..
أنا الذي حميت وردة الأنوثة
من هجمة الطاعون ...
والذباب..
أنا الذي جعلت من حبيبتي
مليكة تسير في ركابها..
الأشجار..
والنجوم ..
والسحاب..

أنا الذي هرب قد هرب السلاح..
في أرغفة الخبز..
وفي لفائف التبغ..
وفي بطانة الثياب..
أنا الذي ذبحت شهريار في سريره..
أنا الذي أنهيت عصر الوأد..
والزواج بالمتعة..
والإقطاع ..
والإرهاب...

... وحين قامت دولة النساء..
وارتفعت في الأفق البيارق...
توقف النضال بالبنادق..
وأبتدأ النضال
بالعيون ..والأهداب..

farasha
09-29-2010, 06:59 PM
مكابرة

تراني أحبك لا أعلم
سؤال يحيط به المبهم
وإن كان حبي لك افتراضا.لماذا؟
إذا لحت طاش برأسي الدم
وحار الجواب بحنجرتي
وجف النداء ..ومات الفم
وفر وراء ردائك قلبي
ليلثم منك الذي يلثم
تراني أحبك؟لا لا محا ل
أنا لا أحب ولا أغرم
وفي الليل تبكي الوسادة تحتي
وتطفو على مضجعي الأنجم
وأسأل قلبي .أتعرفها؟
فيضحك مني ولا أفهم
تراني أحبك؟لا لا محا ل
أنا لا أحب ولا أغرم
وإن كنت لست أحب تراه
لمن كل هذا الذي أنظم؟
وتلك القصائد أشدو بها
أما خلفها امرأة تلهم؟
تراني أحبك؟لا لا محا ل
أنا لا أحب ولا أغرم
إلى أن يضيق فؤادي بسري
ألح وأرجو وأستفهم
فيهمس لي:أنت تعبدها
لماذا تكابر؟ أو تكتم ؟

farasha
09-29-2010, 06:59 PM
كلمات



يُسمعني.. حـينَ يراقصُني

كلماتٍ ليست كالكلمات



يأخذني من تحـتِ ذراعي

يزرعني في إحدى الغيمات



والمطـرُ الأسـودُ في عيني

يتساقـطُ زخاتٍ.. زخات



يحملـني معـهُ.. يحملـني

لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات



وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ

كالريشةِ تحملها النسمـات



يحمـلُ لي سبعـةَ أقمـارٍ

بيديـهِ وحُزمـةَ أغنيـات



يهديني شمسـاً.. يهـديني

صيفاً.. وقطيـعَ سنونوَّات



يخـبرني.. أني تحفتـهُ

وأساوي آلافَ النجمات



و بأنـي كنـزٌ... وبأني

أجملُ ما شاهدَ من لوحات



يروي أشيـاءَ تدوخـني

تنسيني المرقصَ والخطوات



كلماتٍ تقلـبُ تاريخي

تجعلني امرأةً في لحظـات



يبني لي قصـراً من وهـمٍ

لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات



وأعودُ.. أعودُ لطـاولـتي

لا شيءَ معي.. إلا كلماتْ

farasha
09-29-2010, 06:59 PM
هل هذه علامة؟

لم أتأكد بعد - يا سيدتي - من أنت
هل أنت أنثاي التي انتظرتها ؟
أم دمية قتلت فيها الوقت
لم أتأكد بعد يا سيدتي
فأنت في فكري إذا فكرت
وأنت في دفاتري الزرقاء
إن كتبت
وأنت في حقيبتي
إذا أنا سافرت
وأنت في تأشيرة الدخول
في ابتسامة المضيفة الخضراء
في الغيم الذي يلتف كالذراع
حول الطائره
وأنت في المطاعم التي تقدم النبيذ
والجبن بباريس وفي أقبية المتروالتي
يفوح منها الحب والغولواز
في أشعار فِرْلينَ التي تباع
عند الضفة اليسرى من السيْنِ
وفي أشعار بودليرَ التي تدخُلُ
مثل خنجر مفضفض . . في الخاصره
وأنت في لندن تلبسينس
ككنزة صوفية عليك إن بردت
وأنت في مدريد
في استوكهولم
في هونكونغ
عند سد الصين
ألقاكي أمامي حيثما التفت
في مطعم الفندق في مشربه
أراك في كأسي إذا شربت
أراك في حزني اذا حزنت
أريد أن أعرف يا سيدتي
هل هذه علامة بأنني أحببت؟

farasha
09-29-2010, 07:00 PM
مع جريدة





أخرجَ من معطفهِ الجريده..

وعلبةَ الثقابِ

ودون أن يلاحظَ اضطرابي..

ودونما اهتمامِ

تناولَ السكَّرَ من أمامي..

ذوَّب في الفنجانِ قطعتين

ذوَّبني.. ذوَّب قطعتين

وبعدَ لحظتين

ودونَ أن يراني

ويعرفَ الشوقَ الذي اعتراني..

تناولَ المعطفَ من أمامي

وغابَ في الزحامِ

مخلَّفاً وراءه.. الجريده

وحيدةً


____________________

farasha
09-29-2010, 07:00 PM
الدخــــول الى البحــــر
حدثت تجربة الحب أخيرا . . .
ودخلنا جنة الله ، ككل الداخلين
وانزلقنا . .
تحت سطح الماء أسماكا . .
رأينا لؤلؤ البحر الحقيقي . .
وكنا ذاهلين . .
حدثت . . تجربة الحب أخيرا . .
حدثت من غير إرهاب ولا قسر . .
فأعطيت . . وأعطيت . .
وكنا عادلين . .
حدثت في منتهى اليسر كما
يكتب المرء بماء الياسمين. .
وكما ينفجر النبع من الأرض . .
فشكرا . .
لك يا سيدتي
ولرب العالمين . .

farasha
09-29-2010, 07:01 PM
التمثيلية

أقول أمام الناس لست حبيبتي
وأعرف في الأعماق كم كنت كاذبا
وأزعم أن لا شيء يجمع بيننا
لأبعد عن نفسي وعنك المتاعبا
وأن في إشاعات الهوى . . وهي حلوة
وأجعل تاريخي الجميل خرائبا
وأعلن في شكل غبي براءتي
وأذبح شهواتي . . وأصبح راهبا
وأقتل عطري . . عامدا متعمدا
وأخرج من جنات عينيك هاربا
أقوم بدور مضحك يا حبيبتي
وأرجع من تمثيل دوري خائبا
فلا الليل يخفي, لو أراد, نجومه
ولا البحر يخفي, لو أراد, المراكبا

farasha
09-29-2010, 07:01 PM
شؤون صغيرة


شؤونٌ صغيرهْ

تمرُّ بها أنتَ دونَ التفاتِ

تُساوي لديَّ حياتي

جميعَ حياتي ..

حوادثُ .. قد لا تثيرُ اهتمامَكْ

أُعَمِّرُ منها قصورْ

وأحيا عليها شهورْ ..

وأغزلُ منها حكايا كثيرهْ

وألفَ سماءْ .

وألفَ جزيرهْ ..

شؤونٌ .. شؤونُكَ تلكَ الصغيرهْ





2



فحينَ تُدَخِّنُ .. أجثو أمامَكْ

كقِطَّتِكَ الطيِّبهْ

وكُلِّي أمانْ

أُلاحقُ مَزهوَّةً مُعجَبهْ

خيوطَ الدخانْ

توزّعُها في زوايا المكانْ

دوائرْ ..

دوائرْ ..

وترحلُ في آخرِ اللّيل عنّي

كنجمٍ ، كطيبٍ مُهاجِرْ

وتتركني يا صديقَ حياتي

لرائحةِ التبغِ والذكرياتِ

وأبقى أنا .. في صقيعِ انفرادي ..

وزادي أنا .. كلُّ زادي

حطامُ السجائرْ

وصحنٌ يضمُّ رماداً ..

يضمُّ رمادي ..



3



وحينَ أكونُ مريضهْ

وتحملُ لي أزهارَكَ الغاليهْ

صديقي إليْ ..

وتجعلُ بين يديكَ يديْ

يعودُ ليَ اللونُ والعافيهْ

وتلتصقُ الشمسُ في وجنتَيْ

وأبكي ...

وأبكي ...

بغيرِ إرادهْ

وأنتَ تردُّ غطائي عليّْ

وتجعلُ رأسي فوقَ الوسادهْ

تمنّيتُ كلَّ التمنّي

صديقي .. لو انّي

أظلُّ .. أظلُّ عليلهْ

لتسألَ عنّي ..

لتحملَ لي كلَّ يومٍ ..

وروداً جميلهْ ..





4



وإن رنَّ في بيتِنا الهاتفُ

إليهِ أطيرْ

أنا يا صديقي الأثيرْ

بفرحةِ طفلٍ صغيرْ

بشوقِ سنونوَّةٍ شارِدهْ

وأحتضنُ الآلةَ الجامدهْ

وأعصرُ أسلاكَها الباردهْ

وأنتظرُ الصوتَ .. صوتَكَ يهمي عليّْ

دفيئاً ، مليئاً ، قويّْ

كصوتِ ارتطامِ النجومْ

كصوتِ سقوطِ الحليّْ

وأبكي .. وأبكي ..

لأنّكَ فكَّرْتَ فيّْ

لأنّكَ من شرفاتِ الغيوبْ

هتفْتَ إليّْ





5



ويومَ أجيءُ إليكْ ...

لكي أستعيرَ كتابْ

لأزعمَ أنّي أتيتْ ..

لكي أستعيرَ كتابْ

تمدُّ أصابعَكَ المُتعَبهْ

إلى المكتبهْ ..

وأبقى أنا .. في ضبابِ الضبابْ

كأنّي سؤالٌ .. بغيرِ جوابْ

أحدِّقُ فيكَ .. وفي المكتبهْ

كما تفعلُ القطَّةُ الطيّبهْ ..

تُراكَ اكتشفتْ ؟

تُراكَ عرفتْ ؟

بأنّي جئتُ لغيرِ الكتابْ

وإنّيَ لستُ سوى كاذبهْ ..

.. وأمضي سريعاً إلى مخدعي

كأنّي حملتُ الوجودَ معي ..

وأشعِلُ ضوئي ..

وأسدِلُ حولي الستورْ

وأنبشُ بينَ السطورِ ، وخلفَ السطورْ

وأعدو وراءَ الفواصلِ ، أعدو

وراءَ نقاطٍ تدورْ ..

ورأسي يدورْ

كأنّيَ عصفورةٌ جائعهْ

تفتّشُ عن فضلاتِ البذورْ

لعلّكَ .. يا .. يا صديقي الأثيرْ

تركتَ بإحدى الزوايا

عبارةَ حُبٍّ صغيرهْ ..

جُنَيْنَةَ شوقٍ صغيرهْ ..

لعلّكَ بينَ الصحائفِ خبّأتَ شيّا

سلاماً صغيراً .. يعيدُ السّلامَ إليّا ..





6



.. وحينَ نكونُ معاً في الطريقْ

وتأخذُ - من غير قصدٍ - ذراعي

أحسُّ أنا يا صديقْ

بشيءٍ عميقْ ..

بشيءٍ .. يشابهُ طعمَ الحريقْ

على مِرفقي

وأرفعُ كفّي نحوَ السّماءْ

لتجعلَ دربي بغيرِ انتهاءْ

وأبكي ...

وأبكي ...

بغيرِ انقطاعِ ..

لكي يستمرَّ ضياعي ..

وحينَ أعودُ مساءً .. إلى غُرفتي

وأنزعُ عن كَتفَيَّ الرداءْ

أحسُّ - وما أنتَ في غرفتي -

بأنَّ يديكَ

تلُفَّانِ في رحمةٍ مِرفقي

وأبقى لأعبدَ يا مُرهِقي

مكانَ أصابعكَ الدافئاتْ

على كمِّ فُستانيَ الأزرقِ

وأبكي ...

وأبكي ...

بغيرِ انقطاعِ ..

كأنَّ ذراعيَ .. ليستْ ذراعي ..

farasha
09-29-2010, 07:02 PM
قطرة الندي

لم اعد داريا الي اين اذهب
كل يوم احس انك اقرب
كل يوم يصير وجهك جزءا مني
ويصير العمر اخصب
وتصير الاشكال اجمل شكلا
وقد تسربت في مسامات جلدي مثلما قطرة الندي
اعتيادى علي غيابك صعب
واعتيادي علي حضورك اصعب
كم انا وكم احبك حتي ان نفسي من نفسها تتعجب
يسكن الشعر في حدائق عينيك
فلولا عيناك لا شعر يكتب
منذ احببتك الشموس استدارت
والسموات صرن انقي وارحب
منذ احببتك البحار جميعا اصبحت من مياه عينيك تشرب
اتمني لو كنت بؤبؤ عيني
اتراني طلبت ماليس يطلب
انت احلي خرافة في حياتي
والذي يتبع الخرافات يتعب

farasha
09-29-2010, 07:02 PM
أسألكَ الرحيلا..

لنفترق قليلا..

لخيرِ هذا الحُبِّ يا حبيبي

وخيرنا..

لنفترق قليلا

لأنني أريدُ أن تزيدَ في محبتي

أريدُ أن تكرهني قليلا

بحقِّ ما لدينا..

من ذِكَرٍ غاليةٍ كانت على كِلَينا..

بحقِّ حُبٍّ رائعٍ..

ما زالَ منقوشاً على فمينا

ما زالَ محفوراً على يدينا..

بحقِّ ما كتبتَهُ.. إليَّ من رسائلِ..

ووجهُكَ المزروعُ مثلَ وردةٍ في داخلي..

وحبكَ الباقي على شَعري على أناملي

بحقِّ ذكرياتنا

وحزننا الجميلِ وابتسامنا

وحبنا الذي غدا أكبرَ من كلامنا

أكبرَ من شفاهنا..

بحقِّ أحلى قصةِ للحبِّ في حياتنا

أسألكَ الرحيلا

لنفترق أحبابا..

فالطيرُ في كلِّ موسمٍ..

تفارقُ الهضابا..

والشمسُ يا حبيبي..

تكونُ أحلى عندما تحاولُ الغيابا

كُن في حياتي الشكَّ والعذابا

كُن مرَّةً أسطورةً..

كُن مرةً سرابا..

وكُن سؤالاً في فمي

لا يعرفُ الجوابا

من أجلِ حبٍّ رائعٍ

يسكنُ منّا القلبَ والأهدابا

وكي أكونَ دائماً جميلةً

وكي تكونَ أكثر اقترابا

أسألكَ الذهابا..

لنفترق.. ونحنُ عاشقان..

لنفترق برغمِ كلِّ الحبِّ والحنان

فمن خلالِ الدمعِ يا حبيبي

أريدُ أن تراني

ومن خلالِ النارِ والدُخانِ

أريدُ أن تراني..

لنحترق.. لنبكِ يا حبيبي

فقد نسينا

نعمةَ البكاءِ من زمانِ

لنفترق..

كي لا يصيرَ حبُّنا اعتيادا

وشوقنا رمادا..

وتذبلَ الأزهارُ في الأواني..

كُن مطمئنَّ النفسِ يا صغيري

فلم يزَل حُبُّكَ ملء العينِ والضمير

ولم أزل مأخوذةً بحبكَ الكبير

ولم أزل أحلمُ أن تكونَ لي..

يا فارسي أنتَ ويا أميري

لكنني.. لكنني..

أخافُ من عاطفتي

أخافُ من شعوري

أخافُ أن نسأمَ من أشواقنا

أخاف من وِصالنا..

أخافُ من عناقنا..

فباسمِ حبٍّ رائعٍ

أزهرَ كالربيعِ في أعماقنا..

أضاءَ مثلَ الشمسِ في أحداقنا

وباسم أحلى قصةٍ للحبِّ في زماننا

أسألك الرحيلا..

حتى يظلَّ حبنا جميلا..

حتى يكون عمرُهُ طويلا..

أسألكَ الرحيلا..

farasha
09-29-2010, 07:02 PM
من أشعار عميد الشعراء

نزار قباني(2)




يدكِ التي حطت على كتفي


كحمامة نزلت لكي تشرب

عندي تساوي آلف أمنية


يا ليتها تبقى ولا تذهب

الشمس نائمة على كتفي


قبلتها آلف ولم اتعب


????


تلك الجميلة كيف ارفضها


من يرفض السكنى على كوكب

قولي لها تمضي برحلتها


فلها جميع ما ترغب

تلك الجميلة كيف أقنعها


آني بها معجب


????


يدك الصغيرة طفلة هربت


ماذا أقول لطفلة تلعب

أنا ساهر و معي يد امرأة

بيضاء هل أشهى وهل أطيب

farasha
09-29-2010, 07:03 PM
طوق الياسمين



________________-


شكراً.. لطوقِ الياسَمينْ





وضحكتِ لي.. وظننتُ أنّكِ تعرفينْ





معنى سوارِ الياسمينْ





يأتي بهِ رجلٌ إليكِ



..

ظننتُ أنّك تُدركينْ







..

وجلستِ في ركنٍ ركينْ





تتسرَّحينْ





وتُنقِّطين العطرَ من قارورةٍ وتدمدمينْ





لحناً فرنسيَّ الرنينْ





لحناً كأيّامي حزينْ





قَدماكِ في الخُفِّ المُقَصَّبِ





جَدولانِ منَ الحنينْ









وقصدتِ دولابَ الملابسِ





تَقلعينَ.. وترتدينْ





وطلبتِ أن أختارَ ماذا تلبسينْ





أَفَلي إذنْ؟





أَفَلي إذنْ تتجمَّلينْ؟





ووقفتُ.. في دوّامةِ الألوانِ ملتهبَ الجبينْ





الأسودُ المكشوفُ من كتفيهِ



..

هل تتردّدينْ؟





لكنّهُ لونٌ حزينْ





لونٌ كأيّامي حزينْ





ولبستِهِ





وربطتِ طوقَ الياسمينْ





وظننتُ أنّكِ تَعرفينْ





معنى سوارَ الياسمينْ





يأتي بهِ رجلٌ إليكِ



..

ظننتُ أنّكِ تُدركينْ







..

هذا المساءْ



..

بحانةٍ صُغرى رأيتُكِ ترقصينْ





تت**َّرينَ على زنودِ المُعجَبينْ





تت**َّرينْ



..

وتُدَمدمينْ



..

في أُذنِ فارسِكِ الأمينْ





لحناً فرنسيَّ الرنينْ





لحناً كأيّامي حزينْ









وبدأتُ أكتشفُ اليقينْ





وعرفتُ أنّكِ للسّوى تتجمَّلينْ





ولهُ ترُشِّينَ العطورَ



..

وتقلعينَ



..

وترتدينْ



..

ولمحتُ طوقَ الياسمينْ





في الأرضِ.. مكتومَ الأنينْ





كالجُثَّةِ البيضاءَ



..

تدفعُهُ جموعُ الراقصينْ





ويهمُّ فارسُكِ الجميلُ بأخذِه



..

فتُمانعينْ



..

وتُقَهقِهينْ



"



..لا شيءَ يستدعي انحناءَكَ ..

ذاكَ طوقُ الياسمينْ

farasha
09-29-2010, 07:03 PM
كتاب الحب


تسألني حبيبتي

ماالفرق بيني وبين … السماء

الفرق ما بينكما

انكي إن ضحكتي يا حبيبتي

أنسى السماء

ياربي قلبي لم يعد كافياً

لأن من احبها تعادل الدنيا

فضع بصدري واحداً

غيره يكون بمساحة الدنيا

مازلت تسألني عن عيد ميلادي

سجل لديك إذن ما أنت تجهله

تاريخ حبك لي تاريخ ميلادي

ذات العينين السوداوين

ذات العينين الصاحيتين الممطرتين

ما اطلب أبدا من ربي إلا شيئين

أن يحفظ هاتين العينين

ويزيد بأيامي يومين كي أكتب شعراً

في هاتين اللؤلؤتين

أشكوكي للسماء كيف استطعتي كيف

أن تختصري جميع مافي الأرض من نساء

لو كنتي ياصديقتي بمستوى جنوني

رميتي ما عليكي من جواهراً

وبعتي مالديكي من أساور

ونمتي في عيوني

لأن كلام القواميس مات

لأن كلام الروايات مات

أريد اكتشاف طريقه عشقاً

احبكي فيها بلا كلمات

انا عنكي ما أخبرتهم

لكنهم لمحوكي تغتسلين في أحداقي

انا عنكي ما كلمتهم

لاكنهم قراؤكي في حبري وفي أوراقي

ذوبت في غرامكي الأقلام

من ازرقاً واحمراً واخضراً

حتى انتهاء الكلام

علقت حبي لكي في أساور الحمام

ولم اكن اعرف يا حبيبتي

أن الهوى يطير كا الحمام

حبكي يا عميقة العينين

حبكي مثل الموت … والولادة

صعب لأن يعاد مرتين

عشرين ألف امرأة أحببت

عشرين ألف امرأة جربت

وعندما التقيت فيكي يا حبيبتي

شعرت أنى الآن قد بدأت

أني احبكي عندما تبكين

واحب وجهكي غائماً وحزيناً

الحزن يصهرنا معاً

من حيث لا ادري ولا تدريناً

بعض النساء وجوههم جميلة

وتصير اجمل عندما يبكيناً

حين أكون عاشقاً

شاة الفرس من رعيتي

واخضع الصين لصولجاني

وانقل البحار من مكانها

ولو أردت … أوقف الثواني

حين أكون عاشقاً

اصبح ضوء سائلاً

لا تستطيع العين أن تراني

حين أكون عاشقاً

تنفجر المياه من أصابعي

وينبت العشب على لساني

حين أكون عاشقاً

أغدو زماناً خارج الزماني

عدي على أصابع اليدين ما يأتي

ف أولا : حبيبتي أنتي

وثانياً : حبيبتي أنتي

وثالثاً : حبيبتي أنتي

ورابعاً وخامساً وسادساً وسابعاً

وثامناً وتاسعاً وعاشراً

farasha
09-29-2010, 07:04 PM
حبيبتي أنتي

====================================


ُبلى





لا تَمْتَقِعْ



!

هي كِلْمَةٌ عَجْلى




إنّي لأَشعُرُ أنّني حُبلى



..

وصرختَ كالمسلوعِ بي .. " كَلاّ



" ..

سنُمَزِّقُ الطفلا



..

وأخذْتَ تشتِمُني



..

وأردْتَ تطردُني



..

لا شيءَ يُدهِشُني



..

فلقد عرفتُكَ دائماً نَذْلا







*







..

وبعثتَ بالخَدَّامِ يدفعُني



..

في وحشةِ الدربِ




يا مَنْ زَرَعتَ العارَ في صُلبي




و**رتَ لي قلبي



..

ليقولَ لي



"



: مولايَ ليسَ هُنا .. "

مولاهُ ألفُ هُنا



..

لكنَّهُ جَبُنا



..

لمّا تأكّدَ أنّني حُبلى







*







..

ماذا ؟ أتبصِقُني




والقيءُ في حَلقي يدمِّرُني





وأصابعُ الغَثَيانِ تخنقُني



..

ووريثُكَ المشؤومُ في بَدَني





والعارُ يسحقُني



..

وحقيقةٌ سوداءُ .. تملؤني




هي أنّني حُبلى







*



..

ليراتُكَ الخمسون



..

تُضحكُني



..

لمَن النقودُ .. لِمَنْ ؟





لتُجهِضَني ؟





لتخيطَ لي كَفَني ؟





هذا إذَنْ ثَمَني ؟





ثمنُ الوَفا يا بُؤرَةَ العَفَنِ



..

أنا لم أجِئكَ لِمالِكَ النتِنِ



"



..شكراً .. "

سأُسقِطُ ذلكَ الحَمْلا

farasha
09-29-2010, 07:06 PM
أنا لا أريدُ لهُ أباً نَذْلا

============================


حبُّ ..بلا حُدُودْ

..

-

1-

يا سيِّدتي

:

كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي


قبل رحيل العامْ

.

أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ


بعد ولادة هذا العامْ

..

أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ و بالأيَّامْ

.

أنتِ امرأةٌ

..

صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ

..

و من ذهب الأحلامْ

..

أنتِ امرأةٌ..كانت تسكن جسدي


قبل ملايين الأعوامْ

-2-

..

يا سيِّدتي

:

يالمغزولة من قطنٍ و غمامْ

.

يا أمطاراً من ياقوتٍ

..

يا أنهاراً من نهوندٍ

..

يا غاباتِ رخام

..

يا ن تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ

..

و تسكنُ في العينينِ **ربِ حمامْ

.

لن يتغَّرَ شيئٌ في عاطفتي

..

في إحساسي

..

في وجداني..في إيماني

..

فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلامْ



-3-



..

يا سيِّدتي

:

لا تَهتّمي في إيقاع الوقتِ, و أسماء السنواتْ

.

أنتِ امرأةً تبقة امرأةً.. في كلَِ الأوقاتْ

.

سوف أحِبُّكِ

..

عد دخول القرن الواحد و العشرينَ

..

و عند دخول القرن الخامس و العشرينَ

..

و عند دخول القرن التاسع و العشرينَ

..

و سوفَ أحبُّكِ

..

حين تجفُّ مياهُ البَحْرِ

..

و تحترقُ الغاباتْ



-4-

..

يا سيِّدتي

:

أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ

..

و وردةُ كلِّ الحرياتْ

.

يكفي أنت أتهجى إسمَكِ

..

حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ

..

و فرعون الكلماتْ

..

يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ

..

حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ

..

و ترفعَ من أجلي الراياتْ



-5-

..

يا سيِّدتي

:

لا تَضطربي مثلَ الطائرِ في زَمَن الأعيادْ

.

لَن يتغَّرَ شيءٌ منّي

.

لن يتوقّفَ نهرُ الحبِّ عن الجريانْ

.

لن يتوقف نَبضُ القلبِ عن الخفقانْ

.

لن يتوقف حَجَلُ الشعرِ عن الطيرانْ

.

حين يكون الحبُ كبيراً

..

و المحبوبة قمراً

..

لن يتحول هذا الحُبُّ


لحزمَة قَشٍّ تأكلها النيرانْ

-6-



يا سيِّدتي

:

ليس هنالكَ شيئٌ يملأ عَيني


لا الأضواءُ

..

و لا الزيناتُ

..

و لا أجراس العيد

..

و لا شَجَرُ الميلادْ

.

لا يعني لي الشارعُ شيئاً

.

لا تعني لي الحانةُ شيئاً

.

لا يعنيي أي كلامٍ


يكتبُ فوق بطاقاتِ الأعيادْ



-7-

.

يا سيِّدتي

:

ل اأتذكَّرُ إلا صوتَكِ


حين تدقُّ نواقبس الأحيادْ

.

لاأتذكرُ إلا عطرَكِ


حين أنام على ورق الأعشابْ

.

لا أتذكر إلا وجهكِ

..

حين يهرهر فوق ثيابي الثلجُ

..

و أسمع طَقْطَقَةَ الأحطابْ

-8-

..

ما يُفرِحُني يا سيِّدتي


أن أتكوَّمَ كالعصفور الخائفِ


بين بساتينِ الأهدابْ

-9-



ما يبهرني يا سيِّدتي


أن تهديني قلماً من أقلام الحبرِ

..

أعانقُهُ

..

و أنام سعيداً كالأولادْ



-10-



يا سيِّدتي

:

ما أسعدني في منفاي


أقطِّرُ ماء الشعرِ

..

و أشرب من خمر الرهبانْ


ما أقواني

..

حين أكونُ صديقاً


للحريةِ.. و الإنسانْ

-11-



يا سيِّدتي

:

كم أتمنى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ

..

و في عصر التصويرِ

..

و في عصرِ الرُوَّادْ


كم أتمنى لو قابلتُكِ يوماً


في فلورنسَا

.

أو قرطبةٍ

.

أو في الكوفَةِ


أو في حَلَبً

.

أو في بيتٍ من حاراتِ الشامْ

-12-



يا سيِّدتي

:

كم أتمنى لو سافرنا


نحو بلادٍ يحكمها الغيتارْ

.

حيث الحبُّ بلا أسوارْ

.

و الكلمات بلا أسوارْ

.

و الأحلامُ بلا أسوارْ

-13-

.

يا سيِّدتي

:

لا تَنشَغِلي بالمستقبلِ, يا سيدتي


سوف يظلُّ حنيني أقوى مما كانَ

..

و أعنفَ مما كانْ

..

أنتِ امرأةٌ لا تتكرَّرُ.. في تاريخ الوَردِ

..

و في تاريخِ الشعْرِ

..

و في ذاكرةَ الزنبق و الريحانْ

-14-



يا سيِّدةَ العالَمِ

:

لا يشغِلُني إلا حُبُّكِ في آتي الأيامْ

.

أنتِ امرأتي الأولى

.

أمي الأولى

.

رحمي الأولُ

.

شَغَفي الأولُ

.

شَبَقي الأوَّلُ

.

طوق نجاتي في زَمَن الطوفانْ

-15-



يا سيِّدتي

:

يا سيِّدة الشِعْرِ الأُولى

.

هاتي يَدَكِ اليُمْنَى كي أتخبَّأ فيها

..

هاتي يَدَكِ اليُسْرَى

..

كي أستوطنَ فيها

..

قُلي أيَّ عبارة حُبّ

farasha
09-29-2010, 07:06 PM
ماذا اقول له؟؟؟؟


ماذا اقول له لو جاء يسالني*****ان كنت اكرهه او كنت اهواه؟

ماذا اقول , اذا راحت اصابعه *****تلملم الليل عن شعري وترعاه؟

وكيف اسمح ان يدنو بمقعده؟****وان تنام على خصري ذراعاه؟

غدا اذا جاء.... اعطيه رسائله****ونطعم النار احلى ما كتبناه

حبيبتيّ هل انا حقا حبيبته؟ ****وهل اصدق بعد الهجر دعواه؟

اما انتهت من سنين قصتي معه ****الم تمت كخيوط الشمس ذكراه؟

اما **رنا كؤوس الحب من زمن؟****فكيف نبكي على كاس **رناه؟

رباه.... اشياؤه الصغرى تعذبني ****فكيف انجو من الاشياء رباه؟

هنا جريدته في الركن مهملة****هنا كتاب,معا..... كنا قد قراناه

على المقاعد بعض من سجائره****وفي الزوايا بقايا من بقاياه

ما لي احدق في المراة اسالها ****باي ثوب من الاثواب القاه؟

اادعي انني اصبحت اكرهه ****وكيف اكره من في الجفن سكناه؟

وكيف اهرب منه ؟ انه قدري****هل يملك النهر تغييرا لمجراه؟

احبه..... لست ادري ما احب به ****حتى خطاياه ما عادت خطاياه

الحب في الارض بعض من تخيلنا****لو لم نجده عليها.... لاخترعناه

ماذا اقول له لو جاء يسالني****ان كنت اهواه. اني الف اهواه....

farasha
09-29-2010, 07:06 PM
عنوانها الحب والبترول

متى تفهم
متى يا سيدي تفهم؟
بأني لست واحدة
كغيري من صديقاتك
ولا فتحا نسائيا يضاف الى فتوحاتك
ولا رقما من الأرقام .. يعبر في سجلاتك
متى تفهم؟

2
متى تفهم ؟
أيا جملا من الصحراء لم يلجم ..
ويا من يأكل الجدري منك الوجه والمعصم ..
بأني لن أكون هنا رمادا في سجاراتك
ورأسا .. بين آلاف الرؤوس على مخداتك
وتمثالا تزيد عليه في حمى مزاداتك ..
و جسدا فوق مرمره .. تسجل شكل بصماتك
متى تفهم ؟؟

3
متى تفهم ؟
بأنك لن تخدرني ..
بجاهك أو إماراتك..
ولن تتملك الدنيا
بنفطك وامتيازاتك
وبالبترول يعبق من عباءاتك
وبالعربات تطرحها على قدمي عشيقاتك
بلا عدد .. فأين ظهور ناقاتك؟؟
و أين الوشم فوق يديك ؟؟
أين ثقوب خيماتك؟
أيا متشقق القدمين يا عبد انفعالاتك
ويا من صارت الزوجات بعضا من هواياتك
تكدسهن بالعشرات فوق فراش لذاتك ..
تحنطهن كالحشرات في جدران صالاتك
متى تفهم ؟

4
متى أيها المتخم ؟
متى تفهم ؟
بأني لست من تهتم
بنارك أو بجناتك
وأن كرامتي أكرم
من الذهب المكدس بين راحاتك
وان مناخ أفكاري ، غريب عن مناخاتك
أيا من فرخ الإقطاع في ذرات ذراتك
ويا من تخجل الصحراء حتى من مناداتك
متى تفهم ؟؟

5
تمرغ يا أمير النفط
فوق وحول لذاتك
كممسحة
تمرغ في ضلالاتك
لك البترول فاعصره
على قدمي خليلاتك
كهوف الليل في باريس قد قتلت مروءاتك
على أقدام عاهرة هناك
دفنت ثاراتك
فبعت القدس
بعت الله
بعت رماد أمواتك
كأن حراب إسرائيل لم تجهض شقيقاتك
ولم تهدم منازلنا
ولم تحرق مصاحفنا
ولا راياتها ارتفعت على اشلاء راياتك
كأن جميع من صلبوا
على الأشجار في يافا وفي حيفا
وبئر السبع .. ليسوا من سلالاتك
تغوص القدس في دمها
وأنت صريع شهواتك
تنام كأنما المأساة ليست بعض مأساتك
متى تفهم ؟
متى يستيقظ الانسان في ذاتك؟؟

farasha
09-29-2010, 07:07 PM
قطرات الندى

لم اعد داريا الى اين اذهب***** كل يوم احس انك اقرب

كل يوم يصير وجهك جــــــزءا*****منى ويصبح العمر اخصب

وتصير الاشكال اجمل شكلا****وتصير الاشياء احلى واطيب

قد تسربت فى مسامات جلدى****مثلماقطرة الندى تتسرب

اعتيادى على غيابك صعب****واعتيادى على حضورك اصعب

كم انا .. كم احبك...حتى **** ان نفسى من نفسها تتعجب

يسكن الشعر فى حدائق عينيك*** فلولا عينيك لاشعر يكتب

منذ احببتك الشموس استدارت**** والسموات صرنا انقى وارحب

منذ احببتك ,,, البحار جميعا***اصبحت من مياه عينيك تشرب

اتمنى لو كنت بوبو عيني*****اترانى طلبت ماليس يطلب

انتى احلى خرافة فى حياتى***والذى يتبع الخرافات يتعب.

farasha
09-29-2010, 07:07 PM
الى رجل

--------------------------------------------------------------------------------

الســــــــــلام عليـــــــــكم



متى ستعرف كم أهواك يا رجلا*****أبيع من أجله الدنيـــا وما فيها

يا من تحديت في حبي له مدنـا*****بحالهــا وسأمضي في تحديهـا

لو تطلب البحر في عينيك أسكبه****أو تطلب الشمس في كفيك أرميها

أنـا أحبك فوق الغيم أكتبهــا*****وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا

أنـا أحبك فوق الماء أنقشهــا****وللعناقيـد والأقـداح أسقيهـــا

أنـا أحبك يـا سيفـا أسال دمي****يـا قصة لست أدري مـا أسميها

أنـا أحبك حاول أن تسـاعدني****فإن من بـدأ المأساة ينهيهـــا

وإن من فتح الأبواب يغلقهــا*****وإن من أشعل النيـران يطفيهــا

يا من يدخن في صمت ويتركني**في البحر أرفع مرسـاتي وألقيهـا

ألا تراني ببحر الحب غارقـة*****والموج يمضغ آمـالي ويرميهــا

إنزل قليلا عن الأهداب يا رجلا***مــا زال يقتل أحلامي ويحييهـا

كفاك تلعب دور العاشقين معي**وتنتقي كلمــات لست تعنيهــا

كم اخترعت مكاتيبـا سترسلها**وأسعدتني ورودا سوف تهديهــا

وكم ذهبت لوعد لا وجود لـه****وكم حلمت بأثـواب سأشريهــا

وكم تمنيت لو للرقص تطلبني***وحيـرتني ذراعي أين ألقيهـــا

ارجع إلي فإن الأرض واقفـة*****كأنمــا فرت من ثوانيهــــا

إرجـع فبعدك لا عقد أعلقــه****ولا لمست عطوري في أوانيهــا

لمن جمالي لمن شال الحرير لمن**ضفـائري منذ أعـوام أربيهــا

إرجع كما أنت صحوا كنت أم مطرا***فمــا حياتي أنا إن لم تكن فيهـا

farasha
09-29-2010, 07:08 PM
قصيدة الحزن

--------------------------------------------------------------------------------


السلام عليكم
هذه القصيدة التى تغنى بها الفنان كاظم الساهر وانا اعتبرها من اجمل ماكتب نزار قبانى

قصيدة الحزن

علمني حبك ..أن أحزن ****** و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن ******** لامرأة أبكي بين ذراعيها مثل العصفور

لامرأة.. تجمع أجزائي ******** كشظايا البلور الم**ور

علمني حبك سيدتي أسوء عادات ****** علمني أخرج من بيتي

في الليلة ألاف المرات ******* و أجرب طب العطارين..

و أطرق باب العرافات.. ***** علمني ..أخرج من بيتي..

لأمشط أرصفة الطرقات ***** و أطارد وجهك..

في الأمطار.. *****و في أضواء السيارات..

و أطارد ثوبك..****** في أثواب المجهولات

و أطارد طيفك.. ******حتى..حتى..

في أوراق الإعلانات.. ***** علمني حبك كيف أهيم على وجهي..ساعات

بحثا عن شعر غجري***** تحسده كل الغجريات

بحثا عن وجه ٍ..عن صوتٍ.. *****هو كل الأوجه و الأصواتْ

أدخلني حبكِ.. سيدتي ******* مدن الأحزانْ..

و أنا من قبلكِ لم أدخلْ ******مدنَ الأحزان..

لم أعرف أبداً..******* أن الدمع هو الإنسان

أن الإنسان بلا حزنٍ ****** ذكرى إنسانْ..

علمني حبكِ..******* أن أتصرف كالصبيانْ

أن أرسم وجهك بالطبشور على الحيطانْ..*****و على أشرعة الصيادينَ

على الأجراس, على الصلبانْ***** علمني حبكِ..كيف الحبُّ

يغير خارطة الأزمانْ..*****علمني أني حين أحبُّ..

تكف الأرض عن الدورانْ*******علمني حبك أشياءً..

ما كانت أبداً في الحسبانْ*****فقرأت أقاصيصَ الأطفالِ..


دخلت قصور ملوك الجانْ******و حلمت بأن تزوجني

بنتُ السلطان..*****تلك العيناها ..

أصفى من ماء الخلجانْ ***** تلك الشفتاها..

أشهى من زهر الرمانْ*****و حلمت بأني أخطفها مثل الفرسانْ..

و حلمت بأني أهديها أطواق اللؤلؤ و المرجانْ..*****علمني حبك يا سيدتي, ما الهذيانْ

علمني كيف يمر العمر..******و لا تأتي بنت السلطانْ..

علمني حبكِ..******كيف أحبك في كل الأشياءْ

في الشجر العاري, في الأوراق اليابسة الصفراءْ******في الجو الماطر.. في الأنواءْ..

في أصغر مقهى.. نشرب فيهِ..*****مساءً..قهوتنا السوداءْ..

علمني حبك أن آوي..******لفنادقَ ليس لها أسماءْ

و كنائس ليس لها أسماءْ*****و مقاهٍ ليس لها أسماءْ

علمني حبكِ..كيف الليلُ*****يضخم أحزان الغرباءْ..

علمني..كيف أرى بيروتْ*****إمرأة..طاغية الإغراءْ..

إمراةً..تلبس كل كل مساءْ*****أجمل ما تملك من أزياءْ

علمني حبك أن أبكي من غير بكاءْ*****علمني كيف ينام الحزن

كغلام مقطوع القدمينْ..******في طرق (الروشة) و (الحمراء)..

علمني حبك أن أحزنْ..******و أمنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزنْ..******لامرأة تجمع أجزائي..

كشظايا البلور الم**ور

farasha
09-29-2010, 07:08 PM
صمت وخشوع

--------------------------------------------------------------------------------

في حضرة أشعار ملهمي ومعلمي نزار قباني ليس على اقلامنا الا الخشوع والانحناء لمن كان قلمه عبر الايام .... كل الايام الى اخر الشعراء يخط رحلة الحب والغربة والوطن ........... رحلة الانسان في عالم الاشياء ........

بمدحك يا معلمي ارتكب اثما ادبيا لانه حتى الاقلام المداحة لا تستطيع بلوغ معاليك .....

أشكرك اخي نوري على هذه المختارات ........ شكر دمشقي مني على تذكرك لوالي الشعر في دمشق واسمح لي أن اضيف على مختاراتك الرائعة هذه الابيات الساحرة من نتاج شاعر الشرق نزار قباني :

farasha
09-29-2010, 07:09 PM
يـــــــــــــــــــــدك





يـدُكِ التي حَطَّـتْ على كَتِفـي

كحَمَامَـةٍ .. نَزلَتْ لكي تَشـربْ



عنـدي تسـاوي ألـفَ مملَكَـةٍ

يـا ليتَـها تبقـى ولا تَذهَـبْ



تلكَ السَّـبيكَةُ.. كيـفَ أرفضُها؟

مَنْ يَرفضُ السُّكنى على كوكَبْ؟



لَهَـثَ الخـيالُ على ملاسَـتِها

وانهَارَ عندَ سـوارِها المُذْهَـبْ



الشّمـسُ.. نائمـةٌ على كتفـي

قـبَّلتُـها ألْـفـاً ولـم أتعَـبْ



نَهْـرٌ حـريريٌّ .. ومَرْوَحَـةٌ

صـينيَّةٌ .. وقصـيدةٌ تُكتَـبْ..



يَدُكِ المليسـةُ ، كيـفَ أقنِـعُها

أنِّي بها .. أنّـي بها مُعجَـبْ؟



قولـي لَهَا .. تَمْضـي برحلتِها

فَلَهَا جميـعُ .. جميعُ ما تَرغبْ



يدُكِ الصغيرةُ .. نَجمةٌ هَرَبَـتْ

مـاذا أقـولُ لنجمـةٍ تلعـبْ؟



أنا سـاهرٌ .. ومعي يـدُ امرأةٍ

بيضاءُ.. هل أشهى وهل أطيَبْ؟

farasha
09-29-2010, 07:10 PM
أحبك

أحبك واكتب حبي على وجه كل غمامة

واعطي مكاتيب عشقي لكل يمامة

احبك في زمن العنف ............

من قال أني اريد السلامة

أحبك يا امراة من بلادي

وانوي على شفتيك الاقامة .

farasha
09-29-2010, 07:11 PM
خمس رسائل إلى أمي





صباحُ الخيرِ يا حلوه..

صباحُ الخيرِ يا قدّيستي الحلوه

مضى عامانِ يا أمّي

على الولدِ الذي أبحر

برحلتهِ الخرافيّه

وخبّأَ في حقائبهِ

صباحَ بلادهِ الأخضر

وأنجمَها، وأنهُرها، وكلَّ شقيقها الأحمر

وخبّأ في ملابسهِ

طرابيناً منَ النعناعِ والزعتر

وليلكةً دمشقية..



أنا وحدي..

دخانُ سجائري يضجر

ومنّي مقعدي يضجر

وأحزاني عصافيرٌ..

تفتّشُ –بعدُ- عن بيدر

عرفتُ نساءَ أوروبا..

عرفتُ عواطفَ الإسمنتِ والخشبِ

عرفتُ حضارةَ التعبِ..

وطفتُ الهندَ، طفتُ السندَ، طفتُ العالمَ الأصفر

ولم أعثر..

على امرأةٍ تمشّطُ شعريَ الأشقر

وتحملُ في حقيبتها..

إليَّ عرائسَ السكّر

وت**وني إذا أعرى

وتنشُلني إذا أعثَر

أيا أمي..

أيا أمي..

أنا الولدُ الذي أبحر

ولا زالت بخاطرهِ

تعيشُ عروسةُ السكّر

فكيفَ.. فكيفَ يا أمي

غدوتُ أباً..

ولم أكبر؟



صباحُ الخيرِ من مدريدَ

ما أخبارها الفلّة؟

بها أوصيكِ يا أمّاهُ..

تلكَ الطفلةُ الطفله

فقد كانت أحبَّ حبيبةٍ لأبي..

يدلّلها كطفلتهِ

ويدعوها إلى فنجانِ قهوتهِ

ويسقيها..

ويطعمها..

ويغمرها برحمتهِ..



.. وماتَ أبي

ولا زالت تعيشُ بحلمِ عودتهِ

وتبحثُ عنهُ في أرجاءِ غرفتهِ

وتسألُ عن عباءتهِ..

وتسألُ عن جريدتهِ..

وتسألُ –حينَ يأتي الصيفُ-

عن فيروزِ عينيه..

لتنثرَ فوقَ كفّيهِ..

دنانيراً منَ الذهبِ..



سلاماتٌ..

سلاماتٌ..

إلى بيتٍ سقانا الحبَّ والرحمة

إلى أزهاركِ البيضاءِ.. فرحةِ "ساحةِ النجمة"

إلى تحتي..

إلى كتبي..

إلى أطفالِ حارتنا..

وحيطانٍ ملأناها..

بفوضى من كتابتنا..

إلى قططٍ **ولاتٍ

تنامُ على مشارقنا

وليلكةٍ معرشةٍ

على شبّاكِ جارتنا

مضى عامانِ.. يا أمي

ووجهُ دمشقَ،

عصفورٌ يخربشُ في جوانحنا

يعضُّ على ستائرنا..

وينقرنا..

برفقٍ من أصابعنا..



مضى عامانِ يا أمي

وليلُ دمشقَ

فلُّ دمشقَ

دورُ دمشقَ

تسكنُ في خواطرنا

مآذنها.. تضيءُ على مراكبنا

كأنَّ مآذنَ الأمويِّ..

قد زُرعت بداخلنا..

كأنَّ مشاتلَ التفاحِ..

تعبقُ في ضمائرنا

كأنَّ الضوءَ، والأحجارَ

جاءت كلّها معنا..



أتى أيلولُ يا أماهُ..

وجاء الحزنُ يحملُ لي هداياهُ

ويتركُ عندَ نافذتي

مدامعهُ وشكواهُ

أتى أيلولُ.. أينَ دمشقُ؟

أينَ أبي وعيناهُ

وأينَ حريرُ نظرتهِ؟

وأينَ عبيرُ قهوتهِ؟

سقى الرحمنُ مثواهُ..

وأينَ رحابُ منزلنا الكبيرِ..

وأين نُعماه؟

وأينَ مدارجُ الشمشيرِ..

تضحكُ في زواياهُ

وأينَ طفولتي فيهِ؟

أجرجرُ ذيلَ قطّتهِ

وآكلُ من عريشتهِ

وأقطفُ من بنفشاهُ



دمشقُ، دمشقُ..

يا شعراً

على حدقاتِ أعيننا كتبناهُ

ويا طفلاً جميلاً..

من ضفائرنا صلبناهُ

جثونا عند ركبتهِ..

وذبنا في محبّتهِ

إلى أن في محبتنا قتلناهُ...

farasha
09-29-2010, 07:12 PM
أحزان في الأندلس



كتبتِ لي يا غاليه..

كتبتِ تسألينَ عن إسبانيه

عن طارقٍ، يفتحُ باسم الله دنيا ثانيه..

عن عقبة بن نافعٍ

يزرع شتلَ نخلةٍ..

في قلبِ كلِّ رابيه..

سألتِ عن أميةٍ..

سألتِ عن أميرها معاويه..

عن السرايا الزاهيه

تحملُ من دمشقَ.. في ركابِها

حضارةً وعافيه..



لم يبقَ في إسبانيه

منّا، ومن عصورنا الثمانيه

غيرُ الذي يبقى من الخمرِ،

بجوف الآنيه..

وأعينٍ كبيرةٍ.. كبيرةٍ

ما زال في سوادها ينامُ ليلُ الباديه..

لم يبقَ من قرطبةٍ

سوى دموعُ المئذناتِ الباكيه

سوى عبيرِ الورود، والنارنج والأضاليه..

لم يبق من ولاّدةٍ ومن حكايا حُبها..

قافيةٌ ولا بقايا قافيه..



لم يبقَ من غرناطةٍ

ومن بني الأحمر.. إلا ما يقول الراويه

وغيرُ "لا غالبَ إلا الله"

تلقاك في كلِّ زاويه..

لم يبقَ إلا قصرُهم

كامرأةٍ من الرخام عاريه..

تعيشُ –لا زالت- على

قصَّةِ حُبٍّ ماضيه..



مضت قرونٌ خمسةٌ

مذ رحلَ "الخليفةُ الصغيرُ" عن إسبانيه

ولم تزل أحقادنا الصغيره..

كما هيَه..

ولم تزل عقليةُ العشيره

في دمنا كما هيه

حوارُنا اليوميُّ بالخناجرِ..

أفكارُنا أشبهُ بالأظافرِ

مَضت قرونٌ خمسةٌ

ولا تزال لفظةُ العروبه..

كزهرةٍ حزينةٍ في آنيه..

كطفلةٍ جائعةٍ وعاريه

نصلبُها على جدارِ الحقدِ والكراهيه..



مَضت قرونٌ خمسةُ.. يا غاليه

كأننا.. نخرجُ هذا اليومَ من إسبانيه..

farasha
09-29-2010, 07:13 PM
قصيـــــــــــــــــــــــــــدة بلقــــــــــــــــــــــــــــــيس




شُكْرَاً لَكُمْ
شُكْرَاً لَكُمْ
فحبيبتي قُتِلَتْ وصارَ بوسْعِكُم
أن تشربوا كأساً على قبرِ الشهيدة
وقصيدتي اغتيلت ..
وهَلْ من أُمَّةٍ في الأرضِ ..
- إلاَّ نحنُ - تغتالُ القصيدة ؟

بلقيسُ ...
كانتْ أجملَ المَلِكَاتِ في تاريخ بابِِلْ
بلقيسُ ..
كانت أطولَ النَخْلاتِ في أرض العراقْ
كانتْ إذا تمشي ..
ترافقُها طواويسٌ ..
وتتبعُها أيائِلْ ..
بلقيسُ .. يا وَجَعِي ..
ويا وَجَعَ القصيدةِ حين تلمَسُهَا الأناملْ
هل يا تُرى ..
من بعد شَعْرِكِ سوفَ ترتفعُ السنابلْ ؟
يا نَيْنَوَى الخضراء ..
يا غجريَّتي الشقراء ..
يا أمواجَ دجلةَ . .
تلبسُ في الربيعِ بساقِهِا
أحلى الخلاخِلْ ..
قتلوكِ يا بلقيسُ ..
أيَّةُ أُمَّةٍ عربيةٍ ..
تلكَ التي
تغتالُ أصواتَ البلابِلْ ؟
أين السَّمَوْأَلُ ؟
والمُهَلْهَلُ ؟
والغطاريفُ الأوائِلْ ؟
فقبائلٌ أَكَلَتْ قبائلْ ..
وثعالبٌ قتلتْ ثعالبْ ..
وعناكبٌ قتلتْ عناكبْ ..
قَسَمَاً بعينيكِ اللتينِ إليهما ..
تأوي ملايينُ الكواكبْ ..
سأقُولُ ، يا قَمَرِي ، عن العَرَبِ العجائبْ
فهل البطولةُ كِذْبَةٌ عربيةٌ ؟
أم مثلنا التاريخُ كاذبْ ؟.

بلقيسُ
لا تتغيَّبِي عنّي
فإنَّ الشمسَ بعدكِ
لا تُضيءُ على السواحِلْ . .
سأقول في التحقيق :
إنَّ اللصَّ أصبحَ يرتدي ثوبَ المُقاتِلْ
وأقول في التحقيق :
إنَّ القائدَ الموهوبَ أصبحَ كالمُقَاوِلْ ..
وأقولُ :
إن حكايةَ الإشعاع ، أسخفُ نُكْتَةٍ قِيلَتْ ..
فنحنُ قبيلةٌ بين القبائِلْ
هذا هو التاريخُ . . يا بلقيسُ ..
كيف يُفَرِّقُ الإنسانُ ..
ما بين الحدائقِ والمزابلْ
بلقيسُ ..
أيَّتها الشهيدةُ .. والقصيدةُ ..
والمُطَهَّرَةُ النقيَّةْ ..
سبأٌ تفتِّشُ عن مَلِيكَتِهَا
فرُدِّي للجماهيرِ التحيَّةْ ..
يا أعظمَ المَلِكَاتِ ..
يا امرأةً تُجَسِّدُ كلَّ أمجادِ العصورِ السُومَرِيَّةْ
بلقيسُ ..
يا عصفورتي الأحلى ..
ويا أَيْقُونتي الأَغْلَى
ويا دَمْعَاً تناثرَ فوقَ خَدِّ المجدليَّةْ
أَتُرى ظَلَمْتُكِ إذْ نَقَلْتُكِ
ذاتَ يومٍ .. من ضفافِ الأعظميَّةْ
بيروتُ .. تقتُلُ كلَّ يومٍ واحداً مِنَّا ..
وتبحثُ كلَّ يومٍ عن ضحيَّةْ
والموتُ .. في فِنْجَانِ قَهْوَتِنَا ..
وفي مفتاح شِقَّتِنَا ..
وفي أزهارِ شُرْفَتِنَا ..
وفي وَرَقِ الجرائدِ ..
والحروفِ الأبجديَّةْ ...
ها نحنُ .. يا بلقيسُ ..
ندخُلُ مرةً أُخرى لعصرِ الجاهليَّةْ ..
ها نحنُ ندخُلُ في التَوَحُّشِ ..
والتخلّفِ .. والبشاعةِ .. والوَضَاعةِ ..
ندخُلُ مرةً أُخرى .. عُصُورَ البربريَّةْ ..
حيثُ الكتابةُ رِحْلَةٌ
بينِ الشَّظيّةِ .. والشَّظيَّةْ
حيثُ اغتيالُ فراشةٍ في حقلِهَا ..
صارَ القضيَّةْ ..
هل تعرفونَ حبيبتي بلقيسَ ؟
فهي أهمُّ ما كَتَبُوهُ في كُتُبِ الغرامْ
كانتْ مزيجاً رائِعَاً
بين القَطِيفَةِ والرُّخَامْ ..
كان البَنَفْسَجُ بينَ عَيْنَيْهَا
ينامُ ولا ينامْ ..

بلقيسُ ..
يا عِطْرَاً بذاكرتي ..
ويا قبراً يسافرُ في الغمام ..
قتلوكِ ، في بيروتَ ، مثلَ أيِّ غزالةٍ
من بعدما .. قَتَلُوا الكلامْ ..
بلقيسُ ..
ليستْ هذهِ مرثيَّةً
لكنْ ..
على العَرَبِ السلامْ

بلقيسُ ..
مُشْتَاقُونَ .. مُشْتَاقُونَ .. مُشْتَاقُونَ ..
والبيتُ الصغيرُ ..
يُسائِلُ عن أميرته المعطَّرةِ الذُيُولْ
نُصْغِي إلى الأخبار .. والأخبارُ غامضةٌ
ولا تروي فُضُولْ ..

بلقيسُ ..
مذبوحونَ حتى العَظْم ..
والأولادُ لا يدرونَ ما يجري ..
ولا أدري أنا .. ماذا أقُولْ ؟
هل تقرعينَ البابَ بعد دقائقٍ ؟
هل تخلعينَ المعطفَ الشَّتَوِيَّ ؟
هل تأتينَ باسمةً ..
وناضرةً ..
ومُشْرِقَةً كأزهارِ الحُقُولْ ؟

بلقيسُ ..
إنَّ زُرُوعَكِ الخضراءَ ..
ما زالتْ على الحيطانِ باكيةً ..
وَوَجْهَكِ لم يزلْ مُتَنَقِّلاً ..
بينَ المرايا والستائرْ
حتى سجارتُكِ التي أشعلتِها
لم تنطفئْ ..
ودخانُهَا
ما زالَ يرفضُ أن يسافرْ

بلقيسُ ..
مطعونونَ .. مطعونونَ في الأعماقِ ..
والأحداقُ يسكنُها الذُهُولْ
بلقيسُ ..
كيف أخذتِ أيَّامي .. وأحلامي ..
وألغيتِ الحدائقَ والفُصُولْ ..
يا زوجتي ..
وحبيبتي .. وقصيدتي .. وضياءَ عيني ..
قد كنتِ عصفوري الجميلَ ..
فكيف هربتِ يا بلقيسُ منّي ؟..
بلقيسُ ..
هذا موعدُ الشَاي العراقيِّ المُعَطَّرِ ..
والمُعَتَّق كالسُّلافَةْ ..
فَمَنِ الذي سيوزّعُ الأقداحَ .. أيّتها الزُرافَةْ ؟
ومَنِ الذي نَقَلَ الفراتَ لِبَيتنا ..
وورودَ دَجْلَةَ والرَّصَافَةْ ؟

بلقيسُ ..
إنَّ الحُزْنَ يثقُبُنِي ..
وبيروتُ التي قَتَلَتْكِ .. لا تدري جريمتَها
وبيروتُ التي عَشقَتْكِ ..
تجهلُ أنّها قَتَلَتْ عشيقتَها ..
وأطفأتِ القَمَرْ ..

بلقيسُ ..
يا بلقيسُ ..
يا بلقيسُ
كلُّ غمامةٍ تبكي عليكِ ..
فَمَنْ تُرى يبكي عليَّا ..
بلقيسُ .. كيف رَحَلْتِ صامتةً
ولم تَضَعي يديْكِ .. على يَدَيَّا ؟

بلقيسُ ..
كيفَ تركتِنا في الريح ..
نرجِفُ مثلَ أوراق الشَّجَرْ ؟
وتركتِنا - نحنُ الثلاثةَ - ضائعينَ
كريشةٍ تحتَ المَطَرْ ..
أتُرَاكِ ما فَكَّرْتِ بي ؟
وأنا الذي يحتاجُ حبَّكِ .. مثلَ (زينبَ) أو (عُمَرْ)

بلقيسُ ..
يا كَنْزَاً خُرَافيّاً ..
ويا رُمْحَاً عِرَاقيّاً ..
وغابَةَ خَيْزُرَانْ ..
يا مَنْ تحدَّيتِ النجُومَ ترفُّعاً ..
مِنْ أينَ جئتِ بكلِّ هذا العُنْفُوانْ ؟
بلقيسُ ..
أيتها الصديقةُ .. والرفيقةُ ..
والرقيقةُ مثلَ زَهْرةِ أُقْحُوَانْ ..
ضاقتْ بنا بيروتُ .. ضاقَ البحرُ ..
ضاقَ بنا المكانْ ..
بلقيسُ : ما أنتِ التي تَتَكَرَّرِينَ ..
فما لبلقيسَ اثْنَتَانْ ..

بلقيسُ ..
تذبحُني التفاصيلُ الصغيرةُ في علاقتِنَا ..
وتجلُدني الدقائقُ والثواني ..
فلكُلِّ دبّوسٍ صغيرٍ .. قصَّةٌ
ولكُلِّ عِقْدٍ من عُقُودِكِ قِصَّتانِ
حتى ملاقطُ شَعْرِكِ الذَّهَبِيِّ ..
تغمُرُني ،كعادتِها ، بأمطار الحنانِ
ويُعَرِّشُ الصوتُ العراقيُّ الجميلُ ..
على الستائرِ ..
والمقاعدِ ..
والأوَاني ..
ومن المَرَايَا تطْلَعِينَ ..
من الخواتم تطْلَعِينَ ..
من القصيدة تطْلَعِينَ ..
من الشُّمُوعِ ..
من الكُؤُوسِ ..
من النبيذ الأُرْجُواني ..

بلقيسُ ..
يا بلقيسُ .. يا بلقيسُ ..
لو تدرينَ ما وَجَعُ المكانِ ..
في كُلِّ ركنٍ .. أنتِ حائمةٌ كعصفورٍ ..
وعابقةٌ كغابةِ بَيْلَسَانِ ..
فهناكَ .. كنتِ تُدَخِّنِينَ ..
هناكَ .. كنتِ تُطالعينَ ..
هناكَ .. كنتِ كنخلةٍ تَتَمَشَّطِينَ ..
وتدخُلينَ على الضيوفِ ..
كأنَّكِ السَّيْفُ اليَمَاني ..

بلقيسُ ..
أين زجَاجَةُ ( الغِيرلاَنِ ) ؟
والوَلاّعةُ الزرقاءُ ..
أينَ سِجَارةُ الـ (الكَنْتِ ) التي
ما فارقَتْ شَفَتَيْكِ ؟
أين (الهاشميُّ ) مُغَنِّيَاً ..
فوقَ القوامِ المَهْرَجَانِ ..
تتذكَّرُ الأمْشَاطُ ماضيها ..
فَيَكْرُجُ دَمْعُهَا ..
هل يا تُرى الأمْشَاطُ من أشواقها أيضاً تُعاني ؟
بلقيسُ : صَعْبٌ أنْ أهاجرَ من دمي ..
وأنا المُحَاصَرُ بين ألسنَةِ اللهيبِ ..
وبين ألسنَةِ الدُخَانِ ...
بلقيسُ : أيتَّهُا الأميرَةْ
ها أنتِ تحترقينَ .. في حربِ العشيرةِ والعشيرَةْ
ماذا سأكتُبُ عن رحيل مليكتي ؟
إنَ الكلامَ فضيحتي ..
ها نحنُ نبحثُ بين أكوامِ الضحايا ..
عن نجمةٍ سَقَطَتْ ..
وعن جَسَدٍ تناثَرَ كالمَرَايَا ..
ها نحنُ نسألُ يا حَبِيبَةْ ..
إنْ كانَ هذا القبرُ قَبْرَكِ أنتِ
أم قَبْرَ العُرُوبَةْ ..
بلقيسُ :
يا صَفْصَافَةً أَرْخَتْ ضفائرَها عليَّ ..
ويا زُرَافَةَ كبرياءْ
بلقيسُ :
إنَّ قَضَاءَنَا العربيَّ أن يغتالَنا عَرَبٌ ..
ويأكُلَ لَحْمَنَا عَرَبٌ ..
ويبقُرُ بطْنَنَا عَرَبٌ ..
ويَفْتَحَ قَبْرَنَا عَرَبٌ ..
فكيف نفُرُّ من هذا القَضَاءْ ؟
فالخِنْجَرُ العربيُّ .. ليسَ يُقِيمُ فَرْقَاً
بين أعناقِ الرجالِ ..
وبين أعناقِ النساءْ ..
بلقيسُ :
إنْ هم فَجَّرُوكِ .. فعندنا
كلُّ الجنائزِ تبتدي في كَرْبَلاءَ ..
وتنتهي في كَرْبَلاءْ ..
لَنْ أقرأَ التاريخَ بعد اليوم
إنَّ أصابعي اشْتَعَلَتْ ..
وأثوابي تُغَطِّيها الدمَاءْ ..
ها نحنُ ندخُلُ عصْرَنَا الحَجَرِيَّ
نرجعُ كلَّ يومٍ ، ألفَ عامٍ للوَرَاءْ ...
البحرُ في بيروتَ ..
بعد رحيل عَيْنَيْكِ اسْتَقَالْ ..
والشِّعْرُ .. يسألُ عن قصيدَتِهِ
التي لم تكتمِلْ كلماتُهَا ..
ولا أَحَدٌ .. يُجِيبُ على السؤالْ
الحُزْنُ يا بلقيسُ ..
يعصُرُ مهجتي كالبُرْتُقَالَةْ ..
الآنَ .. أَعرفُ مأزَقَ الكلماتِ
أعرفُ وَرْطَةَ اللغةِ المُحَالَةْ ..
وأنا الذي اخترعَ الرسائِلَ ..
لستُ أدري .. كيفَ أَبْتَدِئُ الرسالَةْ ..
السيف يدخُلُ لحم خاصِرَتي
وخاصِرَةِ العبارَةْ ..
كلُّ الحضارةِ ، أنتِ يا بلقيسُ ، والأُنثى حضارَةْ ..
بلقيسُ : أنتِ بشارتي الكُبرى ..
فَمَنْ سَرَق البِشَارَةْ ؟
أنتِ الكتابةُ قبْلَمَا كانَتْ كِتَابَةْ ..
أنتِ الجزيرةُ والمَنَارَةْ ..
بلقيسُ :
يا قَمَرِي الذي طَمَرُوهُ ما بين الحجارَةْ ..
الآنَ ترتفعُ الستارَةْ ..
الآنَ ترتفعُ الستارِةْ ..
سَأَقُولُ في التحقيقِ ..
إنّي أعرفُ الأسماءَ .. والأشياءَ .. والسُّجَنَاءَ ..
والشهداءَ .. والفُقَرَاءَ .. والمُسْتَضْعَفِينْ ..
وأقولُ إنّي أعرفُ السيَّافَ قاتِلَ زوجتي ..
ووجوهَ كُلِّ المُخْبِرِينْ ..
وأقول : إنَّ عفافَنا عُهْرٌ ..
وتَقْوَانَا قَذَارَةْ ..
وأقُولُ : إنَّ نِضالَنا كَذِبٌ
وأنْ لا فَرْقَ ..
ما بين السياسةِ والدَّعَارَةْ !!
سَأَقُولُ في التحقيق :
إنّي قد عَرَفْتُ القاتلينْ
وأقُولُ :
إنَّ زمانَنَا العربيَّ مُخْتَصٌّ بذَبْحِ الياسَمِينْ
وبقَتْلِ كُلِّ الأنبياءِ ..
وقَتْلِ كُلِّ المُرْسَلِينْ ..
حتّى العيونُ الخُضْرُ ..
يأكُلُهَا العَرَبْ
حتّى الضفائرُ .. والخواتمُ
والأساورُ .. والمرايا .. واللُّعَبْ ..
حتّى النجومُ تخافُ من وطني ..
ولا أدري السَّبَبْ ..
حتّى الطيورُ تفُرُّ من وطني ..
و لا أدري السَّبَبْ ..
حتى الكواكبُ .. والمراكبُ .. والسُّحُبْ
حتى الدفاترُ .. والكُتُبْ ..
وجميعُ أشياء الجمالِ ..
جميعُها .. ضِدَّ العَرَبْ ..

لَمَّا تناثَرَ جِسْمُكِ الضَّوْئِيُّ
يا بلقيسُ ،
لُؤْلُؤَةً كريمَةْ
فَكَّرْتُ : هل قَتْلُ النساء هوايةٌ عَربيَّةٌ
أم أنّنا في الأصل ، مُحْتَرِفُو جريمَةْ ؟
بلقيسُ ..
يا فَرَسِي الجميلةُ .. إنَّني
من كُلِّ تاريخي خَجُولْ
هذي بلادٌ يقتلُونَ بها الخُيُولْ ..
هذي بلادٌ يقتلُونَ بها الخُيُولْ ..
مِنْ يومِ أنْ نَحَرُوكِ ..
يا بلقيسُ ..
يا أَحْلَى وَطَنْ ..
لا يعرفُ الإنسانُ كيفَ يعيشُ في هذا الوَطَنْ ..
لا يعرفُ الإنسانُ كيفَ يموتُ في هذا الوَطَنْ ..
ما زلتُ أدفعُ من دمي ..
أعلى جَزَاءْ ..
كي أُسْعِدَ الدُّنْيَا .. ولكنَّ السَّمَاءْ
شاءَتْ بأنْ أبقى وحيداً ..
مثلَ أوراق الشتاءْ
هل يُوْلَدُ الشُّعَرَاءُ من رَحِمِ الشقاءْ ؟
وهل القصيدةُ طَعْنَةٌ
في القلبِ .. ليس لها شِفَاءْ ؟
أم أنّني وحدي الذي
عَيْنَاهُ تختصرانِ تاريخَ البُكَاءْ ؟

سَأقُولُ في التحقيق :
كيف غَزَالتي ماتَتْ بسيف أبي لَهَبْ
كلُّ اللصوص من الخليجِ إلى المحيطِ ..
يُدَمِّرُونَ .. ويُحْرِقُونَ ..
ويَنْهَبُونَ .. ويَرْتَشُونَ ..
ويَعْتَدُونَ على النساءِ ..
كما يُرِيدُ أبو لَهَبْ ..
كُلُّ الكِلابِ مُوَظَّفُونَ ..
ويأكُلُونَ ..
ويَسْكَرُونَ ..
على حسابِ أبي لَهَبْ ..
لا قَمْحَةٌ في الأرض ..
تَنْبُتُ دونَ رأي أبي لَهَبْ
لا طفلَ يُوْلَدُ عندنا
إلا وزارتْ أُمُّهُ يوماً ..
فِراشَ أبي لَهَبْ !!...
لا سِجْنَ يُفْتَحُ ..
دونَ رأي أبي لَهَبْ ..
لا رأسَ يُقْطَعُ
دونَ أَمْر أبي لَهَبْ ..

سَأقُولُ في التحقيق :
كيفَ أميرتي اغْتُصِبَتْ
وكيفَ تقاسَمُوا فَيْرُوزَ عَيْنَيْهَا
وخاتَمَ عُرْسِهَا ..
وأقولُ كيفَ تقاسَمُوا الشَّعْرَ الذي
يجري كأنهارِ الذَّهَبْ ..

سَأَقُولُ في التحقيق :
كيفَ سَطَوْا على آيات مُصْحَفِهَا الشريفِ
وأضرمُوا فيه اللَّهَبْ ..
سَأقُولُ كيفَ اسْتَنْزَفُوا دَمَهَا ..
وكيفَ اسْتَمْلَكُوا فَمَهَا ..
فما تركُوا به وَرْدَاً .. ولا تركُوا عِنَبْ
هل مَوْتُ بلقيسٍ ...
هو النَّصْرُ الوحيدُ
بكُلِّ تاريخِ العَرَبْ ؟؟...

بلقيسُ ..
يا مَعْشُوقتي حتّى الثُّمَالَةْ ..
الأنبياءُ الكاذبُونَ ..
يُقَرْفِصُونَ ..
ويَرْكَبُونَ على الشعوبِ
ولا رِسَالَةْ ..
لو أَنَّهُمْ حَمَلُوا إلَيْنَا ..
من فلسطينَ الحزينةِ ..
نَجْمَةً ..
أو بُرْتُقَالَةْ ..
لو أَنَّهُمْ حَمَلُوا إلَيْنَا ..
من شواطئ غَزَّةٍ
حَجَرَاً صغيراً
أو محَاَرَةْ ..
لو أَنَّهُمْ من رُبْعِ قَرْنٍ حَرَّروا ..
زيتونةً ..
أو أَرْجَعُوا لَيْمُونَةً
ومَحوا عن التاريخ عَارَهْ
لَشَكَرْتُ مَنْ قَتَلُوكِ .. يا بلقيسُ ..
يا مَعْبُودَتي حتى الثُّمَالَةْ ..
لكنَّهُمْ تَرَكُوا فلسطيناً
ليغتالُوا غَزَالَةْ !!...

ماذا يقولُ الشِّعْرُ ، يا بلقيسُ ..
في هذا الزَمَانِ ؟
ماذا يقولُ الشِّعْرُ ؟
في العَصْرِ الشُّعُوبيِّ ..
المَجُوسيِّ ..
الجَبَان
والعالمُ العربيُّ
مَسْحُوقٌ .. ومَقْمُوعٌ ..
ومَقْطُوعُ اللسانِ ..
نحنُ الجريمةُ في تَفَوُّقِها
فما ( العِقْدُ الفريدُ ) وما ( الأَغَاني ) ؟؟
أَخَذُوكِ أيَّتُهَا الحبيبةُ من يَدي ..
أخَذُوا القصيدةَ من فَمِي ..
أخَذُوا الكتابةَ .. والقراءةَ ..
والطُّفُولَةَ .. والأماني

بلقيسُ .. يا بلقيسُ ..
يا دَمْعَاً يُنَقِّطُ فوق أهداب الكَمَانِ ..
عَلَّمْتُ مَنْ قتلوكِ أسرارَ الهوى
لكنَّهُمْ .. قبلَ انتهاءِ الشَّوْطِ
قد قَتَلُوا حِصَاني
بلقيسُ :
أسألكِ السماحَ ، فربَّما
كانَتْ حياتُكِ فِدْيَةً لحياتي ..
إنّي لأعرفُ جَيّداً ..
أنَّ الذين تورَّطُوا في القَتْلِ ، كانَ مُرَادُهُمْ
أنْ يقتُلُوا كَلِمَاتي !!!
نامي بحفْظِ اللهِ .. أيَّتُها الجميلَةْ
فالشِّعْرُ بَعْدَكِ مُسْتَحِيلٌ ..
والأُنُوثَةُ مُسْتَحِيلَةْ
سَتَظَلُّ أجيالٌ من الأطفالِ ..
تسألُ عن ضفائركِ الطويلَةْ ..
وتظلُّ أجيالٌ من العُشَّاقِ
تقرأُ عنكِ أيَّتُها المعلِّمَةُ الأصيلَةْ ...
وسيعرفُ الأعرابُ يوماً ..
أَنَّهُمْ قَتَلُوا الرسُولَةْ ..
قَتَلُوا الرسُولَةْ ..
ق .. ت .. ل ..و .. ا
ال .. ر .. س .. و .. ل .. ة

farasha
09-29-2010, 08:22 PM
صور طيور متنوعة جميله جدا وبجودة عالية




http://upload.arabia4serv.com/images/34285030204843809887.jpg

http://upload.arabia4serv.com/images/97028290280344330673.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/47993329420061347770.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/74503021506783589947.jpg
http://upload.arabia4serv.com/images/87938533711948736094.jpg

farasha
09-29-2010, 08:28 PM
http://upload.arabia4serv.com/images/42298954458274624891.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/78219828589225191445.jpg
file=http://upload.arabia4serv.com/images/33952011775814244019.jpg

http://upload.arabia4serv.com/images/37795805391065627031.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/10982467149489888619.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/24858805124927581063.jpg
http://upload.arabia4serv.com/images/86977588233420329903.jpg

farasha
09-29-2010, 08:33 PM
http://upload.arabia4serv.com/images/14512140811115247271.jpg


http://upload.arabia4serv.com/images/42791131275952212432.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/76779478369745699043.jpg




http://upload.arabia4serv.com/images/77038981074669059453.jpg

http://upload.arabia4serv.com/images/98825816318010015008.jpg

farasha
09-29-2010, 08:37 PM
http://upload.arabia4serv.com/images/34463071357843737023.jpg



http://upload.arabia4serv.com/images/18367301447367616445.jpg




http://upload.arabia4serv.com/images/66178033652455602128.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/19766796118945110194.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/23482954634642135193.jpg
http://upload.arabia4serv.com/images/18187057660310134292.jpg http://upload.arabia4serv.com/images/22089252044880331565.jpg

farasha
09-29-2010, 08:45 PM
http://upload.arabia4serv.com/images/71572721957218694135.jpg


http://upload.arabia4serv.com/images/32080466312467932477.jpg



http://upload.arabia4serv.com/images/17149556028299573170.jpg




http://upload.arabia4serv.com/images/85130135080581009808.jpg





http://upload.arabia4serv.com/images/65364006172626648109.jpg





http://upload.arabia4serv.com/images/71948885047865298807.jpg

farasha
09-29-2010, 08:50 PM
http://upload.arabia4serv.com/images/29561498589858014064.jpg




http://upload.arabia4serv.com/images/44090195435895211265.jpg




http://upload.arabia4serv.com/images/03716034329548580012.jpg



http://upload.arabia4serv.com/images/07619643692955596699.jpg





http://upload.arabia4serv.com/images/34065483450228102656.jpg



http://upload.arabia4serv.com/images/50899593933522004638.jpg


http://upload.arabia4serv.com/images/11016664286416438180.jpg (http://upload.arabia4serv.com/viewer.php?file=11016664286416438180.jpg)

http://upload.arabia4serv.com/images/64968096183806247011.jpg